PDA

عرض كامل الموضوع : شركاء بشار وأصحابهم! لـخلف الحربي



مقالات اليوم
30-04-2013, 05:15 AM
شركاء بشار وأصحابهم!



بقلم خلف الحربي




إيران التي لن يغفر لها التاريخ مشاركتها في جريمة إبادة الشعب السوري الشقيق تقول إنها ستصل إلى حل سياسي للأزمة السورية بالتعاون مع مصر بعد زيارة قام بها مساعد الرئيس المصري لشؤون العلاقات الدولية إلى طهران، وإيران بالطبع تعول في حلها السياسي على سماحة الرئيس مرسي الذي أصبح قريبا من إيران أكثر من قربه من ثوار سوريا!.. أما مرسي الذي يرفض التدخل العسكري الدولي أو العربي لإنقاذ أطفال سوريا فهو لا يلاحظ أبدا التدخل العسكري لإيران وروسيا وحزب الله بل ينتظر الحل السياسي منهم!..أيها المرسيون هل هذا هو رجلكم القوي الذي سيقود مصر والعرب؟!.. قبل أن تجيبوا نقول لكم بالفارسية: تحياتي وأشواقي.
**
تخيلوا حتى روسيا المتورطة مع جزار دمشق إلى أبعد مدى لم تتحمل منظر حزب الله وهو يقاتل جهارا نهارا في سوريا، طار مندوبها إلى لبنان والتقى نصر الله كي يقول له إن ما يقوم به غير مقبول وهو أمر سوف يدمر سوريا ولبنان معا، نعم حتى روسيا التي ساعدت بشار في كل جرائمه تقف في وجه خطيئة حزب الله بينما الدول العربية لازالت صامتة أمام هذه الجريمة النكراء التي سوف تشعل الحروب الطائفية في كل ديار العرب وتقود بلدين عربيين إلى منصات التقسيم والضياع.. عموما إلى كل العرب الصامتين على جريمة حزب الله. نقول لهم باللغة الروسية: تحياتي وأشواقي.
**
أمريكا لا تريد بشار ولا تريد معارضيه، لن تفعل شيئا مهما حصل لأن إسرائيل لا تريدها أن تفعل شيئا، تنتظر حفلة التقسيم النهائية كي تبدأ حساباتها الفعلية، بعكس موقفها من ثورات تونس ومصر وليبيا حيث دعمت إسقاط الأنظمة منذ المظاهرة الأولى.. هي باختصار تحتاج ساحة مفتوحة يتقاتل فيها السنة والشيعة ويقتل فيها الأطفال بكل بشاعة كي ينام الإسرائيليون بسلام ويرددوا بالعبرية: ( تحياتي وأشواقي).
**
سؤال بكل اللغات: كيف لإنسان مهما كان دينه أو مذهبه أن يبرر ولو بينه وبين نفسه بقاء سفاح مثل بشار الأسد في السلطة؟ .. هل يمكن أن يعمي التعصب الإنسان إلى درجة أنه لا يستطيع رؤية كل هذه الدماء البريئة؟..يا للعار!.

klfhrbe@gmail.com

للتواصل أرسل sms إلى 88548 الاتصالات ،636250
موبايلي، 737701 زين تبدأ بالرمز 211 مسافة ثم الرسالة