PDA

عرض كامل الموضوع : دراسات غربيةفي علاقة الذكر بالأنثى!!



د. محمد الرمادي
06-05-2012, 10:20 AM
دراسة إيطالية جديدة تظهر المخاطر والأضرار الكبيرة الناتجة عن علاقات الهيام والعشق والحب غير المشروع ، لنقرأ ما يقوله العلماء اليوم ، وما جاء به القرآن والهدي النبوي الشريف قبل ذلك....


قال باحثون ايطاليون إن للحب بالفعل تأثيراً غريبا على الأشخاص ، وذلك بعد أن أجروا دراسة على 12 رجلاً و12 سيدة وقعوا في الحب خلال الشهور الستة الماضية .

ووجد الباحثون أن هرمون " تيستوستيرون " يقل عن معدلاته الطبيعية عند الرجال ، بينما يزداد عن معدلاته الطبيعية عند النساء .

وقالت دوناتيلا مارازيتي من جامعة بيزا لمجلة العلوم الجديدة :
"يصبح الرجال بشكل ما أكثر شبهاً بالنساء ، وتصبح النساء أكثر شبهاً بالرجال . فيبدو الأمر وكأن الطبيعة تريد أن تمحو ما يمكن أن يكون اختلافاً بين الرجال والنساء لأن الحياة في هذه المرحلة أكثر أهمية ."

وطبعاً أود أن أقف معكم لأصحح هذه العبارة: "وكأن الطبيعة " ، وأقول إن الله تعالى حين خلق البشر وضع لهم قانون الزواج وبالتالي يتأتى من العلاقة الشرعية أو العلنية ـ الإشهار ـ المودة والرحمة، وهذا ما يؤدي للتقارب بين الذكر والأنثى وبالتالي تستمر الحياة . التعبير أحيانا عن ال طبيعة قد يقصد به عن الغربيين الخالق الواجد لكن لوجود الفصل التام بين الدين والدنيا أو الكنيسة والمجتمع يقع هذا ال خحلط . إذ علينا أن نعرف ما هي ال طبيعة ....
يجب مراعاة ما يسمى بالتكوين الشخصي والبيئة والمناخ وطريقة التعليم وكيفية التلقي ، فهذه التجربة تم على عينات بشرية من إيطاليا ، والرجل الإيطالي بالقطع يختلف عن جاره الألماني أو حتى عن جاره ال جنوبي في ليبيا مثلا أو مصر ، فالبيئة والفكار التي تسود المجتمع تعلب دورا رئيسا في تكوين العقلية سواء عند ال ذكر أو الأنثى ، الرجل الذي يعلم أن الزنا حرام ـ مع تعطيل حد الزاني المحصن ـ يختلف عن ال رجل الغربي مثلا أو مَن يتشبه بالرجل الغربي في سلوكه العام . المرأة التي تتزوج الآله في الديانة المسيحية مثلا تعطل جزءاً بيلوجيا في تركيبتها الأنثوية أو الرجل الذي يتبل . وقد يترتب عليها ذلك ما نسمع عنه من علاقات شاذة أو علاقات بين ذكر وأنثى تحت سقف ال ظلام .
يقول تعالى: (وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ خَلَقَكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ إِذَا أَنْتُمْ بَشَرٌ تَنْتَشِرُونَ * وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ) [الروم: 20-21].
فعملية الانتشار تتطلب أن يحدث التقارب بين الذكر والأنثى، ومن أجل ضمان هذا التقارب لابد أن تحدث تغيرات في كلا الجنسين تؤدي لحدوث المودة والرحمة.
فالزوجية سنة ثابتة في الحياة ، لكن السؤال الجوهري :" كيف تتم هذه الزوجية وما عوامل ثباتها أو عوامل تقويتها .!!؟

نعم للزواج ، لا للحب المحرَّم أو بتعبير أدق لتلك العلاقات التي تتم في جناح الظلام وتقع تحت مسمى ال حب ؛ إذ أن ال حب عاطفة بشرية لا تستطيع أن تعطلها في الكائن الحي ، أنظر إلى ال حيوان أو الإنسان هناك تعبيرات واضحة بين الذكر والأنثى في العلاقة ؛ لذا أرى أن التعبير بــ حب محرم خطأ إذ ليس هناك حب محرم أو مشروع .. توجد علاقة إنسانمية بشرية آدمية بين ذمر وأنثى ، إحساس أو شعور أو حالة من الإنسجام والتفاهم بين أثنين أحدهما ذكر والآخر أنثى ، لكن الميل الطبيعي ـ الغريزي لكل منهما إلى الآخر يحتاج تنظيم وقانون .
العلاقة بين الأنثى والذكر في بلاد كثيرة منها العربية تخضع للعلاقة الجنسية اي إثارة الغرائز والنوازع لميل ال رجل والمرأة الطبيعي لكلاهما . وهو ما نسميه الميل إلى الإشباع .هنا تأتي كلمة محرم ؛إما إشباع محرم زنا .. قبلات .. أحضان ، أو ماشابه ذلك أو غشباع وفق قانون الغاب ... كما نرى في بعض المجتمعات أو إشباع وفق قانون الزواج الشرعي العلني والإشهار .

