PDA

عرض كامل الموضوع : السر الدفين فى خيال الشيوخ الكذابين



issam.obayd
03-04-2012, 10:56 AM
داعية سلفي: وجه المرأة كفرجها

http://www.alrakoba.net/contents/newsm/37413.jpg




القاهرة: تسيطر حالة من الغضب على الأوساط النسائية في مصر، بعدما وصف أحد قيادات السلفية "وجه المرأة كفرجها". وتعرض الشيخ أبو أسحاق الحويني أحد أشهر شيوخ السلفية في مصر لانتقادات شديدة، فيما دافع عنه بعض أنصاره.

وجه المرأة كفرجها

يتداول النشطاء على موقع التواصل الإجتماعي الفايسبوك وتوتير ويوتيوب مقطع فيديو للشيخ أبو أسحاق الحويني الداعية السلفي الشهير يصف فيه وجه المرأة بأنه مثل فرجها، من أجل التدليل على وجوب ارتداء النقاب، ويبدو الحويني في الفيديو وهو يقف على منبر، ويتحدث في جمع من الناس عن وجوب إرتداء المرأة النقاب، وفي هذا السياق تطرق إلى الحديث عن هدى شعراوي قائدة ثورة تحرير المرأة في نهاية القرن التاسع عشر، وبداية القرن الماضي في مصر. وقال إنها سافرت إلى فرنسا للدراسة، وكانت ترتدي النقاب، وأرسلت إلى والدها "علي شعراوي باشا" تخبره أنها عائدة عبر ميناء الإسكندرية، مشيراً إلى أنها رجعت وقد هيأت للقيام بدور، ذهب والدها "كبراء البلد" أي قيادات مصر، لإستقبالها، وأضاف "وإذا بالبنت تنزل سافرة، ولما رآها أبوها كذلك أشاح بوجهه عنها" ولم يستقبلها، وتساءل الحويني: أديانة فعل؟ ويجيب: لا ما فعل ديانة. وتابع: لكن العرف آنذاك كان يقضي بهذا، فالعرف في ذلك الزمان، أنه قد تكون امرأة منتقبة ولا تصلي، العرف أن تكون منتقبة، ولا تخلع برقع الحياء، هذا عيب. ويتساءل مجدداً: ما هو البرقع؟ ثم يجيب: البرقع هو القطعة التي تغطي وجه المرأة، فكان وجه المرأة كفرجها.

واستطرد: الرجل "أي والد هدى شعراوي" أستعظم أن تنزل البنت كاشفة لوجهها، فأنفرط رعاية للعرف، لأن مخالفة العرف شديدة وقوية، ما يتحملها أحد.

سيل من الإنتقادات

ووجه النشطاء وزائرو المواقع الإجتماعية ولاسيما الفايسبوك وتويتر ويوتيوب، سيلاً من الإنتقادات ضد الداعية السلفي ومنها: "من العيب أن يتحدث عن المرأة بهذه الطريقة، لأنه من فضلة القلب يتكلم الفم"، "الشيوخ الدجالين سبب نشر الخرافة و الفتن والخزعبلات"، "أنتم كل شيوخ السلفية لا تفكير أو تشبيه لكم إلا في الجنس.. بس نفسي أقول حاجة ليك فى ودنك: أنتم يا شيوخ السلفية وشكم زى آخر سلسلة ظهركم.. مع إني عارفة إنك أنت بالذات مش حتفهم"، "أبو اسحق الحويني رمز الإسفاف الفكري"، "أنت رجل سيس"، "يا راجل عيب عليك، وعيب على شيبتك، انتو حتفضلوا تفتوا بالكلام الفارغ ده لغاية امتى؟ حقيقة طول ما هو فيه ناس بتتكلم بالشكل ده المصريين حيفضلوا فى الحضيض على طول... يا عم غيروا من العالم المتقدم شويه، شوفوا العلم والعلماء، طلعوا القمر واحنا لسه شاغلنا الأول والأخير الكلام الهايف ده"، "وأسفاه على خليقة الله الذى سواها فى أحسن تكوين، ونرى بعيوننا ماذا يفعل الشيطان واتباعة لطمس هذا التكوين وتحقيره ... اقول لهذا الشيخ يرحمك الله مما أنت فيه، وينجى اتباعك منك ومن افكارك هذه، فهم أخوة لنا فى الانسانية، ويجب علينا افاقتهم ومساعدتهم على استرداد عقولهم الذي سلبها منهم أمثال هذا المدعو شيخاً"، "أنتم ماعندكمش كلام مؤدب ومحترم تقولوه عن المرأة"، "شوية ختان وشوية حجاب وشوية نقاب ثم وجهها مثل فرجها! وبعدها يأتي وأد البنات"، "الفيديو هيفضل موجود لحد ما الشيخ يعتذر عن اللي قاله، لأن ده حقنا عليه كمسلمين إنه ما يشوهش الدين بالكلام المستفز ده"، "المصيبة مش في الجاهل دا (وصف وليس سباب) المشكلة في أنصاره اللي لو طلع في فيديو وقال وأد البنات حلالٌ حلالٌ حلال، هيردوا ب3 حاجات بس: الفيديو دا متفبرك ... لحوم العلماء مسمومة ...

