PDA

عرض كامل الموضوع : قصة تحولي الظلام إلى النور



Bin Mohayya
11-03-2005, 05:57 PM
أخواتي وإخواني الأكارم

في هذا الموضوع قصَّة لأحد إخواننا في الدين والعقيدة
كان ممن قد ضلَّوا الطريق القويم ، طريق الهدى ، طريق سنَّة نبينا
محمد صلى الله وسلم عليه وعلى آله وصحبه ومن والاه

وقد سطرت هذه القصة بخط يده

أسأل الله العلي العظيم لجميع إخواننا وأخواتنا المسلمين
الهداية والصلاح وإتباع مانزل به القرآن الكريم
وإتباع هدي سنة نبينا الأمِّي الأمين..

سأترككم مع القصة فإلى العنوان :-









قصة إنتقالي وتحولي
من دين الإمامية الإثنا عشرية
إلى دين الحق ودين الفطرة


بسم الله الرحمن الرحيم



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . اما بعد





قبل أن أخبركم عن قصة تحولي وتوبتي من المذهب الشيعي

الإثنى عشري إلى مذهب أهل السنة والجماعة .



أقول لكم بأني كنت أكره أهل السنة والجماعة كنت لا أحبهم

أبغضهم كثيرا كنت أقول في نفسي كيف يريدون دخول الجنة

وهم يكرهون أهل البيت كان والله الكافر أحب إلي منهم كنت

لا أتحمل أن اسمع كلمة منهم على مذهب الشيعة الإثنى

عشرية كنت أريد نفي كل من تكلم عن المذهب الشيعي وكنت

والله أريد قتل أحدهم ولكن لم أفلح كان دمي يجري في

عروقي بشدة وقلبي يغلي وكان لون وجهي يتغير عندما أرى

أحد السنة الملتزمين .



كنت أقول إذا توفى أحد من أبناء أهل السنة أقول هو في

النار وعليه زيادة من النار ، كنت والله ألعنهم في كل

وقت وكنت ألعن صحابة الرسول صلى الله علية وسلم منهم عمر

وأبو بكر وعثمان وأكثر اللعن في يزيد ابن معاوية هذا خاص

عند شرب الماء أقول لعن الله قاتل الحسين وأشرب .



لا أحب أهل السنة أن يكونوا جيراني ولا في قريتي ولا في

بلادي كنت اذهب وأرى إخواني الصغار وأقول لهم إن كتب

المدرسة ليست صحيحة فيقولون لماذا أقول لهم أن التوحيد

ليس صحيح في كتب المدرسة والفقه كذلك وتفسير القرآن كذلك

كنت عندما أسمع المؤذن يؤذن ولا يشهد بأن علياًَّ ولي الله

وحجتة أقول لعنكم الله كنت أعتقد بأن كل سني يكره آل البيت

رضي الله عنهم ويسبون أهل البيت.

وباختصار شديد جدا كنت أكره السنة مثل كرهي للموت

كنت أعتقد بأنهم يحبون من قتل آل البيت .


وكنت أدرس في الحوزة العلمية ومن كانوا يعلموني هم:

الشيخ / محمد جواد الصالح
الشيخ / حسن الجبيلي
الشيخ / حجي المحسن
والسيد / عبد الله باقر

كانوا يدرسونني كتب المنطق وكتب اللغة العربية
مثل:
قطر الندى
وبل الصدى
وشرح ابن عقيل
وكتاب
مسائل أعمال وعبادات
للسيد / أبو القاسم الخوئي
وكذلك السستاني
وكتاب
عقائد إمامية

ولكن

لم يعلموني قراءة القرآن وحفظه
وكان وقت الدراسة
من : الساعة السابعة صباحا
حتى : الساعة الثامنة مساءً