الحب هنا ليس مجرد علاقة بين محب ولهان وبين من يبادله نفس الشعور والإحساس ، بل تدخل فيها الملامسة والمجالسة والمحادثة عن قرب ، الإنفتاح على الآخر في العلاقة التي يجب أن توضع في آطر شرعية أو قانونية ضائعة يضيع فيها ال حياء والخجل، وتوجد الحرية التي بلا قيود أو ضوابط توقع الطرفين في هوة سحيقة اسمها الإشباع وهنا تأتي المشكلة .
والحدود في الإسلام جاءت لوضع حدود بين الإشباع المحرم والإشباع الصحيح . لحماية المجتمع كــ كل وبقية القوانين المنظمة للعلاقة الإجتماعية .. كــمسالة التعدد تحل جانب من المشكلة ،، مسالة الطلاق اباحها الشرع ال حنيف إذا تعذرت غستمراية العلاقة بينهما ، وإن وجد أولاد .

الإشباع ... الرجل يريد أن بشبع غرائزه والمرأة كذلك .... الأغاني الأفلام المسلاسلات المدبلجة الأمريكية أو التركية أو ما شابهها تساعد أكثر ...بل تؤجج العواطف وتحرق المشاعر فتحتاج لمن يطفئها قلا يكون أمام الشاب أو الشابة سوى الإنزلاق في مزبلة الغرئز لإشباعها بلا ضوابط .

المشكلة ليس مجتمع مغلق أو منفتح .... ففي كلاهما تقع معاصي الزنا والإحتكاك بالآخر .

المؤسسة الأسرية في كثير من المجتمعات مفككة للغاية
.
وتأتي نتائج الدراسة في الوقت الذي قالت فيه دراسة أخرى إن الحب قد يكون أعمى بالفعل ، حيث اكتشف باحثون بجامعة "لندن كوليدج" أن الوقوع في الحب يؤثر بالفعل على دوائر رئيسية في المخ .
مسالة مى الألوان في ال حب مسالة مزاجية خاصة بالإنسان نفسه
فالبعض يحبها نحيفة والآخر يحبها سمينة والثالث يحبها طويلة ... فهناك دواع عند كل طرف في إختياره .... اليوم وعن كريق إرتفاع مستوى التنكنولوجيا ال حديث ووسائل النقل االإتصالات ووجود شبكات عالمية لزواج او التعارف أنفتح المجتمع على مصرعيه .. فلا ت موجد بالفعل ضوابط

معرفة ما يدعو هذا أن يقترن بتلك مسالة شرعية إذا أنها مسالة حياتية ليس رحلة تستغرق عدة ساعات بل رحلة عمر ...
والأرواح ـ كما قالت "d" ـ ما تعارف منها آتلف وما تعارض منها أختلف أو كما جاء فالمسألة ... علاقة المرأة بالرجل مسألة يومية حياتية إنسانية بشرية تحتاج لضوابط وليس تطلق على غاربها .

وتوصل الباحثون إلى أن الدوائر العصبية التي ترتبط بشكل طبيعي بالتقييم الاجتماعي للأشخاص الآخرين تتوقف عن العمل عندما يقع الإنسان في الحب.
وقال الباحثون إن هذه النتائج قد توضح أسباب تغاضي بعض الأشخاص عن أخطاء من يحبّون.
أقول أو عيوب أو مساوئ أو تشوهات خلقية فمن قال أن " مرآة الحب خشب " تصح فقط في عين غير المحب . الروايات تقول أن عبلة أحبت عنترة وهو اسود البشرة .

وتضيف الدراستان دليلاً جديداً إلى الأدلة المتزايدة بأن للحب تأثيراً غريباً على الجسم. وكانت دراسات سابقة للباحثين الإيطاليين في عام 1999 قد قالت إن الوقوع في الحب يلعب دوراً رئيسياً في تدمير مواد كيماوية رئيسية في المخ.

