PDA

عرض كامل الموضوع : الجنة بين يديك!



اميرة الورود2
07-08-2011, 05:01 PM
WIDTH=400 HEIGHT=350
أخوانى وأخواتى فى الله
هل فكر كلا منا فى بر امه
[/FONT] هل قدمنا لها جزء ولو يسير من كل الخير الذى تفانت بنفس راضية فى تقديمه الينا عن طيب خاطر
هل هناك احد فى الدنيا يحبك مثل امك
هل منحتها جزء من وقتك
هل تخفض من صوتك وانت تتحدث اليها
هل اشعرتها بحبك

- اسئلة اطرحها عليك فهل علمت الاجابة ؟

سأل رجل عبد الله ابن عمر وقال له
أمي عجوز لا تقوى على الحراك وأصبحت أحملها إلى كل مكان حتى لتقضي حاجتها
.. وأحياناً لا تملك نفسها وتقضيها علي وأنا أحملها .. أتراني قد أديت
حقها ؟ ... فأجابه ابن عمر: ولا بطلقة واحدة حين ولادتك ... تفعل هذا
وتتمنى لها الموت حتى ترتاح أنت وكنت تفعلها وأنت صغير وكانت تتمنى
لك الحياة


جاء القرآن الكريم فجعل الامر ببر الوالدين بعد عبادة الله وحده، بعد التوحيد.
'وقضي ربك ألا تعبدوا الا اياه وبالوالدين احسانا' (وخاصة الام) '
ووصينا الانسان بوالديه احسانا حملته أمه كرها ووضعته كرها وحمله وفصاله ثلاثون شهرا، وذلك جزاء لما تحملته من مشاق الحمل
والوضع والارضاع والتربية
.. وفي الحديث الشريف..
قال رسول الله ' صلي الله عليه وسلم '
'الجنة تحت أقدام الأمهات'
وقال أيضا: 'من سره أن يمد له في عمره ويزاد له
في رزقه فليبر والديه


http://www.s3udy.net/pic/decoration001_files/2.gif



طاعة الأم أمر واجب

فرض الله تعالي علي المسلم بعد عبادته سبحانه وتعالي
أن يكون بارا بوالديه عامة وبالأم علي وجه الخصوص..
حتي ولو كان هذان الأبوان غير مسلمين..
كما أوجب الاسلام علي الابن أن يتكلم مع أمه بأدب ولطف.. وأن يتجنب أي قول أو فعل قد يسيء اليها أو يؤذيها، حتي ولو كانت كلمة ضجرا أو تذمر لأمر يضايقه من الأم..
فلا يصح للابن أن يقول لأمه مثلا كلمة 'أف' علامة علي ضيقه أو تذمره..
واذا رأي الابن أن الأم في حاجة الي قول ينفعها في أمر دينها أو دنياها فليقل لها ذلك بلطف وليعلمها بأدب ولين وعلي الابن أن يعمل كل ما في وسعه من أجل ادخال البهجة والسرور علي قلب أمه.. ويكون ذلك بالاجتهاد في الدراسة والتفوق.. وأن يتجنب الابن كل قول أو فعل مع أصدقائه وجيرانه قد تكون نتيجته أن يسب أحدهم الأم أو يسيء اليها ولو علي سبيل اللعب والمزاح.. وعلي الابن أن يكن مطيعا لأمه في كل ما تأمره به أو تنهاه عنه طالما أن ذلك في حدود الشرع والدين.. ولكن اذا أمرته الأم مثلا بترك أمور دينه أو معصية الله سبحانه وتعالي فمن حق الابن ألا يطيعها لأنه لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق سبحانه وتعالي..

وفي كتاب الله وفي أحاديث الرسول صلي الله عليه وسلم نجد اشارات صريحة علي ضرورة بر الأم وضرورة طاعتها واحترامها سواء في مرحلة الصغر أو في مرحلة الكبر..

للأم فضل عظيم، وللوالدين بصفة عامة،

وقد أكد الله لنا الوصية بهما في كتابه الكريم، وجعل ذلك من أصوال البر التي اتفقت عليها الاديان جميعا،
فوصف الله يحيي بقوله: 'وبرا بوالديه، ولم يكن جبارا شقيا' وكذلك وصف عيسي علي لسانه في المهد وبرا بوالدتي ولم يجعلني جبارا شقيا'.


http://www.s3udy.net/pic/decoration001_files/2.gif


فضل الأم وفضل الأب

فضل القرآن الكريم الأم عن الاب وذلك لانها تقوم بالدور المستتر في حياة وليدها وهو غير مدرك عقليا لما تفعله من أجله،
فحتي يبلغ الوليد ويعقل، تتحمل الام آلام كثيرة طوال فترة حمله ثم ولادته ثم السهر عليه لارضاعه ورعايته بينما اذا كبر يظهر دور الاب الظاهر والذي يكمن في تلبية احتياجاته من شراء لعب وملابس وغيرها.

