PDA

عرض كامل الموضوع : مانوع الحب بقلبك ؟



شايفه وساكته
10-07-2012, 09:04 AM
النوع الاول
هناك من يحبك بجنون ويسعى جاهداً لإصابتك بهذا الجنون ولا يستوعب رفضك لمشاعره بهذه السهولة فيحاصرك بسيل من المشاعر الغير مرغوبة ويمارس عليك الغيره غير المباحة فيكتفي بحبه لك ويحملك جميل هذا الحب ويجب لزاماً عليك أن تحبه وإلا نعتك بصفات مرفوضة إنسانياً




النوع الثاني :
هو من تحبه أنت بجنون فيكون مصيبتك العظمى حين يدرك حجم هذا الجنون فيتفنن في إيذائك وكأنه ينتقم منك لأنك أحببته فيتمادى في إيذائك ليذيقك مرارة حبك وافتقاده ويتمادى في الهجر والصد .





النوع الثالث :
هو من يحبك بصدق فيعاملك معامله الود يحبك بصمت ويحترمك بصمت
ويتمناك بينه وبين نفسه يمنعه اعتزازه بنفسه من الإقتراب منك إذا كنت مشغولاً بغيره فيكتفي بالحب من أجل الحب ويحتفظ بك صورة جميلة في ذاكرته






النوع الرابع :
هو من تحبه أنت وتبادله شعوره فيضمك إلى ممتلكاته بإسم الحب يحاصرك بغيرته فيسجنك بدائرة الممنوعات يحسب عليك أنفاسك يحاسبك على أحلامك ويسلبك حتى أبسط حقوقك وهي التعبير عن شعورك تجاه الآخرين فتعيش في صراع دائم .




النوع الخامس :
هو من يغادر حياتك فيترك ورائه فراغاً باتساع السماء فتحاول جاهدا ملئ الفراغ فتتعرف على من يستحق ومن لا يستحق وتقع في المشاكل .



النوع السادس :
هو من يجعلك تندم على معرفته فيسقيك الإحساس بالألم والندم معاً ، مواقفه تخذلك وتصرفاته تخجلك





النوع السابع :
هو من يطيل الإنتظار أمام بوابة أحلامك ؛ وإذا سمحت له بالدخول خرب في مدينة أحلامك وشوه أجمل الأشياء بقلبك وتركك نادماً على معرفته



النوع الثامن :
هو من يدخل حياتك بلا إستئذان ، يقدم لك الحب فوق أوراق الورد ، يحملك الي عالم الأحلام ، يحول حياتك إلى عالم الخرافات والأساطير ، يشعرك بمسؤليته تجاهك وأنك مسؤول منه ، يعلمك الصدق والحب والإخلاص ، يحول سوادك إلى بياض ؛ وليلك إلى نهار ؛ وظلمتك إلى شمس ، يصبح قلبك الذي تعشق به ،، وعينيك التي ترى بهما ،، هذا الإنسان إذا ضاع بحق نبكي بحرقة

د. محمد الرمادي
10-07-2012, 03:05 PM
.. علماء الإجتماع والنفس وأطباء ال صحة النفسية والمعالجون للصدمات العاطفية ... لديهم تقسيمات وتنوعات خاصة ، وجداول ... قد نتفق عليها أو لا ..
لكن علاقة الإنسان بغيره من بني الإنسان... اقول أنها علاقة خاصة ..... بما يحمل كل منهما من مشاعر وطاقات عاطفية ...

أنا لآ اميل كثيرأ لمثل هذه ا تقسيمات أو الجداول .... مع يحب يمارس حقه ال طبيعي في مشاعره تجاة الآخر ..وهما معا يوصلان إلى بر السلام أو يغرقا أحدهما في هموم نفسه وكدراتها وينجو الآخر بأعجوبة ...


