PDA

عرض كامل الموضوع : عندما يرفع عنك القلم! لـصالح الشيحي



مقالات اليوم
24-09-2012, 05:15 AM
عندما يرفع عنك القلم!



بقلم صالح الشيحي




قلت لكم إنني نجحت في إقناع أحد الأصدقاء في قياس مستوى الكوليسترول، واشترط أن أقوم بقياسه.. وافقته على الرغم من كون وزني لا يشير إلى وجود الكوليسترول!
ظهرت النتائج كاملة.. فوجئت بأن مستوى الكوليسترول لديه طبيعي جداً، بينما النسبة مرتفعة عندي!.. لم نصدق - أو قل لا نريد أن نُصدّق - توجهنا إلى مختبر آخر وتطابقت النتائج. لحظتها تسلمت من الطبيب قائمة طويلة بالأطعمة والمأكولات الواجب أن أتجنبها تماماً، لأجد نفسي أقتات على الفتات، مع برنامج رياضي منتظم.
الشاهد في الحكاية - وهي حقيقة - ليس هنا.. صاحبنا كشفت له نتائج التحليل نقص فيتامين (د) لديه.. كان العلاج هو التعرض لأشعة الشمس عشر دقائق يوميا.. أكبر مساحة من الجسم يجب أن تتعرض لأشعة الشمس.
كان تصميم منزله لا يسمح بمرور الشمس في فناء المنزل. كانت لديه شرفة جميلة في الدور الثاني مغلقة منذ سنوات. فتح الشرفة وقام بتنظيفها وجهزها للجلوس.. ارتدى الشورت ووقف في الشرفة مسروراً، فوقعت عينه على عين جاره.. فأصابه الحرج.. أراد وضع حاجز لكنه سيحجب أشعة الشمس، لم يكن هناك حل سوى الرصيف.. زرع مجموعة من الأشجار الصغيرة كي يجد عذرا للسير على الرصيف.. أزعجته نظرات الفضوليين.. نصحه أحدهم بأن "يستر حاله"!
حجبوا عنه الشمس، استمر نقص فيتامين (د).. كان الحل المؤجل أن يتوجه نحو أقرب صيدلية لشراء أقراص الفيتامين على الرغم من خطورتها.. ذلك أفضل من أن يرفع عنه القلم في مدينته الصغيرة!