لا حول ولا قوة إلا بالله الشيخ يقصد أن دفن البنات حلال أنتوا بس فهمتوا غلط"، "خانك المثال و التشبية يا حاج، لم ولن يكون وجه المرأة كفرجها لا في الماضي منذ خلق آدم ولا في المستقبل الى يوم الدين"، "هذا أول فيديو أشاهده للشيخ الحويني، وإن كنت أكن احتراما له، كما أكنه لكل العلماء لفضلهم على العامة، و لكن شيخنا قد جانبك الصواب في التشبيه... أحسست بالإهانة الشديدة، شيخنا الفاضل مع إني منتقبة ... سامحك الله"، " الكارثة هي إن أي كلام ممكن يتقال والناس تقول آمين، بيقول إن أبوها علي شعراوي باشا!! أبوها اسمه محمد سلطان ... وعلي شعراوي هو زوجها، و اسم هدى شعراوي كنية لزوجها"، "يا شيخ الغفلة... إذا كان وجه المرأة كفرجها، فهل وجه الرجل كإربه أي عضوه الذكري؟ أفدنا أفادك الله ياشيخ المَنصر". " أسوأ ما في حرية التعبير، أنه عليك تحمل ما يتفوه به الجاهلون"، "السلفية والوهابية هم صداع الأمة.. ربنا يخلصنا من الورم دا".

أنصار الحويني يدافعون

فيما دافعت بعض التعليقات عن الحويني، متهمة البعض بتصيد الأخطاء للعلماء، ومحاولة تشويه الإسلام، ومنها: "المسألة التي أراد الشيخ الإشارة إليها هي الستر وليس التشبيه الواقعي. وللأسف سوء الظن والفهم الخاطئ من سلوكيات الإنسان المتعصب، فلو أننا التزمنا بمبادئ النظر إلى الغير بطريقة إيجابية لما وقع ما وقع من سوء تفاهم"، " فكان وجه المرأة في ذلك الوقت كفرجها، وشوف الافلام القديمة، وأنت تعرف، ولم يقل هذا هو الشرع، هاتوا فيديو يستاهل عشان نعرف نقول الكلمتين، وبطلوا تاخدوا كلام التشبيه على إنه شريعة، هذا الفيديو للفاهمين فقط"، "من الواضح طبعا أن الرجل يتكلم عن العرف فى ذلك الزمان، لكن صاحب الفيديو يصطاد فى المية العكرة"، "أنا بحب الشيخ أبو سحاق الحويني، لكن حبي ليه ما يمعنش إني أنتقده لو قال كلام غلط، وعلى فكرة الشيخ كان بينقل فعلاً العرف ده ومستحسن التشبيه ده"، " الشيخ بيبين الحكم عندهم حسب عرفهم كان عامل إزاي، يعني كان عندهم أن تظهر المرأة وجهها كأنها أظهرت فرجها من شدة حيائها... أنا مش عارف إيه المشكلة والغلط في كده".


