PDA

عرض كامل الموضوع : العـام الجديد ومحاسبة النفس وفضل يوم عاشوراء وصيامه



المثنى
15-02-2005, 01:13 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

حريُُ بالمسلم مع بداية العام الهجري الجديد ان يقف مع نفسه وقفة محاسبه سريعه ومراجعه دقيقه . وفي تلك الوقفه طريق النجاهوسبيل الهدايه ،فالكيس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت ،والفطن من الزم نفسه طريق الخير وخطمها بخطام الشرع.


قال الله تعالى( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنظُرْ نَفْسٌ مَّا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ )(18)

قال ابن كثير في تفسير هذه الايه : أي حاسبوا انفسكم قبل ان تحاسبوا ،وانظروا ماذا ادخرتم لانفسكم من الاعمال الصالحه ليوم معادكم وعرضكم على ربكم.


وقال ابن الجوزيه :طريقة محاسبة النفس وكيفيتها فقال:جماع ذلك ان يحاسب نفسه اولا على الفرائض،فان تذكر فيها نقصا تداركه،اما بقضاء او اصلاح ، ثم يحاسب نفسه على المناهي فان عرف انه ارتكب منها شيئاً تداركه بالتوبه والاستغفار والحسنات الماحيه ،ثم يحاسب نفسه على الغفله ،فان كان قد غفل عما خلق له تداركه بالذكر والاقبال على الله .

فبادروا مع بداية هذا العام الجديد بالتوبه والاقبال على الله فان الصحائف بيضاء ،فالله الله ان تسود بالذنوب والمعاصي .
جعل الله هذا العام عام خير وعز للاسلام والمسلمين .

ونذكر ايضا في فضل يوم عاشوراء وصيامه :في الصحيحين عن ابن عباس رضي الله عنه انه سئل عن يوم عا شوراء فقال: مارأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يوماً يتحرى فضله على الايام الا هذا اليوم _يعني يوم عاشوراء_وهذا الشهر _يعني رمضان_.

ومن فضائل شهر الله المحرم ان صيام يوم عاشوراء فيه يكفر ذنوب السنه التي قبله ، فقد روى مسلم في صحيحه عن ابي قتاده ان رجلا سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن صيام يوم عاشوراء فقال: (احتسب على الله ان يكفر السنه التي قبله)


فالله الله في صوم هذا اليوم .

وقد عزم النبي صلى الله عليه وسلم في اخر عمره على ان لا يصومه مفرداً بل يضم اليه يوماً آخر مخالفه لأهل الكتاب في صومه .

نسأل الله ان يبلغنا هذا اليوم ويعيننا على ذكره وشكره وحسن عبادته .

والحمد لله وكفى والصلاة على النبي المصطفى

الورود
15-02-2005, 01:28 AM
وريقات من حياتنا ..

فعام ذهب وانقضى واخر اوراقه كانت مُحاسِّبة لنا ولكل خُطانا

وعام آت قادم بكل بشر وخير .. واوله صيام عاشوراء ..فلن نفرط في كل خيراته

مشكور اخي .. وغفر الله لنا وهدانا ..

المثنى
16-02-2005, 12:26 AM
جزاك الله خير

اشكر مرورك..