PDA

عرض كامل الموضوع : هل يكره الرجال العرب النساء؟ منى الطحاوي تواجه عاصفة نارية



issam.obayd
20-05-2012, 12:25 PM
هل هناك ثقافة تحرض على كراهية المرأة في المجتمعات العربية؟




يثير مقال للكاتبة المصرية منى الطحاوي في مجلة "السياسة الخارجية" الامريكية بعنوان "لماذا يكرهوننا؟" جدلا واسعا على مواقع التواصل الإجتماعي.
http://wscdn.bbc.co.uk/worldservice/assets/images/2012/04/27/120427183214_arab_women_protesters_304x171_reuters_nocredit.jpgتقول الطحاوي أن هناك خليطا من العوامل الدينية والثقافية يؤدي لكراهية النساء في الدول العربية.


الكاتبة المقيمة في أمريكا تقول في مقالها المنشور باللغة الإنجليزية أن هناك خليطا من العوامل الدينية والثقافية يؤدي لكراهية النساء في الدول العربية.
اضغط هنا إضغط هنا لقراءة المقال (http://www.foreignpolicy.com/articles/2012/04/23/why_do_they_hate_us) (موقع خارجي)
واستعرضت الكاتبة في مقالها أمثلة على انتهاكات حقوق المرأة في المجتمعات العربية، شملت كشف العذرية لناشطات أثناء الثورة المصرية، وتهميش المرأة اليمنية في مكان العمل، وزواج القاصرات في السعودية، حسب رأيها.
وتضيف الكاتبة، التي تعرضت لإعتداء بالقرب من ميدان التحرير في مصر في نوفمبر/تشرين الثاني 2011، أن كراهية المرأة راسخة في المجتمع المصري، وانه يجب أن تصاحب الثورة التي أطاحت بحكم مبارك ثورة في المفاهيم الإجتماعية والثقافية تقضي على التمييز ضد المرأة.
إلا أن مقال الطحاوي أثار حفيظة الكثير من المدونين العرب على صفحات مواقع التواصل الإجتماعي الذين إنتقدوا الكاتبة لتجاهلها العوامل الإقتصادية والسياسية التي تؤدي الى هضم حقوق جميع المواطنين، بما فيهم النساء، في المجتمعات العربية.
وتقول الناشطة المصرية جي جي ابراهيم على سبيل المثال في مدونتها، ردا على ما كتبته الطحاوي، أن اضطهاد المرأة في المجتمعات العربية ليس نابعا من هيمنة ذكورية بقدر ما هو ناتج عن أنظمة إستغلالية تميز على أسس طبقي لا على أساس إختلاف جنسي.
واشار آخرون الى اختلاف مفهوم حقوق المرأة بين المجتمعات الغربية والمجتمعات العربية، وانه ربما تتجه المجتمعات العربية الى تحسين اوضاع المرأة في اطار ثقافتها الخاصة.


ما رأيك فيما تطرحه الكاتبة؟
هل تتفق معها في أن هناك خليطا من العوامل الدينية والثقافية يؤدي لكراهية النساء في الدول العربية؟
ما هي الأسباب في رأيك التي تؤدي إلى تهميش المرأة في بعض المجتمعات العربية؟

شايفه وساكته
20-05-2012, 04:29 PM
ما انكر انه مجتمعاتنا العربيه ذكوريه

والتجربه للكاتبه لها دور بكتابة هالمقال

كنت اتمنى تفصيل اكثرر

يعطيك العافيه

عبدالغنى منصور
21-05-2012, 01:02 AM
اهلا اخى

انت برنس فى المواضيع الاجتماعية استمر

ما رأيك فيما تطرحه الكاتبة؟

يتسق مع الواقع تماما بل انى على ثقة ان هنالك كوارث اكبر لايتكلم عنها المجتمع

هل تتفق معها في أن هناك خليطا من العوامل الدينية والثقافية يؤدي لكراهية النساء في الدول العربية؟

طبعا الفهم الخاطىء واشدد دوما على اننا نعانى من امية دينية وتطبيق ذكورى لتعاليم الاديان

يعنى تجد الرجل يحذر زوجته من ان تهجر فراشه ان عاملها بسوء وقلة ادب حتى لا تلعنها الملائكة او انها ناقصة عقل ودين وانهن اكثر اهل النار مع ان هنالك نصوص تخالف تلك الافكار القميئة
فكرتهم عن المراة انها ارنبة مهمتها فى الحياة فض الشهوة والانجاب واعداد الطعام

ما هي الأسباب في رأيك التي تؤدي إلى تهميش المرأة في بعض المجتمعات العربية؟

اسباب متعددة وكثيرة تحتاج لبحوث عدة منها النظرة الذكورية الضيقة للمراة وانها شر وفتنة

