PDA

عرض كامل الموضوع : جريمة التفاوض مع بشار ! لـخلف الحربي



مقالات اليوم
13-05-2013, 05:15 AM
جريمة التفاوض مع بشار !



بقلم خلف الحربي




بشار الأسد مجرم حرب ارتكبت قواته مجازر مروعة تم تصويرها وبثها على الهواء مباشرة؟، هذا الرجل ــ بالذات ــ لا يحتاج قضاته إلى أدلة ووثائق وشهود عيان، هو يرتكب كل يوم مئات الجرائم على رؤوس الأشهاد، هذا الرجل هو المشكلة التي دمرت سوريا، فكيف يكون طرفا في الحل؟
**
في كل المراحل، كان الشعب السوري الشقيق ضحية التواطؤ الدولي مع بشار: في الأشهر الأولى للثورة ترك العالم بشار يقمع المظاهرات السلمية بوحشية، بمساعدة سافرة من إيران وروسيا، حتى أرغمت الثورة على الخروج عن إطارها السلمي، بعدها تم حرمان الجيش الحر ــ الذي تكون من جنود انشقوا عن جيش بشار لحماية المدنيين العزل ــ من التسليح الجيد بسبب مخاوف غربية وإسرائيلية من وقوع الأسلحة المتطورة في يد جماعات إرهابية، ولم ينجح العالم حتى في فرض حضر جوي لحماية المدنيين في سوريا، بل ترك العالم السوريين في عراء الموت، حيث تقصف طائرات بشار المحملة بالبراميل المتفجرة بيوتهم، ويقتحم الشبيحة القرى ليرتكبوا المجازر تلو المجازر، واليوم بدل أن يحاكم بشار الأسد في لاهاي يأتي من يطرح اسمه كطرف رئيس في المفاوضات حول مستقبل سوريا؟!.
**
الرئيس المصري كان من المفترض أن يكون قائد الربيع العربي الذي يشعر بمعاناة الشعوب المقهورة، ولكنه يختار دائما طريق التفاوض مع القتلة ظنا منه أنه سيجد الحل الذي عجز عنه العالم أجمع، ذهب إلى إيران فتلاعبوا بخطابه كما يحلو لهم، ثم طرح اسم إيران كشريك في اللجنة الرباعية التي اقترحها لحل مشكلة سوريا، رغم أن أي عاقل يعرف أن الأيدي الإيرانية ملوثة بالدم السوري البريء مثل بشار، وها هو اليوم يفكر في إشراك بشار في المفاوضات، أي أنه ــ بصورة أو بأخرى ــ يقول للسوريين: (بشار هو الحل)!.
**
رئيس المخابرات الإسرائيلية السابق يسلم عليكم، ويقول إن بشار رجل تل أبيب في دمشق!، وقال إن بشار ووالده ــ من قبله ــ بقيا محافظين على هدوء جبهة الجولان لأكثر من 40 عاما، بل إنه حتى عندما نشب قتال عنيف بين الجيشين الإسرائيلي والسوري في لبنان، حرص النظام السوري على بقاء جبهة الجولان هادئة!، بل إنه أكد بأن إسرائيل أبلغت بشار بأنها لن تتدخل في النزاع الدائر حاليا في سوريا، إلا إذا دعت الضرورة القصوى لذلك، ولعل هذا الحديث الموسادي يفسر لكم سر تجاهل العالم للجرائم التي يرتكبها بشار بحق أبناء سوريا كل يوم، فإسرائيل تتمنى بقاء رجلها الذي يتقلب بين سريري الممانعة والمقاومة أطول فترة ممكنة، بدلا من التعامل مع المجهول!
**
مرة أخرى: بشار مجرم حرب ارتكب جرائم ضد الإنسانية ومكانه المحكمة الدولية، وأي حديث عن إمكانية التفاوض معه هو خيانة للدم السوري البريء الذي ظل يسيل طوال الفترة الماضية!.

klfhrbe@gmail.com


للتواصل أرسل sms إلى 88548 الاتصالات ،636250
موبايلي، 737701 زين تبدأ بالرمز 211 مسافة ثم الرسالة