PDA

عرض كامل الموضوع : أم المؤمنين سليلة الملوك؛ ״سفيرة״ مصر!



د. محمد الرمادي
23-12-2012, 12:32 PM
ماريا القبطية .. سليلة الملوك؛ ״سفيرة״ لمصر المحروسة وهدية الكنانة الى اشرف مخلوق ״محمد״ صلى الله عليه وسلم من ״جُريج بن مينا؛ عظيم القبط فى مصر״؛ و ״صاحب عاصمة النور ايامها الاسكندرية״ والذى عرف فى التاريخ بـــ ״المقوقس״.

د. محمد الرمادي
23-12-2012, 12:34 PM
بحث ماريا القبطية

بعث المقوقس عظيم القبط فى مصر بخطاب الى مارية القبطية وكان الخطاب حول سؤال عن الاسلام، قالت مارية فى ردها على المقوقس :״ انه العقل الجديد؛ والروح الجديد؛ والنور الجديد .. ؛ نبيهم اطهر من السحابة فى يوم صائف؛ ..اذا رفعوا السيف رفعوه بقانون؛ ..واذا وضعوا السيف وضعوه بقانون؛ .. يفتحون البلاد باخلاقهم قبل سيوفهم؛ .. يغسلون اطرافهم قبل ان يقفوا فى محرابهم ״.

د. محمد الرمادي
23-12-2012, 12:36 PM
بحث عن :

الشريفة « مارية » القبطية ابنة ملك مصر؛ بنت الملوك ، وهدية ملك إلى نبي آخر الزمان ، وامرأة رسول ، وأم ابن نبي ، واحدى أمهات المؤمنين

د. محمد الرمادي
23-12-2012, 12:39 PM
1 . ] المقدمة :
الحمد لله الذي خلقنا (1) كما أرادت مشيئته من آدم أبي البشرية (2) اجمعين ثم الحمد لله الذي سواه كما أراد هو سبحانه وتعالى دون مساعدة أحد من العالمين ، ثم الحمد لله الذي نفخ فيه من روحه فأوجده كما رغب ، ثم الحمد لله الذي خلقنا من نسل من سجدت له الملآئكة (3) تكريما لفضله وتعظيما لعقله ، فالحمد لله على نعمة الخلق والإيجاد ، ثم الحمد لله على نعمة التبجيل والتكريم ، ثم الحمد لله على نعمة العقل والإدراك ، والحمد لله على نعمة الإسلام ، ثم الحمد لله على نعمة الإيمان ، ثم الحمد لله الذي جعلنا من المسلمين ، الذين يسلمون بوجوده الأزلي وقدرته التي لا حد لها ولا نهاية فهو الأول والآخر والقادر .
وأشهد أن الذي أوجد المسيح عيسى هو الذي أوجد آدم من غير مثال سابق هو الله الذي لا ند ولا مثيل له ، خلق الخلائق أجمعين ولم يعييه ذلك ولم يصبه سبحانه وتعالى نصب ولا تعب.

فأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن ليس له صاحبة ولا ولد (4) ، فهو الإله الذي « لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَد ، وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَد » (5) " ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله القائل في صحيح مسلم من حديث أبي رافع عن عبدالله بن مسعود : « ما كان لنبي إلا كان له حواريون (6) يهدون بهديه ويستنون بسنته » (7).

د. محمد الرمادي
23-12-2012, 12:41 PM
________________________________________
المراجع :
(1) وصف نفسه في كتابه الذي أنزله على خاتم رسله وأنبيائه محمد المصطفى ـ عليه السلام ـ فقال في سورة الأنعام؛ آية 102 { ذَلِكُمُ اللّهُ رَبُّكُمْ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ فَاعْبُدُوهُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيل }.
(2) سورة الحجر آية 28 : { وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَإٍ مَسْنُونٍ (28) }.
(3) سورة الحجر، آية 29 -30: { فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ (29) فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ (30) وتراجع سورة ص : إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا مِنْ طِينٍ (71) فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ (72) فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ (73) }.
(4) سورة الأنعام، آية 101{بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ أَنَّى يَكُونُ لَهُ وَلَدٌ وَلَمْ تَكُن لَّهُ صَاحِبَةٌ وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ وهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيم}. ثم يؤكد المعنى في سورة الجن بقوله {وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلاَ وَلَدًا}[الجن:3].
(5) سورة الإخلاص آية 3 و 4.
(6) الحواريون : أصح ما قيل في معنى الحواريين أن الحواري هو الخلصان ، أي الخالص الصافى من كل شىء، ومنه الحواري ، والحور، وقول المفسرين هو: الخلصان كلمة فصيحة (ابن اسحاق الجزء 6).
(7) ابن كثير، البداية، الجزء السادس ص 100.**

د. محمد الرمادي
23-12-2012, 12:44 PM
أنموذج فريد فذ ...
أنموذج فريد رائع فذ أقدمه بمناسبة أعياد الميلاد المجيد ، لمن يهتم بالشأن العام ليرى عن قرب تلك العلاقة المتميزة بين المسلمين واقباط مصر، نموذج فذ فريد رائع للقرن الواحد والعشرين لساكني هذه المعمورة أقدمه كمثال يحتذي به في العلاقات الدولية أو العلاقات بين الأفراد كما وأقدمه للجالية الإسلامية في الغرب ،.وهم يتجاوزون الــ 30 مليون (8) مواطنا مع رفقائهم من مواطني أوروبا الأصليين يحتاجون إلى هذا النموذج الفريد من العلاقة ذات البعد التاريخي والإنساني والدولي ...
ـــــالمراجع
(8) في تقدير من مسؤول رفيع المستوى من الشارقة صرح في حديث تلفزيوني, أذيع في ذي القعدة 1428/ نهاية نوفمبر 2007 أن مسلمي الغرب ـ قصد تحديدا ـ مسلمي أوروبا عند حدود الـ 50 مليون ، وهذا مما يلقي على عاتق هذه الجالية الكبرى توابع كثيرة, سواء كانت حضارية أم سلوكية.
**

د. محمد الرمادي
23-12-2012, 12:49 PM
2 . ] اهداء :
هذا البحث " مارية القبطية " أقدمه باقة زهور وورد وياسمين وفل تحية قلبية حارة لنصارى العالم ، كما واقدم هذا البحث تحية قلبية حارة لنصارى الإسكندرية المدينة التي أتت منها السيدة المصرية الأولى والوحيدة - الشخصية الأساسية في بحثي هذا - في حياة خاتم الأنبياء وآخر المرسلين .

******

كما؛ وانحني كرجل من طراز خاص أمام صاحبة الجدائل ؛ المرأة الوحيدة في حياتي لـ أقدم زهرة بنفسجية أضعها خلف أذنها ، إذا سمحت ، لتضع قدمها الطاهر فوق ركبتي لتمتطي معي حصان الهوى لأبحر بها في صحراء إلى مدينة سيدة هذا البحث .
**

د. محمد الرمادي
23-12-2012, 12:51 PM
. ] تمهيد :
هذا البحث " مارية القبطية " أحد أوراق سلسلة بدأتها منذ زمن ليس ببعيد تحت مسمى " التصفية " و " التربية " وإني لأرجو بواسطة هذه السلسلة أن أكون من المشاركين – مع ضعفي وقلة علمي – في القيام بهذين الواجبين: أعني" التصفية " و " التربية ".
**

د. محمد الرمادي
23-12-2012, 12:52 PM
بحث " مارية القبطية " شمعة أحاول إضاءتها في درب مظلم ، لنرى من خلاله تلك العلاقة التي تميزت بــ " بُعد " حضاري راقٍ حملته شخصيات ليسوا بأنبياء مختارين ولا رسل مصطفين ، كما وأنهم ليسوا من الملائكة المقربين المكرمين ، شخصيات بشرية حملت هذا البُعد الحضاري لكنها تربت على أيدي من نزل عليهم الوحي الإلهي فتحولوا إلى شموع مضيئة ، علاقةٌ لها بُعد دولي بين حاكم مدينة " الأسكندرية " - ملك من بطارقة الروم - وبين الدولة الإسلامية في " المدينة " ، علاقةٌ لها بُعد على مستوى رعاية الشوؤن والإلتزام بالعهود ، علاقة لها بُعد على مستوى الأفراد وتعاملاتهم اليومية في سفر أستغرق مدة كافية لأخذ صورة تكاد تكون كاملة عن الآخر ، علاقة لها بُعد شرعي عند المسلمين في تنفيذ وصية لنبي الإسلام محمد صلى الله عليه وىله وسلم ، نحن نقترب قدر إستطاعتنا وما نصل إليه من معلومات من شخصيات هذا البحث ليكون نموذجاً فريداً رائعاً عن تلك العلاقة ، علاقةٌ سماؤها صلة الرحم وسقفها ذمة ، وبنيانها رعاية لحرمة الصهر ، في بيت اسمه مصر سكن فيه اثنان كل له عقيدته ، فحين تنطق كلمة مصر التي ورد بشأنها كلمات يجب ان تكتب بحروف من ذهب خالص على صفحات من فضة فالكلمات تقول : « ... استوصوا بأهلها خيرا ؛ فإن لهم ذمة و رحما »**