"الشيخ يتكلم عن عرف ذلك الزمان، لكن حسبي الله على كل متصيد في الماء العكر... عكّر الله صفو أيامه من يريد أن يشوه دين الله وشريعته السمحاء". " يا جماعة الخير الله يهديكم، هو بيقول إن في الماضي كان وجه المرأة زي فرجها، الاتنين مستحيل يظهروا... ده تشبيه طبيعي جدا عشان يدل على شدة تمسك المرأة بالنقاب فى العصر اللي هو بيتكلم عنه، اللي نزل الفيديو ده بقى وكتب عنوانه كده حسابه عند ربنا، وكل واحد سب الشيخ حسابه عند ربنا، أنا ماقدرش أقول غير حسبي الله ونعم الوكيل فى مسلم بيساعد أعداء الدين على تشويه صورة الإسلام وعلمائه".

مغالطات تاريخية

ووفقاً للدكتور جمال عبد العظيم أستاذ التاريخ الحديث في جامعة القاهرة، فإن حديث الداعية السلفي يحمل الكثير من الأخطاء أو المغالطات التارخية، وقال لـ"إيلاف" إن هدى شعراوي لم تكن سافرة، ولم تخلع الحجاب، وظلت ترتديه حتى وفاتها، لكنها تبنت دعوة لخلع البرق أو غطاء الوجه وكانت أول من خلعته، مشيراً إلى أن والدها ليس علي شعراوي باشا، بل هذا اسم ابن عمتها وزوجها الذي تزوج بها وهو يكبرها بأربعين عاماً، وأوضح أن والدها اسمه محمد سلطان باشا رئيس مجلس النواب المصري في عهد الخديوي توفيق. وأكد عبد العظيم أن العرف المصري في نهاية القرن التاسع عشر أو في أي تاريخ سابق أو لاحق لم يكن ينظر لوجه المرأة كفرجها، على الإطلاق، رغم أنه كان يستحسن ألا تكشف وجهها.



للتذكير، ولدت هدى شعراوي في مدينة المنيا في صعيد مصر، في 23 يونيو 1879، واسمها الحقيقي نور الهدى محمد سلطان، وكانت من الناشطات في مجال الدفاع عن حقوق المرأة وحقوق الإنسان، واستقلال مصر عن الإحتلال الإنجليزي، وحصول الشعب الفلسطيني على حق تقرير مصيره، وضد تهويد فلسطين.

كانت هدى شعراوي أول من دعا إلى تعليم المرأة وممارسة حقها في العمل السياسي، ووضع قيود للطلاق من طرف واحد، وأول من دعت إلى وضع قيود على ظاهرة تعدد الزوجات، وفي العام 1908 نجحت في إقناع الحكومة بتخصيص قاعة للمحاضرات النسائية بالجامعة المصرية، وشاركت في قيادة مظاهرات السيدات في ثورة 1919، في العام 1921 تبنت الدعوة لرفع السن الأدنى للزواج للفتيات ليصبح 16 عاما، وأنشأت الإتحاد النسائي في 1923، وشاركت في العشرات من المؤاتمرات الدولية من أجل الدفاع عن حقوق المرأة.
http://www.youtube.com/watch?v=syfHnI8XSv4
ايلاف

mohammed_2597
03-04-2012, 11:35 AM
العنوان شيء و الموضوع شيء أخر ...طيب ما علاقة العنوان بنفسية عصام ؟؟؟
هذه قضية مثيرة للجدل :(:(

هل هو أنفصام في الإنتماء ؟؟؟...أم تطاول المدون على مهنة الصحافة ...الحقيقة أنت معذور فيما تنشره ....كالأحمق و المجنون حين يرخص له أكل رمضان ....المرة الأولى

كتبت السر الدفين في عبقرية الشيوخ الكدابين ...و تم ترقية فكرك إلى
السر الدفين في خيال الشيوخ الكدابين.......

