PDA

عرض كامل الموضوع : المال الـ“غارق” ! لـمحمد الرطيان



مقالات اليوم
01-05-2013, 05:15 AM
المال الـ“غارق” !



بقلم محمد الرطيان




تربكني عبارة «المال العام».. لا أدري ما المقصود بها بالضبط:
هل هو: المال «العام»؟.. بمعني: مال «السنة اللي فاتت»، وذهب مع ذهاب «العام» الماضي؟!
أم أن: هنالك مال يغرق، ومال يعوم.. وهذا هو المال الـ»عام»؟.. ممكن! ليش لا؟!
أو هو: المال العام.. من «العمومية»؟.. مثل مكان عام مهمل لا صاحب له، أو حديقة عامة مدمرة؟!
المال العام: هو شيء تسمع به، ولا تراه.. شيء هلامي.. لا تستطيع أن تقبض عليه وتمسكه بيدك، مثل: الرأي العام، رجل الشارع... والغريب أنه يأخذ صفة العمومية كأن العامة يستطيعون معرفة من أين يأتي، وإلى أين يذهب، أو كأن لديهم القدرة على حمايته ومنع «تخصيص» هذا العام ؟!
حاولت أن أعرفه.. وقلت:
المال العام: هو المال الذي إذا اجتهدت بالمحافظة عليه لن تجد من يشكرك، وإذا قمت في ليلة ظلماء (غاب فيها القمر.. وضميرك) بالسطو عليه لن تجد من يحاسبك!
على فكرة -تحديدًا المال العام- لا يحتاج إلى ليلة ظلماء.. في الغالب يُسطى عليه في وضح النهار، وفي قاعة اجتماعات فاخرة، وتحت أضواء الكاميرات.
سيبقى «المال العام» -هذا الولد اليتيم- عرضة للتلاعب إذا لم يجد قانونًا يتبناه، ومؤسسات تحميه حتى لا يضيع في الشوارع.. والبنوك الأجنبية!
حتى تكون لـ»المال العام» هيبته وحرمته.. لا بد من شيئين:
أمّا قبل: إقرار وكشف «الذمة المالية» لكل مسؤول.
أمّا بعد: «من أين لك هذا؟».
وهذان الشيئان يحتاجان إلى قوانين صارمة -لا تستثني أحدًا- ومجالس لها القدرة على طرح الأسئلة الصعبة، وانتزاع الإجابة، ومؤسسات مجتمع مدني قوية بقوة المجتمع.. وإلاّ: سلّم لي على المال العام!!

alrotayyan@gmail.com
للتواصل مع الكاتب ارسل رسالة SMS
تبدأ بالرمز (1) ثم مسافة ثم نص الرسالة إلى
88591 - Stc
635031 - Mobily
737221 - Zain