د. محمد الرمادي
23-12-2012, 12:53 PM
العلاقات الدولية ، خاصةً إذا أمتزجت بهدايا بين الرؤساء والملوك تظهر بعض جوانب شخصية الرئيس أو الملك ، وإذا تقبلها المهدي إليه بقبول حسن ، تحسنت العلاقة بين الدولتين وانبتت نباتا حسنا فتثمر ثمرا يانعا على مر العصور والدهور ويتذوقها جيل بعد جيل . وهدية عظيم القبط لرسول الإسلام مثال رائع لتلك العلاقة الدولية الفريدة . فلنتحدث عن الهدية التي أثرت في العلاقة بين دولة الإسلام في المدينة المنورة وبين مصر في عهد كل من مؤسس دولة الإسلام الأولى ثم خليفته الأول فخليفته الثاني.
**
والذوق الإنساني في بداية القرن الواحد والعشرين ، لايقبل أن تكون الهدية إنسان من دم ولحم وشعور وإحساس وعقل ، خاصة إذا كانت الهدية امرأة ، لكن في ذلك الزمان منذ أكثر من 1428 عاما كان الأمر هكذا ، ولعل الكلمة التي حفظت في ذاكرة الزمان من نبي الإسلام :» أعتقها ولدها « تسطر في خزانة التاريخ بحروف من ذهب على صفحات من فضة فتحفظ .
**
نموذج فذ فريد للقرن الواحد والعشرين

د. محمد الرمادي
23-12-2012, 12:58 PM
لماذا أكتب عن مارية المصرية ؟
دافع شخصي للكتابة عن مارية :
لعل صورة العذراء البتول [ 1 ] في ذهني وأنا طفل صغير من خلال حكايات جدتي لي مازالت تلعب دورا جوهريا في حياتي حيث أنني مازلت أتذكر كل كلماتها لي
وأنا الآن في شيخوختي حتى صارت هذه الصورة عالقة في قلبي أكثر منها صورة في الذهن أو تصور في الخيال ، ثم تحولت هذه العذراء البتول - سواء الصورة التي رسمتها جدتي لي أو التي تخيلتها بنفسي - إلى كيان له وجود حقيقي أمام عيني حين أردت أن أتعرف عليها عن قرب من خلال النصوص القرآنية وتفسيرها أو الأحاديث النبوية التي تذكرها أو نقول كتب التاريخ ، ثم صار هذا الوجود الحقيقي المريمي يسير معي إينما ذهبت إلى عاصمة أوروبية مرورا بباريس أثينا ، نابولي ، جنيف ، لندن ، فيينا وسالزبوج حتى صرت كأني أبحث عنها ، أبحث عن تلك العذراء البتول النصرانية المسيحية ، وكأني أبحث عن إمرأة ذات كيان ، أبحث عن إمرأة ذات وجود حقيقي أمام عيني هي العذراء البتول ، وصرت أعيش معها من خلال التصاوير والتماثيل [ 2 ] التي توجد في العديد من الكنائس والمعابد ، وتولدت رغبة جامحة في المزيد من التعرف عليها ودراسة سيرتها لأعرف من هي وكيف كانت تلك اللحظة التي ظهر فيها لها ملك رسول كريم يقرئها السلام من الإله السلام ويخبرها بأمر مازالت فتيات المعمورة بأسرها وحتى فتيات العالم الحر يتقبلنا مسألة البلوغ والحيض ناهيك عن مسألة الحمل والولادة وعلاقة الرجل بالمرأة كأنثى بخوف إن لم يكن حذر ، فهو أمر جديد تماما ، وإثناء القراءة والمراجعة تردد إسم مارية ، ليست التي نذرتها أمها وهي مازالت في بطنها [ 3 ] دون أن تدري أذكر يأتي أم أنثى ، كما وليست الطفلة مريم التي لفتها أمها في خرقتها وأتت بهاإلى المعبد كما نذرت من قبل ، كما وليست مريم التي كفلها زكريا ـ عليه السلام ـ وأيضا ليست العذراء البتول أم المسيح عليهما السلام, ولكن مريم التي أنجبت لنبي الإسلام ابنه إبراهيم فما كان بي إلا أنني توصلت إلى هذا البحث الذي بين يديك أيها القارئ الكريم.












ـــــــــــــــ
المراجع
[ 1 . ] يوجد بحث للكاتب عن آل عمران, حيث ذكر كاتب هذا البحث قصة حياة جد و جدة المسيح عليه السلام, وثم قصة حياة أمه "مريم العذراء البتول" .
[ 2 . ] . المعلوم في الفقه الإسلامي أن لدينا – نحن المسلمين - حكم شرعي في مسألة التصاوير والتماثيل.
[ 3 . ] . كما ورد النص القرآني في آل عمران, آية 35 بقوله تعالى "{إِذْ قَالَتِ امْرَأَةُ عِمْرَانَ رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّرًا فَتَقَبَّلْ مِنِّي إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيم}"
**

د. محمد الرمادي
23-12-2012, 01:07 PM
**
كُتُب وَرُسُلِ رسول الإسلام محمد بن عبد الله إلَى الْمُلُوكِ







لَمّا رَجَعَ؛ صلوات الله وسلامه عليه مِنْ الْحُدَيْبِيَةِ كَتَبَ إلَى مُلُوكِ الْأَرْضِ وَأَرْسَلَ إلَيْهِمْ رُسُلَهُ فَكَتَبَ إلَى مَلِكِ الرّومِ فَقِيلَ لَهُ :" إنّهُمْ لَا يَقْرَءُونَ كِتَابًا إلّا إذَا كَانَ مَخْتُومًا " .
فَاِتّخَذَ خَاتَمًا مِنْ فِضّةٍ وَنَقَشَ عَلَيْهِ ثَلَاثَةَ أَسْطُرٍ : « مُحَمّدٌ » سَطْرٌ وَ « رَسُولُ » سَطْرٌ وَ « اَللّهِ » سَطْرٌ ، وَخَتَمَ بِهِ الْكُتُبَ إلَى الْمُلُوكِ وَبَعَثَ سِتّةَ نَفَرٍ فِي يَوْمٍ وَاحِدٍ فِي الْمُحَرّمِ سَنَةَ سَبْعٍ [ 4 : زاد المعاد ج1] . [ملحق رقم 1]







رسل النبي محمد إلى ملوك العرب والعجم :


وفى عام الحديبية بعث النبى صلى الله عليه وسلم كتابا الى ״المقوقس״ ضمن مابعث من كتب الى القياصرة والاباطرة يدعوهم فيها إلى الإسلام، واهتم بذلك اهتماماً كبيراً، فاختار من أصحابه من لهم معرفة و خبرة، وأرسلهم إلى الملوك، ومن بين هؤلاء الملوك ״هرقل؛ ملك الروم״، و ״كسرى أبرويز؛ ملك فارس״، و ״النجاشي؛ ملك الحبشة״.
تلقى هؤلاء الملوك الرسائل وردوا رداً جميلا، ما عدا ״كسرى؛ ملك فارس״، الذي مزق الكتاب.
يذكر ابن خلدون في تاريخه [تاريخ ابن خلدون, الجزء الأول. ] :" أن ابن اسحاق قال‏:‏ بعثَ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فيما بين الحُدَيْبيًةِ ووفاته رجالاً من أصحابه – رضوان الله تعالى عليهم أجمعين - إلى ملوك العرب والعجم دعاةً إلى الله عز وجلّ‏.‏ فبعث :
ويوضح ابن خلدون مسألة " الرسل والكتب " هذه في تاريخه الجزء الأول نقلا عن ابن اسحاق‏ أنه قال :"‏ بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما بين الحُدَيْبيًةِ ووفاته رجالاً من أصحابه إلى ملوك العرب والعجم دعاة إلى الله عز وجلّ‏.‏ فبعث
[ 1 ] سَلِيطَ بن عمرو بن عبد شمس بن عَبْدِ وِدّ أخا بني عامر بن لُؤَي إلى هَوْذَةَ بن عليٍّ صاحب اليمامة‏.‏
[ 2 ] وبعث العلاء ابن الحَضْرَمِيّ إلى المنذر بن ساوى أخي بني عبد القَيْس صاحب البحرين
[ 3 ] وعمرو بن العاص إلى جيفر بن جَلَنْدَى بن عامر بن جلندى صاحب عُمان‏.‏
[ 4 ] وبعث حاطِبَ بن أبي بَلْتَعَةَ؛ اللخمى إلى المُقَوْقَس صاحب الإسكندرية [الروض الأنف, الجزء الرابع. ] فأدىّ إليه كتاب رسول اللّه صلى الله عليه وسلم‏ [ابن خلدون الجزء الأول ]



والتاريخ يروي لنا؛ إذ قال الواقدي كما ذكر ابن كثير في البداية والنهاية ج 4:" وفي سنة ست من الهجرة وفي شهر ذي الحجة بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم ستة نفر مصطحبين حاطب بن أبي بلتعة [ 5 قال ابن هشام : حاطب بن أبى بَلْتعة، واسم أبى بَلْتعة : عَمرو، لخمى، شهد بدرا ابن اسحاق 4.] الى المقوقس صاحب الاسكندرية [ 6 ذكر ابن اسحاق :" ملك الإسكندرية " ].

ويظهر المشهد واضحا في زاد المعاد حين يقول:" لَمّا رَجَعَ صلى الله عليه وآله وسلم مِنْ الْحُدَيْبِيَةِ كَتَبَ إلَى مُلُوكِ الْأَرْضِ وَأَرْسَلَ إلَيْهِمْ رُسُلَهُ فَكَتَبَ إلَى مَلِكِ الرّومِ فَقِيلَ لَهُ إنّهُمْ لَا يَقْرَءُونَ كِتَابًا إلّا إذَا كَانَ مَخْتُومًا فَاِتّخَذَ خَاتَمًا مِنْ فِضّةٍ وَنَقَشَ عَلَيْهِ ثَلَاثَةَ أَسْطُرٍ مُحَمّدٌ سَطْرٌ وَرَسُولُ سَطْرٌ وَاَللّهِ سَطْرٌ وَخَتَمَ بِهِ الْكُتُبَ إلَى الْمُلُوكِ وَبَعَثَ سِتّةَ نَفَرٍ فِي يَوْمٍ وَاحِدٍ فِي الْمُحَرّمِ سَنَةَ سَبْعٍ من الهجرة [زاد المعاد, ج1, فَصْلٌ فِي كُتُبِهِ وَرُسُلِهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ إلَى الْمُلُوكِ. ] .