وتوصل الباحثون آنذاك إلى أن الأشخاص الذين يحبون لديهم معدلات أقل من هرمون سيروتونين. وقال الباحثون آنذاك إن هذه النتائج توضح السبب في قلق المحبّين في بعض الأحيان على من يحبّون.

وفي دراسات أخرى تبين أن الزواج هو الأفضل لصحة الإنسان ، فالحب غير المشروع أي العلاقة المتوالدة من الحب وتكون غير مشروعة تدمرالإنساان حين يمر بأزمات أو حالات قلق أو خوف مما يكون له تاثير سلبي على جسد الإنسان وأعضاءه العضوية الرئيسة ، ويضعف مناعة الإنسان ، بل تزاد فيه نسبة القلق والخوف .

أما الزواج فقد لاحظ الباحثون أنه مفيد طبياً للإنسان حيث تزداد قدرته على الإبداع وتزداد مقاومة جسمه للأمراض!

هل من علاج للعلاقات العاطفية الفاشلة
ويقوم البروفيسور جاريث لينج بإجراء بحث حول هذا الموضوع أيضاً. ويقول: "يتعلق الأمر بفهم أنفسنا بشكل أفضل، فالبحث يمكن أن يؤدي يوماً ما إلى وسائل علاجية جديدة لمن يعانون من مشكلات عاطفية، فنحن نعلم أن نسبة كبيرة من البالغين غير راضين عن علاقاتهم العاطفية أو تجاربهم الجنسية. ولا يمكننا أن نستبعد التوصل إلى علاج لذلك في المستقبل".

لكن إن العلاج أوجده الإسلام وهو الزواج، وليس أي شيء آخر، إلا أن يشغل المؤمن نفسه بتلاوة القرآن وتدبره وحفظه وبالصيام والعبادات، ووضع هدف واضح ويعمل على تحقيقه. كأن ينوي القيام بأعمال مفيدة في نشر العلم النافع أو غير ذلك.

قد يمر الإنسان بعلاقة عاطفية، وأقول دائماً: إن أكبر مدمّر للوقت هو العلاقة العاطفية التي لا يُبتغى بها وجه الله، والعلاقة العاطفية الوحيدة المشروعة في الإسلام هي التي تهدف إلى الزواج، وتكون علنية وبمعرفة الأهل والمجتمع المحيط. وتصوروا معي كيف أن النبي الأعظم صلى الله عليه وسلم كان يتعامل مع مجتمعه المحيط به، بل مع أصحابه المقربين إليه.

فكلنا يذكر كيف كان النبي واقفاً مع إحدى زوجاته عندما مر نفر من الصحابة الكرام فأسرعوا فناداهم الحبيب قائلاً: إنها صفيةَّ! فخجلوا من النبي صلى الله عليه وسلم وقالوا يا رسول الله ما كنّا لنظن بك سوءاً، فقال: إن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم.

لقد أراد النبي من خلال هذا الموقف أن يعلمنا كيف نبيّن للناس كل أمر قد يكون محلاً للظن والشكّ، وبالتالي ينبغي أن تكون علاقاتنا مبنية على محبة الله ومن أجل الله تعالى، وأن نلجأ إلى الاستخارة في كل شأننا، وأن تكون الآية الكريمة حاضرة في أذهاننا، وهي قوله تعالى: (وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ) [البقرة: 216].

فكل ما يحدث معك عزيزي القارئ هو بأمر وتقدير من الله، والله يعلم أكثر منك ومني، فلذلك سلّم الأمر لله واترك التفكير السلبي المهلك، وسوف يهيء الله لك الخير بشرط أن تلجأ إليه وتتوكل عليه، فالله يحب التوكل عليه، يقول تعالى: (فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ) [آل عمران: 159].


وخلاصة القول:
يؤكد العلماء أن الهيام والحب غير المشروع (وهو أن يُغرم الإنسان بامرأة ويحلم بها ويفكر بها باستمرار)، هذا النوع يؤثر سلبياً على دماغ الإنسان وعلى إفراز الهرمونات لديه. وفي دراسات أخرى تبين للعلماء أن كثرة النظر إلى النساء بشهوة يؤدي إلى أمراض خطيرة،.
ويكفي أن نلتزم قول الحق تبارك وتعالى: (قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ) [النور: 30]. فلو طبق كل واحد منا هذه الآية فقط، لزال عنه تسعين بالمئة من همومه ومشاكله وأمراضه، والله أعلم

يتبقى لي سؤال :" أين الدراسات الأكاديمية المتزنة من قبل العرب / المسلمين في تلك المجتمعات بما تحمل قدرا هائلا من القيم والقناعات والمقاييس .

