PDA

عرض كامل الموضوع : قبل ان تتطرف لقيادتها للسياره



منتظر2
28-06-2011, 07:26 AM
يقبع سعوديون في سجون دول اجنبيه يمارس بحقهم اشد اصناف البطش والاهانه والتعذيب
وفي مصر التي طالما كتبوا اعضاء مصريين بمنتدانا عن ابنت الحرمين حفيدة الصحابه وكتبوا عن حقها بقيادة السياره
ونسوا او تناسوا مايفعل بالسعوديين بسجونهم اما كان الاولى ان تكتبوا عن حالنا بسجونكم اما كان الاولى ان تصلحوا هناك وتدعوا حفيدة الصحابه وشانها

اليكم ماكتبته صحيفة عكاظ
يقبع سجنا سعوديون في سجون دول اجنبيه يمارس في حقهم اشد اصناف البطش والاهانه والتعذيب وهم بعيدون عن وطنهم واسرهم امضوا بها سنوات وصفت بانها غابره سبقت بداياتها ثورة التقنيه قبل بزوغ فجر الهواتف المحموله والانترنت ليكون العزل عن وطنهم حتما عليهم وفي الوقت الذي تتحين موعدلقاء الاحبه وعودتهم سالمين لارض الوطن يملؤهم بصيص امل ولوعلى قدر ضئيل بصدور العفو اوانقضاء فترة السجن التي غالبا ماتزيد على ال20عام فيحكم القدر على بعضهم ان يصطفوا مكلومين اما وحدة الشحن الجوي في المطارات لاستقبال جثامينهم المحموله جوا داخل التوابيت
عكاظ-وقفت على احوال السجناء
تبدا حياة السجن بالقبض على المتهم واحالته الى قسم الشرطه وهنا يقول احد السجناء انه تردد قبل صدور الحكم بين النيابه والمحكمه لاكثر من عامين منذ1411وكان النائبالعام يلقي بالاسئله عليه وتجيب عنه سكرتيره تعمل بالمحكمه وقد اصبح موقفه موقف المتفرج الى ان نطق القاضي بالحكم عليه دون اتاحة الفرصه له بالاعتراضاما النائب العام فاعترض حينها لتجري احالته الى محكمة النقض املا في تخفيف العقوبه الا ان المحكمه رفضت ذلك جملة وتفصيلا
ويعيش داخل السجون المصريه سجنا موزعين بين سجن القناطرهفي منطقة القناطره شمالي العاصمه القاهره والطور شمالي مصر باتجاه سينا واحد اقسام الشرطه وسط القاهره
وكانت السلطات الامنيه بمصر تمارس بحق السجناء السعوديين كل مايخرج عن حفظ الكرامه والانسانيه(ياعمي مكلنا عرب اخوات)والتعذيب الجسديوالنفسي بصوره المتعدده تبدا باحداث القلق وابعادهم عن الراحه والنوم وتنتهي بالضرب المبرح(ليش هالحقد)مرورابرمي الحشرات وسكب المياه الاسنه على جلودهم وتجويعهم او تعطيشهم(سجون اسرائيل ارحم) حتى خلط الغدا بالرمل والحصى(والمصري بسجوننا يعامل بكل احترام مثله مثل السعودي وياكل اجود انواع الاكل لدرجة ان ميزانية الدوله تهتز)يروي لعكاظ السجناء السعوديون المراحل التي يمرون بها بدءا من التحقيق حتى موعد الافراج ان لم يكن السجين محكوك عليه بالاعدام او المؤبد وتبداالمرحله بزج المتهم بسجن طره ويعرف بسجن التحقيق اوسجن الاستقبال ويقع في منطقه طره التابعه لمنطقه حلوان شمالي القاهره
وتتباين مدة التحقيق مع المتهمين السعوديين فهناك من امضى في السجون تسعة اعوام يترددخلالها مابين المحاكم والنيابه العامه واخرون لم تتجاوز مدة بقائه فيه ال11شهر
وبعد انتها التحقيق واصدار الحكم على المتهم يمر السجين بالمرحله الثانيه الذي يزج به في سجن الاشغال الشاقه اومايعرف بسجن ليمان ويجاور سجن التحقيق وفيه يتم اجبار السجناء السعوديين على ممارسة اعمال شاقه تكمن في العمل على تكسير الحجاره بادوات بدائيه بمنطقه جبليه تدعى (المعصره(واعزاه ياعيال عمي قلبي يتقطع غبن وقهر)