د. محمد الرمادي
23-12-2012, 01:16 PM
سنة ست من الهجرة : [ابن كثير البداية ج 4 ] :"
قال الواقدي وفيها ـ سنة ست من الهجرة ـ في ذي الحجة منها بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم ستة نفر مصطحبين حاطب بن أبي بلتعة الى المقوقس صاحب الاسكندرية وشجاع بن وهب بن أسد بن جذيمة شهد بدرا الى الحارث بن أبي شمر الغساني يعني ملك عرب النصارى ورضية بن خليفة الكلبي الى قيصر وهو هرقل ملك الروم وعبد الله بن حذافة السهمي الى كسرى ملك الفرس وسليط بن عمرو العامري الى هوذة ابن علي الحنفي وعمرو بن امية الضمري الى النجاشي ملك النصارى بالحبشة وهو أصحمة ابن الحر"
قال الواقدي وفيها في ذي الحجة منها بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم ستة نفر مصطحبين حاطب بن أبي بلتعة [قال ابن هشام : حاطب بن أبى بَلْتعة، واسم أبى بَلْتعة : عَمرو، لخمى، شهد بدرا ابن اسحاق 4. ] الى المقوقس صاحب الاسكندرية [ ابن كثير البداية ج 4. بالإضافة إلى ابن اسحاق 6 ] فقال ابن اسحاق :" وبعث حاطب بن أبي بلتَعة إلى المقوقس [ قال عند قدومه على المقوقس : إنه قد كان رجل قبلك يزعم أنه الرب الأعلى، فأخذه الله نكال الآخرة والأولى، فانتقم به ، ثم انتقم منه ، فاعتبر بغيرك، ولا يعتبر بك غيرك ، قال : هات ، قال :" إن لك ديناً لن تدعه إلا لما هو خير منه ، وهو الإسلام ، الكافى به الله فقد ما سواه . إن هذا النبى صلى الله عليه وسلم دعا الناس ، فكان أشدهم عليه قريش ، وأعداهم له يهود، وأقربهم منه النصارى، ولعمري ما بشارة موسى بعيسى إلا كبشارة عيسى بمحمد صلى الله عليه وسلم وما دعاؤنا إياك إلى القرآن إلا كدعائك أهل التوراة إلى الإنجيل ، وكل نبى أدرك قوماً فهم من أمته فالحق عليهم أن يطيعوه ، فأنت ممن أدركه هذا النبي ، ولسنا ننهاك عن دين المسيح ، ولكن نأمرك به ". قال المقوقس: " إنى قد نظرت في أمر هذا النبي ، فوجدته لا يأمر بمزهود فيه ، ولا ينهى إلا عن مرغوب عنه ، ولم أجده بالساحر الضال ، ولا الكاهن الكاذب ، ووجدت معه آلة النبوة بإخراج الخبء والإخبار بالنجوى، وسأنظر. فأهدى للنبي صلى الله عليه وسلم أم إبراهيم القبطية، واسمها: مارية بنت شمعون ، وأختها معها: واسمها سيرين وهى أم عبد الرحمن ابن ثابت ، وغلاماً اسمه مأبور، وبغلة اسمها دلدل ، وكسوة، وقدحاً من قوارير كان يشرب فيه النبى صلى الله عليه وسلم وكاتبه .] ، ملك الإسكندرية "
تاريخ ابن خلدون الجزء الأول ارسال الرسل إلى الملوك قال ابن اسحاق‏:‏ بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما بين الحُدَيْبيًةِ ووفاته رجالاً من أصحابه إلى ملوك العرب والعجم دعاة إلى الله عز وجلّ‏.‏ فبعث سَلِيطَ بن عمرو بن عبد شمس بن عَبْدِ وِدّ أخا بني عامر بن لُؤَي إلى هَوْذَةَ بن عليٍّ صاحب اليمامة‏.‏ وبعث العلاء ابن الحَضْرَمِيّ إلى المنذر بن ساوى أخي بني عبد القَيْس صاحب البحرين وعمرو بن العاص إلى جيفر بن جَلَنْدَى بن عامر بن جلندى صاحب عُمان‏.‏ وبعث حاطِبَ بن أبي بَلْتَعَةَ إلى المُقَوْقَس صاحب الإسكندرية ،

وَأَخَذَ؛ المقوقس ، جُريج بن مينا كِتَابَ النّبِيّ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ فَجَعَلَهُ فِي حُقّ مِنْ عَاجٍ وَخَتَمَ عَلَيْهِ وَدَفَعَهُ إلَى جَارِيَةٍ لَهُ ثُمّ دَعَا كَاتِبًا لَهُ يَكْتُبُ بِالْعَرَبِيّةِ فَكَتَبَ إلَى رَسُولِ اللّهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ بِسْمِ اللّهِ الرّحْمَنِ الرّحِيمِ لِمُحَمّدِ بْنِ عَبْدِ اللّهِ مِنْ الْمُقَوْقِسِ عَظِيمِ الْقِبْطِ سَلَامٌ عَلَيْك أَمّا بَعْدُ فَقَدْ قَرَأْتُ كِتَابَك وَفَهِمْتُ مَا ذَكَرْتَ فِيهِ وَمَا تَدْعُو إلَيْهِ وَقَدْ عَلِمْتُ أَنّ نَبِيّا بَقِيَ وَكُنْتُ أَظُنّ أَنّهُ يَخْرُجُ بِالشّام ِ وَقَدْ أَكْرَمْتُ رَسُولَك وَبَعَثْتُ إلَيْك بِجَارِيَتَيْنِ [نحاول على قدر الجهد والإستطاعة أن نوفق بين الروايات التي تحت ايدينا من المراجع المعتمدة, حيث لا نستطيع أن نهمل رواية أو نفضل رواية على آخرى. ] لَهُمَا مَكَانٌ فِي الْقِبْطِ عَظِيمٌ وَبِكِسْوَةٍ [زاد المعاد ج3] وَأَهْدَيْتُ إلَيْك بَغْلَةً لِتَرْكَبَهَا وَالسّلَامُ عَلَيْك . وَلَمْ يَزِدْ عَلَى هَذَا وَلَمْ يَسْلَمْ وَالْجَارِيَتَانِ مَارِيَةُ وَسِيرِينُ وَالْبَغْلَةُ دُلْدُلُ بَقِيَتْ إلَى زَمَنِ مُعَاوِيَةَ . [ زاد المعاد الجزء 3]

د. محمد الرمادي
23-12-2012, 01:18 PM
رَسُولُهُ إلَى الْمُقَوْقِسِ

د. محمد الرمادي
23-12-2012, 01:19 PM
فالقصة من بدايتها أنه صلى الله عليه وآله وسلم بَعَثَ حَاطِبَ بْنَ أَبِي بَلْتَعَةَ إلَى الْمُقَوْقِسِ صاحب مدينة الاسكندرية فلمّا َقَدِمَ حَاطِبٌ عَلَى الْمُقَوْقِسِ .
تقول ادبيات التاريخ واللاهوت القديم ان أهل الكتاب من اليهود والنصارى كانوا ينتظرون نبيا " يبعث من جزيرة العرب تنبات به الكتب المقدسة .
وكان بعض من الرهبان يقيمون داخل مكة وحولها وعلى الجبال التي تربط بينها وبين الشام وكانوا يتحسسون أخبار هذا النبي من التجار الذين يخرجون من مكة أو الذين يقصدونها ولم تقف دائرة الانتظار وتتبع الأخبار عند هذا الحيز الذي يحيط بمكة وإنما اتسع ليصل إلى بلاد اليمن وبلاد الحبشة ومصر .
وكان بمصر في هذه الآونة مكتبة عامرة بالإسكندرية وكانت الإسكندرية لا تخلو من الباحثين عن هذه الحقيقة .
إن دائرة الخاصة بالإسكندرية بحثت عن هذه الحقيقة كما بحث عنها دائرة الخاصة في الحبشة وعلى رأسهم ״النجاشي״ وكما بحث عنها دائرة الخاصة في ״خيبر״ وعلى رأسهم ״صفية بنت حيى ابن اخطب״ وكما اهتم ״النجاشي״ ملك الحبشة بالدعوة الخاتمة، اهتم ״مقوقس الإسكندرية״ أيضا بهذه الدعوة .
ومن الثابت أن مصر كانت ترتبط بالحبشة يومئذ بروابط اقتصادية وسياسية وكانت الكنيسة الحبشية ترتبط بالكنيسة القبطية المصرية الأرثوذكسية .
ومن هنا كان ״المقوقس״ بالنور الذى اضاء الجزيرة العربية وبدأ يشع على الدنيا بالهداية يسال ״المقوقس״ ״شعبة ابن المغيرة״ الذى كان فى زيارة لمصر ومعه وفد من ״ثقيف״ ولم يكن اسلم ايامها:
״ الام يدعو محمد ؟״.
فاجاب المغيرة :״ ان نعبد الله؛ ونخلع ماكان يعبد ابائنا؛ ويدعو الى الصلاة؛ والزكاة؛ وتحريم الخمر؛ والزنا.
فانشرح صدر ״المقوقس״؛ وقال :״ ان هذا الذى تصفون فيه نعت الانبياء ״.