وطبعا الانظمة الاستبدادية ( زى ما قالت جى جى ابراهيم ) لها عامل رئيسى فى التنكيل بكل انماط المجتمع

لى عودة بعد قراة المقال لانه يحتاج لترجمة

وجذبنى حينما وجدت به صورة للفتاة التى عراها افراد الجيش بالقرب من ميدان التحرير

شكرى وودى وتحياتى

issam.obayd
21-05-2012, 09:26 AM
هل يكره الرجال العرب النساء؟ منى الطحاوي تواجه عاصفة نارية (http://ar.globalvoicesonline.org/2012/04/29/21620/)





http://0.gravatar.com/avatar/6e73072b939bf9f65ceebb3b012bd2e1?s=30&d=identicon&r=G (http://globalvoicesonline.org/author/solana-larsen/) بقلمSolana Larsen (http://globalvoicesonline.org/author/solana-larsen/)
http://1.gravatar.com/avatar/158da00898a90e140e413eaeb6ac129d?s=30&d=identicon&r=G (http://ar.globalvoicesonline.org/author/soha-farouk/)ترجمة سها فاروق (http://ar.globalvoicesonline.org/author/soha-farouk/)










أثارت الكاتبة المصرية الأمريكية، منى الطحاوي (https://en.wikipedia.org/wiki/Mona_Eltahawy)، مرة أخرى (http://globalvoicesonline.org/2011/04/20/global-bloggers-take-issue-with-anti-niqaab-punditry/)، جدلا بمقالها الذي نشر في مجلة فورين بوليسي (السياسة الخارجية) بتاريخ 23 أبريل / نيسان 2012، تحت عنوان “لماذا يكرهوننا؟” (http://www.foreignpolicy.com/articles/2012/04/23/why_do_they_hate_us?page=full) حول التمييز ضد المرأة في منطقة الشرق الأوسط. وفقا لمنى، فإن المجتمعات العربية تكره النساء بالأساس وتسيئ معاملتها بلا حدود، “نتيجة مزيج سام من الثقافة والدين”.
وقد انتقد (http://www.al-monitor.com/pulse/originals/2012/al-monitor/dear-mona-eltahawy-you-do-not-re.html) الكثير من الصحفيين العرب والمدونين والناشطين الطريقة التي ساقت بها منى حججها، وأعربوا عن غضبهم من الصور (http://www.foreignpolicy.com/articles/2012/04/23/why_do_they_hate_us?page=full) المصاحبة للمقالة، معتبرينها مجرد تصوير نمطي (http://www.al-monitor.com/pulse/originals/2012/al-monitor/in-response-to-mona-eltahawys-ha.html) للمرأة العربية.
وقد نشرت فورين بوليسي حينها ردود (http://www.foreignpolicy.com/articles/2012/04/24/debating_the_war_on_women?page=full) خمسة معلقين.
كتبت منى الطحاوي في المقال:

قد يتساءل البعض لماذا أتحدث عن ذلك الآن، في وقت تتصاعد فيه الاحتجاجات بالمنطقة، ليس نتيجة الكراهية المعتادة لأمريكا وإسرائيل، ولكن من أجل المطالبة الجماعية بالحرية. بعد كل ذلك، ألا ينبغي أن يحصل الجميع على الحقوق الأساسية أولاً، قبل أن تطالب النساء بمعاملة خاصة؟ وما علاقة النوع، أو بالنسبة لهذا الأمر، الجنس، بالربيع العربي؟ ولكنني لا أتحدث عن الجنس المخبأ بعيدا في الزوايا المظلمة وغرف النوم المغلقة. لا بد من تدمير النظام الاقتصادي والاجتماعي بالكامل - الذي يتعامل مع نصف البشرية مثل الحيوانات - جنبا إلى جنب مع غيره من الأنظمة الاستبدادية الأكثر وضوحا التي تخنق المنطقة من النهوض بمستقبلها. لحين انتقال الغضب من الطغاة في القصور الرئاسية إلى الظالمين في شوارعنا وبيوتنا، وثورتنا لم تبدأ بعد.
http://globalvoicesonline.org/wp-content/uploads/2012/04/eltahawy-375x249.jpg (https://secure.flickr.com/photos/57152978@N08/5805393124/)منى الطحاوي، تصوير personaldemocracy على فليكر، مستخدمة تحت رخصة المشاع الإبداعي.