أتذكر منذ سنوات عن طريق الإنترنت قام مصري مسلم وزوجته المحجبة بفتح صفة لتبادل الزوجات والأزواج ويثبت الفرد منه م أنها زوجته بأوراق ثبوتية ، اين تم هذا في بلد الأزهر والكنيسة ، زوجته كانت مدرسة ولديهم أولاد . زوج وزوجة من الخليج شاركا في هذا الإفساد .

العلاقة بين ال ذكر والأنثى تختلف بالقطع عن علاقة ال رجل بالمرأة .

بعد قراءة هذا ال مقال ... هل لديك تعليق ..

عبدالغنى منصور
06-05-2012, 01:42 PM
لاول مرة موضوع غير ذى اهمية

فمن قال ان ممارسة الجنس خارج اطار الزوجية حلال

البحث ايطالى غربى لاعلاقة له بمجتماعتنا واسلامنا الحنيف

كل حب نهايته او هدفه غير الزواج حب اثم

المشكلة لاتكمن فى تلك العلاقات بل فى محاولة الخروج من ازمة العنوسة المقنعة المفروضة ليست طبقا للعرض والطلب او الحاجة بل مكبلة باشياء لاعلاقة لها برباط الزواج المقدس
اولا العادات والتقاليد يعنى مينفعش واحدة غنية تتجوز من فقير ولازم الشاب يكون عنده قدرة على الزواج من شقة تمليك ومصاريف لايجار القاعة وفستان الزفاف والكوافير والاستديو واسبوع او شهر العسل الى فى تركيا او تايلاند والعروسة اللى عليها تجهيز كل شىء من اول الكوباية والصحون الى الغسالة الاتوماتيك والشاشة ال سى دى ولازم تكون 50 بوصة ( مينفعش 32 )

نحن عقدنا بساطة فكرة الزواج والحلال وكبلناها بشروط معقدة وذلك عملا بمثل : لازم يدفع فيكى كتير لان اللى بيجى بالسهل بيروح بالسهل !

انظر لمعدلات البطالة فى الوطن العربى ثم قسها بمعدلات العنوسة هذا بجانب ما تقره من مواد اعلامية محرضة على الرزيلة

الاغرب ان الاشقاء السلفيين يفكرون فى اغلاق المواقع الاباحية بتكلفة 200مليون دولار طيب ياعم الحاج وزعهم على الشباب شوف هتفتح كام بيت وتوفق كام رأس فى الحلال

لو عاوز تطبق شرع ربنا فعلا اقضى او ساهم فى القضاء على الفقر والعنوسة بدل اما تتجوز تلاتة واربعة ساعد شاب ليتزوج بواحدة

صلوا على النبى

سلامو عليكو

د. محمد الرمادي
06-05-2012, 04:12 PM
** لاول مرة موضوع غير ذى اهمية

* لا أتفق مع صاحب لواءالتغيير بالمنتدى لأن الأمر لو كام كلت بداية ما قامت السلفية المصرية بتقدير مبلغ 200مليون نلوقف الرذيلة .

** البحث ايطالى غربى لاعلاقة له بمجتماعتنا واسلامنا الحنيف
* ده صح وكان السؤال اين الدراسات العربية / افسلامية في هذا ال مضمار .

** انظر لمعدلات البطالة فى الوطن العربى ثم قسها بمعدلات العنوسة هذا بجانب ما تقره من مواد اعلامية محرضة على الرزيلة
* صح 100% .

** الاغرب ان الاشقاء السلفيين يفكرون فى اغلاق المواقع الاباحية بتكلفة 200مليون دولار طيب ياعم الحاج وزعهم على الشباب شوف هتفتح كام بيت وتوفق كام رأس فى الحلال
*تفكير سطحي أو تفكير غير موضوعي
صلوا على النبى
عليه الصلاة والسلام
سلامو عليكو
*** وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

محمد

شايفه وساكته
07-05-2012, 08:34 PM
اتحمست اقرأ بجد ودي ادل هالعلاقه واسرارها :d


هالجزء اهو الاهم

فكل ما يحدث معك عزيزي القارئ هو بأمر وتقدير من الله، والله يعلم أكثر منك ومني، فلذلك سلّم الأمر لله و اترك التفكير السلبي المهلك، وسوف يهيء الله لك الخير بشرط أن تلجأ إليه وتتوكل عليه

تسلممم ع الموضوع

د. محمد الرمادي
08-05-2012, 01:13 PM
اتحمست اقرأ بجد ودي ادل هالعلاقه واسرارها :d


