PDA

عرض كامل الموضوع : حماس و الاسطوانة الشروخة



مسكين شمس الدين
20-05-2013, 03:11 PM
بقلم / أمير شمس الدين
لا أعرف لماذا مع كل كارثة أمنية تحل بالدولة المصرية لا يجد الإعلام إلا الغمز و الوشاية بحركة حماس لدى الرأي العام المصري كطرف يقف وراء الأحداث ، لقد كان من ديدن منظومة مبارك الأمنية إعزاء كل إخفاقاتها إلى خصم تختاره هى بنفسها عبر إلصاق التهمة به ، حدث ذلك عقب تفجيرات القديسين التى اتهم بها فصيل فلسطيني لم يتأكد نسبة العمل له ، و أما الآن فتدار اسطوانة حماس المشروخة كلما شعر بالحاجة إلى كبش فداء يلبس التهمة و أشهرها طبعاً كان ذلك الفيديو الذى صرخت فيه إحدى مناصرات شفيق عقب إعلان النتيجة : " بعت مصر لحماس يا مشير " !!
لم يشر أحد إذن إلى التقصير الأمني أو الاستخباراتى ، لم يتحدث محلل من جهابذة جبهة الإنقاذ و من على شاكلتهم عن الإهمال المتعمد لمجتمع سيناء و الذى كان من ثمراته تحولها لاسيما الجزء الشمالي إلى بؤرة للنشاط الممنوع و المتحصن القبلية التى فشل أو لم يحاول أصلاً نظام مبارك ترويضها و تطبيعها بالطابع الوطني ، فقط هى حماس من يقف وراء قتل الجنود بالأمس و خطف جنود اليوم و أزمة السولار و فوز مرسى فى الانتخابات و تهريب المساجين يوم جمعة الغضب و أمور عديدة .
لكن هل من المعقول أن تقدم حماس على أمر ما من شأنه إحراج أو إرباك الرئيس الذى ينتمي إلى نفس مدرستها الأيدلوجية و التنظيمية ؟ و ما مصلحتها فى الإضرار بالجيش المصرى و استفزاز قادته ؟ حماس لمن يجهلها أو يتجاهلها مثلت على مدى تاريخها التحرك المنضبط و ردود الأفعال المحسوبة الغير انفعالية ، و كحركة مقاومة قدمت فى سبيل الله ثم القضية رجالاً وقادة نحسبهم عند الله من الشهداء ، أشهرهم طبعاً المؤسس الشيخ أحمد ياسين و الدكتور الرنتيسى ، أغلب عملياتها ضد اليهود كانت من الإحكام و الجرأة ما أثار إعجاب كثير من العسكريين لاسيما عملية أسر جلعاد شاليط ، لمصلحة من إذن يجرى الآن بعبعتها إعلامياً و تعبئة الرأي العام المصري ضدها مع كل كارثة أمنية تقع ؟! بل و لماذا هذا الاستهياف المتكرر لعقلية الجمهور المتلقي إذا كانت حماس هذه المرة قد سارعت إلى إغلاق الأنفاق فور إذاعة خبر العملية ؟ و لماذا يستكثر البعض دعم النظام المصري لغزة ولا أقول حماس إذا كان التاريخ يحمد لعبد الناصر وقوفه مع الثورة الجزائرية و منظمة التحرير ضد فرنسا مما دفع بها للمشاركة فى عدوان 56 ؟! هل حماس شريك فى لعبة السياسة فى مصر كي ينالها أو ينال منها كما ينال من الإخوان أو السلفيين مثلاً ، أم أن هناك من بيننا من أصبح على استعداد لطعن القضية الفلسطينية فى ظهرها فى مقابل ضرب هذا التيار أو ذاك ؟!
أكرر لقد تمتعت قيادة حماس منذ نشأتها برؤية بعيدة المدى فاقت نظيراتها من الفصائل الفلسطينية التى سبقتها فى النشأة بعشرين و ثلاثين سنة ، لم تشهد انشقاقاً يذكر على مدى تاريخها رغم التعدد النوعي فى أجنحتها التنظيمية من سياسي و دعوى و عسكري و اقتصادي و التوزع الجغرافي ما بين غزة و الضفة و لبنان و سورية و غيرها ، ناهيك عن التنوع المدرسي بداخلها من محافظين و منفتحين و سلفيين ، كذلك لم تنجر إلى ما انجر إليه غيرها باقي الفصائل الفلسطينية من صراعات و اغتيالات داخل الدول العربية فى الأردن ولبنان بل وفى مصر التى قضى وزير ثقافتها الأسبق يوسف السباعي على يد منشقين فتحاويين ، بل لقد تمتع قادتها على مدى الـ 30 عام بقراءة متأنية و ردود أفعال متزنة و غير انفعالية ، و لم تصدر منها أى حماقة تجاه دول الجوار برغم اشتراك بعضها فى مؤامرة الحصار .
بالنسبة للمؤسسة العسكرية فقد محورت قيادتها الجديدة نشاط المؤسسة منذ جاءت حول الارتفاع بمستوى التدريب و التسليح ، و قد خيبت ردود أفعالها أخيراً آمال المراهنين عليها فى إحداث اضطرابات و انقلابات على الشرعية ، هذا فضلاً عن أن تجربتها مع النخبة خلال الفترة الانتقالية فضحت أساليب هذه النخبة التى تستخدم آلتها الإعلامية فى استفزاز مؤسسات الدولة لخوض معاركها هى ، و عليه فيمكن القول بأن استفزازات الإعلام العلمانوفلولى لن تفلح فى خلق ثارات مفتعلة بين الجيش كمؤسسة و بين حماس كقوة إسلامية معول عليها فى إرهاب الكيان الصهيوني . و على من يصر على تشغيل تلك الاسطوانة المشروخة حول الخطر الحمساوى أن يتذكر ذلك المثل الأمريكى القائل : " تستطيع أن تخدع كل الناس بعض الوقت ، أو بعض الناس كل الوقت ، لكنك لن تستطيع أن تخدع كل الناس كل الوقت " .


