PDA

عرض كامل الموضوع : ضخ الأرض ! لـخلف الحربي



مقالات اليوم
18-03-2013, 05:15 AM
ضخ الأرض !



بقلم خلف الحربي




قال معالي وزير الإسكان، خلال فعاليات منتدى جدة الاقتصادي، إن وزارته تعمل على حل أزمة السكن المستعصية من خلال (ضخ عدد أكبر من المخططات المطورة وكسر الاحتكار والمضاربة التي تشهدها السوق حاليا)، واستخدام فعل (ضخ) يوحي دائما بالغزارة، وهذا يتنافى مع الواقع المتمثل في شح الأراضي في بلد حباه الله بالمساحات الشاسعة؛ لذلك كان من الأفضل استخدام فعل (استحلاب) الأرض حين نتحدث عن مخططات سكنية تستفيد منها شرائح عريضة من المواطنين!.
معالي الوزير ووزارته لن يذهبوا بعيدا بخطة ضخ الأراضي؛ لأن المساحات المتوفرة محدودة، ومضاربات سوق العقار لن تنتهي بسهولة، بل إن هذا الواقع قد يعرقل مشروع الوزارة الطموح للقرض المعجل الذي يمنح فورا لمن هو مستعد للبناء، هذا المشروع لا شك أنه سيساهم في التخفيف من مشكلة الإسكان، ولكنه ــ من ناحية أخرى ــ سوف يزيد من الطلب على الأراضي (الخاضعة دائما للمضاربات)، فتتضاعف أسعارها وتصبح الاستفادة من (القرض المعجل) شبه معدومة.
وزارة الإسكان تحتاج إلى عدد كبير من المخططات السكنية متكاملة الخدمات حتى لو كانت في ضواحٍ بعيدة نوعا ما عن المدن كي توزع أراضيها بأسعار معقولة على المواطنين؛ لذلك سوف تدور في مكانها بحثا عن الأراضي كي تضخها على المواطنين، والأراضي إن لم تكن مملوكة فهي عند أمانات المدن التي سمحت لها البيروقراطية العجيبة بأن توزع أراضي المنح على عائلة من 10 أشخاص بما فيها الأطفال الرضع، وتترك أب أسرة آخر ينتظر دوره، وإن لم تكن هذه الأراضي ضمن نطاق اختصاص الأمانات، فإنها مرتبطة بجهات حكومية أخرى يصعب الحصول منها على موافقة بمنح الأراضي لوزارة الإسكان كي تضخ المخططات في السوق و(تكسر الاحتكار والمضاربات في سوق العقار)، هذه المشكلة الأساسية في أزمة الإسكان، وإذا لم يتم العثور على حل حاسم وسريع لها، فإن أزمة الإسكان سوف تتفاقم والأموال التي أنفقت للحد منها سوف تصبح هباء منثورا!.
ومن المشاريع المهمة التي تحدث عنها وزير الإسكان في منتدى جدة برنامج تنظيم إيجار المساكن، والذي سوف يدار إلكترونيا مع شروط أنظمة التعاقد وآليات السداد، وأود أن ألفت انتباه معاليه إلى أن كل ما يقومون به في هذا الاتجاه مهم جدا وحيوي، ولكنه غير كافٍ، فالأهم هو تشجيع المستثمرين على (ضخ) أكبر عدد ممكن من المشاريع السكنية والعمارات والأبراج، حيث لم يعد الحصول على شقة للإيجار بالأمر السهل، كما أن أسعار الإيجارات أكبر من قدرة شريحة كبيرة من المواطنين، بل إنني لا أبالغ لو قلت أن أجمل موقف محرج يمكن أن يتعرض له أي مواطن لطيف يبحث عن سكن للإيجار هو أن يقول له موظف المكتب العقاري: (آسفين.. سعوديين ما نأجر)!.
للتواصل أرسل sms إلى 88548 الاتصالات ،636250
موبايلي، 737701 زين تبدأ بالرمز 211 مسافة ثم الرسالة


klfhrbe@gmail.com