في مقال آخر بعنوان “منى: لماذا تكرهيننا؟” (https://theangryegyptian.wordpress.com/2012/04/25/mona-hate-us/)، كتبت الناشطة المصرية والمدونة جيجي إبراهيم:

المشكلة الأساسية المتمثلة في مقال منى هو السياق والإطار الذي حللت من خلاله لماذا تظلم المرأة في الشرق الأوسط، والسبب الوحيد الذي يمكن أن يفسر ذلك هو لأن الرجال والمجتمعات العربية (ثقافيا ودينيا) تكره النساء. وقد كان ذلك مهينا لمعظم النساء اللاتي أعرفهن، وقرأن المقالة وشاركنني الرأي نفسه. لا تعاني المرأة في الشرق الأوسط من الاضطهاد من جانب الرجال نتيجة فقط هيمنة الذكور، ولكنها مضطهدة من قبل الأنظمة (وهم من الرجال في السلطة)، ونظم الاستغلال (التي تستغل على أساس طبقي لا نوعي). وجود المرأة في مواقع السلطة في ظل نظام معيب “لا يحل” المشكلة أيضا. في برلمان مبارك، كان لدينا حصة للنساء، ولكن هل غير ذلك في الواقع أي شيء بالنسبة للمرأة؟ ظل الأمر حبرا على ورق. حتى بعد الثورة، تستخدم الأحزاب السياسية الصديقة النساء على الدوام لأسباب سياسية. تفسير سبب قمع النساء دون التعرض لأي من الجوانب التاريخية والسياسية، أو الاقتصادية للبلدان العربية، والتي لا تتساوى كما تميل إلى التعميم في مقالها، لا يمكن أن يكون أكثر تضليلا من هذه المقالة..
حفصة حلاوة من مصر لا تعارض المقالة بشكل كامل:

@Hhafoos (https://twitter.com/#%21/Hhafoos/status/194719280170942464): رغم أنني لا أتفق مع لهجتها وبالتأكيد لا أوافق على الصور المستخدمة، ولكن هناك حقائق في مقال منى الطحاوي لا نستطيع أن نتجاهلها بعد الآن.
الصحفية الفلسطينية، سورية المولد، ديما الخطيب (https://en.wikipedia.org/wiki/Dima_Khatib)، أدلت أيضا بدلوها بمقالة على مدونتها، “الحب، وليس الكراهية، عزيزتي منى (http://www.dimakhatib.com/2012/04/love-not-hatred-dear-mona.html)“:

نحن لسنا ضعفاء يا منى، وقد أثبتت الثورات العربية لنا أننا أقوى مما كنا نظن، فبطلات الثورات العربية لا تحتجن إلى توضيح. لا أعتقد أننا بحاجة إلى المنقذ من الكراهية والانتقام من رجالنا، وخصوصا إن الثورات أثبتت أننا أكثر قدرة على الوقوف كتفا إلى كتف مع الرجل لتحقيق التقدم لمجتمعاتنا. يرسم مقالك صورة للمجتمع العربي التي تتطابق مع صور المقالة : أسود، كئيب، محزن، جسد مطلي باللون الأسود. لقد اختزلت مشكلة المرأة العربية في مشاعر الرجال، في حين تم انتقاصها في صور مثيرة للشفقة تمثل تماما تصوير الغرب لها. […] المجتمع العربي ليس همجيا كما تقدميه في هذه المقالة، بما يعزز صورتنا النمطية في ذهن القارئ، وهي صورة نمطية منتشرة على نطاق واسع بشكل مخيف، وتساهم في الانقسام الثقافي المتزايد بين مجتمعنا وغيرها من المجتمعات، وزيادة العنصرية تجاهنا.
وعلقت الصحفية اللبنانية الأمريكية والمدونة رقية شمس الدين في مقال آخر بعنوان “نحن وهم: عن النساء البائسات والاستشراق (http://frustratedarab.com/2012/04/24/us-and-them/)“:

لم تقم منى فقط بتشويه سمعة رجال منطقة الشرق الأوسط وقصرهم في دور واحد فقط، ألا وهو الجلاد الأبدي، كما يصفق ويهتف لها الجمهور الغربي، ولكنها لم تقدم طريقا للمضي قدما لهؤلاء الرجال. هل هم ملعونون إلى الأبد؟ هل هذا هو مصيرهم الواضح، والذي تشكل مسبقاً منذ بداية الفكرة؟ هل لديهم أي وسيلة للخروج من هذه التهمة التي اجتاحتهم والتي تصفهم بأنهم الكارهين للنساء بالفطرة؟ ماذا عن النسويين من الذكور، هل هم يكافحون إلى الأبد ضد رغبتهم الفطرية في كراهية المرأة؟ وقد صاغت منى الطحاوي كل من الرجل والمرأة في حالة غير قابلة للتفاوض، فرضت الكراهية على الرجال والعجز على النساء، وأنا كامرأة من لون وأصل شرق أوسطي، لن أسمح لنفسي بالاستقطاب. قد تكون منى الطحاوي واحدة مننا، ولكنها ليست “نحن” كما أنها لا تحددنا.
غرد الناشط المصري في مجال حقوق الإنسان، حسام بهجت (http://www.hrw.org/news/2011/08/08/hossam-bahgat-egypt):