د. محمد الرمادي
23-12-2012, 01:20 PM
[ الْكِتَابُ إلَى الْمُقَوْقِسِ ]
وَبَعَثَ؛ صلوات الله عليه وسلامه حَاطِبَ بْنَ أَبِي بَلْتَعَةَ فَقَدِمَ عَلَى الْمُقَوْقِسِ ، إلَى الْمُقَوْقِسِ؛ وَاسْمُهُ جُرَيْجُ بْنُ مِينَاءَ مَلِكُ الإسكندرية عَظِيمُ الْقِبْطِ فَقَالَ خَيْرًا وَقَارَبَ الْأَمْرَ وَلَمْ يُسْلِمْ وَأَهْدَى لِلنّبِيّ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ : مَارِيَةَ وَأُخْتَيْهَا سِيرِينَ وَقَيْسَرَى فَتَسَرّى مَارِيَةَ وَوَهَبَ سِيرِينَ لِحَسّانِ بْنِ ثَابِت ٍ وَأَهْدَى لَهُ جَارِيَةً أُخْرَى وَأَلْفَ مِثْقَالٍ ذَهَبًا وَعِشْرِينَ ثَوْبًا مِنْ قَبَاطِيّ مِصْرَ وَبَغْلَةً شَهْبَاءَ وَهِيَ دُلْدُلُ وَحِمَارًا أَشْهَبَ وَهُوَ عُفَيْرٌ ؛ وسماره يعفور ، وَغُلَامًا خَصِيّا يُقَالُ لَهُ مأبور . وَقِيلَ هُوَ ابْنُ عَمّ مَارِيَةَ وَفَرَسًا وَهُوَ اللّزَازُ وَقَدَحًا مِنْ زُجَاجٍ وَعَسَلًا ، وكسوة ، فَقَالَ النّبِيّ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ : « ضَنّ الْخَبِيثُ بِمُلْكِهِ وَلَا بَقَاءَ لِمُلْكِهِ » [زاد المعاد ج1]

د. محمد الرمادي
23-12-2012, 01:22 PM
وَكَتَبَ صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله إلَى الْمُقَوْقِسِ مَلِكِ مِصْرَ وَالْإِسْكَنْدَرِيّةِ :
« بِسْمِ اللّهِ الرّحْمَنِ الرّحِيمِ
مِنْ مُحَمّدٍ عَبْدِ اللّهِ وَرَسُولِهِ إلَى الْمُقَوْقِسِ عَظِيمِ الْقِبْطِ .
سَلَامٌ عَلَى مَنْ اتّبَعَ الْهُدَى
أَمّا بَعْدُ :
فَإِنّي أَدْعُوكَ بِدِعَايَةِ الْإِسْلَامِ أَسْلِمْ تَسْلَمْ وَأَسْلِمْ يُؤْتِكَ اللّهُ أَجْرَكَ مَرّتَيْنِ فَإِنْ تَوَلّيْت فَإِنّ عَلَيْكَ إثْمَ الْقِبْطِ « يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلّا نَعْبُدَ إِلّا اللّهَ وَلَا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلَا يَتّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللّهِ فَإِنْ تَوَلّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنّا مُسْلِمُونَ »
[ آلِ عِمْرَانَ 64 ] .

د. محمد الرمادي
23-12-2012, 01:24 PM
وَبَعَثَ بِهِ مَعَ حَاطِبِ بْنِ أَبِي بَلْتَعَةَ فَلَمّا دَخَلَ عَلَيْهِ قَالَ لَهُ :" إنّهُ كَانَ قَبْلَك رَجُلٌ يَزْعُمُ أَنّهُ الرّبّ الْأَعْلَى [قصد فرعون مصر حين {قَالَ أَنَا رَبُّكُمُ الأَعْلَى}[ النازعات :24]] فَأَخَذَهُ اللّهُ نَكَالَ الْآخِرَةِ وَالْأُولَى فَانْتَقَمَ بِهِ ثُمّ انْتَقَمَ مِنْهُ فَاعْتَبَرَ بِغَيْرِك وَلَا يَعْتَبِرُ غَيْرُك بِك " .
أما رواية الروض الأنف الجزء الرابع :" قَالَ:" هَاتِ ". " .
نكمل الرواية : "
فَقَالَ:" إنّ لَنَا دِينًا لَنْ نَدَعَهُ إلّا لِمَا هُوَ خَيْرٌ مِنْهُ " .
فَقَالَ حَاطِبٌ :" [ جاءت في رواية :" إنّ ذَلِكَ دِينٌ لَنْ تَدَعَهُ إلّا لِمَا هُوَ خَيْرٌ مِنْهُ وَهُوَ الْإِسْلَامُ " ] نَدْعُوك إلَى دِينِ اللّهِ وَهُوَ الْإِسْلَامُ الْكَافِي بِهِ اللّهُ فَقْدَ مَا سِوَاهُ إنّ هَذَا النّبِيّ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ دَعَا النّاسَ فَكَانَ أَشَدّهُمْ عَلَيْهِ قُرَيْشٌ وَأَعْدَاهُمْ لَهُ الْيَهُودُ وَأَقْرَبَهُمْ مِنْهُ النّصَارَى وَلَعَمْرِي مَا بِشَارَةُ مُوسَى بِعِيسَى إلّا كَبِشَارَةِ عِيسَى بِمُحَمّدٍ وَمَا دُعَاؤُنَا إيّاكَ إلَى الْقُرْآنِ إلّا كَدُعَائِك أَهْلَ التّوْرَاةِ إلَى الْإِنْجِيلِ وَكُلّ نَبِيّ أَدْرَكَ قَوْمًا فَهُمْ مِنْ أُمّتِهِ فَالْحَقّ عَلَيْهِمْ أَنْ يُطِيعُوهُ وَأَنْتَ مِمّنْ أَدْرَكَهُ هَذَا النّبِيّ وَلَسْنَا نَنْهَاك عَنْ دِينِ الْمَسِيحِ وَلَكِنّا نَأْمُرُك بِهِ" .
فَقَالَ الْمُقَوْقِسُ :" إنّي قَدْ نَظَرْتُ فِي أَمْرِ هَذَا النّبِيّ فَوَجَدْتُهُ لَا يَأْمُرُ بِمَزْهُودٍ فِيهِ وَلَا يَنْهَى عَنْ مَرْغُوبٍ فِيهِ وَلَمْ أَجِدْهُ بِالسّاحِرِ الضّالّ وَلَا الْكَاهِنِ الْكَاذِبِ وَوُجِدَتْ مَعَهُ آيَةُ [ وجاء في رواية :" آلَةَ " ] النّبُوّةِ بِإِخْرَاجِ الْخَبْءِ وَالْإِخْبَارِ بِالنّجْوَى وَسَأَنْظُرُ " .**

د. محمد الرمادي
23-12-2012, 01:25 PM
وَأَخَذَ كِتَابَ النّبِيّ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ فَجَعَلَهُ فِي حُقّ مِنْ عَاجٍ وَخَتَمَ عَلَيْهِ وَدَفَعَهُ إلَى جَارِيَةٍ لَهُ .
خطاب ملكي لنبي الإسلام محمد بن عبدالله :

د. محمد الرمادي
23-12-2012, 01:27 PM
خطاب ملك من بطارقة الروم « الْمُقَوْقِسِ عَظِيمِ الْقِبْطِ » إلى نبي الإسلام محمد بن عبدالله:
دَعَا ملك مصر و الأسكندرية [ 7 . زاد المعاد, ج 3.] كَاتِبًا لَهُ يَكْتُبُ بِالْعَرَبِيّةِ فَكَتَبَ إلَى رَسُولِ اللّهِ هذا الخطاب الملكي :ثُمّ دَعَا كَاتِبًا لَهُ يَكْتُبُ بِالْعَرَبِيّةِ فَكَتَبَ إلَى رَسُولِ اللّهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ :
« بِسْمِ اللّهِ الرّحْمَنِ الرّحِيمِ
لِمُحَمّدِ بْنِ عَبْدِاللّهِ مِنْ الْمُقَوْقِسِ عَظِيمِ الْقِبْطِ .
سَلَامٌ عَلَيْك
أَمّا بَعْدُ
فَقَدْ قَرَأْتُ كِتَابَك وَفَهِمْتُ مَا ذَكَرْتَ فِيهِ وَمَا تَدْعُو إلَيْهِ وَقَدْ عَلِمْتُ أَنّ نَبِيّا بَقِيَ وَكُنْتُ أَظُنّ أَنّهُ يَخْرُجُ بِالشّام وَقَدْ أَكْرَمْتُ رَسُولَك وَبَعَثْتُ إلَيْك بِجَارِيَتَيْنِ لَهُمَا مَكَانٌ فِي الْقِبْطِ عَظِيمٌ وَبِكِسْوَةٍ [زاد المعاد ، ج3] وَأَهْدَيْتُ إلَيْك بَغْلَةً لِتَرْكَبَهَا وَالسّلَامُ عَلَيْك ».
وَلَمْ يَزِدْ عَلَى هَذَا وَلَمْ يَسْلَمْ وَالْجَارِيَتَانِ مَارِيَةُ وَسِيرِينُ وَالْبَغْلَةُ دُلْدُلُ بَقِيَتْ إلَى زَمَنِ مُعَاوِيَةَ . [زاد المعاد الجزء 3 ] فَأَهْدَى لِلنّبِيّ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ أُمّ إبْرَاهِيمَ الْقِبْطِيّةَ وَاسْمُهَا : مَارِيَةُ بِنْتُ شَمْعُونَ؛ من بنات الملوك، وَأُخْتَهَا مَعَهَا ، وَاسْمُهَا سِيرِينُ وَهِيَ أُمّ عَبْدِ الرّحْمَنِ بْنِ حَسّانَ بْنِ ثَابِتٍ وَغُلَامًا اسْمُهُ مَأْبُورُ وَبَغْلَةً اسْمهَا دُلْدُلُ وَكُسْوَةً وَقَدَحًا مِنْ قَوَارِيرَ كَانَ يَشْرَبُ فِيهِ النّبِيّ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ وَكَاتَبَهُ .
ــــ

