PDA

عرض كامل الموضوع : المشرد والكلب! لـخالد السليمان



مقالات اليوم
10-04-2013, 05:15 AM
المشرد والكلب!



بقلم خالد السليمان




وقف صديقي يتأمل في مشرد احتضن كلبه بعد أن لفه بغطاء صوفي ثقيل ليقيه شر البرد القارس الذي ضرب المدينة الأوروبية في تلك الليلة، ثم قال: هذا حضن أبوة!
كان بالفعل حضنا دافئا عبر عن علاقة عاطفية جمعت بين إنسان وكلب لطالما وجدناها في المجتمعات الغربية، لكن في هذه الحالة كان المشرد منشغلا بالعناية بكلبه وتوفير الدفء والطعام له، رغم أن وضعه المزري أولى بالعناية وجسده المرتعش أولى بالتدفئة وبطنه الخاوي أولى بالملء!
عندما عدت إلى حضن غرفة فندقي الدافئة بقي المشهد الذي خلفته على الرصيف عالقا في ذهني وظل تعليق صديقي يرن في أذني، للحظة شعرت بأنني لم أكن أمام مشرد حقير يتوسد حقيبة ممزقة ويفترش غطاء مهلهلا، بل كنت أمام إنسان امتلك روح المشاركة وقناعة الاقتسام مع غيره، لقد آثر اقتسام غطائه ولقمته مع كلبه، فأي عاطفة يختزنها هذا الرجل الذي يعيش على هامش الحياة ومدنيتها؟! لاشك أنها عاطفة مختلفة!
في الحقيقة شعرت بأنني لم أكن أفضل من ذلك المشرد، ولم يكن أي من المارة الذين تجاوزوه دون حتى أن يشعر معظمهم بوجوده أفضل منه، فالإنسان ليس بما يملك ويرتدي ويأكل، بل بحقيقة تلك النواة الصغيرة التي تسكنه وتكون عاطفته.. إنها ما يشكل حقيقة الإنسان ويحدد هويته!