PDA

عرض كامل الموضوع : فتوى إرضاع الكبير..بلوى جديدة وخير محتمل



issam.obayd
26-02-2012, 04:20 PM
فتوى ارضاع الكبير

مقالة و صور فتوى ارضاع الكبير وايضاً فيديو ارضاع الكبير والرد على الفتوى من
فتوى إرضاع الكبير..بلوى جديدة وخير محتمل
د.أيمن محمد الجندى

مرة أخرى.. بلوى جديدة، فتوى جديدة، فتنة جديدة.. لكنها تشتمل أيضا على خير محتمل.. الفتوى جاءت هذه المرة من قلب الأزهر.. رئيس قسم الحديث أباح -سامحه الله- للمرأة العاملة أن تقوم بإرضاع زميلها في العمل بالتقام الثدي مباشرة!! مؤكدا أنه يمكنها بعدها أن تخلع الحجاب وتكشف شعرها أمام من أرضعته، مطالبًا بتوثيق هذا الإرضاع رسميًا، ومعتبرا أنه مفيد للإسلام.. ومن يعترض فإن اعتراضه ليس عليه وإنما على رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ لأن الدليل على مشروعية ذلك حديث مذكور في البخاري ومسلم، ملخصه أن أبا حذيفة كان قد تبنى سالما قبل أن يبطل التبني، فصار يدخل البيت وزوجة أبي حذيفة لا تحتجب عنه لأنه ابنها، فلما أبطل الله تعالى التبني صار سالم -وقد كبر- أجنبيا عن "سهلة" امرأة أبي حذيفة التي جاءت تشتكي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال لها: "أرْضِعيه تَحْرُمِي عَلَيه".

مسكنات وقتية
بالطبع رد الكثيرون الفتوى على اعتبارأنها كانت حالة خاصة في ظروف معينة يستحيل تكرارها، لكنني بصراحة أومن أن هذه الردود مسكنات وقتية وتطييب خواطر.. الأصل في الحديث نفسه.. من الطبيعي أن يفرز مثل هذا الحديث مثل هذه الفتوى.. ومادمنا نتعامل مع كتب الحديث بكل هذه الرهبة والإفراط في التقديس فمن الطبيعي أن تتحول ثقافتنا إلى شرح وشرح للشرح وشرح لشرح الشرح.
البخاري ومسلم مع عظيم الاحترام لهما عمل بشري مهما بلغت دقته وأمانته.. ومتن هذا الحديث يثير الاستغراب من عدة نواح؛ فالقرآن الكريم حدد وقت الرضاعة بما لا يتجاوز العامين: "والوالدات يرضعن أولادهن حولين كاملين لمن أراد أن يتم الرضاعة"، والرسول كان أشد حياء من العذراء في خدرها، كما أن الإسلام بطبيعته دين عالي الذوق والرهافة والحساسية.
المشكلة أنك لو غامرت بإعلان ريبتك في صحة هذا الحديث فسيتهمونك على الفور بمعاداة الدين وهدم السنة.. وكأن الإسلام العظيم جاء لإرضاع الكبير وغمس الذبابة في كوب الماء وفقأ موسى لعين ملك الموت!!.. سيقولون لك إن رفضك حديثا واحدا في البخاري كرفضك له كله؟.. فيهذه الحالة كيف ستصلي العصر يا حلو والقرآن لم يحدد عدد الركعات؟ والخلاصةأنها صفقة تأخذها كلها أو تتركها كلها والاختيار لك.Take it or leave it..

