PDA

عرض كامل الموضوع : محلاها ديمقراطية الاحتلال!



MIMMOKHAYAL
09-03-2005, 10:39 PM
مع الاعتذار للراحل العظيم الفنان محمد عبدالوهاب عن تحريفي لأغنيته الشهيرة 'محلاها عيشة الفلاح' فإنني استسمحكم استعارة مطلعها في بداية مقالي لأقول: محلاها حرية وديمقراطية الاحتلال الأمريكي في العراق؟! محلاها حرية وديمقراطية الاحتلال الاسرائيلي للأراضي الفلسطينية والعربية؟
في هذا الإطار أصبح مطلوبا من العالم كله وفي مقدمته العالمان العربي والإسلامي أن يردد وقد غمرته السعادة والفرحة يا حلاوة الديمقراطية الأمريكية ويا حلاوة سيطرتها وهيمنتها وتسلطها خاصة إذا كانت مشفوعة بتوزيع 'الأخضر' أعني الدولار علي العملاء والمحاسيب والذي يتم تحصيل أضعاف قيمته من عمليات الاستغلال التي تتم بعد استقرار الامر للقائمين علي ترويج هذا العمل الغنائي الفني الفريد!!
لا ننسي ونحن نردد هذه الأغنية أن نضيف اليها 'كوبليهات' * أي مقاطع موزونة * حول عمليات انتهاك واهدار حقوق الإنسان التي قامت وتقوم بها قوات الاحتلال الأمريكي * باعتراف الأجهزة والمحاكمات الامريكية نفسها *في العراق وكذلك الممارسات الوحشية لربيبتها قوات الاحتلال الاسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني والتي تشهد بها كل أجهزة الاعلام العالمية.

* * *

هذه الصورة تتابعت أمام عيني امس الأول وأنا أشاهد الرئيس الأمريكي بوش يلقي خطابا أذاعته علي الهواء إحدي المحطات الفضائية تضمن توزيع البركات وتوجيه التحيات إلي العديد من دول الشرق الأوسط، بعد أن تقمص شخصية مبعوث العناية الإلهية.. ليشيد بخطواتها علي طريق الإصلاح الديمقراطي!!
بالطبع كان من الصعب عليه أن يوضح لمستمعيه ما حققته ديمقراطية الاحتلال الأمريكي للعراق من دمار وتمزيق وكيف زرع الموت والضياع بين أبناء هذا الشعب من خلال تحالفه مع صدام حسين. إنه لم يكن سوي عميل لأجهزة المخابرات الأمريكية. كان لهذا العميل دور محدد في مخطط السيطرة والهيمنة علي منطقة الشرق الأوسط الغنية بالبترول شريان الحياة للحضارة والرفاهية الأمريكية.
من الطبيعي أن اضيف إلي جرائم هذا الاحتلال الأمريكي انجازاته التي لا تقدر بمال لصالح العدوان الإسرائيلي الذي يحتل الجولان السورية ومزارع شبعا اللبنانية ويسعي إلي ابتلاع باقي الأرض الفلسطينية تحت الحماية الأمريكية الكاملة المناهضة بكل الجبروت لقرارات ومباديء الشرعية والعدالة الدولية.

* * *

إنني وإن كنت أحيي وأؤيد من كل قلبي دعوة الرئيس بوش إلي تحقيق السيادة الكاملة للبنان بالانسحاب الكامل لقوات سوريا من أراضيه رغم ما بين البلدين من روابط دم ونسب وتاريخ إلا إنني كنت أتمني أن يكون صادقا في دعواه بأنه يعمل بوحي من الإيمان بتعاليم الرب كما يزعم وأن يعلن حتي ولو كان تضليلا عن جدول زمني لانسحابه من العراق أو ان يدعو حبيبة القلب إسرائيل للاستجابة إلي قرارات الشرعية الدولية بالانسحاب من الأراضي العربية المحتلة. إنه للاسف لم يفعل شيئا من ذلك وهو ما يؤكد التزامه بأن كلا الاحتلالين الأمريكي والإسرائيلي لأراضي الغير هو حلال، في نفس الوقت الذي هاجم فيه سوريا التي تنسحب قواتها حاليا إلي الأراضي السورية رغم أن تواجدها علي الأرض اللبنانية تم بموافقة غالبية الشعب اللبناني. إنه يري في هذا التواجد حرام ومن المؤكد أن الموقف سوف يتغير لو تم استبدال القوات السورية بقوات أمريكية أو إسرائيلية. أليس هذا هو الضلال بعينه الذي نهت عنه كل الديانات السماوية .. يا مبعوث العناية الإلهية!!.

الورود
10-03-2005, 05:00 PM
القضية متشابكة .. وليست بتلك السهولة فكل احداثها مُسطرة

نعوذ بالله من شرورهم .. سواء بوش او غيره

مشكور اخي MIMMOKHAYAL