PDA

عرض كامل الموضوع : الامريكيين لايريدون بين‏300‏ و‏400‏ طلقة



MIMMOKHAYAL
07-03-2005, 12:04 AM
صديق سجرينا يتهم واشنطن بمحاولة اغتيالها
الصحفية الإيطالية تنفي الرواية الأمريكية
بـشأن ظروف مهاجمة سيارتها في بغداد
مصفحة أمريكية أطلقت وابلا من النيران علي السيارة دون تحذيرات مسبقة



زوجة ضابط المخابرات الايطالى نيكول كاليبارى وابنته وأفراد أسرتها يتبعون نعشه لدى وصوله الى روما ليحظى باستقبال الأبطال وسط مشاعر من الحزن والالم فى ايطالى
في تطورات تزيد من اشتعال الغضب الشعبي الايطالي ضد الولايات المتحدة‏,‏ نفت الصحفية الايطالية جوليانا سجرينا تماما الرواية الامريكية بشأن ملابسات إطلاق النار علي سيارتها عقب الافراج عنها من جانب الخاطفين في بغداد مساء الجمعة الماضي مما أسفر عن مقتل نيكولا كاليباري رئيس فريق المخابرات الايطالية في العراق واصابتها واثنين من مرافقيها‏,‏ وذلك في الوقت الذي وصل فيه جثمان كاليباري إلي روما وحظي باستقبال الابطال وسط حالة من الحزن الشديد‏.‏
وذكرت سجرينا في أقوالها لسلطات التحقيق في روما وفق تصريحات صحفية ان السيارة التي كانت تقلها مع عناصر المخابرات الايطالية كانت تسير بسرعة عادية ولم تكن مسرعة علي حد قول الجيش الأمريكي ولذا لم يكن هناك مبرر لاطلاق النار عليها‏.‏

وأضافت أن السيارة مرت أمام ثلاث نقاط تفتيش امريكية قبل ان تتعرض لوابل من الرصاص من إحدي السيارات المصفحة الأمريكية وليس من نقطة تفتيش‏.‏
وأكدت سجرينا أنه لم توجد أي نقطة تفتيش في منطقة اطلاق النار كما انه لم تصدر أي اشارات تحذيرية سواء باليد من أحد الجنود أو بالاضواء‏.‏

وأشارت إلي ان سائق السيارة أجري اتصالين هاتفيين عن طريق تليفونه المحمول بكل من السفارة الايطالية ببغداد ورئاسة مجلس الوزراء بروما لابلاغهما بتطورات عملية الافراج وتوجههم إلي المطار تمهيدا لرحلة العودة إلي ايطاليا‏.‏
وروت سجرينا في حديث نشر في صحيفتها إيل ماينفستو أمس تفاصيل اليوم الأكثر مأساوية في حياتها والذي شهد إطلاق سراحها ومقتل كاليباري المسئول عن عملية الافراج عنها‏.‏

وقالت في المقابلة التي نشرت تحت عنوان حقيقتي ان خاطفيها أطلقوا سراحها طواعية وأنهم رافقوها إلي منطقة بغداد بعد ان حذروها من القيام بأي حركة تكشف عن وجودها معهم لأن ذلك قد يدفع الأمريكيين إلي التدخل وأنهم كانوا مستعدين للرد عليهم‏.‏
وأضافت أن مروحية حلقت في الأجواء وقام خاطفوها بتركها خارج السيارة بعد ان نزعوا العصاب عن عينيها وقالوا لها لاتخافي سيكونون هنا خلال عشردقائق لاصطحابك وتابعت سجرينا قائلة إنها بقيت دون حراك وعيناها مغطاتان بالقطن تحت نظارتها السوداء إلي ان سمعت صوت صديق يقول لها جوليانا أنا نيكولا لاتخافي أنت حرة طليقة وكان هذا صوت كاليباري‏,‏ وأشارت إلي أنه لم تمض دقائق علي انطلاقهم بالسيارة حتي تعرضوا لاطلاق نار كثيف مثل زخات المطر‏,‏ وصرخ السائق اننا ايطاليون‏,‏ ورمي كاليباري نفسه عليها ليحميها لكنه لفظ انفاسه الأخيرة بعد اصابته برصاصة قاتلة وأنهم كانوا علي بعد أقل من كيلومتر من المطار‏.‏

وأضافت ان تفكيرها ذهب إلي تحذير الخاطفين لها من ان الامريكيين لا يريدون عودتها وهي كلمات اعتبرتها سطحية وايديولوجية في البداية‏.‏
وأشادت بضابط المخابرات كاليباري قائلة إنه حماها بجسده‏,‏ ولم تستبعد ان تكون هي المستهدفة بالنيران الامريكية‏.‏