مغالطات محرجة
هكذا يرهبونك فتضطر للصمت محرجا، لكن دعني أصارحك أن تلك الصيغة تنطوي على مغالطات جسيمة؛ فمقاصد الإسلام الكبرى هي التوحيد لله "اعبدوا الله ما لكم من إله غيره" والعدل مع الآخرين "إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي".. لمثل هذه القيم اتصلت السماء بالأرض ونزل أمين الوحي جبريل على قلب الرسول عليه الصلاة والسلام.. لا لإرضاع الكبير وغمس الذبابة وفقأ عين ملك الموت. أما تقديم السنة النبوية على اعتبارأنك مضطر للاختياربين قبول البخاري كله أو رفضه كله فعنت وغبن.. يقول شيخنا الغزالي في كتابه القيم "السنة النبوية بين أهل الفقه وأهل الحديث": إن السنة ليست كلها سواء، فمنها متواتر له حكم القرآن الكريم، وفيها الصحيح المشهور الذي يفسر كتاب الله.. وفيها ما يصح سندا ويضعف متنا، وضرب مثالا بين أمثلة كثيرة يمتلئ بها الكتاب برفض السيدة عائشة حديث عذاب الميت ببكاء أهله (وهو المثبت في الصحاح) لتعارضه مع قول الله تعالى (ولا تزر وازرة وزر أخرى).

السنة بين أهل الفقه وأهل الحديث
بسبب هذا الكتاب تعرض شيخنا الجليل محمد الغزالي لتهمة شنيعة وهي التشكيك في السنة النبوية!!. لم يشفع له تاريخه الناصع ودفاعه الحار عن دين الله.. هكذا يحدث دائما للمجددين.. نظرية"الغرف المغلقة" تصلح لتفسير كل شيء.. الثقافات المغلقة على نفسها والتي لا تمتلك شجاعة النقد والتجديد تتحول إلى كيانات لا نهائية تدور في حلقات مفرغة تؤمن أنها امتلكت الصواب وكل من يخالفها كافر ضال.. وفيالوقت نفسه تدور ثقافات أخرى في غرف أخرى في حلقات مفرغة مماثلة ويستمر الحال على ما هو عليه حتى تمتلك إحدى تلك الثقافات شجاعة النقد والتجديد.
الشيخ الغزالي امتلك شجاعة نقد بعض أحاديث البخاري ومسلم.. لا يمكن اتهامه طبعا بعدم التخصص أو الجهلالشرعي.. لكن تهمة الضلال ومعاداة السنة جاهزة.. وقدحصدها على كل حال من أصحاب الغرف المغلقة.
أهمية كتابه لا ترجع في اعتقادي لمادته العلمية القيمة فحسب، بل لأنه دعوة ملحَّـة لثقافة التسامح بين المتدينين.. وهي ثقافة نفتقدهاللأسف.. لقدمرر لنا هذا الكتاب رسالة مهمة جدا، وهي أن بعض ما نتصوره غير قابل للمناقشة هو قابل للمناقشة و(نص).. خلاففكري وليس عقائديا كما يريدون أن يصورونه.
إن الحقائق الرئيسية في المنهج الإسلامي لم تعد تحتل المساحة المناسبة لها عند مسلمي اليوم.. في الماضي كان البدوي يخاطب الفرس أيام الفتح الأول قائلا: جئنا لنخرج الناس من عبادة العباد إلى عبادة الله الواحد، واليوم صار اهتمام المتدينين بمسائل فرعية من قبيل نقض الوضوء للمس المرأة أكثر مما يشغله إجراء انتخابات مزورة!.

السند والمتن
إن الحكم الديني لا يؤخذ من حديث واحد مفصول عن غيره.. وإنما يضم الحديث إلى الحديث، ثم تقارن أحاديث المجموعة بما دل عليه القرآن الكريم، فإن القرآن هو الذي تعمل الأحاديث في نطاقه لا تعدوه "إنا أنزلنا إليك الكتاب بالحق لتحكم بين الناس بما أراك الله".. وعلماءالسنة وضعوا خمسة شروط لقبول الأحاديث النبوية، ثلاثة في السند (راو واع * تقي ذو ضمير * اطراد هاتين الصفتين في سلسلة الرواة) واثنين في المتن (عدم الشذوذ بمعنى ألا يخالف ما هو أوثق، والثاني هو غياب العلة القادحة).. هذه الشروط كافية جدا لدقة النقل وقبول الآثار والمهم هو إحسان التطبيق.
والسنة ليست كلها سواء فمنها متواتر له حكم القرآن الكريم، وفيها الصحيح المشهور الذي يفسر كتاب الله.. ولكن الحديث قد يصح سندا ويضعف متنا مثلما رفضت السيدة عائشة حديث عذاب الميت ببكاء أهله (وهو المثبت في الصحاح) لتعارضه مع قول الله تعالى (ولا تزر وازرةوزر أخرى)، ورفض أبو حنيفة حديث "لا يقتل مسلم في كافر" برغم صحة سنده لتعارضه مع النص القرآني "النفس بالنفس" فقدم ظاهر القرآن على حديث الآحاد.. خصوصاأن هذه الأحاديث كلها لا علاقة لها بكفر أو إيمان ولا ترتبط بعقيدة ولا تتصل بعمل.