.. أحق الناس

وتأكيدا علي فضل الام العظيم رد رسول الله صلي الله عليه وسلم لرجل يسأله عن من أحق الناس بصحابة قائلا: 'أمك' قال: ثم من؟ قال: 'أمك' قال ثم من؟ قال: أمك. قال ثم من؟ قال 'أبوك'،
كما سأل رجل كان بالطواف وقام بحمل أمه يطوف بها فسأل النبي صلي الله عليه وسلم ان كان قد أدي حقها..
فرد عليه صلي الله عليه وسلم: لا، ولا بزفرة واحدة'! بمعني زفرة من زفرات الولادة


.. معني بر الأم
ومعني بر الام أن نوقرها ونحترمها، ونطيعها في غير المعصية،

ونلتمس رضاها دائما في كل أمر وكذلك الاب حتي ولو كانا مشركان
فلقد أمرنا الله بأن نبرهما إلا في الشرك به سبحانه وتعالي
وذلك بطاعتهما ومصاحبتهما في الدنيا معروفا واذا تعرضنا منها للظلم
فليس هذا مبرر لعقوقهما فعقوق الوالدين من الكبائر
قال صلى الله عليه وسلم
يامعشر المهاجرين والأنصار من فضَّل زوجتـه على أمُّه فعليه))
لعنـة الله والملا ئكة وا لناس أ جمعين ، لايقبل الله منه
صرفاً ولا عدلاً إلا أن يتوب إلى الله عز وجل ويحسن إليها
((ويطلب رضاها . فرضى الله في رضاها وسخط الله في سخطها
الام لها فضل عظيم في حياه كل منا
اننا لانعطى الام حقها انها تتعب وتربينا ونحن اطفال حتي نكون رجال ونساء صالحين ان كل منا في
وقت الغضب يثور علي امه ويبدا صوته يعلو ويعلو وهو لا يدري
بما يفعل ان الله تعالي كرم الام واعطاها ما لم
يعطيه لاحد من قبل وجعل تحت اقدامها الجنه
اننا ناتي كل يوم بعد تعب وعناء كل ما نريده هو النوم
وهي تكون منهكه طوال اليوم ولا تتكلم بل وتجعل
لنا كل شىء كامل لا ينقصنا شىء وهى راضية لا تشكو



http://www.canr.msu.edu/rdsp/images/homepage/mother_child.jpg



من الجميل أن يكون لديك مرسيدس جديدة ومن الرائع أن تكون لديك فيلا
عظيمة وزوجة جميلة وأموال لا حصر لها ولكن
الأجمل من هذه كله أن تكون لديك أم
تقبلها كل صباح فتقول : الله يرضى عليك ياوليدي ..

يخجل الكثير من الأبناء من أمهاتهم ويحسون
بالخزي وهم يمشون معها إو يأخذونها إلى
مكان ما وعلى العكس تماما تفتخر الأم عندما
يأخذها ولدها إلى السوق أو إلى بيت أحد
الأقارب .... فعلا ما أروع الأمهات وما أقسى
الأبناء ...
قبل أن تزوج ابنتك لأحد الشباب المتقدمين
لطلب يدها لا تسأل عن أخلاقه ودينه وأصله
وماله ووظيفته فقط .. لا تنسى سؤالا مهما
هو : كيف يعامل الولد أمه وأبوه ؟ !
كل واحد يفكر في إرسال هدية لزوجته أو
لصديق عزيز ولكن ..

هل يفكر أحدنا بمفاجأة أمه بهدية ؟ !