@hossambahgat (https://twitter.com/#%21/hossambahgat/status/194783556734697472): تعبير”المسلمون يكرهون نسائهم” لا يختلف عن “المسلمون يتسمون بالعنف أساسا”. مما يلحق ضررا بالغا بكفاحنا.
في مقال بعنوان “لا أعتقد فعليا أنهم يكرهوننا” (http://tahrirspirit.blogspot.com/2012/04/i-dont-really-think-they-hate-us.html)أشارت ناهد الطنطاوي، الأستاذ المساعد في الصحافة إلى ” تمكين المرأة العربية في الربيع العربي” :

عندما كنت أنظر إلى بطلات العرب، اللاتي جعلن شعوبهم فخورة، لم أرى الكراهية. رأيت الحب والرحمة والتفاهم بين الشباب والشابات المستعدين للعمل معا لخلق حياة أفضل، للمزيد من الحريات ومن أجل حكومة عادلة من أجل الجميع. لذلك، أقول لمنى الطحاوي، إن عمودك الخاص لا يمثلني فأنا لا أشعر بأني مكروهة. لدي مخاوف، والتي قد تكون مشابهة أو مختلفة مع إخوتي في مصر. ولكنني على ثقة بأن كل المشاكل الاجتماعية والثقافية والسياسية والاقتصادية التي واجهتها شخصيا، هي تحديات يمكن مكافحتها بدلا من إلقاء اللوم ببساطة على كراهية النساء.
عائشة كاظمي، التي تدون تحت اسم باكي الأمريكية (https://americanpaki.wordpress.com/2012/04/24/oh-mona/)، أصيبت بخيبة أمل من طريقة مقال منى الطحاوي في “شق الحركة النسوية بشكل مذهل”:

أرى أن الادعاء بأن “الحرب الحقيقية على المرأة في الشرق الأوسط” تخاطر بشرعية المرأة العربية في الحرب ضد المرأة، هو ظاهرة عالمية لا يقتصر على النساء العربيات، وإنما تشمل الملايين من النساء من غير العرب، التي وقعن أيضا ضحايا لكراهية النساء النظامية، ليتدبرن أمورهن بأنفسهن. عزلت منى النساء غير العرب بشكل خطير من حرب عالمية. إذا أرادت منى أن تعالج محنة المرأة العربية على وجه التحديد، ينبغي عليها أن تفعل ذلك دون اعتبار الحرب كلها قاصرة عليها بشكل متفرد. لنأخذ العالم المسلم الأوسع على سبيل المثال، هل يمكنها أن تنظر بصدق في عيني مرأة أفغانية أو باكستانية وتقرأ لها عنوان هذا المقال دون تردد؟
علق باحث الشرق الأوسط المقيم بالولايات المتحدة الأمريكية، شادي حامد:

@shadihamid (https://twitter.com/#%21/shadihamid/status/194781928849805313): مهما كان اعتقادك عن مقالة منى الطحاوي، فإنها توضح كثيرا كيف أن الذين تحاول “تحريرهم” لايتفقون مع أغلب ما تقوله.
ساهم في هذا المقال أعضاء فريق مؤلفي الأصوات العالمية للشرق الأوسط وشمال أفريقيا (http://globalvoicesonline.org/-/world/middle-east-north-africa/).

بسمةأمل
21-05-2012, 01:24 PM
ارى ان القصه ليست قصه كره بالعكس

الحب والرغبه الزائده بحماية المرأه والرحمه هي السبب في إقصاء المرأه من قبل الرجل بصوره قد تتخذ احيانا صورة عنيفه حسب درجة نضج ووعي الرجل.

بالإضافه إلى أن الرجل الشرقي ميال بالعاده لأن يكون هو القائد والمجتمع أيضا ينتظر منه ذلك

على الجانب الآخر للمرأه دور أيضا بالاتكاليه المطلقه او عدم المطالبه بحقوقها او الخجل حتى من التعبير عن احتياجاتها

الى حد ما أرى ان المجتمعات العربيه في طور التقدم في النظر والثقه بالمرأه وتعزيز مبدأ المشاركه في صنع وبناء القرار ولو انه تقدم بطئ ولكن يعول عليه