ويكون

هناك استراحة في نفس الحوزة

وذلك

من أجل الإفطار على حساب سهم آل البيت

وكذلك

للتدخين والشيشة في بعض الأحيان

وكانت الحوزة العلمية توزع مكافأة شهرية

وذلك بعد دراسة سنة

أما

خلال السنة الأولى

فطالب العلم لا يأخذ شيء من المكافأة

حتى

يدخل في السنة الثانية

ولكني سُلِّمْتُ المكافأة

بعد شهرين من بداية دراستي لديهم

وكانت المكافأة مبلغ وقدرة 750 ريال

هذا لغير المتزوج أما بنسبة للمتزوج يعطى مبلغ

وقدرة 1500 ريال

علما

أن كل من ينجح في كل سنة يضاف له

زيادة مبلغ وقدره 200 ريال من كلا الطرفين

وكان عدد طلاب العلم

في الحوزة العلمية بالأحساء حوالي 600 طالب علم

منهم المعلمين

وكان مدرس المعلمين هو

الشيخ / علي بن دهنين

وهذا الشيخ كان يعلم في دولة الإمارات بالشارقة

وبعد ذلك إنتقل إلى السعودية ونوى أن يكون في

منطقة الأحساء ليكون شيخ كبير في الحوزة العلمية

ولكن

هناك من هو أكبر منه وهو : السيد / علي الناصر

هذا هو الشر بعينه

إنه في

مدينة الدمام

في حي العنود

ويوجد له مسجد كبير هناك

ويمتلك منزل كبير أبيض مليء بزخارفه الفاخرة

كان هذا السيد يذهب إلى مدينة الأحساء من أجل

الحوزة العلمية كل أسبوع إما يوم الثلاثاء او الأربعاء

وكان يلقي محاضرة وكان كلامه في المحاضرة

كله بديهي وليس بجديد

كان بوسع أي واحد من طلبة العلم الجدد أن يلقي

أفضل منه في الموضوع وفي الأسلوب

ولكن لم يكن قصده المحاضرة

بقدر ما كان همه

أخذ الخُمْسْ

وكان ذلك خُمْسُ

مدينة الأحساء بالكامل

أتعلمون لماذا

إنه هو المسؤول عن الحوزة

وهو الذي افتتحها وبالتالي ماذا يفعل

يخرج قسم قليل جدا من الخمس

لطلاب العلم والمسؤولين من بعده

وذلك المال الذي يعطيه طلبة العلم

هو الذي يتساقط من الخمس وبالتالي

يذهب بالباقي إلى مدينة الدمام

وإلى بيته يأخذ منها

ويرسل أكثرها إلى المراجع في إيران .



و الذي إستنتجه

بعد تفكير عميق

كان هذا السيد ينظر إل] دائما

وكأنه يقول لي

سوف تكون مجتهد في طلب العلم وكان

ذلك السيد يقيم المجلس الحسيني في بيته.

أما أنا فكانت

المكافأة الشهرية لا تكفيني

لا من أجل كتب ولا من أجل مصروف ولا من أجل مواصلات

كانت الحوزة العلمية بعيدة عن البيت الذي أسكن فيه

وكنت أحتاج إلى سيارة للذهاب إلى الحوزة

بدلا من التكاسي يوميا

فقلت في نفسي

سوف أبحث عن وظيفة من أجل شراء سيارة أذهب إلى الحوزة بها

فلم أجد غير الجيش السعودي.

فالتحقت بالجيش السعودي في حفر الباطن

على أساس إذا أكتمل المبلغ الذي أكتفي به

أقدم أوراق الفصل وأرجع إلى دراستي في الحوزة العلمية

وأشتري السيارة لكي أواصل رحلتي في طلب العلم

وكان تاريخ توظيفي كطالب عسكري في الجيش 1/6/1418 هـ

في دورة فرد أساس وذلك في مدينة الملك خالد بن عبد العزيز

مركز تدريب قيادة العربات بالشمالية

وقد تم ترشيحي من جهة عموم الضباط أن أكون رقيب على عموم

الدورات بصفتي كنت قاسي وشديد وكان صوتي عند أي حركة

نتعلمها عالي جدا .



كانت عدد الدورات 4دورات وعدد الطلاب 420 طالب وكانت

الصلاحيات التي عندي كمثل صلاحيات الضباط على الدورات

وكان كل طالب شيعي ينام ولا يمسك الواجبات العسكرية ولا

ينظف في الخدمات العسكرية وهي التي تسمى بالانقرية وكل

هذا بسبب أوامري

ولكن أهل السنة قد جعلتهم خدم لي وللطلبة الشيعة ...

فكان أهل السنة

هم الذين ينظفون الميدان والإسكان ودورات المياه

أهل السنة

هم الذين يقومون بالواجبات العسكرية دائما

كنت أجازيهم أمتحنهم في كل شي

حتى لو لم يكن هناك سبب لذلك وكانوا يذهبون

ويشتكون ولكن كان لتعدي المراجع جزاء كبير في النظام

العسكري كان الشيعي هو الذي مرتاح في الدورة والعذاب كله

للسني

كان هذا نظامي .

