PDA

عرض كامل الموضوع : الحياة لا تحلو من دون رجل..



راعية غنم
23-04-2012, 05:39 AM
الحياة لا تحلو من دون رجل




مقال للكاتبة /جهير المساعد في جريدة عكاظ








لا تحلو الحياة من دون رجل


حقوق .. الرجال!


الرجل مثل العطر الثمين ينثر حضوره في المكان ثم إذا رحل بقيت بقاياه!


والرجل سر من أسرار السعادة الدنيوية..

هبة من الله للنساء من عرفت كنهه ذاقت زينة الحياة وبهجتها وأدركت نعيم السكن إلى حي وليس إلى ميت!

نعيم السكن إلى قلب وجوارح وليس إلى جدران وأسقف !!
واثنان لا يفترقان رجل مستقيم.. وجنة الأرض! إذا حضر الأول تحقق الثاني!!
والمرأة التي تعيش تحت مظلة رجل مستقيم تعرف مذاق الجنة وهي على الأرض!
والرجل إذا جلجل صوته اهتزت الأنوثة وربت ومال غصن المرأة وأورق! وتدافع الأطفال
يتسابقون فرحا.. جاء السعد!
والبيت الذي لا يدخله رجل بيت حرمان! والحرمان أشد خطرا من الفقر!
وإذا قالت المرأة الحياة تحلو بلا رجل .. تكذب.. فحقيقة واحدة لا تبطل بمرور الوقت..
إن الله خلق الرجل والمرأة يكملان بعضهما البعض.. وكل منهما ناقص في غياب الآخر!
و الإعمار للحياة يبدأ من عند الرجل وينتهي عند المرأة!
ورحم المرأة يقذف بالرجال لكن الأساس رجل في الظهر أعطى ثم أخذ!
الرجل للمرأة سند، وللحياة نعمة، وللبيت عماد، وللأنوثة ري، وللأوجاع ستر، وللحاجات سداد، وللشدائد فارس!
وتكذب التي تقول إن وجود الرجل ليس ضرورة! ففي أقل الأشياء للرجل تأثير على المرأة! الكلمة الحلوة..
وهي كلمة منه تحييها حياة طيبة والكلمة المرة منه وهي كلمة تشقيها بحياة تعسة!
أما الكلمة من غيره حتى لو كانت من امرأة أخرى أقوى وأجمل، فعمر النشوة بها قصير! ووقع صداها ضئيل! مثلها مثل شعلة الكبريت تضيء وتنطفئ بسرعة!
وقوة تأثيرها إلى أجل محدود! المرأة يسعدها مديح امرأة أخرى لها..
لكن مديح الرجل يجعلها تطرب.. تحلق.. نشوة وسعادة وثقة وأملا ورضا وحبورا وبهجة وإشراقا
كأنها تشهد ولادة لها من جديد والخلاصة الرجل انتصار المرأة.۔
فرجل لا تزداد به المرأة قوة ومضاء رجولته ناقصة وطلته باهتة!
ولولا رجال مانحون ما كانت النساء بارزات!
هو يعطيها المساحة وهي تزرع البذور ثم هو يسقي ويروي ثم تأتي هي وتحصد!!
هكذا نجحن!
ويقولون وراء كل عظيم امرأة! هراء!
ما أكثر عدد العظماء الذين لم يظهر في التاريخ أثر المرأة في حياتهم!
لكن التخابث الذكوري أراد أن يلجم النساء بفكرة تعويضية..
تعوضهن مصابهن في خروجهن من قائمة العظماء فابتكر هذه العبارة المعسولة!
فكم عدد «العظيمات» في التاريخ مقابل عدد العظماء؟!
لذلك كانت العبارة تعويض فاقد! وطبطبة ذكورية على أكتاف النساء!
ولا أحد وراء أحد!
فالعظمة لا تحتاج إلى يد تدفعها إنها قوة تظهر ببطء وتشق لنفسها الطريق!
وإذا كان ولا بد من مانح ومعطٍ وباذل!
فما هو إلا الرجل!
بنوا القوا عد والنساء صعدن عليها وأصبحن واقفات!
الرجال أرادوها واقفة.. فوقفت!