د. محمد الرمادي
23-12-2012, 01:33 PM
**
خطاب ملكي وهدايا ملكية
هدايا الملوك لبعضهم البعض أو إلى الخاصة من أهل الأدب أو العلم سجية محمودة منذ القدم وعلى مر الزمان ، وتقدير قيمة الهدية يرجع لصفة المهدي إليه وعلو مقام الهادي ، مع مراعاة الفترة الزمنية التي أهديت فيها مثل هذه الهدايا ، فهذه الهدايا أرسلت تقريبا منذ أكثر من 1428 عاما ولحرص ملك الأسكندرية أن تصل هداياه وحتى يطمئن هو بأن الركب بالهدايا سيصل إلى نبي الإسلام "أرسل معهم بذرقة يبذرقونها الى مامنها". أرسل معهم ببَذْرَقَة [جاء في لسان العرب عند ابن منظور مانصه :" البَذْرَقَةُ: قال ابن خالويه: ليست البَذْرقة عربية وإنما هي فارسية فعرَّبتها العرب. قال ابن بري: البَذْرقة الخُفارة. ويقال: بعَثَ السلطان بَذْرَقة مع القافلة، بالذال معجمة. وقال الهروي في فصل عصم من كتابه الغريبين: إن البذرقة يقال لها عِصْمة أي يُعْتَصَمُ بها." ] يبذرقونهم الى مأمنهم" [9 البداية ابن كثير, ج 4. ].أرسل معهم ببَذْرَقَة [ 10: جاء في لسان العرب عند ابن منظور مانصه :" البَذْرَقَةُ: قال ابن خالويه: ليست البَذْرقة عربية وإنما هي فارسية فعرَّبتها العرب. قال ابن بري: البَذْرقة الخُفارة. ويقال: بعَثَ السلطان بَذْرَقة مع القافلة، بالذال معجمة. وقال الهروي في فصل عصم من كتابه الغريبين: إن البذرقة يقال لها عِصْمة أي يُعْتَصَمُ بها."] يبذرقونهم الى مأمنهم" [ 11 البداية ابن كثير, ج 4.] .










ـــ
[ 9 ] البداية ابن كثير, ج 4.
[ 10 ] جاء في لسان العرب عند ابن منظور مانصه :" البَذْرَقَةُ: قال ابن خالويه: ليست البَذْرقة عربية وإنما هي فارسية فعرَّبتها العرب. قال ابن بري: البَذْرقة الخُفارة. ويقال: بعَثَ السلطان بَذْرَقة مع القافلة، بالذال معجمة. وقال الهروي في فصل عصم من كتابه الغريبين: إن البذرقة يقال لها عِصْمة أي يُعْتَصَمُ بها."
[ 11 ] البداية ابن كثير, ج 4.
** ** **

د. محمد الرمادي
23-12-2012, 01:34 PM
فلنتحدث عن ـ صاحب الأسكندرية ـ لما ترتب على هذا الإهداء من أحداث ومسائل شرعية ، ذكرت الروايات ان النبي صلوات الله وسلامه عليه وآله قبل هدية حاكم الأسكندرية فتقول هذه المصادر :" فقبل هديته " ولاقت هذه الهدايا قبولا طيبا عند نبي الإسلام فقبلها بقبول حسن ، فمن يكون هذا الرجل الذي قبلت هديته ؟
**
هدية ملكية كريمة أهداها ملك مصر و الأسكندرية إلى نبي الإسلام محمد وكانت إحدى هاتين الجاريتين فتاة قصتنا هذه " مَارِيَة بِنْت شَمْعُونَ " ابنة أحد ملوك مصر - رضي الله عنها وارضاها -.
**
ولكن ما الدافع الذي دفع ملك مصر والأسكندرية لهذا التصرف الكريم منه فالقصة من بدايتها هكذا كانت !!؟

**

د. محمد الرمادي
23-12-2012, 01:35 PM
يتبع بإذنه سبحانه و تعالى

شايفه وساكته
23-12-2012, 08:30 PM
بحث مشوقققققققققققق


بس ايش معنى قوله صلى الله عليه وسلم


ضَنّ الْخَبِيثُ بِمُلْكِهِ وَلَا بَقَاءَ لِمُلْكِهِ


استنى التابببببببع

د. محمد الرمادي
24-12-2012, 07:22 PM
صاحب الأسكندرية المُقَوقس : ، عظيم القبط قَبَلَ كتاب النبي صلى الله عليه وسلم الذي بعثه مع الصحابي الجليل حاطب بن أبي بلتعة و جبرا مولى أبي رهم الغفاري ، ورد عليه بكتاب ملكي كتب بلغة القرآن اللغة العربية ، كما وأهدي إليه أربع جوار ، منهن مارِيَةُ فولدت له إبراهيم ابن رسول الله فهي أم ابن رسول الله محمد نبي الإسلام . [ 12 : أنظر ابن الأثير الكامل 128 3, وأيضا تاريخ الطبري الجزء الثاني, ابن خلدون الجزء الأول .]

**

الشريفة ؛ ابنة ملك مصر " مَارِيَة بِنْت شَمْعُونَ "؛ أم المؤمنين ؛ رضي الله عنها وارضاها .

د. محمد الرمادي
24-12-2012, 07:24 PM
وتقول كتب التاريخ أن ״مارية القبطية״ لم تكن جارية عادية شأنها كشأن غيرها من الجواري بمعنى إنها لم تكن من العامة وإنما كانت من الخاصة فعن ״عروة״ عن ام المؤمنين ״عائشة״ رضى الله عنها قالت :״ أهدى ملك بطارقة الروم المقوقس جارية من بنات الملوك يقال لها مارية إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم.

د. محمد الرمادي
24-12-2012, 07:26 PM
هدايا ملك مصر والإسكندرية إلى النبي محمد :

قدم حاطب من عند المقوقس بمارّية أم ابراهيم بن رسول اللّه صلى الله عليه وسلم وأختها سيرين ، وبغلته دلدل ، وسماره يعفور، وكسوة ، فأسلمت مارية وأختها قبل قدومهما على رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخذ مارية لنفسه و وهب سيرين حسان بن ثابت الأنصاري فهي أم ابنه عبدالرحمن فهو وإبراهيم ابنا خالة .
[ 13 أنظر ابن الأثير الكامل 128 3, وأيضا تاريخ الطبري الجزء الثاني, ابن خلدون الجزء الأول .المراجع السابقة.]

قال يونس بن بكير عن ابن اسحاق حدثني الزهري عن عبدالله بن عبد القاري ان المقوقس صاحب الاسكندرية قَبَلَ كتابَ { نبي الإسلام } واكرم حاطبا ( رسولَ رسولِ الله ) وأحسن نزله وسرحه الى النبي صلى الله عليه وآله وسلم ، وأهدى له جاريتين, احدهما أم ابراهيم .
[ رواه البيهقي ]

د. محمد الرمادي
24-12-2012, 07:29 PM
ثم روي من طريق عبدالرحمن بن زيد بن أسلم عن ابيه حدثنا يحيى بن عبدالرحمن بن حاطب عن أبيه عن جده حاطب بن أبي بلتعة قال:

" فأنزلني المقوقس ملك الاسكندرية في منزله واقمتُ عنده ثم بعثَ الي وقد جمعَ بطارقتَه؛ وقال:

" إني سائلك عن كلام فأحب أن تفهم عني".
قلت:
" هلم".
قال:
" اخبرني عن صاحبك أليس هو نبي؟!".
قلت:
" بل هو رسول الله".
قال:
" فما له حيث كان هكذا لم يدع على قومه حيث أخرجوه من بلده الى غيرها".
فقلت:
" عيسى ابن مريم - عليه السلام -؛ أليس تشهد انه رسول الله".
قال:
" بلى".
قلت:
" فما له حيث اخذوه قومه فأرادوا أن يصلبوه ألا يكون دعا عليهم بان يهلكهم الله حيث رفعه الله الى السماء الدنيا!!".
فقال لي:
" أنت حكيم قد جاء من عند حكيم. هذه هدايا أبعث بها معك الى محمد وارسل معك ببذرقة يبذرقونك الى مامنك".
[ 15 : انظر البداية ابن كثير ج 4. ]
**

د. محمد الرمادي
24-12-2012, 07:36 PM
هدايا صاحب الأسكندرية :