ولكن كان هناك رجل من رجال المركز

هو عسكري رتبته وكيل رقيب

إسمه / زيد المطيري

كان يستلم المركز

من أجل أن يؤذيني ويزعجني ويجازيني دائما

ومن ضمن أفعاله

اتى إلى سريري وأنا نائم

فقال لي

إنهض

فقلت له ماذا تريد

فقال

إلبس الملابس المقيفة وتعال ورائي

"ان الملابس المقيفة لا تلبس حتى يوم الاربعاء

من اجل الخروج من المركز يوم الخميس والجمعة

في يوم الاربعاء يقوم أحد الضباط بتفتيش على الملابس

ومن كانت ملابسة مقيفة خرج يومين

وإذا الملابس ليست مقيفه يحبس الأسبوع كامل

فلبست الملابس

وذهبت له

وكان ذاك الوقت الساعة 2 في آخر الليل

وكان الجو بارد جدا والندى ينزل من السماء

فوقف عند ماء متسخ زُرِعَ به شوك

فقال لي

إمتد على الماء والشوك

وقلت له

لماذا تفعل معي هذا

فلم يجيب

فقلت لن أمتد

فقال

إذا سوف أكتب محضر

فلم يكن لدي قرار وتمددت على الشوك والماء المتسخ

وما أن قمت من ذلك إلا وهو يضحك علي

فقلت له

أن الأيام بيني وبينك

وقلت في نفسي

سوف أقتله .



