PDA

عرض كامل الموضوع : محطات الأسبوع ! لـخالد السليمان



مقالات اليوم
28-09-2012, 05:15 AM
محطات الأسبوع !



بقلم خالد السليمان




صرح وزير العمل بأنه لا تسريح لموظفي عقود التشغيل والصيانة بعد انتهاء العقود، فهل سيمدد الوزير العقود التي لا سلطة له عليها، أم سيضمن لهم الوظائف البديلة التي لا يملكها؟! قليل من الواقعية يا معالي الوزير، فهذه لقمة عيش وليست تأشيرة استقدام!
***
يقول الخبر الصحفي أن المملكة قدمت في اجتماع وزراء العمل الخليجيين الأخير مبادرة مرصد سوق العمل، الذي بدأت المملكة في تطبيقة، ويمثل تجربة عالمية تمثل فيه كل الجهات ذات العلاقة لتوفير قاعدة معلوماتية موحدة عن سوق العمل، فهل أصبحنا الآن نعطي الدروس لدول الخليج؟! يا جماعة.. اتركوا الطابق مستور، وخلوا زيت تقصيرنا في دقيق معاناتنا!
***
سبق أن اقترحت، قبل أكثر من عامين، على وزارة التعليم العالي، في مقال نشر هنا، إنشاء قاعدة بيانات للطلاب المبتعثين للخارج بمشاركة صندوق الموارد البشرية تتيح للقطاع الخاص فرصة استكشاف التخصصات والكفاءات التي يمكن استقطابها للعمل بعد التخرج، يومها اتصل بي الوزير شاكرا ومؤكدا أنه قد وجه بتنفيذها فورا!
ورغم ترحيب الوزير الحار بالفكرة وسماعي له يتحدث عنها بحماسة في أكثر من مناسبة اجتماعية خاصة ــ ناسيا من اقترحها ــ إلا أن الفكرة ما زالت أسيرة الساعة البيروقراطية الرملية، ويبدو أن تنفيذها سيبدأ بعد عودة آخر مبتعث سعودي!
***
عندما أعلن وزير التجارة منع المطاعم والمقاهي من احتساب رسم الخدمة (15%) في فواتير الزبائن، بح صوتي من التحذير من التفاف بعض المطاعم والمقاهي على القرار، بإضافة رسم الخدمة إلى قيمة الأطعمة والمشروبات، وهو ما حصل بالفعل، فبين يدي الآن قائمتا طعام لأحد المطاعم الشهيرة تظهران فارق (40%) في الأسعار قبل وبعد إلغاء رسم الخدمة!
يومها طالبت الوزارة برصد ومراقبة قوائم الأسعار قبل وبعد التطبيق، لكن لا حياة لمن تنادي، فالقرار على ما يبدو لم يكن أكثر من استعراض إعلامي دفع ثمنه المستهلك!
***
عندما يتعلق الأمر بالاستعراض الإعلامي يبدو أن سعيد أخو مبارك!
***
أشعر بالهزيمة المرة في كل مرة أراهن فيها على مسؤول جديد يغير المنصب فيغيره المنصب!
***
تدخل وزارة التجارة في أحوال هيئة المهندسين لمحاولة فرض بقاء أمينها العام لم يختلف كثيرا عن تعاملها مع أزمة جمعية حقوق المستهلك ومحاولة فرض بقاء رئيسها السابق، غياب الشفافية وفرض الأشخاص ومجاملة الأصحاب، وفي كلتا الحالتين لا يجب التدخل، فلمجالس الهيئات والجمعيات المنتخبة جمعيات عمومية تمثل مرجعياتها!
***
حل الأزمة السكنية وكبح جماح غلاء الأراضي السكنية يبدأ باستعادة المنح المليونية، فلا بد من تغليب مصلحة المجتمع على مصالح الأفراد!
***
تجارتان لا تبوران عندنا، الصبات الخرسانية والشبوك الحديدية!
***
مرة أخرى، يطالبنا وزير الزراعة بالبحث عن البدائل في مواجهة الغلاء، فإذا كان الدجاج هو بديل اللحم، فما هو بديل الدجاج؟! التراب مثلا؟!

للتواصل أرسل رسالة نصية sms إلى 88548 الاتصالات أو 636250 موبايلي أو 737701 زين تبدأ بالرمز 153 مسافة ثم الرسالة