PDA

عرض كامل الموضوع : العنزي وظاهرة التفحيط ! مثالاً



د. محمد الرمادي
23-06-2012, 04:07 PM
مبادرة من البريد الممتاز .

**

* تتميز منطقة عن آخرى داخل الوطن العربي بميزات سلبية أو إيجابية خاصة لمن يعيش عقده الثاني[ الفئة العمرية ما بعد 19 ربيعاً ؛ وهي أخطر الفئات العمرية من حيث التقليد للغرب وإستيراد التنقليعات ] ، فمثلا منطقة اليمن " ال سعيد" يعيش الشاب / الفتاة ال يمنية وضعا مختلفا عن جاره/ جارتها الخليجية الأخرى / الأخر في الكويت ؛ مثلا ً أو مملكة الخير أو الإمارات وبالتالي عن سوريا ؛ مصر، تونس والمغرب .

* وما قد يهتم به الشاب هناك يختلف تماما عن ما يهتم به الشاب هناك ، فحين يوجد في مصر ما يقترب من سقف 11 مليون " طفل شارع " أو بتعبير آخر " ورشجي " ، نسمع عن مشكلة العنوسة وتقليعات الزواج من المسيار المسفار إلى النهار، ثم نرى أن شبابا لم يتجاوز العشرين عاما يقتل نفسه حين " يفحط " في الشارع العام أو على ال طريق ال سريع .

**
فقد كتب : عابد خزندار ، قبل 229 يوما هذا ال مقال :

ربما يعتبر البعض أن التفحيط ممارسة رياضية غير رسمية أي لا تخضع للرئاسة العامة لرعاية الشباب ، ولكنه في حقيقته مرض نفساني يجب أن تشكل لجنة من علماء النفس لدراسة ممارسته والاندفاع إليه ، وإيجاد بديل له يفرّغ الطاقة الزائدة لدى الشباب ، ويقضي على أسبابه ، وهي عديدة أهمها حب الظهور وحب التفوق على الأقران ، ووجود فراغ لدى الشباب ، وكذلك وجود فائض مادي من آباء يغدقون على أبنائهم بدون حساب ، مما يمكنهم من شراء سيارات رياضية ذات سرعات عالية ، والمشكلة الكبرى أنهم يمارسون التفحيط داخل المدن في أماكن مزدحمة مما حدا ببعض سكان هذه المناطق إلى النزوح منها ، وحدا بآخرين إلى الشكوى لمجلس الشورى ، الذي قيل إنه تلقى مكالمات هاتفية وعرائض مكتوبة من قبل مواطنين منزعجين من انتشار ظاهرة التفحيط ، ووفقا لما كتبته صحيفة الحياة أكد رئيس لجنة حقوق الإنسان والعرائض في المجلس مشعل آل علي على تسلم هذه الشكاوى ، وطالب آل علي بوضع التفحيط كهواية تتم ممارستها تحت رعاية الرئاسة العامة لرعاية الشباب ، مبررا عدم القدرة على إلغائها مع عدم وجود بدائل أخرى مطروحة ، وذكر أن هواية التفحيط موجودة لدى الشباب ، ولا يمكن تجاهلها ، وأضاف لا نستطيع بجرة قلم أن نلغيها لأنها موجودة ، وفرضت نفسها كواقع ، وإلى أن تتولى رعاية الشباب مهمة الرقابة على التفحيط وتنظيمه ، فإن المطلوب من الأمانات في المدن الكبرى تخصيص أماكن له خارج المدن الكبرى ، ومعاقبة كل من يمارسه داخل المدن.
**
المقال يحتاج غلى مراجعة دقيقة قبل الإنتقال إلى صفحة آخرى في المنتدي .....

* نفهم تماما هذا الإختلاف ؛ والذي قد يصل إحياناً كثيرة إلى درجة التباين ال فظ ، وكذلك نفهم لماذا يتم الإهتمام بــ مشاكل إجتماعية أو إقتصادية أو سياسية في منطقة / بلدما وقد تختلف عن الآخرى والحلول في بلد تختلف كذلك عن الآخرى .

وقضية الإختلاف توجد داخل الأسرة الواحدة والبيت ال و احد ، ما يزعج ال مرء فعلا أو المتابع / المراقب أن تأتي الحلول بعد إنتشار وتفحل ال ظاهرة ، فمازالت المنطقة العربية والتي مازالت تدرج تحت مصطلح " العالم ال ثالث " حتى سياسياً وعسكرياً ، لا تتمكن من معالجة الظاهرة قبل إستفحالها .