أمثلة من كتب الصحاح
يقول الشيخ إن هناك أحاديث صحيحة السند غير أن متونها تجعله يقف أمامها واجما للبحث عن مخرج؛ فحديث مسلم "كل ذي ناب من السباع فأكله حرام" يتعارض مع القرآن الكريم "قل لا أجد فيما أوحي إليَّ محرما على طاعميطعمه إلا أن يكون ميتة أو دما مسفوحا أو لحم خنزير فإنه رجس أو فسقا أهل لغير الله به"، ورواية نافع في الحرب بغير إنذار لأنها تتناقض مع قوله تعالى "وإما تخافنمن قوم خيانة فانبذ إليهم على سواء، إن الله لا يحب الخائنين"، وأحاديث الجبر تخالف الكتاب والسنة، بل هي تطويح للوحي كله فنحن بجهدنا ننجو أو نهلك مثل حديث مسلم: "إن أحدكم ليعمل بعمل أهل الجنة حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع فيسبق عليه الكتاب فيعمل عمل أهل النار فيدخلها".
حديث فقأ موسى لعين ملك الموت برغم صحة سنده يثير الريبة؛ إذ يفيد أن موسى عليه السلام يكره الموت ولا يحب لقاء الله، وهذا بالطبع مرفوض، ثم هل الملائكة تعرض لهم العاهات كما تعرض للبشر؟ وبرغم ذلك اعتبر شارح هذا الحديث منكريه من الملاحدة!!.. يقولالشيخ إن وصم منكر الحديث بالإلحاد استطالة في أعراض المسلمين؛ ففي متنه علة قادحة تنزل به عن مرتبة الصحة حتى لو كان في الكتب الصحاح.
وبين ر****ي مسلم والبخاري في كتابة الرزق والأجل على الجنين تفاوت واضح.. يقول الشيخ إن أي مسلم يذهب إلى الله تعالى بإيمان واضح وعمل صالح لن يضيره الجهل بأحد الحديثين أو كليهما معا، ويستغرب الشيخ ما رواه ثابت عن أنس أن رجلا اتهم بأم ولد رسول الله فأمر علي بضرب عنقه، وهو الأمر الذي كاد يحدث لولا أن وجده علي مجبوبا أي مقطوع الذكر!!... يقول الشيخ أنه يستحيل أن يحكم على رجل بالقتل في تهمة لم يحقق فيها أويسمع له فيها دفاعا.. والظاهرأنه نجا من القتل بسبب عاهته ويتساءل: هل لو كان سليما أبيح دمه؟!! هذا أمر تأباه أصول الإسلام وفروعه كلها.
كما يستغرب الشيخ الحديث الذي يحبذ صلاة المرأة في غرفتها لتعارضه مع الواقع العملي لشهود النساء صلاة الجماعة معه طيلة عشر سنين.. ولقوله صلى الله عليه وسلم "لا تمنعوا إماء الله مساجد الله"، ولاستبقاء الخلافة الراشدة صفوف النساء في المساجد بعد وفاة الرسول الكريم.. ابنحزم أراح نفسه وأراح غيره *حسب تعبير شيخنا* حينما كذب أحاديث منع النساء من الصلاة في المساجد وعدها من الباطل.. يقول شيخنا إن الحديث يعتبر شاذا إذا خالف راويه الثقةُ الأوثقَ منه.
وأحيانا يكون الحديث صحيحا سندا ومتنا ولكنه قيل في ظروف تاريخية فحديث "خاب قوم ولوا أمرهم امرأة" كان حينما كانت فارس تتهاوى وتتقلص فإن الوثنية السياسية جعلت الملك ميراثا لفتاة لا تدري شيئا، فكان هذا الحديث وصفا للأوضاع كلها دون أن يعني هذا انتقاصا من قدرة المرأة على الحكم السليم فالقرآن قص علينا قصة ملكة سبأ التي قادت قومها إلى الإيمان والفلاح بحكمتها وذكائها ويستحيل أن يرسل حكما في حديث يناقض ما نزل عليه من وحي، يؤكد الشيخ أن هذا ليس حكما عاما، فإنجلترا بلغت عصرها الذهبي أيام الملكة فيكتوريا.. وأنديراغاندي حققت لقومها ما يصبون حينما شطرت الكيان الإسلامي لشطرين.. الكفاءة هي المهمة في رئاسة الدولة.

