PDA

عرض كامل الموضوع : احفروا له أو علقوه ! لـخلف الحربي



مقالات اليوم
23-03-2013, 05:15 AM
احفروا له أو علقوه !



بقلم خلف الحربي




منذ خمس سنوات أو أكثر، أصبحت أتلقى أخبار المشاريع الحكومية الكبرى بعد أن أقسم نفسي إلى شخصين، الأول متفائل وحالم وإيجابي يصدق تصريحات المسؤولين ويركز على مجسمات المهندسين، والآخر متشائم وسلبي لا يرى في كل هذا الزحام سوى مليارات الريالات التي ستطير في الهواء الطلق وسنوات العمر التي لا يمكن استرجاعها بعد أن تضيع في انتظار هذه المجسمات وهي تتحول إلى أمر واقع.
وحين أطلقت مشاريع النقل العام بميزانياتها التي تعادل ميزانيات ثلاث دول عربية غير نفطية، رقص المواطن المتفائل قي داخلي لأنه اعتقد أنه سيكون قريبا من الحلم القديم الذي يتلخص في توفر وسائل نقل عصرية ومتقدمة تليق بهذا البلد وأهله، ولكن المواطن المتشائم في داخلي خرج فجأة من مخبئه ليفسد الحفلة البريئة ويصرخ في وجهي: (هيه.. اصحى.. مصدق إنت؟)، ثم أشار إلى أخبار صحفية تقول إن مشروع النقل العام في الرياض سيبدأ بنزع الملكيات، ما يعني أن ليالي الصيف الطويلة سوف تتبعها ليالي الشتاء الباردة دون أن يركب الناس المترو أو حتى يتخلصوا من الحفريات التي سوف تملأ كل شوارع العاصمة.
وبينما كنت أحاول السيطرة على حالة الانفصام التي اشتعلت في داخلي، تلقيت اتصالا من صديق عزيز ابتلاه الله بحب جدة، وأدركه داء الحرص على المصلحة العامة ليطلب مني الكتابة عن مشروع النقل العام في جدة، فهو مثلي يرى أن مشاريع النقل العام بصورتها الحالية سوف تنتهي إلى ضياع المليارات وزيادة الحفريات وتعاظم الاختناقات المرورية ودخول المشاريع في دوامة نزع الملكيات.
هذا الصديق لا يصدق أنه لا توجد إمكانية لحفر الأنفاق بحيث يكون المترو تحت الأرض، فمهما كانت طبيعة جدة قاسية إلا أنها ليست أصعب من طبيعة باريس أو القاهرة أو غيرهما من المدن التي تشقها الأنهار العظيمة، ومع ذلك فهي ترتبط بشبكات مواصلات كبيرة ومتشعبة تحت الأرض دون الحاجة إلى نزع الملكية عن أرض فلان أو إزالة عمارة علان، ثم أضاف بنبرة لا تخلو من الحسرة أن جدة اليوم لا تستطيع تحمل المزيد من الحفريات والتلوث وهدر الأموال والزحام المروري الذي سيصاحب عملية إنشاء مشاريع النقل العام فوق الأرض.
والحق أنه لا يمكن فهم الأسباب التي تمنع وجود خطوط المترو تحت الأرض فبحر المانش بجلالة قدره لم يكن عائقا أمام حفر نفق يربط بين بريطانيا وفرنسا قبل عشرات السنين، وحتى لو افترضنا وجود مشاكل هندسية تعوق عمليات بناء خطوط المواصلات تحت الأرض في الرياض وجدة والشرقية، فما هو العائق في (تعليق) خطوط المترو فوق الأرض، كما هو معمول به في الكثير من دول العالم، فتتقلص مساحة نزع الملكيات التي سوف تلتهم ميزانيات المشروع؟!.
قبل سنوات بعيدة، استطاعت مدينة شديدة الازدحام مثل القاهرة إنشاء خطوط مترو تحت الأرض.. وقبل سنوات قليلة، استطاعت مدينة رائقة مثل دبي إنشاء خطوط مترو معلقة فوق الأرض، ونحن اليوم اخترنا أن نرتجل طريقتنا الخاصة في إنشاء خطوط المترو، فنغلق كل الطرق ونبدع في تنظيم التحويلات المتلاحقة، ثم نكتشف بعد عدة سنوات أننا أضعنا المليارات والوقت والجهود في مشروع جبار سوف يضاف ــ لا قدر الله ــ إلى قائمة المشاريع المتعثرة، فهل لديكم يا بناة النقل العام شيء من الشفافية كي تخبرونا إلى أين أنتم ذاهبون؟!.

للتواصل أرسل sms إلى 88548 الاتصالات ،636250
موبايلي، 737701 زين تبدأ بالرمز 211 مسافة ثم الرسالة


klfhrbe@gmail.com

شايفه وساكته
23-03-2013, 10:19 AM
مش ح نعرف شي الين ينتهي كل شي

فلوس مش ضايعه لكنها منهوبه وملعوب فينا

مدري مين ده اللي يخطط بكل هالدمار عشان قال ايش الاعمار

الله يكون في عون العشاق يابلادي