بالطبع رومانسي جدا ال نوع ال ثامن ..... لكن واقع الحياة ليس كلها وردية ....
الحب لا تصلح فيه معرفة تجارب الآخرين ... ولا تصلح فيه معلومات سابقة عنه ... الحب ممارسة على أرض الواقع مع .... آخر قد نقترب منه أونبتعد عنه .....
ليست مسالة محيرة .. بل مسألة معاشة ...
تحياتي على حسن الأختيار والتفضل بإعطاء مَن لا تجربة له معلومات .....
محمد

شايفه وساكته
10-07-2012, 03:23 PM
اه يسي محمد

والدراسات الي يعجبني بيها انها تجارب وايده وخلال وقت مكرر وده بيخليني احب هالدراسات بالذات الاجتماعيه والنفسيه

ممكن نحس بهالكلام وايد وممكن نرفضه او نعدلو ده راجع للي بنفسنا واحساسنا

مداخله وايد منتظره

يسلمووو ع المشاركه;)

د. محمد الرمادي
10-07-2012, 03:53 PM
اه يسي محمد

والدراسات الي يعجبني بيها انها " تجارب " وايده وخلال وقت مكرر وده بيخليني احب هالدراسات بالذات الاجتماعيه والنفسيه

ممكن نحس بهالكلام وايد وممكن نرفضه او نعدلو ده راجع للي بنفسنا واحساسنا

مداخله وايد منتظره

يسلمووو ع المشاركه;)

***

استسمح العزيزة ....


حسب فهمي .... هذه الدراسات ليست تجارب بل هي ملاحظات على مجموعة مختلفة من ال بشر ... إذ يوجد نوع معين في الغرب من التجارب ـ وتكون حسب الرغبة ـ .. كمثال البحث عن متبرع لإعطاءه مادة معينة يراد معرفة إثارها ال نفسية والجانبية عليه ،
لكن هذه ال دراسات ليست تجارب بل هي من باب ال ملاحظة وجمع معلومات ثم إدخالها في ال حاسوب ويقوم ال باحث بإستخراج النتائج حسب معطيات السادة / ال سيدات المشاركين .. وبالطبع دائما تحمل فارق صواب / خطا يصل إلى تقريباً 10% ..





هذه واحدة ،آ ما الثانية مسألة العواطف أو الكره لا يمكن وضعها تحت باب التجارب أو تجربة بين إثنين .... بل العواطف هي مشاعر ولا تخضع للتجارب .... هذا ما أفهمه ....

ارجو تصحي فهمي هذا .

المسألة فيها كثير من الإستفسارات ....


المنطقة العربية برمتها ...ـ وكلي أسف تخضع لتجارب الآخرين ـ الغرب ـ أي تعطى لنا الدراسات / التجارب جاهزة تنقل وتترجم تجارب ، معلومات ، دراسات من ال غرب وتنقل للمنطقة العربية دون مراعاة عدة عوامل هامة ...
ولعل من أهمها ما يجعجع به ال بعض من ديموقراطية وحرية ...مع وجود عامل قوي هو أن التقاليد محكمة وفاعلة ....
اليوم الشيخ العريفي مثلا ،، ورجال الإصلاح الديني ال تقليدي مازالوا يقولون بأن تعمل المرأة في بيئة منفصلة عن ال رجال ويضع شرطا وهو عدم الفتنة .... ونتقبل هذه الأقوال ثم نأتي بما عند الغرب الذي لا يعرف تقاليد أو عادات أو قيم ... طبعاً الحكاية ماهياش مفتوحة كما يظن ال بعض .... لكني قصدتُ البئية والمناخ والعرف في منطقة اليورو مثلا تختلف عن مجموعة القيم في المنطقة العربية ، مصر تونس ، الخليخ ، وحتى ال خليج هناك فارق كبير بين مجتمع إماراتي كويتي ومجتمع سعودي ...


عولمة الناس مشكلة تحتاج لفهم عند النقل والترجمة .... أردتُن أشارك بما عندي
واعتذر عن الإقتحام أردت فقط المداخلة

محمد

شايفه وساكته
10-07-2012, 04:54 PM
معليش اخالفك يسي محمد

الاجتماعيه والنفسيه قبل تتجمع بياناتهم من الملاحظات يدرس فيها تجارب وايده وباوقات متغييره اما العلميه والطبيه وغيره ده اللي يكون بالملاحظات

وعننا وعن التقليد وغيره العاقل يميزهاوينتقيها وينجح اما الناقل والمقلد يتجاهلها ويفشل

مدري اهيا وجهات نظرر وبالذات بين ذكر وانثى :p