ربما لا تعرف حجم الحب الذي يكنه قلب
أمك لك ولكن عندما تتزوج وتنجب الأبناء
ستعرف مقدار الحب الذي يكنه الآباء لأبنائهم
وإذا لم تحس بعد ذلك بمقدار الحب الذي
أحدثك عنه الآن فتأكد يا عزيزي بأن قلبك
هو مجرد صخرة صماء
كل شيء يعوض في هذه الدنيا ، زوجتك
ستطلقها وتتزوج من هي أفضل منها ، أبنائك
ستنجب غيرهم ، أموالك ستجمع غيرها
ولكن أمك
أمك
أمك
أمك
هي الشيء الوحيد الذي إذا ذهب لا يعود
أبدا

كم واحد منا يقبل يد أمه وكم واحد منا
يقبل رأسها وكم واحد منا يكلمها باحترام
وأدب .. لو نظر كل واحد منا إلى أسلوب
تعامله مع أمه لوجد نفسه عاقا وجاحدا
ومجرما .. كم هو حقير هذا الإنسان
يشهد التاريخ أن كل من عق أمه لم يرَ
الخير والسعادة في حياته ، كما يشهد
التاريخ أن كل من أساء إلى أمه أساء
إليه أبنائه
الأمُّ مدرسـةٌ إذا أعـددتهـا أعددتَ شعباً طيّب الأعراقِ
الأمُّ روضٌٌ إنْ تعهّـدهُ الحَيا بالرَّيِّ أورقَ أيّما إيـراق

أفديك أماه يانبض الحياة بدمي
إن كنت لؤلؤة فالقلب محار
علمتني أن أرى دنياي محتقرا
إذا أقيم لها في الناس إكبار
علمتني أنها بحر نصارعه
والبحر مهما توالى الدهر غدار
علمتني خالص التعليم في زمن
تلوثت فيه بالتعليم أفكار

والان
من منا من لا يعرف فضل الام
وكيف اعتنت بنا وتحملت كل المشقة لترانا
فى احسن هيئة وترانا نكبر امامها وقد تناسينا فضلها علينا
فتعالوا نرى ماذا فعلت هذى الام وماذ رددنا لها هذ الفضل

عندما كان عمرك سنه
قامت بتغذيتك وتغسيلك انت شكرتها بالبكاء طوال الليل

عندما كان عمرك 7 سنوات ،
قامت باعطائك كرة لتلعب بها
انت شكرتها بقذف الكرة وتكسير أثاث البيت

عندما كان عمرك 14 سنه ،
قامت بإعطائك النقود للذهاب في مخيم مع اصدقائك
انت شكرتها بعدم ارسال حتى رسالة واحدة

عندما كان عمرك 21 سنه ،
اقترحت عليك مهنة معينة لمستقبلك
انت شكرتها بقولك " لا أريد أن أكون مثلك "

عندما كان عمرك 24 سنه ،
قابلت امك خطيبتك لتسألها عن ترتيباتكم للزواج
انت شكرتها بالغضب والصراخ قائلا " لا تتدخلين في شؤوننا " ..؟!

عندما كان عمرك 40 سنه
اتصلت بك لتدعوك للوليمة عندها
انت شكرتها بقولك " انا مشغول جدا هذه الايام "

عندما كان عمرك 50 سنه ،
اخبرتك انها مريضة وتحتاج الى رعايتك
انت شكرتها بالبحث عن مواضيع " عبء الوالدين ينتقل الى الأبناء "

وفي يوم من الأيام سترحل عن هذه الدنيا وحبها لك لم يفارق قلبها
وكل ما قامت به لم يحرك قلبك ويرققه تجاهها ..

فاذا كانت لا تزال بقربك لا تتركها ولا تنسى حبها واعمل على ارضائها
لانه لايوجد لديك الا أم واحدة في هذه الحياة
ذكر فى الاثر انه عندما تموت الام ينادى منادى من السماء ان يا ابن ادم ماتت التى
كنا من اجلها نكرمك فأتى بعمل صالح نكرمك من اجله




http://www.s3udy.net/pic/decoration001_files/2.gif


أهدي موضوعي البسيط الى كل ام قدمت الكثير ولم تنل من ابنائها اقل القليل


اهدى موضوعى البسيط الى كل ابن أخـذمن امه الكثير ولم تنل منه ولوالقليل


"منقول وقال هذه الجملة صديق غاب عنا بقلمة الرائع "


http://www.s3udy.net/pic/decoration001_files/2.gif

واخـيـرآآ..

همـسـه من خـاطر:
لاأعترآآض على القـدر.. ولاكن ليت امي تعـود يومـآ..!؟
لأكرم نزل مثـواهـآ .. قبل نهايـة أخـر محطـه من رحلتهـآ المـوت..!!
أمي لـقد أشتـقت إليك كثيـرآآ..
فلنتذكـر المـوت أخواتي وأخوتي الكـرآآم ولنتـدارك بإصلاح مابـدرمنـآ
قبـل فوآآت الآن ..
[FONT=Comic Sans MS]وتذكروا دائمـآ رضى الله من رضـى الوآلدين ..

فمـن منـآ لايريـد رضـى اللـه ..؟

أقترب الموت فستعجلوا بالبـر ..