*وبحسب قوانين السجن بمصر فان مده البقاء في سجن ليمان وممارسة الاعمال الشاقه محدده بثلاث اعوام بينما ظل السعوديون فيها لنحو خمسة اعوام(شفتوا الظلم والحقد بهم)بعدها تاتي المرحله الثالثه والاخيره حيث ينقل السجين الى السجن الاحتياطي
يتوزع السجناالسعوديين داخل سجن القناطره على غرف عده داخل قسم (سجن الاجانب(شوفوا اجانب وعندنا السجين المصري بالعنبر مع السعوديين مثله مثلهم لاتفرقه ولا اجانب)وهو سجن مخصص لغير المصريين ويجمع سجنا من اكثر من25 جنسيه من ابرزها الاردن سوريه تركيا السودان الجزائر ليبيا اليمن(يعني العربي اجنبي )حيث يقبع 14سجينا في كل غرفه مساحتها 3.8مترطولاو5.65متر عرضا(تخيلوا المساحه)يستقطع جز صغير ويستخدم كدوره مياه (اعزالله العرب العاربه وليس المتعربعه)ومكان للاستحمام ومساحة سرير النوم65سمعرضاو185طول(كويس حطوا لهم اسره ولو بهذا الحجم سرير بس)
النقل التعسفي
ويصدر بحق السجناء السعوديين اوامر تعسفيه بنقلهم الى سجون عده لاسباب غير مكافئه لتلك الاوامر اذتكمن الاسباب في حيازة اجهزة الاتصال المحموله وعلى سبيل المثال فان رجال الامن العاملين في السجن يبيعون اجهزة الهاتف المحمول للسجناء السعوديين باسعار باهظه تصل احيانا ل5000جنيه خمسة الافوبعد استلام المبلغ يعود البائع ذاته بالابلاغ عن السجين بعدها بيوم او ثلاثه وقد تنبه السجناء السعوديين لهذه الحيله (ياحفيدالصحابه تفكر كل الناس مثلك)فاصبحوا يوكلون سجنا من جنسيات اخرىبشراء الجهاز بدلا عنهم ويبقى بالواجهه بينما الهاتف بحيازه سجين اخر وعندما يتم تفتيش السجين الذي قام بشراء الجهاز تكون نتيجة رجال السجن(لم نعثر معه على شي)
ويروي سجين اخر حكايته مع الهاتف المحمول عثر رجال السجن على هاتف محمول بحوزتي فنقلوني الى سجن انفرادي بعدمصادرة الجهاز طبعا(اكيد بيصادروه لانهم بيبيعوه على سعودي اخر يعني صاحب الجوال المصري يبيع جواله 20مره)ثم زجوا في بزنزانه معتمه لايصلها ضو اطلاقا حيث لايفرق فيها بين الليل والنهار وحددو لي وجبه واحده لاتتجاوز رغيف خبز وقطعة جبن مثلثه وكاس ماء فقط واخرى يسكبون مياها اسنه في الزنزانه وينثرونه بداخلها حشرات تاركني بالجلوشس والنوم لدرجة انه ذات مره تناولت حشره مع الرغيف وشعرت بها تتحرك داخل فمه
وتناولت عكاظ حديث السجناء اثناء ازمة مصر وماتعرضوا له في29يناير عندما فاضت الحركه الاحتجاجيه الى بوابات السجون لاقتحامها وتحريرها واخراج السجناء منها (طبعا الغير سعوديين المصريين فقط(ونجح المحتجين في فتح بوابات الاقسام المخصصه للمصريين عندها دخل افراد الامن المركزي بعبارة (الشر يعم)والقوا علينا بوابل من ادخنه طفايات الحريق والقنابل المسيله للدموع تنهال علينا من كل جانب(حسبي الله ونعم الوكيل)فتمنينا وقتها الموت وراينا انه ازكى لنا من الحياه التي تعرضنا فيها لكل هذه الممارستن(شكلي بطلع للشارع واخطف اقرب مصري وابرد كبدي واخذ بثاركم)
لم ينته الامر عند هذه الامنيات حيث دخل افراد الامن بالهراوات وشرعوا بضربنا ضربا مبرحا في كل مكان من اجسادنا بدمن الوجه والراس وانتها بالقدمين دون اكتراث لكرامتنا وانسانيتناحتى ان احد السجنا السعوديين يتجاوز عمره ال65 عام سقط مغشي عليه
وبعد مغادره افراد الامن غرف السجن وبدانا في تنظيف غرفتنا من اغبرة الطفايات والغازات حتى فوجئتا بالمياه تسكب من نوافذ السجن لتغرق الغرف ومفارش النوم