خير محتمل
انتهى كلام الشيخ ويبقى تعقيب صغير:
بالطبع ليس من الضرورة أن يكون الشيخ مصيبا في رأيه.. إنه مجرد رأي يؤخذ بعين الاعتبار وجزاه الله خيرا على اجتهاده، مصيبا كان أم مخطئا.. في اعتقادي أن ميزة الشيخ الغزالي الكبرى هي صدقه وشجاعته، لقد امتلك شجاعة النقد فيما يعتبره البعض خطا أحمر لا يجوز مجرد الاقتراب منه.
ورب ضارة نافعة، ولعل هذه الفتوى الجائرة تنطوي على خير كثير وتدفعنا لكسر "التابو" وامتلاك شجاعة النقد والتجديد. النقد طبعا للعلماء فقط *من وزن الشيخ الغزالي- وليس لكل من هب ودب يقبل حديثا راق له ويرفض آخر.. إن ديننا متين كما أخبر المصطفى.. وغايات الدين الكبرى لا خلاف عليها، وبالتأكيد لن يضيره قبول أو رفض مثل هذه الأحاديث التي يعتبر وضعها في واجهة المتجر -وطرحها وكأنها الإسلام- عدم أمانة علمية.
في النهاية هذا رأيي لا أزعم أني أمتلك الصواب.. إن كان صوابا فالحمد لله وإن كان خطأ أضعه تحت قدميوأذعن لله.. فالأمربسيط جدا ولا يستحق معارك على الإطلاق، إن كان قالها * صلى الله عليه وسلم * فقد صدق.
طبيب وكاتب من زوار "إسلام أون لاين.نت"

صور هزلية عن فتوى إرضاع الكبير

http://forum.jsoftj.com/imgcache/3/25073jsoftjcom.jpg

فيديو رد على فتوى ارضاع الكبير

شاهد الفيديو فيديو فتوى ارضاع الكبير
1
الرد العلمي المؤصل على فتوى رضاع الكبير 1 - فيديو اسلامي (http://youtube-arabic.jsoftj.com/watch-5286)
2
الرد العلمي المؤصل على فتوى رضاع الكبير 2 - فيديو اسلامي (http://youtube-arabic.jsoftj.com/watch-5287)
3
الرد العلمي المؤصل على فتوى رضاع الكبير 3 - فيديو اسلامي (http://youtube-arabic.jsoftj.com/watch-5294)
4
الرد العلمي المؤصل على فتوى رضاع الكبير 4 - فيديو اسلامي (http://youtube-arabic.jsoftj.com/watch-5295)







http://www.google.de/search?q=%D8%A7%D8%B1%D8%B6%D8%A7%D8%B9+%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A8%D9%8A%D8%B1&hl=de&sa=X&prmd=imvns&tbm=isch&tbo=u&source=univ&ei=Mj5KT7fcDoLKswbk_Z2UBQ&ved=0CCcQsAQ&biw=1366&bih=449

mohammed_2597
26-02-2012, 08:13 PM
أولا -الفتوى عند أهل السنة و الجماعة (السنيون) ليس بأمر مقدس و لا تصل لمرتبة الحكم و غير ملزمة العمل بها بخلاف أهل الشيعة الذين يعتبرون الفتوى من المرجعية أمر مقدس و طاعة عمياء
فكيف ذلك؟؟؟