وفي الختام تتساءلون:

هل أصيبت بالجنون هذه التي تكتب؟؟
أقول: الجنون ليس مسبة لكن ما زلت خارج مصحة الأمراض العقلية!
إنما أردت أن أطوي صفحات مللناها كلها كل يوم تتحدث عن المرأة وحقوق المرأة.. و.. و..
وأنا زهقت من السكوت عن حق الرجل المهضوم فإن شئتم جعلتم (المهضوم)
صفة الحق أو صفة الرجل سيان فإني أقصد الاثنين معا!














رائيي..
كلامها جمييل و أوافقها
فلا حياة بدون رجل
لكن مبدئها بـمخالفة "وراء كل رجل عظيم امرأة"
لم يعجبني.. ربما هي قاست هالمقولة على أشخاص محدودين
وربما فعلا لم تكن للمرأة أي دور في حياتهم فلكل قاعدة شواذ
لكن للأغلبية كيف لهم أن يكونوا عظماء من غير إلا أن يكون لها اثر..
هؤلاء العظماء على يد من تربوا..ومن الذي منحهم هذه القوة
فالقوة أساسها الحب والحب الحقيقي ينبع من قلب الأنثى.. الأم ..الأخت.. الزوجة


في النهاية هذا الموضوع للرجل وتوضيح مكانته و أهميته
وليس القصد من أكثر لا تحلو إلا به الحياة ..الرجل أم المرأة..
فكلاهما مكملان لبعض ..لا حياة بدون الآخر..

mohammed_2597
23-04-2012, 08:49 AM
الموضوعية لا تقضي فقط أن تكون خارج الإطار, تدركه بحسك و تجربتك ...لا الموضوعية هي أن تعطي لكل ذي حق حقه ..و لكل دي قيمة قيمته ...و لكل ذي ملك ملكه ...أن تكون عادلا بعدلك .. فتدركين عمق القضية و هذا يميزك عن ياقي الناس ...فتكون قد ملكت الناس لك بالحب الصادق الذي نلمسه من موضوعيتك ....


-----------------------


هذا المقال ينصف حق الرجل ..و أي رجل؟؟ ...الرجل المستقيم ...لا نعرف قيمة الرجل إلا إذا فقدناه ...لأن المرأة العاقلة و المتزنة الكاملة تعرف هذا و تدركه جيدا ...رغم أني لست متفقا مع الكاتب في مقولة وراء كل رجل عظيم إمرأة ...هذا غير صحيح ..فليست العظمة بما تحمله من مفهوم و إنما تحقيق عظمة الذات في المجتمع بالشكل الذي يصبح لك دور فيه ..تنقد به نفسك و اسرتك و تخرجهم من دائرة الفقر هذا في حد ذاته تحقيق عظمة الذات و الفظل كله يرجع للأم ..نعم للأم ..فهي التي تربي الرجال و تعلمه معنى الرجولة ....و تبق القولة الصلبة القوية التي ألمسها عن قرب بتجربتي و إحساسي للكاتب هي




أقول: الجنون ليس مسبة لكن ما زلت خارج مصحة الأمراض العقلية!
إنما أردت أن أطوي صفحات مللناها كلها كل يوم تتحدث عن المرأة وحقوق المرأة.. و.. و..
وأنا زهقت من السكوت عن حق الرجل المهضوم فإن شئتم جعلتم (المهضوم)
صفة الحق أو صفة الرجل سيان فإني أقصد الاثنين معا!

أشكرك أختي الكريمة و التي تحدث فيك و ميزتك عن الأخريات بالموضوعية فلا شك أن الأب له دور في حياتك ...و ترك بصمته واضحة في ثقافتك و نفسيتك و هذا هو بالفعل الحق و الحق يقال..أنك أنسانة أتبت موضوعيتك و حسن ذوقك أختيارك للمواضيع سواء عن المرأة أو الرجل بجدارة و استحقاق ,,و منك أتعلم هذا من حيث لا تلاحظين ....