أطيب تحيه أستاذ عصام

mohammed_2597
21-05-2012, 03:10 PM
بشرعية المرأة العربية في الحرب ضد المرأة، هو ظاهرة عالمية لا يقتصر على النساء العربيات، وإنما تشمل الملايين من النساء من غير العرب، التي وقعن أيضا ضحايا لكراهية النساء النظامية

قد أميل لهذ الرأي لدرجة كبير , كون الرجل بصفة عامة العربي يتاثر بالمحيط النسائي الدائر حوليه خصوصا الأم و الاخت فهو لا يمثل سوى صورة خارجية فقط , أرى المشكلة في المرأة نفسها كونها ما تزال تحمل بقايا الثرات و العرف و التقاليد و لا تريد أ تتخلى عنها ...لا أريد أن أتحدث عن نتاج التورة التي فهمتها المرأة العربية السلبي عن معنى الحرية و المثمثل في تيار ماجدة المهدي و من معها ...لأن دائما الغرب يستقرأ الصورة بناءا لعوائد عقليته المتحررة و يحاول اجترارها داخل المجتمع العربي ..هو يفهم المجتمع العربي بهذا الشكل يعني ...أما في الجهة الأخرى أي عندنا شيء أخر فالمرأة هي السائس الحقيقي للبيت ...و شغلها خرج البيت لم يعد عائقا بل هو في المتناول ...لا اريد أن اكون رجلا غربيا حتى تقول لي زوجتي أريد أن أقضي إيجازتي الصيفية مع صديقي و اتقبلها بكل سرور و ابتسامة و اقول اني متفتح ...فكرة الشرقية و الغربية هذه لا تدخل عقلي ...لقد اثبت ان الرجل الغربي أكثر تشددا هو الأخر للمرأة ...و ما تزال الغيرة تجري في عروقه اتجاه محيطه النسائي .... و اصبحت الأن دعوات للمحافظة على المرأة أكثر ...إذن الكره الذي توصلت له الكاتبه هو ذلك الرداء الحمائي الخفي الذي نضعه على المرأة و الذي لا يراه فينا الغرب..فيكفي الإنحلال الذي يضربه لكي نفهم أهمية مجتمعنا في حمايتنا لها ......
شكرررررررا
محمد المغربي

عبدالغنى منصور
21-05-2012, 11:47 PM
للتصحيح فقط على كلام اخى المغربى عن تيار علياء المهدى :

ليس هذا التيار وليد الثورة اطلاقا انما تيار ممتد منذ بداية االالفية الجديدة واتساع الهواة بين الاغنياء والفقراء وانتشار الفضائيات وظهر شباب متامرك ويعبد الشيطان ويقلد الغرب فقط حتى ايضا وجد شواذ بمصر فى شبكات منظمة ركز عليها الاعلام فترة وهذا كانت نتيجة للعنف الدينى الذى ظهر ايضا فى اواخر الثمانينات وانتشر بقوة فى التسعينات وكانت من نتائجه السيئة حادثة الاقصر عام 1997

هذا التيار قد تجده فى الجامعات الدولية والامريكية وبمناطق راقية حيث يعتبروا ان الغنى او ابن الناس الهاى كلاس لابد ان يكن متعدد العلاقات ويرتدى الزى الامريكى وتمت بعدها اقامة مجتمعات خاصة بهم فى الساحل الشمالى وشرم الشيخ ودهب حتى داخل القاهرة اندية الروتارى والبولينز

لا اعرف لماذا تحمل الثورة اكثر من طاقتها

الثورة قامت لاجل الجوع والفقر وافتقار العدالة الاجتماعية وان لم تقم لقامت ثورة جياع وكنا على الحافة

ما يظهر الان من تخبط هو ظاهرة صحية تجد التيار الدينى متحفظ ومتاهب ليستغل الفرصة وكذلك من يريد عودة النظام القديم بامتيازاته لكن الكل نسى الشعب المصرى الذى قام بالثورة او هيىء لها ظروف النجاح باقرارها ودعمها حتى لو قلبيا لم يجنى سوى ازمات عديدة حتى يكفر بالثورة لكن هيهات

ونحن بحاجة لاعادة تفكير لاعطاء المراة دورا اكبر

والدليل على التراجع الفكرى هو عدم ترشح ولو سيدة واحدة للانتخابات الرئاسية

ولك ان تحصى عدد البرلمانيات بالمجلسين لتعرف هذا

لا اريد الشرح بتوسع لان هنالك تفصيلات مصرية لا تلم بها كثيرا

الثورة حدثت فى تونس فلماذا لاتتحدث عنها وفى ليبيا

ودى وتحياتى ومحبتى

mohammed_2597
22-05-2012, 12:16 AM
لا اعرف لماذا تحمل الثورة اكثر من طاقتها



ما تقوله أنه صحيح ...كمنا لكن كيفا ماذا تعمل مع من هب و دب و علق رجله في مسيرة الثورة
ساعة او ساعتين و قال إنها ثورتي هل تنكر هذا ؟؟... وعليه لم آتي بشيء مني كل هذ أمامك في مواقع علياء و المهدي و اتباعها هي لم تتحرك للعراء إلا تزامنا مع الثورة تستطيع ان تقول لي ما السبب ؟؟ الجواب هو ما أفدته أنا مسبقا لأن أي واحد يريد ثور لذاته و لعل المقال الذي جاء به عالمنا يأكد نظريتي و فهمي.....