كتبَ السهيلي في روضه الأنف يبين لنا تحت عنوان هدايا المقوقس فقال :
" وكان رسول الله - قد أرسل إليه – المقوقس ملك الأسكندرية - حاطب بن أبي بلتعة وجبرا مولى أبي رهم الغفاري فقارب الإسلام، وأهدى معهما إلى النبي صلى الله عليه وآله بغلته التي يقال لها دلدل، وأهدى إليه مارية بنت شمعون، وأهدى إليه أيضا قدحا من قوارير فكان رسول الله - يشرب فيه. رواه ابن عباس.
[السهيلي في روضه الأنف 1. كما ذكر ابن كثير في بدايته.].
وذكر ابن كثير في بدايته ما كتبه ملك الأسكندرية في الخطاب الملكي الذي حمله حاطب بن أبي بلتعة: "هذه هدايا أبعث بها معك الى محمد وارسل معك ببذرقة يبذرقونك الى مامنك,: ثلاث جوار منهم أم ابراهيم ابن رسول الله - وواحدة وهبها رسول الله - لحسان بن ثابت الانصاري وأرسل اليه بطرف من طرفهم.
وقد ذكر ابن اسحاق أنه أهدى الى رسول الله -أربع جوار احداهن مارية أم ابراهيم والاخرى سيرين التي وهبها لحسان بن ثابت فولدت له عبدالرحمن بن حسان, مع تحف, ثم يكمل ابن كثير وكان في جملة الهدية غلام أسود خصي اسمه مابور, وخفين ساذجين أسودين, وبغلة بيضاء اسمها الدلدل
[انظر البداية والنهاية ابن كثير ]

د. محمد الرمادي
24-12-2012, 07:43 PM
فتكون هدايا ملك مصر والأسكندرية إلى نبي الإسلام محمد -:

1.] تحف

1. جاء في رسالة الملك الْمُقَوْقِسِ أحد الملوك من بطارقة الروم إلى نبي الإسلام محمد - ما نصه :

"وَقَدْ أَكْرَمْتُ رَسُولَك وَبَعَثْتُ إلَيْك بِجَارِيَتَيْنِ لَهُمَا مَكَانٌ فِي الْقِبْطِ عَظِيمٌ" [زاد المعاد ج3.].
وهذا النص يحتاج منا لتفصيل ومراجعة إذ أن الروايات ذكرت مرة جاريتين [نحاول على قدر الجهد والإستطاعة أن نوفق بين الروايات التي تحت ايدينا من المراجع المعتمدة, حيث لا نستطيع أن نهمل رواية أو نفضل رواية على آخرى.] ومرة ثانية ثلاث جوار منهم أم ابراهيم ابن رسول الله - وواحدة وهبها رسول الله - لحسان بن ثابت الانصاري، [البداية ابن كثير ج4, وهناك رواية آخرى تذكر اسما غير حسان بن ثابت, وسنراجعه في موضعه إن شاء الله تعالى.] ومرة ثالثة اربع جوار, وابن خلدون في تاريخه أجملهن بأربع دون تفصيل وكأنه رجح هذه الرواية [وأهدى المُقَوقس إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم أربع جوارٍ منهن مارِيَةُ أم إبراهيم ابنه‏.‏ [ابن خلدون الجزء الأول ]. ثم يتضح الأمر بأنهما :

" خادمتين لمارية وأختها شيرين " ويغلّب ابن كثير في بدايته الجزء السابع الرأي هذا حين كتب:
" ويقال اهدى المقوقس معهما جاريتين اخرتين فيحتمل انهما كانتا خادمتين لمارية وشيرين [البداية ابن كثير الجزء السابع, ص: 37. ]. ولهذا يكون المجموع أربع, وذكر أبو نعيم أنه أهداها - أي مارية - في أربع جواري, وقد ذكر ابن اسحاق أنه أهدى الى رسول الله -أربع جوار احداهن مارية أم ابراهيم والاخرى سيرين [الروايات تذكر تارة سيرين وآخرى بالشين شيرين, وسنفصل هذا الأمر في جزء لاحق إن شاء الله تعالى.] ، ثم تحصلت على معلومة تقول :" قال محمد بن اسحق اهدى المقوقس الى رسول الله صلى الله عليه وسلم:״ اربع جوارى: هن


[ ١ ] مارية بنت شمعون ،

و

[ ٢ ] امها رومية ،

و

[ ٣ ] اختها سيرين التى اهداها النبى صلى الله عليه وسلم الى الشاعر ״حسان بن ثابت؛ شاعر الرسول״ وولدت له ابنه ״عبدالرحمن״،
و

[ ٤ ] خصى اسمه مابور؛

و

جارية اسمها

[ ٥ ] قيسر ؛
و

جارية سمراء اللون اسمها
[ ٦ ] بربرة،

ثم

الفرس ميمون،
و

حمار اشهب اسمه يعفور
و


بغلة شهباء اسمها دلدل״.

* ** ** ** ** **
وروى ابن كثير وغيره :

״ أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يركب في المدينة البغلة التي أهداها إليه المقوقس وأنه ركبها يوم حنين وقد عمرت هذه البغلة طويلا وكانت عند ״علي بن أبي طالب״ الذى كان يركبها يوم الجمل ثم صارت إلى ״عبدالله بن جعفر بن أبي طالب״ . وكبرت حتى كان يحش لها الشعير لتأكله، الى جانب هدايا ذهبية وسواك وكمية من عسل بنها .والله أعلم.

د. محمد الرمادي
24-12-2012, 07:48 PM
2. وَغُلَامًا خَصِيّا يُقَالُ لَهُ مأبور [جاءت في رواية ابن كثير في بداياته ج 4 : " غلام أسود خصي اسمه مابور " وهذا ما يخالف الرواية التي تقول انه ابن عم لمارية كان يدخل عليها في حجرتها, وهذا ما سنفصله في جزء لاحق إن شاء الله تعالى.]، وَقِيلَ هُوَ ابْنُ عَمّ مَارِيَةَ [انظر زاد المعاد ج1.] .


3." وَأَلْفَ مِثْقَالٍ ذَهَبًا" [انظر زاد المعاد ج1.]


4. وَبَغْلَةً شَهْبَاءَ [انظرعند ابن إسحاق والبداية ابن كثير ج 4. والبداية ابن كثير الجزء السابع زاد المعاد ج 1.] بسرجها بيضاء تُسَمّى: دُلْدُلَ [ والدلدل القنفذ العظيم وأهدى إليه مارية بنت شمعون, وأهدى إليه أيضا قدحا من قوارير فكان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يشرب فيه . رواه ابن عباس (السهيلي في روضه الأنف.. كما ذكر ابن كثير في بدايته)]


5. وَحِمَاراً أَشْهَب وَهُوَ عُفَيْرٌ[انظر زاد المعاد 1.]


6. وَكُسْوَةً (ملابس) وتفصيل هذه الكسوة: كما جاء عند ابن كثير:" واهدى حلة حرير من عمل الاسكندرية" [انظر ابن كثير الجزء السابع]. " وَعِشْرِينَ ثَوْبًا مِنْ قَبَاطِيّ مِصْرَ " [ انظر زاد المعاد ج1]

7. وَفَرَسًا وَهُوَ اللّزَازُ [زاد المعاد ج1]



8. وَقَدَحًا مِنْ زُجَاجٍ { قَوَارِيرَ } كَانَ رَسُولُ اللّهِ - يَشْرَبُ فِيهِ [زاد المعاد ج1]


9. وَعَسَلًا[زاد المعاد ج1] استظرفه له من بنها إحدى قرى مصر معروفة بالعسل الطيب.[ ابن خلدون في تاريخه.]


10. وخفين ساذجين أسودين . [البداية ابن كثير ج 4.]


**
وكان قدوم هذه الهدايا الملكية في سنة ثمان من الهجرة . [ابن كثير الجزء السابع.]
هذه جملة هدايا صاحب الأسكندرية، ولاقت هذه الهدايا قبولا عند نبي الإسلام فقبلها بقبول حسن، فمن يكون هذا الرجل الذي قبلت هديته ؟

د. محمد الرمادي
24-12-2012, 07:50 PM
قبول نبي الإسلام محمد- هدايا صاحب الأسكندرية :


ذكرت الروايات ان النبي - قبل هدية حاكم الأسكندرية فتقول هذه المصادر :" فقبل -هديته "
هذه جملة هدايا صاحب الأسكندرية, ولاقت هذه الهدايا قبولا عند نبي الإسلام فقبلها بقبول حسن, فمن يكون هذا الرجل الذي قبلت هديته ؟
***

د. محمد الرمادي
24-12-2012, 07:54 PM
صاحب الأسكندرية





فلنتحدث عن ـ صاحب الأسكندرية ـ لما ترتب على هذا الإهداء من أحداث ومسائل شرعية
الْمُقَوْقِسِ ، وَاسْمُهُ جُرَيْجُ بْنُ مِينَاءَ :

صاحب الأسكندرية المُقَوقس ، عظيم القبط قَبَلَ كتاب النبي صلى الله عليه وسلم الذي بعثه مع الصحابي الجليل حاطب بن أبي بلتعة و جبرا مولى أبي رهم الغفاري ، ورد عليه بكتاب ملكي كتب بلغة القرآن اللغة العربية ، كما وأهدي إليه أربع جوار ، منهن مارِيَةُ فولدت له إبراهيم ابن رسول الله فهي أم ابن رسول الله محمد نبي الإسلام . [أنظر ابن الأثير الكامل 128 3, وأيضا تاريخ الطبري الجزء الثاني, ابن خلدون الجزء الأول .]هو الْمُقَوْقِسِ، جُرَيْجُ بْنُ مِينَاءَ:" وكانت العرب تسمي المقوقس لمن ملك الاسكندرية " [بداية ابن كثير ج4] وعن عائشة ـ زوج النبي ـ قالت أهدى ملك من بطارقة الروم يقال له المقوقس هدايا، فهو مَلِكِ مِصْرَ وَالْإِسْكَنْدَرِيّةِ ، ذكر ابن خلدون في تاريخه :" المُقَوْقَس صاحب الإسكندرية " ، وَبَعَثَ حَاطِبَ بْنَ أَبِي بَلْتَعَةَ إلَى الْمُقَوْقِسِ ، فتكون الألقاب التي ملكها هي :
[ 1 ] " الْمُقَوْقِسِ مَلِكِ مِصْرَ وَالْإِسْكَنْدَرِيّةِ " [زاد المعاد ج3]
[ 2 ] " المُقَوْقَس صاحب الإسكندرية ", [تاريخ ابن خلدون]
[ 3 ] " الْمُقَوْقِسِ وَاسْمُهُ جُرَيْجُ بْنُ مِينَاءَ مَلِكُ الإسكندرية عَظِيمُ الْقِبْطِ [زاد المعاد جزء 1][ 4 ]

عن الزهري عن عروة عن عائشة قالت أهدى ملك من بطارقة الروم يقال له المقوقس جارية قبطية من بنات الملوك يقال لها مارية [ابن كثير البداية ج 5 , ص 170.]

