PDA

عرض كامل الموضوع : فبركة شبكة التجسس ! لـخالد السليمان



مقالات اليوم
26-03-2013, 05:15 AM
فبركة شبكة التجسس !



بقلم خالد السليمان




وصف الشيخ حسن الصفار في خطبته التي ألقاها يوم الجمعة الماضية في أحد مساجد مدينة القطيف في المملكة تعليقا على الكشف عن شبكة التجسس التي وجهت تهمة التورط فيها لـ 16 سعوديا وإيراني ولبناني بأنها مجرد فبركة لإشغال الناس، وتصفية حسابات مع جهات معينة !
والأمر لا يخرج عن السياق نفسه في البيان الذي صدر باسم بعض المثقفين السعوديين الشيعية، فالأمر ليس إلا فبركة أو مؤامرة أو تصفية حسابات، أو بعبارة أدق ليس إلا خطاب العقلية الواقعة في أسر المظلومية الأبدية، والاستهداف المزمن!
إنها نفس النغمة التي سمعناها من بعض غلاة الشيعة في مواجهات رجال الأمن مع أعمال العنف والإرهاب التي مارسها بعض الخارجين على القانون في القطيف، لذلك عندما يأتي اليوم من يدافع عن الجاسوسية والخيانة حتى قبل أن تستكمل التحقيقات، وتصدر الأحكام فإنه لا يختلف كثيرا عمن يدافع عن الإرهابيين حتى وهم يفجرون قنابل المولتوف، ويطلقون الأعيرة النارية، و يقتلون الأبرياء في وضح النهار. !
تريدون الصراحة .. هناك أزمة في علاقة البعض بوطنه، وتحديد هويته الوطنية. فالمسألة تتجاوز كثيرا المواقف من أعمال الإرهاب والتجسس التي قد يرتكبها ويمارسها بعض الشيعة، فالشيخ الصفار لم يعتبر ما كانت الدولة تعلنه من قوائم أسماء لإرهابيي تنظيم القاعدة بأنه فبركة أو تصفية حسابات مع جهات معينة، بل على العكس كان يسطر المقالات، ويلقي الخطب في مساندة الدولة لحفظ أمن البلاد، ومواجهة فكر التطرف والقضاء على المتطرفين، كما أن نفس الموقعين على بيان بعض المثقفين الشيعة لم يعتبروا ما تعرض له التكفيريون المتطرفون من تنظيم القاعدة الذين تخضبت أيديهم بالدماء المعصومة أو من تعاطفوا مع فكرهم وأعمالهم بأنه نتاج مؤامرة ولدت من رحم المظلومية والاستهداف ، بل على العكس كانوا يساندون كل ما قامت به الدولة وأجهزتها الأمنية للقضاء عليهم، ودفع بلائهم عن المجتمع !
وبودي أن أسال الشيخ حسن الصفار ، هل يمكن لأي شيخ مقابل له من الطائفة السنية في إيران أن يعتلي المنبر ليلقي خطبة يتهم فيها النظام بالفبركة والتآمر ،ويعود إلى بيته معززا مكرما بانتظار إلقاء خطبة الجمعة التالية ؟!
إن الشيعة جزء من نسيج المجتمع السعودي لهم ما له، وعليهم ما عليه، منهم من وصل إلى أعلى المراتب في خدمة وطنه ومنهم من يكافح حياته بكل تفان و إخلاص شأنه شأن كثيرين في المجتمع من كل طائفة ومن كل منطقة، ومنهم أيضا من تتجاذبه قوى تقتات على فكرة المظلومية لأنها مصدر قوتها، وسر منفعتها، لكن عندما يتعلق الأمر بأعمال الإرهاب والتجسس والخيانة فإن الذي يجمعنا أو يفرقنا هو هذا الوطن !

للتواصل أرسل sms إلى 88548 الاتصالات ،636250 موبايلي، 737701 زين تبدأ بالرمز 153 مسافة ثم الرسالة


jehat5@yahoo.com