شكرا على العموم و لو أستمريت أستطيع أن نفتح هذا الملف هناك الألاف من المواقع و المدونات تستغل الثورة و تريدها فكرية و الأخرى حرية و الأخرى حرية جنسية .....و معرفش أيه و الذي كان يتحرك قبل الثورة ليست علياء المهدي بل أنتيمها الفاجر حوكم بالزندقة مسبقا و كان في واجهة هذا التيار الذي لم يفرخ بعد و ما فعلته الثورة هو ذلك الإحماء للتفقيس ....علياء لم تظهر إلا تزامنا مع الثورة أعني الجرأة التي وصلت لها في دعوتها للحرية الجنيسية ...هي تريدها ثورة جنسية... بعدما طردت من الميدان ..و قد مثلت نساء مصر في السويد و بعد الثورة أيضا ..موقفي اتجاه الثورات العربية انت تعرفه جيدا...و الشأن المصري يهمني قبل أن يهمك ليس لأنك مصري و أنا مغربي بل لأن المغرب يستقبل أخر ضربة الرنين و تأتيه موجة تسونامي باردة ...فمصر نمودجا يقتدى به و يستافد من أخطاءه ..أما ليبيا فأين هي الثور في رايك ؟؟؟هل معناها أسقاط نظام القذافي و تطاحن القبائل فيما بينها ؟؟؟ أما تونس ثقافيا هناك حراك جيد و ميدانيا عودة للقمع من جديد أما الجزائر فالنار من تحت تراب تنظر من يقلبها ....أما المرأة و ما تتكلم به حول النظال من أجل حرية المرأة و ... في رأي قد تشدق من قبلك و وعد و أدعى و تحدث كثيرااا و ما نراها سوى الإنحلال و عودة للجاهلية الأولى...المجتمع تشوبه العشوائية و الصراعات السياسية و بعض الإنفلاتات الأمنية و التقاتل و أقتصاد يتراجع و أنت تتحدث عن رآسة و ترشيح المرأة ...
حب متبادل أخي العزيز

عبدالغنى منصور
23-05-2012, 01:49 AM
عذرا اخى المغربى

لم اقل ان الشأن المصرى لايهمك او لايحق التدخل فيه بالعكس

نعرف ان الكل يركز على مصر الشقيقة الكبرى وما لها من تأثير كما قلت على باقى الاقطار وما يحدث من تراجع قد يكون نتاج تدخل خارجى ودعم طرف على اخر

نحن لانتحرج اطلاقا فمصر ليست ملكا لنا بل ملكا لكل العرب

كل ما ماردت ايصاله انك لم تقتنع بحدوث ثورة او انها ستفشل وهو حكم لا اتفق معك عليه لان عمر الثورة بالمقارنة بعمر الشعوب قليل

لهذا نحن نقول الثورة مستمرة

لهذا لالاتتعجب ان رأيت من ينادى بنقاب المراة وفرضه ومن يريد الانحلال ستجد الشىء وعكسه تماما وهى فترة عصيبة علينا ستنتهى ان شاء الله

ودى وتحياتى ومحبتى

issam.obayd
23-05-2012, 08:47 AM
ارى ان القصه ليست قصه كره بالعكس

الحب والرغبه الزائده بحماية المرأه والرحمه هي السبب في إقصاء المرأه من قبل الرجل بصوره قد تتخذ احيانا صورة عنيفه حسب درجة نضج ووعي الرجل.