و الحقيقة غير ذالك تماما :p:p:p
ذلك أن تشاحن بنات أفكارك بين...مرض إنفصام الإنتماء (السخرية و الإسلامية )
و مرض الشيخ...حشاش...شيخشاش هيأ لك أشياء غريبة جدا مثل أنك مسلم و سني بصلي أقصد
وسطي و مثقف سخطي أقصد سخري في الدين و تألف كتب :o:o:o..... وهناك حالة تطفو في شخصيتك في كل حين و هي
تنظر لنفسك زحفي أقصد صحفي ....العنوان الذي كان يتماشى مع كل هذا هو...
تحفة النكسانين في غرائب الحشاشين وعجائب الشطاحين....و حيث أنه وقعت طفرة
في شياطين أفكارك ....ترقى العنوان ..إلى


تحفة العناوين في غرائب المدونين و عجائب الناشرين:o:o

عبدالغنى منصور
03-04-2012, 01:26 PM
بعيدا عن العنوان المستفز وذلة العلماء الافاضل

لابد ان يعترف الشيخ بالخطاء وليس عيبا على الاطلاق

فكل يرد عليه وفعلا خانه التشبيه

ارجو من المدفعين عن الشيخ ان لايقيموا هالة او ملائكية وتنزيه للشيخ فلاكهنوت فى الاسلام

اخطاء ويرد عليه وكل يرد عليه الا صاحب هذا القبر الذى قال عليه الصلاة والسلام لرجل اقبل عليه فارتعد خوفاً فقال الحبيب صلى الله عليه وسلم : " هَوِّنْ عَلَيْكَ ؛ فَإِنِّي لَسْتُ بِمَلَكٍ ، إِنَّمَا أَنَا ابْنُ امْرَأَةٍ مِنْ قُرَيْشٍ ، كَانَتْ تَأْكُلُ الْقَدِيدَ" .

هكذا التواضع والتوازن مع الفارق فى التشبيه

يامشايخنا كفى

يا متصيدى الذلات كفى

ودى وتحياتى ومحبتى

mohammed_2597
03-04-2012, 02:09 PM
هذ الشيخ لا يمهمني أمره ..و لو شئت ردبت عليه ....فإن وجدتني يا عبد الغني أقدس شخصا ما
يحق لك ما قلته هنا ....سوف أجلس و أضيع و قتي ...لأن العبيط لا يحترم أصول النشر و لا يكن أي اعتبار لأحد ....اليوم الإثنين ...و اعتدنا منه كل اثنين مثل هذه الحماقات ......
هو لا يميز بين الصالح و الطالح ....كونه عبيط مرفوع عليه القلم ....يغير العناوين و يحذف جمل حتى تتلائم مع حقده للشيوخ .....

عبدالغنى منصور
03-04-2012, 03:08 PM
اعرف يا اخى ما تريد

انا فاهمك ولاتسىء الظن

انت البرنس المغربى

تحياتى

issam.obayd
03-04-2012, 08:47 PM
اننا لا نتصيد احدا
انما نعرض على الناس ما يقال وهم يقررون التصديق او عدمه

من رأى منكم منكرا فليغيره بيده - اى بسلطته وسيفه
او بلسانه - اى بقوله وقلمه
او بقلبه وهو اضعف الايمان
ولا نريد اضعف الايمان

ياأخى لدينا الملايين من البسطاء او الأميين
الذين يصدقون ويؤمنون بما يقوله مدعي المشيخة
كما لدينا كثير الكثير من الجهلاء وان كانوا متعلمون

اننا لاندعي المعر فة ولكن ندعى اننا نستخدم العقل الذى وهبنا الله جل وعلا
وهناك غيرنا كثيرون
كما لا تلاحظ أن المتضررين من قولنا رأينا او نشرنا من يقوله ويفتي به اولئك