شكرااا

عاشق القدس
23-04-2012, 08:54 AM
الرجل والمرأة هما عماد الحياة الإنسانية , ولا يمكن للكون أن يعمر ولا الحياة الإنسانية ان تستمر إذا تخلف احدهما , وفي اجتمعهما تتكون النواة الأولى للمجتمعات , وقد هيأالله سبحانه وتعالى لهما أسباب النجاح المتمثلة في المودة والرحمة , وهما بمعنى الحب والحنان وبين أنهما غذاء الروح الثنائية التي تكونت باجتماعهما , في قوله تعالى : " وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ ..." , كما أوضح بصفتي رجل أن سعادة الرجل في لمسة حنان من زوجته وإظهار الأنوثة دون تذلل , والإنصياع لأمره دون خوف, فالاشتراك في توفير حياة سعيدة هي جنة الأرض والسبيل إلى جنة الاخرة .
موضوع جميل ... ويفتح باب كبير ليفسح المجال امام الكتاب والمفكرين للبحث وإبداءالآراء حول موضوع يخص حياتنا في الدنيا والآخرة علي حد سواء .
بارك الله فيك اختنا راعية غنم....... وبارك الله في كاتبة المقال ... وندعو الله عز وجل ان يجمع بين كل امرأة ورجل علي الخير والسعادة والمودة والرحمة والحب والحنان .
اشكرك مرة أخرى .............. وتقبلي تحياتي

عندي ملاحظة على القولة المشهورة (وراء كل رجل عظيم امرأة ) هي صحيحة في الكثير من الأحيان ولاشك لكن ليس بالضرورة أن تكون تلك المرأة هي الزوجة بل غالبا تكون تلك المراة هي الأم والزوجة تاتي لتحصد الثمار http://l.yimg.com/qn/arb3/images/smilies-frasha/10_14_3[1].gif ولا أنفي طبعا دور بعض الزوجات في نجاح أزواجهن لكن ذلك ليس القاعدة كذلك يمكن القول (وراء كل امراة ناجحة رجل) وهذا الرجل يكون في الغالب الأب ونادرا ما يكون للزوج دور في ذلك والعكس صحيح عندما يتعلق الأمر بالفشل ....

حسنا
23-04-2012, 12:51 PM
الرجل والمراه مكملان لبعضهما
من غير التنين مو حلوي الحياة ابدا
لان هاي سنة الحياة رجل وامراه
والرجل الو تاثير عحياة المراه والعكس صحيح
"وتكذب التي تقول إن وجود الرجل ليس ضرورة! ففي أقل الأشياء للرجل تأثير على المرأة! الكلمة الحلوة.. "
تحياتي راعيه موضوع جدا واقعي وحلو:)

ليت الهوى يا.....
24-04-2012, 07:23 AM
http://www.vb.eqla3.com/images/smilies/grins.gif




موضوع للهدنةةة

mohammed_2597
24-04-2012, 11:10 AM
توقعت 10000000في الماية ليث الهوى يدخل و يضحك
هو رياضي وبيلعب بخطة تقليدية صارت معروفة لدينا
5-4-1 خطة دفاعية ههههههههههههههه

راعية غنم
24-04-2012, 11:27 PM
الموضوعية لا تقضي فقط أن تكون خارج الإطار, تدركه بحسك و تجربتك ...لا الموضوعية هي أن تعطي لكل ذي حق حقه ..و لكل دي قيمة قيمته ...و لكل ذي ملك ملكه ...أن تكون عادلا بعدلك .. فتدركين عمق القضية و هذا يميزك عن ياقي الناس ...فتكون قد ملكت الناس لك بالحب الصادق الذي نلمسه من موضوعيتك ....



