PDA

عرض كامل الموضوع : اختاه انتي اسعد امرأة في العالم (بحجابك انتي كالدرة المكنونه)



الجوكر محمد
18-03-2012, 11:07 PM
أسعد امرأة في العالم الإهداء
الإهداء
رسو ً لا .  إلى كلِّ مسلمةٍ رضيت بالله ربًّا ، وبالإسلامِ دينًا ، وبمحمدٍ
إلى كلِّ فتاةٍ سلكت طريق الحقِّ ، وحملت رسالة الصدقِ ،
إلى كلِّ مربيةٍ جاهدت بكلمتها ، وحافظت على قِيَمِها ، وزكت نفسها .
إلى كلِّ أمٍ ربَّت أبناءها على التقوى ، وأنشأتهم على السُّنّة ، وحببت إليهم الفضيلة .
إلى كلِّ مهمومةٍ حزينةٍ :
اسعدي وافرحي بقرب الفرجِ ، ورعاية الله ، وعظيمِ الأجرِ ، وتكفيرِ السيئات .
3
أسعد امرأة في العالم المقدمة
المقدمة
الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وعلى آله وصحبه ومن والاه، وبعد:
فهذا كتابُ يناشدُ المرأة أن تسعدَ بدينها ، وتفرحَ بفضل الله عليها ، وتستبشرَ بما عندها من نعم ، إنه
بسمُة أملٍ ، ونسيمُ رجاءٍ ، وإشراقُة بشرى ، لكلِّ مَنْ ضاق صدرُها ، وكُثرَ همُّها ، وزاد غمُّها ،
يناديها بانتظار الفرج ، وترقُّبِ اليُسْرَ بعد العُسْرَ ، ويخاطبُ عقلها الزكيَّ ، وقلبها الطاهر ، وروحها
الصافيَة ، ليقول لها : اصبري واحتسبي ، لا تيأسي ، لا تقنطي ، تفاءلي ، فإن الله معكِ ، والله حسبُكِ ،
والله كافيكِ ، والله حافظُكِ ووليُّكِ .
أختاه : اقرئي هذا الكتاب ، ففيه الآيُة المحكمُة ، والحدي ُ ث الصادقُ ، والقو ُ ل الفص ُ ل ، والقصُة الموحيةُ
، والبيتُ المؤثِّرُ ، والفكرُة الصائبُة ، والتجربُة الراشدُة ، اقرئي هذا السجلَّ ليطاردَ فيكِ فلو َ ل الأحزانِ ،
وأشباح الهمومِ ، وكوابيسَ الخوف والقلق ، طالعي هذا الديوان ليساعدكِ على تنظيفِ الذاكرةِ من ركامِ
الأوهامِ ، وأكوامِ الوساوسِ ، ويدلَّكِ على رياضِ الأنسِ ، وبستانِ السعادةِ ، وديارِ الإيمانِ ، وحدائقِ
الأفراحِ ، وجنَّاتِ السرورِ ، عسى الله أن يُسْعِدكِ في الدارينِ بمَنِّةِ وكرمهِ إنه جواد كريم .
وقد جعلتُه كترًا يحوي حُليًّا زاهيًا تتجملين به ، فيه من بريقِ الحُسْنِ ، ولمعانِ الجمالِ ، وسناءِ الحقِّ ، ما
يفوقُ وميضَ الذَّهَبِ ، وإغراءَ الفِضَّةِ ، وسمَّيْتُ فصوَلهُ بأسماءِ ا ُ لحلِيِّ ، من سبائكَ ، وعقودٍ ، وفرائدَ ،
ومرجانٍ ، وجمانٍ ، وجواهر ، وخواتم ، وألماسٍ ، وزبرجَد ، وياقوت ، ودُرَرٍ ، ولآليء ، وزمرُّد ،
وعسْجَد .
فإذا كان هذا الكتابُ عندكِ فلا عليكِ من كلِّ زخرفٍ دنيويِّ ، وزينةٍ جوفاء ، ومظاهرَ زائفةٍ ،
وموضاتٍ تافهةٍ ، فتحلي بهذه الحلية ، والبسِيها في مهرجان الحياةِ ، وتزيَّني بها في عرسِ الدنيا ، وفي
أعياد السرور ، ومواسم الأفراح ، وليالي البهجة ، لتكوني – إن شاء الله – ( أسعد امرأةٍ في العالم ) :