انها ليست زلة لسان بل منشورة على نطاق واسع ويعلم بها الملايين
ونحن بين شرين احلاهما مر
ان يصدق الناس ما يقال ويتبعوه ان سكتنا او شتمنا وتطاول علينا البعض لمن فى نفسه مرضا او غاية وربنا يكون فى عونه

اما انها زلة لسان فتكون كلمة او فتوى ولكن كما تعرف هناك المئات وربما الآف
ونقول للموتورين لم لا تتبعون دعاة وشيوخ عظام حرضوا الأمة على الظلم والفساد بل وخرجوا على الظالم وان كان يطلق على نفسه ولي الأمر
امثال الشيخ جمال الدين الأفغاني من بلاد الافغان
والشيخ محمد عبده من مصر
والشيخ عب الرحمن الكواكبي من بلاد الشام
وغيرهم من بلاد الهند والفرس والطاجيك

ام ان شيوخ ايامنا هذه لا تفقه الا من الزنار اى الحزام ونازل
ولدي الكثير من هذه السخافات البذيئة وفيها واحدة من مائة سكر فى مقارنة فم المرأة بفرجها والعياذ بالله
يكفى المسلمون ما وقع ويقع عليهم من ظلم وافتراء ليأتى هؤلاء ويزيدوا الطين بله ويعطوا اعدائنا المادة الدسمة للسخرية منا واتهامنا عدا عن تعطيل عقول الأمة
الا ترى ما يحدث لنا وفى مصر تحديدا التى انجبت العمالقى فى العلم والأدب بل وعلمت بقية العرب سواء فى جامعاتها او ارسال اساتذتها
الا ترى ان مصر وبها العديد من حملة جائزة نوبل
والشعب ينتخب رئيسا لمجلس الأمة وغدا رئيس الدولة ورئيس الوزر اء والوزراء من انصار ارضاع الكبير وقتل الذراري وفك المربوط وربط المفكوك وتحريم كرة القدم
هل نسيت لصوص الريان وغيره الذين سرقوا الفقر اء والبسطاء

mohammed_2597
03-04-2012, 10:46 PM
الأسلوب الذي تتبعه خاطئ و ممنهج من طرفك ...فهو يضر بالدين أكثر من خدمة قضيتك ...و إلا أنت تقصد ما تفعله فكيف ذلك...؟؟؟؟

1-أنت لا تنقل الخبر بما تتحمله الأمانة المهنية من مصداقية.... لتترك القارئ يقرر بنفسه ..بل الأدهى من ذلك أنك تتهم القارئ بالجهل ..و بالتالي تضع نفسك المنقد المعلم ...فمرة تزيد و مرة تبدل العنوان و مرة تحدف تماشيا ..و حقدك لهم ..و المطلوب الموضوعية في نقل الخبر إلى هنا و كفى ..و إلا أذا كانت لديك العلمية أو حتى المنطقية رد عليهم و هنا يتجلى دورك بالفعل و تكون قد أديت خدمة جليلة ..إذ كيف يعقل أن تأتني بسخرية معينة أتجاه موضوع قد يكون مجهول الهوية و المصدر و قد يكون إخباري في الصميم و قد يكون سياسي ثم و تترك القارئ في شك بين أن يصدقك و بين أن يصدق الشيخ فعليك التوعية كما تمسي قلمك النهي عن المنكر باللسان و هنا وقفة أيضا
النهي عن المنكر باللسان يكون بالحجة و الدليل حتى يقتنع القارئ و ليس بالسخري و التلفيق في الموضوع فيتيه القارئ أكثر أو يسخر بمثل ما تريد أنت أن توصله له فأين هي المهنية ؟؟؟ ..و هذه أديولوجيا خطير تلعب بها على نفسية القارئ ..المقارعة بين الرأي و الرأي الأخر هو تحريك عقل القارئ بالفعل لأان القارئ تكون له قدرة التميز و الإختيار و يصل لحد الإشباع أي افقناع ..مفهوم


2-ما تنقله ليس من أنتاجاتك حتى تكلف نفسك الرد على مدعي المشيخة كما تقول كل مواضيعك منقولة و قديمة بل هي أخبارية .... ..فدعك من التقول في شيء هو أصلا ليس لك.. مفهوم ...حرك قلمك وضح وجهة نظرك فيه ...