بالإضافه إلى أن الرجل الشرقي ميال بالعاده لأن يكون هو القائد والمجتمع أيضا ينتظر منه ذلك

على الجانب الآخر للمرأه دور أيضا بالاتكاليه المطلقه او عدم المطالبه بحقوقها او الخجل حتى من التعبير عن احتياجاتها

الى حد ما أرى ان المجتمعات العربيه في طور التقدم في النظر والثقه بالمرأه وتعزيز مبدأ المشاركه في صنع وبناء القرار ولو انه تقدم بطئ ولكن يعول عليه

أطيب تحيه أستاذ عصام


---------------------------------------
ياسلام على التعليق الجميل الهادف البناء
نعم هذا هو بالضبط ما قلتيه
وهو يوزع السبب بين الاثنان بالتساوى فلكل منهما دور فيه وسببا له
علما بأن المرأة لها الجزء الأكبر فى التقصير والمطالبة بحقوقها
فلا يضيع حق ورائه مطالب
وأن الرجل الشرقي او غيره لن يعطى شيئا دون مقابل حتى لو كان حقا لشريكه عليه رده وليس هبة منه او صدقة
انا سعيد جدا ان وجدت مثقفة حقيقية الآن
استطاعت الرد الجميل والتعليق الهادف وليس الكلمات العادية والترحيب والاطراء فقط
كما ابتعدت عن المهاترات والانتقاد والتقريظ الاهوج غير الملتزم من بعض الموتورين الذين نراهم وان كنا نهملهم ولا نحس بوجودهم كالهلام والذين يتنطعون دون مبرر للدفاع عن مجاديب الفتاوى الهبلة العبيطة فى القرن الخامس عشر بعد الهجرة
تحية منى لك
وفقك الله وبارك فيك ولك
عصام

mohammed_2597
23-05-2012, 10:45 AM
يبدوا ان بدات تعرف كيف تتكلم و ترد على الحريم . اني لا انتظر منك أي لفتة او رد إني قوي بأفكاري و وجودي و أكتب في بيت يبدواا و ليس بيت أبيك ...حتى تتكلم و كأنك صاحب الدعوة و أنا الضيف ...دخلت فقط لتمدح رأيا عن غيره ...و لا شك أنك تعرف أن المدح في الحوار من عيوب الأخلاق ..لو كنت فعلا راقيا في فكرك لكنت قد احترمت الأفكار قبل ان تحترم الأشخاص ..اما مسألة الدفاع التي مع كل اسف فهمتها بالمقلوب لعيوب تفكيرك ...فانت الذي تأتينا بها و تتحجج بالبدعة مرة و النهي عن المنكر مرة و بلحيتك أبخر لك في خندقك المشعود و الذي تسميه الزحافة ..و لو كنت فعلا تفهم ماقلته بخصوصها ...لما فتحت فمك بهذه الكيفية المعيبة ..سكت دهرا و نطق كفرا......اسلوبك غني عن التعريف بشهادة الجميع ...الضرب من تحت الحزام...و استهداف الدين و المتدينين ... بأخبارك المشلولة و المعوقة و لن اترك لك الفرصة تتلدد بحقدك هذا اتجاه معتقداتنا أبدا ما دمت أنا هنا .....

بسمةأمل
23-05-2012, 11:08 AM
يبدوا ان بدات تعرف كيف تتكلم و ترد على الحريم . اني لا انتظر منك أي لفتة او رد إني قوي بأفكاري و وجودي و أكتب في بيت يبدواا و ليس بيت أبيك ...حتى تتكلم و كأنك صاحب الدعوة و أنا الضيف ...دخلت فقط لتمدح رأيا عن غيره ...و لا شك أنك تعرف أن المدح في الحوار من عيوب الأخلاق ..لو كنت فعلا راقيا في فكرك لكنت قد احترمت الأفكار قبل ان تحترم الأشخاص ..اما مسألة الدفاع التي مع كل اسف فهمتها بالمقلوب لعيوب تفكيرك ...فانت الذي تأتينا بها و تتحجج بالبدعة مرة و النهي عن المنكر مرة و بلحيتك أبخر لك في خندقك المشعود و الذي تسميه الزحافة ..و لو كنت فعلا تفهم ماقلته بخصوصها ...لما فتحت فمك بهذه الكيفية المعيبة ..سكت دهرا و نطق كفرا......اسلوبك غني عن التعريف بشهادة الجميع ...الضرب من تحت الحزام...و استهداف الدين و المتدينين ... بأخبارك المشلولة و المعوقة و لن اترك لك الفرصة تتلدد بحقدك هذا اتجاه معتقداتنا أبدا ما دمت أنا هنا .....


عذرا أخي محمد ولكن سائتني جدا نبرة الحديث هنا

الاخ عصام مجرد ناقل للخبر والهدف من طرح الموضوع فتح باب الحوار وناقل الكفر ليس بكافر

ابسط مانقدمه هو التفاعل الايجابي مع الموضوع بعيدا عن الشخصنه والاتهامات وقليلا من حسن الظن

تقبل أطيب تحيه

mohammed_2597
23-05-2012, 03:05 PM
بسم الله الرحمان الرحيم
اختى الكريمة بسمة الأمل

لست أختي الكريمة متتبعة جيدة لكل الأخبار التي ينشهرها ....انك تعرفينني من اكثر من سبعة سنوات و مسحيل أن اغلط في حق أحد ...و ها نحن الإثنين أمامك ...فإذا لم تجيدي ما سأقوله لك هنا ...
فلن تحترمينني أبدا .. و كذبت أنا و صدف هو و إليك مايلي ..