هالجزء اهو الاهم

فكل ما يحدث معك عزيزي القارئ هو بأمر وتقدير من الله، والله يعلم أكثر منك ومني، فلذلك سلّم الأمر لله و اترك التفكير السلبي المهلك، وسوف يهيء الله لك الخير بشرط أن تلجأ إليه وتتوكل عليه

تسلممم ع الموضوع

***
بالطبع كله بأمر الله سبحانه وتعالى
وتوجد بعض ا ل نقاط تحتاج توضيح
: 1. ) علم الله تعالى أمر غيبي للإنسان ، وما أحد يستطيع الإطلاع عليه بعد حدوث الشئ نعرف أنه كتب وقدر .
:
. 2) يفهم من كلامك أن الإنسان كـريشة في مهب ال ريح ، ليس له إرادة أو قوى عقلية تحدد له الإتجاهات وهذا يخالف الواقع بكل ما فيه .
:3. ) الإنسان هو الذي يصنع مستقبله ، مع علم الله السابق . فالمسالة غرادة الله وغرادة العبد لا يتم شئ في ا لكون إلا بإرادته .... الأمريكان دخلوا العراق باسم الحرية و "الثوار " ركبوا ال دبابة الأمريكية لدمقرطة العراق مع تحالف دول الخليخ ومصر مع دولة أمريكا العظمى . مثال فقط يبين فعل الإنسان وليس كما تقولين .
دولة عبرية تقوم بما تقوم به والعرب تقف تتفرج ‘ هذا يتم بإرادة عربية مع وجود علم الله بما يفعلون .

الحب والوقع في الرذيلة كذلك .. يريد الإنسان شئ محذور منعه الاله في كل الأديان ومع ذلك يفعله الإنسان مع ركب فيه من غرائز فغذا وقع المحذور نقول الشيطان ضحك علينا . وهذا تنصل من العقاب والحساب مع وجود وسوسة الشياطين .

يجب أن نحدد نقاط البحث ومحاور الدجال
محمد

شايفه وساكته
08-05-2012, 07:25 PM
يفهم من كلامك أن الإنسان كـريشة في مهب ال ريح ، ليس له إرادة أو قوى عقلية تحدد له الإتجاهات وهذا يخالف الواقع بكل ما فيه .



مخطئ يا استاذي

لانك ،

نسيت انه الاقتباس يقول


سلّم الأمر لله و اترك التفكير السلبي المهلك، وسوف يهيء الله لك الخير بشرط أن تلجأ إليه وتتوكل عليه



وانا ياخي مبحبش السلبيه في القوى العقليه

وبسـ ...

ابقا ركززز:p

د. محمد الرمادي
08-05-2012, 07:39 PM
مخطئ يا استاذي

لانك ،

نسيت انه الاقتباس يقول


سلّم الأمر لله و اترك التفكير السلبي المهلك، وسوف يهيء الله لك الخير بشرط أن تلجأ إليه وتتوكل عليه

***
يا بنتي !
إنت إللي بتفهمي بالشقلوب !!!

الحق تبارك وتعالى يهئ الأمر كما يريد ويرغب فأمره بين الكاف والنون . لكن التوكل على الله له اسبابه ومبرراته .
وبعدين كما قلتي من اول التعقيب أنا محمد ـ أستاذي . وكلام الستاذ صح حتى لو لم يفهم ما يقول .
بديهيات تحتاج لشرح طويل وتضيعي وقتي ال ثمين في رغيّ وإنت واقفه على ال نت .


وانا ياخي مبحبش السلبيه في القوى العقليه

وبسـ ...

ابقا ركززز:p


***
آيه تبقى ركزززز ..!!!! مشروب جديد عندكم في مملكة العز

شايفه وساكته
08-05-2012, 07:56 PM
***
آيه تبقى ركزززز ..!!!! مشروب جديد عندكم في مملكة العز


:o:o

ليه عطشان :rolleyes:

عايز تشربه ابقا اشربه بدل عن :D

د. محمد الرمادي
09-05-2012, 02:01 PM
:o:o

ليه عطشان :rolleyes:

عايز تشربه ابقا اشربه بدل عن :d



***

خرجنا من الموضوع .
وما جاوبت على ال سؤال .
والبدل عن آيش أو من آيش !!
...
خشي في الموضوع !

شايفه وساكته
09-05-2012, 05:31 PM
***

خرجنا من الموضوع .
وما جاوبت على ال سؤال .
والبدل عن آيش أو من آيش !!
...
خشي في الموضوع !

اي سوال واي جواب :p

ابقا ركزز انت وانت اقصد هو :D:o:D