3-أنت تخلط بين مواقع الشيوخ فالكل عندك شيخ ...و تأتي الأن و تقول مدعي المشيخة ...؟؟

4-خطابك هذا كله عاطفي للإقناعنا بمشروعية ما تفعله ....كنا ننتظر من أكثر فكيف ذلك ؟؟

تلعب على أوثار ليست في محلها فمصر ما تزال عملاقة بعلمائها و أدبائها و شويخها الأجلاء ...و من أنت حتى تكلف و تعطي لنفسك الحق لكي تقفز فوقهم و تقول أن مصر لا يوجد فيها عالم أو أديب يستطيع أن يقف لهم و شعبها جاهل ؟؟.. بالعكس هم لا تحركهم مثل هذه الطرهات و التي تأتنيا أنت و تسميها فتاوى لمشايخ

5-تلعب ما تلعبه الصحافة في الزيادة و التلفيق و ضرب الشيوخ فأغلب الشيوخ فيما جئتنا بهم قد اعلنوا خطائهم فيما قالواا و تراجعوا لكنك مع كل أسف لا تنشرها بل تنشر القديم التافه ...و بالفعل فيما كذب و لفقت الصحافة في حق أشخاص بريؤون في أول صفحاتها و عند إعتذارها تكتب سطر بجنب الوفيات ...بعدما ألحق الضرر الكبير في حقهم ...

6-الناس في عالم أخر فلا تلهيهم ما تقوله انت فتوى ...و إنما ما يهتم بها الفرق المعادية فيما بينها مثل الشيعة و السنة و اللبيرالي و السلفي ..و هكذا..الناس لا تتقن حفظ البسلمة جيدا و لا تصبغ الوضوء جيدا و لا تميز بين المكروه و الحرام و لا تعرف أركان الإسلام الخمسة حتى تستوعب الشاد و المنسوخ و المطلق و المقيد ...فلا تتذكر الناس مرة أخرى على لسانك و إلا كلف نفسك عبأ تعليهم دينهم أولا ....و كل شيخ هنا له حجته فيما ذهب إليه فما عليك انت سوى التوضيح له و بخطئه...طبعا لا تستطيع ..

خلاصة القول أنت أخطر من الفتاوي نفسها فالشيخ المدعي يقول و يضلل و أنت تستهزء و تستقص تجمع و تخلط تبت سموم حقد و تنقلها للقارئ تلفق و تحدف تمثل الدين بالدفاع عنه بأسلوب ممنهج و وسخ أتمنى أن تكون تفعل كل هذا من حيث لا تدري و إلا ستكون مصيبة ...فمن أخطر يا ترى أنت أو فتاويك المريضة ...؟؟

عبدالغنى منصور
04-04-2012, 01:24 AM
الحمد لله انى وجدت ردا

انا مثلك تماما ياخى وايضا محمد المغربى

لا اعرف ان كنت انا شخصيا على صواب او خطاء افكر واقارن وابحث برغم ضعفى الشديد فى علوم الفقه والتفسير فديننا الحنيف به متسع كبير من التقارب والعدالة اكثر من تلك التشويهات التى يتصديدها او يجبرنا عليها بعض المشايخ ذوى الفهم الضيق للنصوص

ما جاء الدين الا رحمة لنا لكن الاختلاف فى كيفية الفهم والله عز وجل لم يضع تفسيرا للقرأن الكريم ليحدث الاختلاف فى التفسير فلكل زمن فهم مختلف ونحن بحاجة لتجديد عقولنا اولا

نحارب مدعى المعرفة واصحاب الفكر الشاذ واتمنى ان نعد للعلم ومواجهة الامية الدينية المتعمدة

ودى وتحياتى ومحبتى