1-يقحم عبارت دخل اخباره هذفها إما السخرية من المعتقدات الدينية مثل الحجاب و النقاب
والدليل خبره الأخير البرلمانية الأروبية الحقيقية..لا يعرف اني أعلم بأخباره...و حدودها و تفاصيلها ..

2-تجده و لأنه لا يميز بين العلماء يمدح مثلا يوسف القرضاوي و يستعظم من شأن الشيوخ الكبار و مرة اخرى يعيبهم و يسخر منهم .....و يتعرض لنفس الدكتور بأقواله الخاصة به

3-هو صاحب نظرية النهي عن المنكر بنشر الفتاوي المنكرة يعني بالمنكر ...فهو لا يستثنيها او حتى يشير بخصوصيتها بل عنده شأنها شأن كل الفتاوي الدينية جميعا في رتبة السخرية

4-يغير العناوين بعناوين السخرية فهو لا يحافظ على أمانة النشر..كما يدعي

5-يكرر نفسه و ينشر الفتاوي المجهولة المصدر و النشر يعني غريبة المثن و السند ....

6-يتحجج بنشر الفتاوي القديمة و التي تراجع عنها اصحبها أنها من البدعة ...و لا أعرف من اين اتى بهذه النظرية..هي الأخرى ...

7-مجموعة من الإخوة و الأخوات حفظهم الله هنا قد سبق و نبهوه لذلك عما يفعل في ملاحقة المنتدين و تشويه صورتهم و لو على حساب الدين....فالأمر عنده سيان ...و ان واجهته بذلك يقول لك هو اسلوبه سخري و يحارب البدعة و المنكر !!!

8-هو يصرح بذلك علانية في إضافت من تأليفه و لا يخجل من نفسه في ما تقولين انه ينشرها فقط

9-يأتي بنكت الحشاشين و يصوبها على انها فتاوي حقيقية مثلا يقول لك حرم شيخا في مسجد دون ان يعرف به او بمسجده او حتى ناشره او .....
10-لا يراعي الأخلاق العامة ..و ينشر صور كاركاتورية تسخر من الأعضاء الأنثوية المثيرة في فتاويه إرضاع الكبير...

11-لا يحترم الأجواء العامة و الأخوية التي تجمع بين الأعضاء و العضوات و ينشر فتاوي الإيثارات الجنسية مثل الخيارة و الموز و الجزر..و يحرم أكلها لأنهى .....

12-هو بعيد كل البعد عن توقيعه الذي خطه بيد و لا يحترمه ....بل البعكس يكتبه لكي يجد بعض الإحترام و التعاطف من الأخوة ....تراه يحدف من الخبر و يضيف من عقله و تارة يحذف التاريخ و يوهم على أنه خبر جديد و .....
13 يسرق حتى الردود أختي الكريمة و يتبناه لنفسه على أنه هو الذي قالها و هي أيضا موجودة و بالدليل...

عموما أختي الكريمة لم أكن أريد أن أرد عليه لولا ما كتبه هنا في حقي و لي الحق في الرد لأني أعرف أنه يتفاداني و قد دعتوه مرة للمناضرة و مرة للحوار و مرة حتى لبدء صفحة جديدة و ألاخت شوشو شاهدة ..و لك أن تتبيني فأخباره و مواضيعه مطبوعة هنا ...و قد تبين أيضا أنه ينشر أخبار لا تدخل العقل حتى ...و لا يصدقها منطق ..و إنما جائت للإستهذاف الأمور الدينية و غيرها ...هو الذي يقول أنه لا يحس بوجودي فلولايا و تتبعي له و فضحي له عن أهذافه الخبيثة ... لكان في خبر كان فهو منذ 2006 و هو ينشر أخباره و لا أحد سأله كم الساعة ...

عموما أمامك كل مواضيعه و في كل مرة ان سمح لك الوقت تتبعيها بدقة و ابحث عن مصادريها لترين الفرق بنفسك ...و إن لم تجدي واحدة مما قلته فلا تكلمنني أبدا و اعلمي أني رامي الناس بالباطل ...و شكرا

تقبلي كل الإحترام و التقدير

كاميليا
23-05-2012, 09:58 PM
لا الحريم تكرة رجاجيلها ولا الرجال تكرة حريمها
تعوذوا يا عيالي من ابليس
واقطعوا الهرج الماسخ
الي وين ما توجهنا بمنتدى لقيناه