[5] المُقَوْقَس صاحب الإسكندرية ": وَبَعَثَ حَاطِبَ بْنَ أَبِي بَلْتَعَةَ إلَى الْمُقَوْقِسِ، مَلِكِ الإسكندرية [صفحة الإسم ، المملكة العربية السعودية]
[ 6 ] عَظِيمُ الْقِبْطِ ،
[ 7 ] الْمُقَوْقِسِ وَاسْمُهُ جُرَيْجُ بْنُ مِينَاءَ مَلِكُ الإسكندرية عَظِيمُ الْقِبْطِ " .
تعددت الأسماء لهذا العظيم في كتب التاريخ, ومن المعلوم أن العرب تطلق عدة ألفاظ على الشئ الواحد إذا كانت له أهمية عندهم، والبحث يثبت أن له اهمية خاصة عند المسلمين.
مَعْنَى الْمُقَوْقِسِ جُرَيْجُ بْنُ مِينَا القبطي، وَاسْمُهُ جُرَيْجُ بْنُ مِينَاءَ مَلِكُ الإسكندرية عَظِيمُ الْقِبْطِ "
وكانت العرب تسمي المقوقس لمن ملك الاسكندرية "، ومعنى المقوقس : المطول للبناء والقوس الصومعة العالية، يقال في مثل أنا في القوس وأنت في القرقوس متى نجتمع ؟ .
جاء عند ابن منظور باب القاف:" ققس: جاء في الحديث في مصنَّف ابن أَبي شيبة أَن جابر ابن سَمُرة قال: رأَيت رسول اللَّه، صلى اللَّه عليه وسلم، في جنازة أَبي الدِّحْداحَة وهو راكب على فرس وهو يَتَقَوْقَس به ونحن حَوْلَه؛ فسَّره أَصحاب الحديث أَنه ضرْب من عَدْو الخيل. والمُقَوْقِس: صاحب الإِسكندرية الذي راسَل النبي، صلى اللَّه عليه وسلم، وأَهْدى إِليه، وفُتِحت مصرُ عليه في خلافة عمر بن الخطاب، رضي اللَّه عنه، وهو منه؛ قال: ولم يذكر أَحد من أَهل اللغة هذه الكلمة فيما انتهى إِلينا، واللَّه أَعلم.
وننبه إلى أن النبي صلى الله عليه وسلم سماه عظيم القبط وليس ملك القبط العظيم وفرق بين هذا وذاك كما لايخفى.
** **

د. محمد الرمادي
24-12-2012, 07:55 PM
الشريفة " مارية " القبطية ابنة ملك مصر
مارية بنت شمعون القبطية المصرية من مملكة الإسكندرية "رضي الله عنها" فتاةٌ من سلالة ملوك مصر ، انتقلت من موطنها ومن بين أهلها مهداة من يد ملك ـ جُرَيْجُ بْنُ مِينَاءَ صاحب الإسكندرية عَظِيمُ الْقِبْطِ ـ تملك مصر وما عليها ، وهو الذي يقول :" وَبَعَثْتُ إلَيْك بِجَارِيَتَيْنِ لَهُمَا مَكَانٌ فِي الْقِبْطِ عَظِيمٌ " لتسير طريق مجهول بين يدي أتباع نبي في رحلة أستغرقت وقتا من الزمان غير قليل لتتعرف إثنائها على خُلقهم ، لتوضع مكرمة بين يدي رسول آخر الزمان ، فيعجب بها فيرفعها بين مصاف أمهات المؤمنين إذ يعتقها ولدها ... صارت امرأة رسول الإسلام فدخلت التاريخ من أوسع أبوابه ، واعتلت وتربعت على عرش لها وحدها ، الإسكندارنية التي أنجبت الولد في بيئة تقدر إنجاب الرجال ، من رجل غيَّر خارطة العالم القديم ومازال ، بسببها نطق النبي الأمي بكلمات صارت حروفها من نور على أطباق من فضة سطرت بماء الذهب في العلاقات الدولية ، نصرانية تؤمن بالديانة المسيحية ، بيد أنها تسلم في الطريق ، فقط لما رأت من حسن معاملة رجال الرفقة وبجوارها أختها ومعهما اثنتان تقومان برعايتهما ، الفاروق عمر الخليفة الثاني يصلي صلاة الجنازة ويدعو المسلمين للصلاة عليها.
** * **

د. محمد الرمادي
24-12-2012, 08:03 PM
معنى الإسم :

معنى اسمها
المارية :

] ۱ [ :" والمارية بتخفيف الياء البقرة الفتية بخط ابن سراج يذكره عن أبي عمرو المطرز .
] ۲ [

وأما المارية بالتشديد فيقال قطاة مارية أي ملساء قاله أبو عبيد في الغريب المصنف .
**
منشأها : وأم إبراهيم [هو إبراهيم ابن رسول اللّه. ]: مارية[اسمها مارية بنت شمعون وأهداها إليه المقوقس ، واسمه : جُرَيج بن ميناء وكان رسول اللّه - صلى اللّه عليه وسلم - قد أرسل إليه حاطب بن أبي بلتعة وجبراً مولى أبي رُهْم الغفاري ، فقارب الإسلام وأهدى معهما إلى النبي بغلته التي يقال لها دُلْدُل ، والدلدل - القنفذ العظيم - وأهدى إليه أيضاً قدحاً من قوارير، فكان رسول اللّه يشرب فيها. رواه ابن عباس .] سُرِّيَّة النبى التي أهداها له المقوقس من حفن [حفن : وأما حفن التي ذكر أنها قرية أم إبراهيم ابن النبي فقرية بالصعيد معروفة وهي التي كلم الحسن بن على - رضى اللّه عنهما - معاوية أن يضع الخراج عن أهلها، ففعل معاوية ذلك حفظا لوصية رسول الله بهم، ورعاية لحرمة الصهر، ذكره أبو عُبَيْد فى كتاب الأموال . + (http://www.al-islam.com/arb " حَفْنَ " بِفَتْحِ الْحَاءِ الْمُهْمَلَةِ وَسُكُونِ الْفَاءِ ثُمَّ نُونٍ : جَاءَتْ فِي النَّصِّ : وَأُمُّ إبْرَاهِيمَ : مَارِيَةُ سُرِّيَّةُ النَّبِيِّ ، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، الَّتِي أَهْدَاهَا لَهُ الْمُقَوْقِسُ مِنْ " حَفْنَ " مِنْ كُورَةِ أَنْصِنَا . قُلْت : إبْرَاهِيمُ هَذَا هُوَ ابْنُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ . وَهِيَ مَارِيَةُ بِنْتُ شَمْعُونَ . وَأَرَى حَفْنَ هَذَا لَا زَالَتْ مَعْرُوفَةً أَوْ ظَلَّتْ مَعْرُوفَةً إلَى زَمَنٍ لَيْسَ بِبَعِيدِ ، ذَلِكَ أَنَّ نِسْبَةَ حَفْنِيٍّ تَكْثُرُ بَيْنَ الْمِصْرِيِّينَ ، وَلَعَلَّهَا قَرِيبَةٌ مِنْ الْحُوفِ فِي الصَّعِيدِ ، وَجَاءَ فِي بَعْضِ التَّوَارِيخِ أَنَّ الْحَسَنَ بْنَ عَلِيٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا ، كَلَّمَ مُعَاوِيَة َ فِي طَرْحِ الْخَرَاجِ عَنْ أَهْلِ حَفْنَ فَفَعَلَ ، وَذَلِك لِأَنَّهُمْ أَخْوَالُ ابْنِ رَسُولِ اللَّهِ . بافضافة إلى قَالَ ابْنُ هِشَامٍ : وَأَمّا إبْرَاهِيمُ فَأُمّهُ مَارِيَةُ الْقِبْطِيّةُ . حَدّثَنَا عَبْدُ اللّهِ بْنُ وَهْبٍ عَنْ ابْنِ لَهِيعَةَ قَالَ أُمّ إبْرَاهِيمَ : مَارِيَةُ سُرّيّةُ النّبِيّ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ الّتِي أَهْدَاهَا إلَيْهِ الْمُقَوْقِسُ مِنْ جَفْنٍ مِنْ كُورَةِ أَنْصِنَا .] ، من كورة أنصِنا [أنصنا : وهي قرية بالصعيد بمصر يقال : إنها كانت مدينة السَّحَرَةِ، قال أبو حنيفة الدينوري : ولا ينبت اللبخ إلا بأنصنا، وهي عود تنشر منه ألواح للسفن ، وكان يباع اللوح منها بخمسين ديناراً، أو نحوها، وإذا شد لوح منها بلوح ، وطرح فى الماء سنة التأما، وصارا لوحاً واحداً.].
وأما حفن التي ذكر أنها قرية أم إبراهيم بن النبي فقرية بالصعيد معروفة وهي التي كلم الحسن بن علي - رضي الله عنهما - معاوية أن يضع الخراج عن أهلها ، ففعل معاوية ذلك حفظا لوصية رسول الله بهم ورعاية لحرمة الصهر ذكره أبو عبيد في كتاب الأموال .
قرية صغيرة من قرى صعيد مصر كان اسمها ״حفن״ واسمها البطلمى ״انطونيوبوليس״ وهى احد اعمال مدينة ״انصنا״ القديمة قبالة ״ملوى״ بمحافظة ״المنيا״ اسمها الحالى قرية ״الشيخ عبادة״ نسبة الى الصحابى الجليل ״عبادة بن الصامت״ الذى بنى بها مسجدا.