وقالت في تصريحات تليفزيونية ان الكل يعلم ان الامريكيين لايريدون مفاوضات لاطلاق سراح الرهائن مؤكدة أنها لن تعود الي العراق لأن ظروف القيام بعمل إعلامي غير موجودة وأنها لاتعلم ما إذا كان قد تم دفع فدية لاطلاق سراحها‏.‏
ومن جانبه اتهم الصحفي بييرسكولاري صديق سجرينا المقرب الذي يعمل معها بنفس الصحيفة القوات الامريكية بتدبير حادث اطلاق النار للتخلص منها بعد نجاحها في الحصول علي معلومات تدين الامريكيين في العراق‏.‏

واضاف ان كمية الرصاص التي أطلقت علي السيارة تتراوح بين‏300‏ و‏400‏ طلقة وان الحادث لايخرج عن احتمالين الاول ان الدورية الامريكية كانت من شباب مهووس ومصاب بالهلع ويطلق النار علي أي شئ يتحرك‏,‏ أما الثاني فهو عملية مدبرة لاعتقال سجرينا لسماع أقوالها عن فترة الأسر قبل عودتها إلي روما‏.‏
في حين استبعدت مصادر في المخابرات الايطالية ان تكون سجرينا قد تعرضت لكمين‏.‏

وقالت المصادر في تصريحات لصحيفة ايل ميساجيرو أمس ان الامريكيين لم يكونوا ليقتلوا أبدا بشكل طوعي عنصرا من المخابرات الايطالية مهددين بذلك التعاون بين جهازي مخابرات البلدين وأضافت أنه لو كان لدي الامريكيين دافع لقتلها لطلبوا من عراقيين مأجورين القيام بهذا العمل القذر‏.‏
ومن جانبها اعتبرت الصحيفة ان قيام أجهزة المخابرات الايطالية بالافراج عن سجرينا دون اطلاع زملائهم الأمريكيين أمر غير موثوق فيه‏.‏

وقال كارلو جوفاناردي وزير العلاقات مع البرلمان في الحكومة الايطالية للتليفزيون الايطالي أمس الاول أنه لا يصدق الرواية الامريكية بـشأن الحادث‏.‏
وأكد ميركو تريماجليا وزير شئون الايطاليين في الخارج ان يجب تذكير الامريكيين بشدة باحترام القوانين الانسانية والمدنية‏.‏

وطالب زعيم يسار الوسط الايطالي رومانو برودي رئيس المفوضية الاوروبية السابق بضرورة الكشف عما حدث وان جميع الايطاليين ينتظرون معرفة ما حدث بعد اطلاق سراح سجرينا‏.‏
وقد وصل جثمان ضابط المخابرات كاليباري إلي مطار روما في ساعة مبكرة من صباح أمس وكان في استقباله الرئيس الايطالي كارلو ازيليو تشامبي ورئيس الوزراء سلفيوبيرلسكوني ووزراء في الحكومة بالاضافة إلي زوجته ووالدته وابنته وحظي جثمان كاليباري باستقبال الأبطال وتم منحه ميدالية الشجاعة تقديرا لبطولته ووقف تشامبي أمام النعش الملفوف في العلم الايطالي لمدة دقيقتين قبل السماح بوضعه في عربة لنقل الموتي ووصف كاليباري بانه بطل ايطاليا ونقلت خمس محطات تليفزيونية من المحطات السبع الوطنية علي الهواء مباشرة وصول الجثمان ونقله مما يؤكد ضخامة الشعور بالصدمة وعدم التصديق في ايطاليا لما حدث‏.‏

وأظهر تشريح جثة كاليباري انه أصيب برصاصة قاتلة في الرأس اخترقه من اليمين وخرجت من فوق أذنه اليسري‏.‏
ووضع جثمان كاليباري في نصب فيتوريانو التذكاري في روما كي يتسني لجميع الايطاليين إلقاء نظرة الوداع عليه قبل إقامة جنازة رسمية له اليوم‏.‏



ووضع جثمان كاليباري في نصب فيتوريانو التذكاري في روما كي يتسني لجميع الايطاليين إلقاء نظرة الوداع عليه قبل إقامة جنازة رسمية له اليوم‏.‏

الورود
24-03-2005, 07:03 PM
كفانا الله شر هؤلاء الامريكان ... فهم يخططون بكل كبرياء

والعمل مبين انه مدبر ..

ايش 300ووووووو 400 طلقة ما تدخل العقل

مششكور اخي