فهل هذا يعود لعقلية مَن يمارس ال حكم ومَن يتولى رعاية ال شؤون !!؟
أم يعود لغياب مؤسسات إجتماعية إنسانية تتابع وتتراقب !!؟
أم يعود إلى نخبة المجتمع وصفوته !!؟

أعتذر ... استثني الجماعات والتجمعات " الإسلامية " ، وكذلك أئمة المساجد الكهنوتيين التقليديين ومن يعمل في السياسة من خلال الأحزاب العربية الحالية التي تعمل على ال ساحة لضعف الحس لديها ؛ بل فقده بقضايا المجتمع ومشاكله ، مع عجزها عن تقديم دراسة أو حل !!؟

الرمادي من الإسكندرية
03 شعبان 1433هـ ~ 23 يونيو 2012م

جودانة
23-06-2012, 05:26 PM
انا طايرة ادور العنزي بالسالفة -لقيت المقال كانة كلمات متقاطعة ما فهمت فية شيء
عالعموم هو بس العنزي اللي يفحط اللة يكثر خير عنزة وتجيب سيارات رياضية لعيالها وددسن ابو غمارة فوقها ويفحطون على كيفهم

د. محمد الرمادي
23-06-2012, 06:29 PM
انا طايرة ادور العنزي بالسالفة -لقيت المقال كانة كلمات متقاطعة ما فهمت فية شيء
عالعموم هو بس العنزي اللي يفحط اللة يكثر خير عنزة وتجيب سيارات رياضية لعيالها وددسن ابو غمارة فوقها ويفحطون على كيفهم
**
مرحبا بالغالية !

اصل السالفة خبر نشر تحت عنوان :"
هيئة البريد السعودية تحارب ظاهرة التفحيط باليوتيوب
نظراً لاستشعارها المسؤولية الاجتماعية والدينية "

ثم كمالة الخبر هو الآتي :" أكد صالح العنزي مدير العلاقات العامة بالبريد الممتاز بالسعودية ، على أن مؤسسة البريد حرصت على تقديم حلول جذرية واضحة لمواجهة استفحال ظاهرة " التفحيط " بين الشباب السعودي ، من خلال إطلاق فيلم على اليوتيوب ، لاستشعارها المسؤولية الاجتماعية والدينية حول مجتمعها ، ولاسيما بعد أن أحدث الفيديو الذي تم تداوله مؤخرا حزنا عميقا لدى الهيئة.

وأضاف خلال حديثة لنشرة الرابعة على قناة "العربية":
؛ العنزي نحن حريصون على المضي قدما في تقديم التوعية بشكل مكثف خلال الفترات القادمة ، وعلى الشباب السعودي دور أيضا في التعاطي مع مثل هذه الحوادث بشكل إيجابي، مؤكدا أن الفيديو الذي أطلقته مؤسسة البريد حظي بمشاهدة 100 ألف شخص خلال فترة وجيزة، موضحا أن لقطات الفيلم تحتوي على مشاهد مأساوية، ولكن ليس بدرجة كبيرة، لإحداث التأثير المطلوب.

وتابع: أطلقنا على الفيلم المذاع على اليوتيوب اسم "حرب العقد الثالث" [الخبر سمعته الثاني ] ، لأن أغلب ضحايا ظاهرة التفحيط هم من الشباب، خاصة الذين تنحصر فئتهم العمرية ما بين العشرين والخامسة والعشرين. كما كشف عن أن هناك العديد من الأفلام التي سيتم بثها في المدى النظور على اليوتيوب، وقد قدمنا خططنا للطلاب المبتعثين في الخارج كأستراليا وكندا.

وفي موضوع آخر حول حالة عدم الارتياح من قبل السعوديين تجاه أداء مؤسسة البريد، قال نحن نقدم خدماتنا بشكل كبير، وننجز حوالي 15 ألف رسالة يومية للعملاء، ونؤدي دورنا على أكمل وجه ونستقبل الجميع بشكل رحب.


هذا وتنتشر ظاهرة التفحيط في أوساط الشباب السعوديين، حيث تُزهق العديد من الأرواح جراء الحوادث المؤلمة الناتجة عن هذه الظاهرة، كما أن العديد من الجهات تعمل على قدم وساق لتقديم النصح للشباب بغية التراجع عن مزاولة هذه الظاهرة.

****
ثم قمت بسرعة بربط بين أحداث وإهتمامات ال شباب في الدول العربية المختلفة .
مع نقل خبر مر عليه أكثر من 229 يوما يعني المسالة قديمة ....

اعتذر لعدم إتقاني فن نقل الإخبار وربطها بالواقع الحالي المعاش .

تقبلي أعتذاري وسأحسن من مستوى كتاباتي .

الرجاء متابعتي ومراجعتي ، فسيكون لك ال فضل في تحسين مستوى لغتي ا لعربية وحسن ال ربط بين الحدث / الخبر وما أريد أن أقوله .
ـــ
محمد