" إبراهيم وأمه : قال ابن هشام : وأما إبراهيمُ فأمه ماريةُ القبطيةُ . حدثنا عبدالله بنُ وهب عن ابن لَهِيعة ، قال : أمّ إبراهيم: مارية سرية النبي صلى الله عليه وسلم التي أهداها إليه المقوقس من حَفْن من كورة أنْصِنَا . " [السيرة لـ ابن اسحاق].
السهيلي يبن لنا في روضه الأنف مخبرا عن حفن فيقول في الجزء الأول :" مصر وحفن وأما مصر فسميت بمصر بن النبيط [ النبطة مادة نبط: النبط: الماء الذي ينبط من قعر البئر إذا حفرت، وأنبطنا الماء أي استنبطناه وانتهينا اليه، واسم الماء النبطة والنبط، والجمع انباط ونبوط، ويقال للركية: هي نبط إذا اميهت، والنُّبطة بياض تحت ابط الفرس وبطنه وكل دابة، والنبيط كالحبيش والحبش في التقدير جيل ينزلون السواد ووعساء النبيط: رملة معروفة بالدهناء، ويقال وعساء النميط وقال الشيخ حمد الجاسر عن الوعساء :رابية من الرمل لينة سهلة، تنبت احرار البقول وفي شعر ذي الرمة ايا ظبية الوعساء بين جلاجل ***وبين النقا آانت ام ام سالم وقال: الظاهر ان الشاعر قصد بالوعساء رابية من الرمل، بقرب جلاجل بينه وبين احد الأنقية القريبة منه وأرى ان حبل جلاجل الذي عناه يقع من الدهناء بقرب المواضع التي كانت مألفا للشاعر بقرب حزوا وماحولها.ا،هـ .زنزيد الأمر وضحا فننقل ما قيل عن الكلمة :"
http://www.aklaam.net/forum/showthread.php?t=5
بحث للدكتور علاء ابو عامر إذ يقول ويبدو أن اللغات السامية الثلاث ( الكنعانية والآرامية والعربية ) كانت لغات قائمة جنباً إلى جنب ، سواء في الشام أو في غرب الجزيرة العربية ، في آن واحد … ولا عجب في أن اللغة العربية كانت معاصرة للكنعانية والآرامية في الأزمنة التوراتية. فالعربية ، سواء من ناحية تصويتها ( أي فونولوجيتها ) أو من ناحية صرفها ونحوها ( أي مورفولوجيتها ) ، تعتبر أقدم اللغات الثلاث من قبل أهل الاختصاص وربما كانت في الأصل لغة الأعراب من أهل البادية ، في حين كانت الكنعانية والآرامية من لغات النبط ( أو النبيط وهم سكان الحواضر ) في مناطق التحضر المحيطة بالبادية ، سواء في الشام أو العراق أو في الجزيرة العربية ." وسنفرد في نهايةالبحث إضافة عن الشعرالنبطي .] يقال ابن قبط بن النبيط من ولد كوش بن كنعان . وأما حفن التي ذكر أنها قرية أم إبراهيم بن النبي فقرية بالصعيد معروفة وهي التي كلم الحسن بن علي رضي الله عنهما معاوية أن يضع الخراج عن أهلها ، ففعل معاوية ذلك حفظا لوصية رسول الله صلى الله عليه وسلم بهم ورعاية لحرمة الصهر ذكره أبو عبيد في كتاب الأموال وذكر " أنصنا " وهي قرية بالصعيد يقال إنها كانت مدينة السحرة . قال أبو حنيفة ولا ينبت اللبخ إلا بأنصنا ، وهو عود تنشر منه ألواح للسفن وربما ، رعف ناشرها ، ويباع اللوح منها بخمسين دينارا ، أو نحوها ، وإذا شد لوح منها بلوح وطرح في الماء سنة التأما ، وصارا لوحا واحدا . " [الروض الأنف 1]
نحن نقف في بداية القرن الواحد والعشرين من الميلاد العجيب أمام نموذج فذ فريد من نوعه لم بحدث على مر السنين والعصور
مارية القبطية التي أهداها له المقوقس [البداية ابن كثير الجزء السادس : " المقوقس صاحب الاسكندرية واسمه جريج بن ميناء فيما أهدي من التحف" .] صاحب اسكندرية من كورة انصنا . [البداية ابن كثير الجزء2.]

د. محمد الرمادي
24-12-2012, 08:06 PM
سار الركب المصرى فى طريقه الى الارض المقدسة فى نفس الطريق الذى سارته السيدة ״هاجر؛ المصرية؛ ام اسماعيل؛ وزوج ابراهيم الخليل عليهما السلام .
على درب هذا الطريق تفتح قلب السيدة ״مارية؛ القبطية״ الى الاسلام بعدما سمعت ما سمعت عن المصطفى ورسالته وغرد قلبها بالتوحيد واسلمت قبل ان ترى الحبيب صلى الله عليه وسلم .
وشاء لها القدر ان تكون سرية للمصطفى صلى الله عليه وسلم وتاخذ مكانها ومكانتها بين امهات المؤمنين وهنََّ من هنَّ من اشرف وانبل نساء العرب، وشاء لها القدر ايضا وهى الاتية من ارض الخصب والنماء تلك التى ارتوت من ماء النيل ان تعطى للرسول مالم تعطه احدى عشر امراة ضمهن بيت النبوة فولدت له ولده ״ابراهيم״ فتهلل فرحا وبشرا وفخرا .
ابن اسحاق 1 :" كتب يقول :" ومارية أم ابراهيم القبطية [القبطية : ثياب كانت تنسج بمصر قديما من الكتان .] ، ولدت له ابراهيم فلم يصب رسول الله صلى الله عليه وسلم الولد إلا من خديجة ومارية." [ السيرة لــ ابن اسحاق ]
فان جميع أولاد النبي صلى الله عليه وسلم من خديجة إلا ابراهيم فمن مارية القبطية المصرية رضي الله تعالى عنهما.[ابن كثير ال بداية الجزء 3]


الحديث عن هذه القبطية : [القبطية والجمع : القباطي : ثياب بيض كانت تصنع في مصر. ابن اسحاق 4 2 + زاد المعاد: وَرُبّمَا لَبِسُوا مَا يُجْلَبُ مِنْ الشّامِ وَمِصْرَ كَالْقَبَاطِيّ الْمَنْسُوجَةِ مِنْ الْكَتّانِ الّتِي كَانَتْ تَنْسِجُهَا الْقِبْطُ . زاد المعاد 1]
قالوا وكانت مارية جميلة بيضاء أعجب بها رسول الله صلى الله عليه وسلم وأحبها وحضيت عنده ولا سيما بعد ما وضعت ابراهيم ولده وقال الواقدي حدثنا يعقوب بن محمد بن أبي صعصعة عن عبدالله بن عبدالرحمن بن أبي صعصعة قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعجب بمارية القبطية وكانت بيضاء جعدة جميلة فأنزلها وأختها على أم سليم بنت ملحان فدخل عليهما رسول الله صلى الله عليه وسلم فعرض عليهما الاسلام فأسلمتا هناك فوطئ مارية بالملك وحولها الى مال له بالعالية كان من أموال بني النضير فكانت فيه في الصيف وفي خرافة النخل فكان يأتيها هناك وكانت حسنة الدين و وهب أختها شيرين لحسان بن ثابت فولدت له عبدالرحمن وولدت مارية لرسول الله غلاما سماه ابراهيم وعق عنه بشاة يوم سابعه وحلق رأسه وتصدق بزنة شعره فضة على المساكين وأمر بشعره فدفن في الأرض وسماه ابراهيم وكانت قابلتها سلمى مولاة رسول الله صلى الله عليه وسلم فخرجت الى زوجها أبي رافع فأخبرته بأنها قد ولدت غلاما فجاء أبو رافع الى رسول الله فبشرة فوهب له عقدا وغار نساء رسول الله صلى الله عليه وسلم واشتد عليهن حين رزق منها الولد [ابن كثير ]
" وروى الحافظ أبو الحسن الدارقطني عن أبي عبيد القاسم بن اسماعيل عن زياد بن أيوب عن سعيد بن زكريا المدائني عن ابن ابي سارة عن عكرمة عن ابن عباس قال لما ولدت مارية قال رسول الله صلى الله عليه وسلم » اعتقها ولدها « ثم قال الدارقطني تفرد به زياد بن أيوب وهو ثقة وقد رواه ابن ماجه من حديث حسين بن عبدالله بن عبيدالله بن عباس عن عكرمة عن ابن عباس بمثله ورويناه من وجه آخر " . [ابن كثير الجزء الخامس البداية .]

د. محمد الرمادي
24-12-2012, 08:27 PM
يتبع بإذنه تعالى ، فما زلت أقوم بمراجعة النص الأصلي مع التحقيق والتنقيح .
محمد