1-العمل بأكثر من مذهب في أن واحد و بفتاوي مختلفة

يجوز للمسلم أن يعمل بمذهب من مذاهب أهل السنة المعتبرة ولو لم يكن هو المذهب السائد ببلده لأنه يجوز للعامل أن يعمل بفتوى من شاء من العلماء المعتبرين, ويعمل وقتا آخر بفتوى عالم آخر, ولا يلزم الالتزام بمذهب معين على الراجح من أقوال أهل العلم. وهذه قاعدة من قواعد الفتوى راجع أصول و أحكام الفتوى

تانيا-لا وجود لسلطة مركزية تلزم التشبت بالفتوى

لا يوجد في الإسلام سلطة مركزية وحيدة لإصدار الفتوى وصدور فتوى معين لا تعني بالضرورة إن جميع المسلمين سوف يطبقون ما جاء في الفتوى ويرى بعض علماء المسلمين إن بعض الفتاوى تصدر من أشخاص لا يعتبرون أهلا لإصدار الفتوى....قاعدة من قواعد الفتوى راجع ....

ثالتا-و عليه يا عبقري يبدو أنك تصور لنا أن الفتوى و كأنها حكم أنزل من السماء , و نظرا لتفاهتها فأنت تضجر من حكما ناسيا او متناسيا أحكام الشدود في الفتوى ....بالنظر للأحاديت الشادة أي التي كانت خاصة لحكم معين في الإسلام و في عهد الصحابة و حكم الناسخ و المنسوخ ...و حتى في القران نفسه فيما عرف عن شدود عبدالله إبن مسعود في سورتي الفلق و الناس ....و هذا معروف عند كافة الناس ...كونهما يعتبرهما ليستا من سور القران

رابعا-الأزهر مات من زمان و قتل روحه النظام السابق المصري فلا عجب أن نسمع منه مثل هذه الأشياء ...و لذلك تم دفع الفتوى لغرض معين سياسي يأتي لعاملين أساسين

1- محاولة من الأزهر الخروج من تقوقعه و انفراده بالسلطة عن غيره و أنه غير تابع لأحد
2-الأزهر هو الأخر يريد أن يترك بصمة ثورية (ثور...ية) و يفجر هذه القنبلة للفت الأنظار له خصوصا و أن الشعب المصري الأن لا حديث له سوى الثورة و الرئاسة و الإنتخبات و انفلات الأمن

3-ليس بمعنى أنه أفتى بهذه الفتوى سوف نتوقف عند تطبيقها فعلى المفتى أن يطبقها على نفسه أولا و أمام العيان حتى يكون قدوة فيها فشروط المفتى أن يرعى مصالح الناس قبل مصالحة ..و أن يكون قدوة لهم ....بمعنى الرد عليه لا يكستى كل هذه الهلما و الصورة الفاضحة ...التي لا تعني لي شيئا سوى جهل صاحبها بما يرسم فالرسم حرام خصوصا إذا كان بالتجسيد و بالأحرى صورة فيها إثارة و تلميح بأعضاء الأنوثة تسويق أعضاء الأنثى و أنت الذي تسخر من تقطيع المرأة شعرها فماذا نفعل الأن تقطع تدييها لتتخلص من الفتوى ؟؟؟ و تهرب من التشويه الذي لحق بعضويها الذي تمثل في صورتك ..خليك واقعي و لا تستغل الفتوى للأغراض الإثارة نحن ندرك هذه الأمور .
مرة أخى تأخد الأمر على انه هزل و ضحك و هذا امر اصبحنا نعهده فيك .....فاتقي الله في نفسك و لا تكون امعة تقلد الأخرين دون ان يكون لك رد و موقف محترم ....فالله تعالى وهب لنا عقولا نحركها في المفيد لا في الفتن ...ففتاوي أهل شيعتك مصايب و كوارث ...