-----------------------



هذا المقال ينصف حق الرجل ..و أي رجل؟؟ ...الرجل المستقيم ...لا نعرف قيمة الرجل إلا إذا فقدناه ...لأن المرأة العاقلة و المتزنة الكاملة تعرف هذا و تدركه جيدا ...رغم أني لست متفقا مع الكاتب في مقولة وراء كل رجل عظيم إمرأة ...هذا غير صحيح ..فليست العظمة بما تحمله من مفهوم و إنما تحقيق عظمة الذات في المجتمع بالشكل الذي يصبح لك دور فيه ..تنقد به نفسك و اسرتك و تخرجهم من دائرة الفقر هذا في حد ذاته تحقيق عظمة الذات و الفظل كله يرجع للأم ..نعم للأم ..فهي التي تربي الرجال و تعلمه معنى الرجولة ....و تبق القولة الصلبة القوية التي ألمسها عن قرب بتجربتي و إحساسي للكاتب هي





أشكرك أختي الكريمة و التي تحدث فيك و ميزتك عن الأخريات بالموضوعية فلا شك أن الأب له دور في حياتك ...و ترك بصمته واضحة في ثقافتك و نفسيتك و هذا هو بالفعل الحق و الحق يقال..أنك أنسانة أتبت موضوعيتك و حسن ذوقك أختيارك للمواضيع سواء عن المرأة أو الرجل بجدارة و استحقاق ,,و منك أتعلم هذا من حيث لا تلاحظين ....



شكرااا





أشكرك على

تواجدك المميز..

و كلامك الجمييييل..

راعية غنم
24-04-2012, 11:34 PM
الرجل والمرأة هما عماد الحياة الإنسانية , ولا يمكن للكون أن يعمر ولا الحياة الإنسانية ان تستمر إذا تخلف احدهما , وفي اجتمعهما تتكون النواة الأولى للمجتمعات , وقد هيأالله سبحانه وتعالى لهما أسباب النجاح المتمثلة في المودة والرحمة , وهما بمعنى الحب والحنان وبين أنهما غذاء الروح الثنائية التي تكونت باجتماعهما , في قوله تعالى : " وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ ..." , كما أوضح بصفتي رجل أن سعادة الرجل في لمسة حنان من زوجته وإظهار الأنوثة دون تذلل , والإنصياع لأمره دون خوف, فالاشتراك في توفير حياة سعيدة هي جنة الأرض والسبيل إلى جنة الاخرة .
موضوع جميل ... ويفتح باب كبير ليفسح المجال امام الكتاب والمفكرين للبحث وإبداءالآراء حول موضوع يخص حياتنا في الدنيا والآخرة علي حد سواء .
بارك الله فيك اختنا راعية غنم....... وبارك الله في كاتبة المقال ... وندعو الله عز وجل ان يجمع بين كل امرأة ورجل علي الخير والسعادة والمودة والرحمة والحب والحنان .
اشكرك مرة أخرى .............. وتقبلي تحياتي

عندي ملاحظة على القولة المشهورة (وراء كل رجل عظيم امرأة ) هي صحيحة في الكثير من الأحيان ولاشك لكن ليس بالضرورة أن تكون تلك المرأة هي الزوجة بل غالبا تكون تلك المراة هي الأم والزوجة تاتي لتحصد الثمار http://l.yimg.com/qn/arb3/images/smilies-frasha/10_14_3[1].gif ولا أنفي طبعا دور بعض الزوجات في نجاح أزواجهن لكن ذلك ليس القاعدة كذلك يمكن القول (وراء كل امراة ناجحة رجل) وهذا الرجل يكون في الغالب الأب ونادرا ما يكون للزوج دور في ذلك والعكس صحيح عندما يتعلق الأمر بالفشل ....


تواجد جميل ..

كجمال نظرتك البعيدة والعميقة..

راعية غنم
24-04-2012, 11:40 PM
الرجل والمراه مكملان لبعضهما
من غير التنين مو حلوي الحياة ابدا
لان هاي سنة الحياة رجل وامراه
والرجل الو تاثير عحياة المراه والعكس صحيح
"وتكذب التي تقول إن وجود الرجل ليس ضرورة! ففي أقل الأشياء للرجل تأثير على المرأة! الكلمة الحلوة.. "
تحياتي راعيه موضوع جدا واقعي وحلو:)


أسعدني تواجدك ..