maqal-maskeen.blogspot.com

عبدالغنى منصور
21-05-2013, 03:59 PM
للاسف تحليل فاشل ووجهة نظر من زاوية واحدة لا اكثر

الشعب المصرى مع القضية الفلسطينية قلبا وقالبا وهنالك فارق بين حماس والشعب الفلسطينى ككل ففلسطين ليست غزة فقط بل غزة والضفة الغربية وحينما تولت حماس السلطة بانتخابات نزيهة لم تتكرر بعدها منذ ثمان سنوات واحتلت فيها غزة ولم تجرى اية انتخابات بعدها وهذا مؤشر على انهم يصدون الى الحكم باليات ديمقراطية وينقلبون عليها
قبل ان تصل حماس للحكم كانت من مبادئها تدمير الكيان الصهيونى وها هو قد تغير واذا بنا نجد ان حماس تقف بالمرصاد بل وتسجن من يرمى بصاروخ على جارتها الدولة الصهيونية
وتم تقسيم فلسطين لقسمين غزة والضفة

اتمنى ان تتناقش مع اى فلسطينى وتتحدث عنه حماس وكيف تغيرت حينما وصلت للحكم كما اتمنى ان تتابع مواقف الاخوان قبل وبعد السلطة للاسف انهارت كل مبادئها
قالمظاهرات التى خرجت حينما دخل الصهاينة القدس ورفعوا اعلامهم ودنسوا الاقصى لك تكن تتعدى ال 500 فرد ولم نرى اى موقف من الاخوان وهم الان قابعون فى السلطة ولم يخرج صفوت حجازى ويقول عالقدس رايحين شهداء بالملاين ولم يطالب الرئيس بسحب السفير ااو اى موقف يذكر وتابع جيدا الموقف عكس ما كانوا يفعلون وقت المخلوع

حماس ولا شك اقتحمت السجون وهربت المساجين خاصة ان هنالك شريط فيديو لنوفل القيادى الحمساوى والقضية الان امام محكمة الاسماعلية
http://www.youtube.com/watch?v=wBw1iDVkDls
http://www.youtube.com/watch?v=UgkbrLCxTf4
http://www.youtube.com/watch?v=AmM_sz4weMw

ولاتنسى الانفاق التى ممكن ان ندافع عنها وقت المخلوع وكنا نتباهى بها ام الان فلاحاجة لها خاصة وانت تعرف جيدا ماذا يتم فيها من عمليات تهريب خاصة السيارات المصرية ( تابع تصريحات داخلية حماس عن تلك القضية )

نحن لسنا ضد حماس وندعم القضية الفلسطينية لكن حينما يتعلق الامن ببامن مصر فلا حماس ولا اى قوة تجعلنا نسكت على مقتل 16 جندى مصرى ثم اختطاف 7 جنود وتغميتهم فى فيديو مسف غير اخلاقى

http://www.youtube.com/watch?v=UeOQ0rPGXzo

ستنتهى دولة الخرفان ان شاء الله عما قريب لانهم لم يتعاملوا مع الوطن بل كان كل همهم ان يجعلوا مصر تنظيما كجماعتهم السرية

تحياتى ومحبتى

issam.obayd
23-05-2013, 10:39 AM
تحليل فاشل ووجهة نظر من زاوية واحدة لا اكثر

شايفه وساكته
24-05-2013, 05:31 AM
تحليل فاشل ووجهة نظر من زاوية واحدة لا اكثر


ده لمين بقا الرد ؟ للمسكين او للغني :)

issam.obayd
24-05-2013, 09:42 AM
رحم الله القائل

أفاضل الناس اغراض لدى الزمن
يخلو من الهم أخلاهم من الفطن
حولى بكل مكان منهم خلق
تخطئ اذا جئت فى السؤال عنها بمن