وبعد شهر

قالوا لنا غداً موعد الرماية

وفي اليوم التالي

ذهبنا إلى مشروع الرماية

وإذا هو معنا

فتذكرت كل ماكان يفعله معي

وقلت هذا هو يومك

وكانت الرماية بالمسدسات عيار9 مم

وبعد ذلك

الجري ثم الرشاشات عيار 50 مم

وأخيرا

أتى دوري

على ذلك المطيري

بالقنابل البلجيكية التي تحمل بداخلها500شظية

وسمعنا الإيعاز

يقول جاهز من خط النار

إذا كنت جاهزا

إرمي وكلنا فتحنا مفتاح القنابل

ورموها إلى الأمام

ولكن أنا رميتها إلى الخلف

كان المطيري خلفي وقريب مني

وكان من المؤكد أن أموت معه

ولكن إذا مات

سيكون ذلك إنتصار حتى لو مت معه

وانفجرت القنابل

ولم يصيبني أي شيء

فالتفت خلفي

فلم يصاب بشيء

فقال لهم

هذا كان يريد قتلي

فقال الضابط

كيف يريد قتلك والقنبله كانت بينك وبينه

فلم يصدقوه

أتعلمون لماذا

لم نمت

كانت القنابل

صوتية فقط

لقد أخرجوا منها الشظايا دون أن يخبرونا

وفلت مني ذاك المطيري

ومنذ ذاك اليوم لم أرى وجهه

وكان ممن ساعدني على تكذيبه

الملازم الأول / صالح عواض العتيبي

وكان

هو ضابط دورتي وتخرجنا من دورة فرد أساس

ودخلنا دورة إختصاص في تاريخ5/9/1418هـ

وكان الإختصاص قيادة العربات 5طن

وكان مكان التدريب

في الوادي الأخضر في نفس المدينة العسكرية

وكان هناك رجل

إسمه / سلامة الحربي

إنه كبير في السن وكان هو المدرب في دورة الإختصاص

وفي يوم من الأيام قلت في نفسي

سوف أقتل هذا الرجل

أتعلمون لماذا

وأي جريمة أرتكبها

فقط تلفظ على الشيعة

قلت في نفسي لماذا

يتكلم عن الشيعة

كنت أترقب حركاته وتصرفاته دون أن يشعر

وكانت نيتي هي قتله

وكان ينام عند منتصف التدريب

يعني عند الإفطار

كان ينام تحت العربة كي يستظل تحتها عن الشمس

وقد أختبرت نومه إن كان ثقيل أو خفيف

ولكن كان نومه وسط لا ثقيل ولاخفيف

وقلت في نفسي

سوف أقتله غدا

وسيكون في الظل الى الأبد

وفي اليوم التالى وقد نام تحت العربة

وإذا أنا أذهب إلى العربة بشكل سريع

وأدرت المحرك

وبدلت حركة الجربكس وضغطت على دواسة الديزل

ولم تتحرك

لا إلى الأمام ولا إلى الخلف

فنظرت حولي في الأسفل

وكانت عصاة الجلنط مسحوبة وفتحتها

وكان ذلك كله في خمس ثواني فقط

ولكن لم تتحرك العربة

فقام من النوم

وكان يقول لي

ياولدي إن محرك العربة ساخن

كان يظن أني أسخن المحرك

لم يكن يعلم إني سوف أقتله ولم يتخيل ذلك أبدا

فنجى من الموت المحتوم

ولكن

بعد أن هداني الله إلى طريق أهل

السنة والجماعة طريق الحق

رجعت

إلى هذا الرجل وكان معي زميلي وأخي وحبيبي في الله

علي بن مضحك

ووجدنا الرجل وسلمنا عليه وتكلمنا معه

وقبل أن أخبره بالقصة

طلبنا منه الأمان

وقال لك الأمان مني من بعد الله ...



فلما عرف بالقصة

بكى بكاءً شديد وبكيت أنا معه وكذلك علي

وقد سامحني على فعلتي تلك

وطلب مني أن نزوره في البيت

فشكرناه على مسامحته لي وخرجنا أنا وزميلي من عنده

وهو ذهب وأخبر كل الناس ومن كان معه في العمل بالقصة وبعد

ذلك طلب الرجل التقاعد والآن هو موجود في حفر الباطن

متقاعد ..

وقد تخرجت من الدورة في تاريخ10/1/1419 هـ

وكان تقديري ممتاز على عموم الدورات في دورة الإختصاص

وتم تعيني في لواء الملك فهد السادس في كتيبة المدفعية

سرية القيادة وقد أستلمت مبلغ وقدرة 21 الف ريال

خلال الشهر الثاني وقلت في نفسي سوف انتظر 4 اشهر

وبعد ذلك أكتفي بالمبلغ وأرجع إلى الحوزة العلمية من أجل الدراسه

ولكن

بعد أسبوع صدر

قرار الأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود

على عموم مجموعة لواء الملك فهد السادس

بالتوجه إلى منطقة نجران من أجل المرابطة لمدة عامين

فقلت في نفسي

سوف أبقى 3 شهور

وبعد ذلك أقدم أوراق فصل من الخدمة العسكرية

فذهبنا إلى منطقة نجران

وفي الطريق توقفنا عند مدينة السليل

وكانت هناك وجبة الغداء

فتغدينا ومنا من نام ومنا من ذهب يدخن السجائر

وكان معي زميل في المجموعة

هو من أهل السنة

ولكن دائم نحن مع بعض إسمه / مبارك البيشي

وفجأة أمرونا بالتحرك من المكان

وكان مبارك نائم وأيقضته من النوم

وقام وقاد العربة التى معه

كانت عربة مبارك وايت ماء

وكنت أقود خلفه

واذا هو يتوقف

وتوقفت خلفه

وكان ضابط السرية خلفنا وتوقف

وقال الضابط

لمبارك

يا حيوان لماذا توقفت

هيا تحرك

رد عليه مبارك بشجاعة:

الحيوان هو أنت

عندما انتهيت من الغداء نمت قليل

و لقد تعجبت من اسلوب كلام مبارك مع الضابط

وبعد ذلك وصلنا إلى منطقة نجران

ودخلنا المواقع وكانت عند حدود الجمهورية اليمنية

كان الناس الملتزمين من أهل السنة يقولون

إن هنا في نجران شيعة

ولكنهم يختلفون عن الشيعة

التى توجد في المنطقة الشرقية

فقلت في نفسي

هل صحيح هذا الكلام

وبعد ذلك ذهبت إلى داخل المدينة

من أجل التأكد

وقد أشتريت عدد من كتب الشيعة الإسماعلية

فنظرت إليها

وكأن شيء أتاني يقول

لي إذهب من هنا

إذهب إلى أهلك

إذهب إلى حوزتك ودراستك

لاتقرأ هذه الكتب

لقد أخذت كل ما تريد

من أجل السيارة وشراء الكتب

ماذا تريد أكثر

ألم تكتفي؟

أهلك متشوقون لك

وكذلك الحسينيات

ولكن لسان حالي يقول

لا

أريد أن أعرف

ما هو الفرق

ومن هم الأفضل

نحن

أم هم

وذهبت إلى الخيمة التي كنت أنام فيها

وكنت لوحدي من أجل المقارنة بين المذهبين

وكانت الساعة 2 في الليل

وكانت نتيجة المقارنة هي :