أشكرك على جمال عطائك..

راعية غنم
24-04-2012, 11:44 PM
http://www.vb.eqla3.com/images/smilies/grins.gif







موضوع للهدنةةة



لييييش تبي تخرب موضوعي..!!!!

>>لا تجاوب ..بس تعجب وليس سؤال

عبدالغنى منصور
25-04-2012, 02:12 AM
مقالة رائعة

وان كنت اراها بعيون ممتعضة وتفكير يئس من حالة الانحدار التى نعانيها فى التعامل مع المراة على انها شىء تابع دوما وليست مستقلة

لسان حال الكاتبة جهير قد انعقد ومل من تريد اين حقوق المرأة لكن اتت بطريقة معاكسة تمدح الرجل بطريقة ملائكية

والحقيقة كل الحقيقة اننا نعانى من قصور فكرى فى التعامل مع المرأة وماتزال صورنا الجاثمة امامنا على انها صندوق الشهوة المتحرك ومنبع الشهوات ومستنقع الرزيلة وانها هى اكثر اهل النار وهى ضيقة العقل ولديها قصور لان عاطفتها تؤثر على تفكيرها ومثل هذا الهراء الذى يقال وكأنه حقيقة

تذكرت احدى القبائل التى كانت تعبد المرأة وتقدسها وكان وقتهاتعدد الازواج فهى تهب الحياة لهذا عبدوها فى احدى القبائل الافريقية وكانت ملكة دوما (قصة الحضارة )

عموما اللى ليه حق يدور عليه ولايستسلم للعادات والتقاليد والامر وسياسة الامر الواقع والجبر

وسأعكس العنوان فالحياة تحلو بدون رجل وتكن افضل بكثير ان تعيشى بمفردك من ان تعيش خادمة لرجل ارعن كل همه سيدة يفض فيها شهوته وتعمل كخادمة له

اتعرفين امى قالت لى الحياة بدون رجل افضل ............ لانها جربت الذل والاهانة على يد رجل فمن يضمن لها ان التالى افضل



ودى وتحياتى

شايفه وساكته
25-04-2012, 03:44 PM
والله عبدوو ماقصر جاب المختصر
وكانه استاذ نفسيات ما شالله :o
كمان من تجربه وده الي عايزينه لانه اقوى ;)

برافوووووو استاذ عبدووو
ياخي ليه مايفكر زيك هالرجاجيل:rolleyes: ليه تفكيرهم عقيم :rolleyes:


يله ماعلينا

ما ح نصلح كل العالم
والي عقله براسه يعرف خلاصه :p

نسيت اشكرررر الراعيه الرائعه


ونفسي اقلك يا بعدي انه فيه حريم ما زالت عقليتهم متحجرة عندهم الولد اهو كل شي والرجل اهو الكل بالكل :(

ترا قلت حريم مو رجال للاسف الشديد :o

ليت الهوى يا.....
25-04-2012, 07:38 PM
لييييش تبي تخرب موضوعي..!!!!

>>لا تجاوب ..بس تعجب وليس سؤال




كنت بجآوب ... بس مآدآمك مآ تبيني أجآوب
مآ رآح أجآوب .. :mad:

mohammed_2597
26-04-2012, 07:50 PM
كمان من تجربه وده الي عايزينه لانه اقوى

من قهر تسلط المرأة عليه ....يصير القوة عنده دفاع عن نفس ..


ليه مايفكر زيك هالرجاجيل ليه تفكيرهم عقيم


فيه بعض الحريم لي تفكيرهم قاصر ....بيشوفوا الأمر من جانب المدح ....
عند الزواج يكون الأمر مختلفا تطير الرمنسية و يبقى الأصل ...عندها يصير تفكيرهم
عميق ...فإما تقدر زوجها أو تحتقره ..بحسب طبيعة الأصل