عبدالغنى منصور
27-02-2012, 01:29 AM
رد وافى من اخى المغربى كما تعودنا

لكن للحق اتمنى ان ننقى السنة من الاحاديث وان نتعامل مع الحديث بصورة اخرى غير التى نقدسها كانها كتاب منزل

فحتى شراح الاحاديث وجامعيها من البخارى ومسلم وهما اصح كتابين بعد القرأن الكريم لم يقولا ان فعلهما مقدس

حاولوا الوصول للحقيقة والتحرى بدقة متناهية لكن الكمال لله وحده ومهما حدث هو عمل انسانى

اعرف ان كلامى سيرد عليه بنوع من القسوة لكنى واللهى اتمنى ان تجتمع لجنة من خبراء وفقهاء وعلماء اجلاء من شتى بقاع الارض وينقو الاحاديث لاشك ان هنالك احاديث دخيلة متداولة وهذا شىء كارثى

لى عودة ان شاء الله للنقاش بتوسع ان اتيح الوقت

تحياتى

mohammed_2597
27-02-2012, 07:51 AM
الأحاديث الصحيحة و التي وصلت لمرتبة الصحة و التي تم تصحيحها ...هي قوية و لا غبار عنها المشكلة الأن و هي

-طريقة إلقاء الأحاديث بالسند و الرواة إلى العامة من الناس يضجرون منها و يملونها ..بمعنى أسلوب الخطاب في إلقاء الأحاديث رديء جدا ..لأن العارفين العلماء هم الذين يهتمون بهذه الأمور ...و عليه وجدب تغير أسلوب الخطاب الديني بصفة عامة و خصوصا طريق إلقاء الأحاديث ...و فعلا ما جاء في موضوع صاحبنا فيه الكثير من االقول بهذا الخصوص ...فلو مثلا تم تلين و تبسيط إلقاء الأحاديث بأسولب عصري لكان قابيلية الإستماع و الفهم له أكثر مما هو عليه الأن .

-كيف نفهم و نطبق الأحاديث النبوية ...كونها مكملة و مفصلة لما جاء في القران الكريم ..فبأي فهم نفهمها ...هل بمفهوم الأزهرية أو الصوفية أو السلفية (الوهابية) أو بعلماء الأنظمة ....هنا تكمل الطامة لأن الأمر متعلق بعصرنا و ما يأتيني دائما بمستجدات مستحدثة ...يعجبني كثيرا فهم و إجتهدات الدكتور القرضاوي و السيد البنا مجدد العصر ....على ألا نحكم بالشواد و الخاص النادر من الحالات الإستثنائية و بما نأخذ بما يقبله العقل و المنطق و الإجتهاد و يتماشى مع عقلية العصر ...طبعا لا أدعوا إلى عصرنة الدين بالقدر ما أدعوا إلى التمسك بالتوابت و تحريك مفاهيم الأحاديث التي تلائم العصر وفق مجريات الأمور ...و أستنباط أحكام مقبولة ...

مثال الأشياء التي لا يقبلها العقل و خصوصيات العصر....

-فتوى رضاعة الكبير
-فتوى تقصير الصلاة
-فتوى حق التطليق الزوجة زوجها إذا أرادت ...مع التمتع بحقوقها كاملة المتعة و البيت غيرها ...و هي فتوى نادرة و قاصرة أفتى بها الإمام مالك ليتعمم فيما بعد عند أهل المغرب على أنها قانونا و الحقيقة وجدوها تتماشى و قرارات اللجنة الدولة لحقوق المرأة و للإرضاء ديون صنوق النقد الدولي و التي لا تمت بصلة بديننا ...فالطلاق بيد الرجل و هذا ما أمر به الله تعالى اللهم في حالات استثنائية يتدخل فيها القاضي في حالة وجود ضرر ...بمعنى طلاق الشقاق عند المغاربة فيه نظر و باطل شرعا ...و الجميل في القضية أنه احتجوا مجموعة من القضاة المغاربة على هذه القضية و حكموا بمقتضى الشرع و العرف و هو اجتهاد منهم لا مكتسبات شرعية و قانونية ...و بارك الله فيهم.