ان مذهب الشيعة الإثنا عشرية

هو الذي على حق

واكتفيت لمَّا عرفت أن

مذهب الشيعة الإسماعلية

يعترفون بخمسة من الأئمة

لا يحبون الأئمة كلهم

فقط خمسة منهم

وبعد ذلك قلت في نفسي

أن الوقت متأخر جدا

ولا يمكنني أن أحضر الصفة العسكرية

وعند ذلك أردت التسلية

لم أرد النوم

فذهبت إلى مسجد أهل السنة والجماعة

وأخذت بعض الكتب الفقهية

من أجل

أن أقارن مع مذهب الشيعة الإثناعشرية

وذلك على سبيل التسلية

وقلت في نفسي

لا تعاطف مع الطرفين

لا السنة

ولا الشيعة

فبدأت في مسائل الفقه

وكنت أحفظ فتاوى

آية الله الإمام / أبا القاسم الخوئي

وكذلك السيستاني

وكانوا هم المراجع للشيعة الإثناعشرية

واخترت مسألة الوضوء

فقلت

إن أهل السنة والجماعة

في بداية الوضوء يغسلون اليدين أي الكفين

ويتمضمضون 3مرات

ويستنشقون 3مرات

ويغسلون الوجة باليدين 3 مرات

ويغسلون اليدين من الكف إلى المرفق الأول اليمنى والثانية اليسرى

ويمسحون على الرأس والأذنين

وبعد ذلك

يغسلون القدم الأيمن وبعده القدم الأيسر

وينتهي الوضوء .

ولكن

الشيعة الإثناعشرية

أول مايغسلون

هو القدم الأيمن

وبعده الأيسر

ومن بعد القدمين إلى الفم

( ملاحظة أليست هذه الحركة قذرة من القدم إلى الفم )

ويتمضمض 3مرات

ويستنشق 3مرات

ويغسل الوجه باليد اليمنى فقط 3مرات

أما اليد اليسرى

فهي في الفتوى للطهارة فقط

وبعد ذلك يغسل اليدين

اليمنى أولاً من المرفق إلى الكف عكس أهل السنة والجماعة

وكذلك اليسرى

وبعد ذلك يكون إنتهى الوضوء

وعليه أن يتثبت

فبدون التثبت يبطل الوضوء .

أما الأفضل

في مسألة الوضوء

هم أهل السنة والجماعة في حكم المقارنة

فقد وجدت

أهل السنة والجماعة في الوضوء

من الأعلى إلى الأسفل

والشيعة الإثناعشرية

من الأسفل إلى الأعلى

وكذلك في أشياء كثيرة في الوضوء

ولكن ذكرت بعض المقارنة

في مسألة الوضوء .

وبعد ذلك قارنت في الصلاة وأوقاتها

بالنسبة إلى

أهل السنة يصلون الفجر في وقتها

والظهر كذلك والعصر كذلك والمغرب كذلك والعشاء كذلك

كل الصلوات في وقتها ...

ولا يوجد شرك في الصلاة ,

أمالشيعة

فتكون صلاة الفجر فقط هي التي في وقتها تقريباً

والشرك قائم في كل صلاة

ويصلون صلاة الظهر مع العصر في وقت صلاة الظهر

ويصلون صلاة المغرب مع صلاة العشاء في وقت صلاة المغرب .

وكانت المقارنة الأفضل لي

أهل السنة والجماعة

وكان هناك دليل قوي من كتاب الله عز وجل

(ان الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا)

وليس فيها ذكر علي والحسن والحسين وسائر آل البيت

فقط الله والرسول

أي أن الله هو الذي خلقنا

وأرسل إلينا الرسول من أجل

أن يدلنا على طريق الحق

لم يرسل علي إبن أبي طالب ولا الحسين ولا أهل البيت

بل أرسل محمد صلى الله عليه وسلم رسول بشير ونذير

وكنت محايد جدا

أبحث عن الدليل

لا أستطيع إغماض عيني

أو تجاهل الحق .