4
أسعد امرأة في العالم المقدمة
يا أسعد الناس في دينٍ وفي أدبِ
بل بالتسابيح كالبشرى مرتلة
في سجدةٍ ، في دعاءٍ ، في مراقبةٍ
في ومضةٍ من سناء الغارِ جاد بها
فأنتِ أسعد كلِّ العالمين بما
بلا جُمانٍ ولا عِ ْ قدٍ ولا ذهبِ
كالغيثِ كالفجرِ كالإشراقِ كالسحبِ
في فكرةٍ بين نور اللوح والكتبِ
رسو ُ ل ربِّكِ للرومان والعربِ
في قلبكِ الطاهرِ المعمورِ بالقُرَبِ
إن سبيل سعادتكِ يكمن في صفاء معرفتِك ونقاءٍ ثقافتِك ، وهذا لا يحص ُ ل بالقصص الرومانسيةِ الخياليةِ
التي تَجُرُّ القارئَ إلى الخروجِ من واقعه والذهاب بعيدًا عن عالمه ، وقد تجدين فيها أحلامًا ورديًة ، وخمرَة
أوهامٍ مسكرة ، ولكنَّ ثمارها إحبا ٌ ط وانفصامٌ في الشخصية ، وكآبٌة قاتلٌة ، بل ما هو أخطر من ذلك ؛
كقصص ( أجاثا كريستي ) التي تعلِّم الخداعَ والجريمَة والنهبَ والسلبَ ، وقد طالعتُ سلسلة ( روائع
القصص العالمي ) وهي مترجمات منتقاة من القصص الخلاَّبة، والحائزة على جائزة نوبل ، فألفيتُها مشوبًة
بكثيرٍ من الأغلاط الكبرى والحماقات . ولا شك أن في بعض روائع القصص العالمي رواياتٍ جيدة ، من
حيث رقيُّ الفنِّ القصصي والعمل الروائي ؛ كرواية ( الشيخ والبحر ) لآرنست همنغواي ، وأشباهها من
القصص التي جانبت الفحش والرذيلة ، وسَلِمتْ من غوائلِ الانحطاط الأخلاقي والإسفاف الأدبي .
فحُقَّ على كلِّ راشدةٍ أن تطالع التراث القصصي الراشد : مثل كتب الطنطاوي والكيلاني والمنفلوطي
والرافعي وأمثالهم ، ممن لديه طهرٌ ، وعنده ضميرٌ حيٌّ ، ويحمل رسالة واعيًة ، وإنما ذَكرْتُ هذا ؛ لأنني
حَرِصتُ على نقاءٍ كتابي من لوثةِ الأجنبي ، وسمِّ المنحرفِ ، وغثاءِ التافهين ، فكم من ضحيّةٍ لمقالةٍ ،
وكم من قتيلٍ لروايةٍ ، والله الحافظ .
في سنته ، والتاريخ المجيد  وعلى كلِّ حال ، فلا َأجَلَّ ولا أحسنَ من قصص الله في كتابه ، ورسوله
للأبرار من الخلفاء والعلماء والصالحين، فسيري على بركةِ الله ، فأنتِ السعيدُة بما عندكِ من دين وهدى،
وبما لديكِ من عقيدةٍ وميراث .
د / عائضالقرنيني

شايفه وساكته
20-03-2012, 12:52 AM
تسلم ع النصيحة ويسلم القائل

mohammed_2597
20-03-2012, 12:59 AM
تسلم ع النصيحة ويسلم القائل


تسلم النصيحة و يسلم القائل و تسلم لي قالت هذا الرد الجميل

شايفه وساكته
20-03-2012, 01:02 AM
8
8
8
:rolleyes:
تسلم يسي محمد

حسنا
20-03-2012, 07:06 PM
يسلمو محمد عالموضوع الرائع
وعلى كلِّ حال ، فلا َأجَلَّ ولا أحسنَ من قصص الله في كتابه ، ورسوله
للأبرار من الخلفاء والعلماء والصالحين
تحياتي ليك

الجوكر محمد
16-04-2012, 02:54 PM
تسلمو جميعا وبارك الله فيكم ويتقبل الله مني ومنكم صالح الاعمال وشكرا علي مروركم