-يعني مجموعة من الفتاوي الغرض منها سياسي أكثر منه ديني ....

- عدم الأخد بفتاوي المفكرين و الدكاترة لغير أهل الإختصاص فهي تتثير الزويعة لخدمة دعاية أصاحبها تحت قاعدة خالف تعرف.
-اهتمام الإعلام الغربي بها من أجل تشويه سمعة الدين...و كمادة دسمة تعود بالارباح على مؤسساتها..
-لا نتحدث عن الإعلام العربي و خصوصا المصري فهو دائما ينفخ في النار ....و يثير الفتن و الدليل ما يحدث الأن لشعبنا المصري الذي يتحمل فيه الإعلام جزءا كبيرا فيما يحدث من انفلاتات أمنية و غيرها.

لي عودة إذا وجدت ما يقال...أتمنى تدخل الدكتور الرمادي

المشكلة جادة و صاحبنا يستهزء و يضحك ....لا أضحك الله سنك اللهم أمين يارب العالمين

شكرا

عبدالغنى منصور
27-02-2012, 03:05 PM
تمام وجيد جدا ما تقول

انت يعجبك القرضاوى وانا ايضا وحينما طرحت فتوى او راى من احد كتاباته عن الربا او التعامل مع لشيعة نهرنى بعض الاصدقاء ولن اقول حجم السباب الذى كان بحق القرضاوى اعزه الله

اذا ليس هنالك مبداء ثابت والاختلاف كما نقول دوما رحمة لكن فى اى وقت وزمان ومكان يتماخراج مافى الجعبة من احاديث تتنافى دوما مع ما كنا نعتقده او ندرسه

الاشكالية الكبرى كيف نفهم الاحاديث فى سياقها الحقيقى

نقطة اخرى على حسب معلوماتى عن الطلاق :

المراة لا تاخذ حق الرجل فى الطلاق بل بتوكيل حتى لا تتنازل عن حقها وحينها يسمى خلع

لو تكلمت بالمنطق انا شخصيا كرجل اعطى حق الطلاق لزوجتى ولم ولن اكرهها على ان تعيش معى دون ارادتها

وان اقامتها معى مرغمة حتى لاتخسر حقوقها

اتمنى ان افهم وان شاء الله الرمادى البرنس يشارك

ودى تحياتى ومحبتى

mohammed_2597
27-02-2012, 11:18 PM
فقط أردت توضيح أهمية الفتوى في الحياة العملية و بالضبط مدونة الأسرة في المغرب حيث استنبطوها من فتوى لحالة خاصة و نادرة أفتى بها الإمام مالك و عمموها للإرضاء المنتظم الدولي لحقوق المرأة ...بالنسبة للطلاق اعطوا حق المرأة تطليق نفسها شأنها شأن الرجل و المصيبة أنها تأخد حقوقها كاملة المتعة و نصف البيت و الحظانة و حقها في تربية الأطفال و هكذا و أسموه طلاق الشقاق ؟؟؟؟
انظر لا يهمك الأخرين ما دمت أنت مقتنع بالفكرة ...و حتى كنت عكس التيار...
شكرا

عبدالغنى منصور
01-03-2012, 01:22 AM
شاكر اضافاتك ونحن نتعلم منك فلاتحرمنا من علمك

استمر

تحياتى

جودانة
01-03-2012, 01:48 AM
شكرا للاخ محمد على هذا الرد بارك اللة فيك
لان الاخ صاحب المقال شكلة نسى نسخ حديث لحديث اخر او تناسى لمجرد المهاترة