ومن تلك اللحظات

وأنا في تفكير عميق جدا

وبعد ذلك

تناثرت علي البدع والشبهات والخرافات والأفكار

أصبحت أفكر في كل صغيرة وكبيرة

لم أدع شيء إلا وفكرت فيه .



مثلا عندما نصلي

نضع التربة

فكرت فيها

قلت هذه التربة يقولون إنها تربة الحسين

أي إنها من قبر الحسين

أو من أرض الحسين

ولو كانت كذلك مثلما يقال

فكم لو جمعنا التراب الذي في الخليج كله

أو الذي في إيران

هل سيبقى شيء

من تربة قبر الحسين

أو من أرض الحسين

فعرفت أنها كذب .

فقلت في نفسي

أي دين ؟ هذا

وفيه شتم الصحابة..

وأهل السنة لا يشتمون صحابي واحد

( كنت أعمل مقارنة في كل شيء بين السنة والشيعة )

فكيف هذا الدين

يشتم ويسب صحابة رسول الله

وكذلك لسان حالي يقول

كيف

نحن عرب ونتخذ العجم علماء لنا

هل العلم

لا يستوعب فقط إلا عند العجم

هل المراجع كلها للعجم فقط

أليس هناك مرجع أرجع إليه .

كيف هذا الدين

يوجد فيه التقية

وهي الكذب والغش والخداع

أي دين هذا

أي دين هذا وفيه قول

من لاتقية له لا دين له

هل التقية تعادل الدين

كيف والله الذي خلقني

وأستعين بالحسن والحسين وعلي

والله هو الذي خلقني

كيف أصدق ما قيل

أن الحسين ينفع ويضر

وكذلك آل البيت

ياربي

أين هو طريق الحق ؟

ياربي

أين كان عقلي من ذلك ؟

وأين كانت عقول الناس؟

تخيلتهم

والله مثل البهائم

أي دين هذا

وفيه مضرة أهل السنة أجر كبير
والله كان أحد زملائي الشيعة

بيده إبرة من المستشفى

يملئها كرمكم الله من بوله

ويغرسها في فاكهة البرتقال

وهو / حبيب الحايك من مدينة الأحساء

في قرية الطرف
أتعلمون من يأكل ذلك

هم أهل السنة .



فبقيت في الخيمة حتى أصبح الصباح

وذهبت إلى / مبارك البيشي

وقلت له

أقول لك سر

يكون بيني وبينك

فقال

تفضل

فقلت له

أنا شيعي

فضحك

لم يصدقني

أتعلمون لماذا..

لأني كنت أستخدم معه التقية

المهم في النهاية صدقني ..

كان الهدف لدي أن أعرف

عقيدة أهل السنة والجماعة

وكان ليس لديه علم

وإذا به

يذهب إلى قائد السرية ويخبره

ثم أتاني قائد السرية

وهو النقيب / طلال الغامدي

وسلم علي

وقال لي

كيف حالك وجلس معي

وقال هل تريد أن تعرف عقيدة أهل السنة والجماعة

فقلت له

نعم

وفي قلبي أقول نعم

حتى لو أجلد 100جلدة

كان في إعتقادي هذا

وليس أنا وحدي

بل عموم الشيعة

يعتقدون ذلك

من دخل مذهب أهل السنة والجماعة

يجلد 100جلدة

وقال لي

أن هناك شيخ / إسمه / حسن الجليل

كان على مذهب الزيدية سابقا ...

هل تريد أن تذهب إليه

فقلت له نعم

وكان النقيب طيب الأخلاق معي

يعاملني وكأني أنا الضابط وهو الفرد

وذهبت إلى الشيخ الذي كان على مذهب الزيدية

وقلت في نفسي

هل هذا الرجل يعلم ما في مذهب الشيعة الإثناعشرية ؟

نعم والله كان يعلم

وعلمني أشياء

لم أكن أعرفها

وسألته عدة أسئلة

وكان دائما جوابه

صريح ودليل جوابه

كان من كتاب الله عز وجل

ومن ضمن الأسئلة

قلت له

هل صحيح أن أهل السنة يحبون أهل البيت

فقال نعم يحبون أهل البيت

كيف لا نحب أهل البيت

نحن نحبهم

ولكن آل البيت

لم يقولوا

قطعوا أنفسكم

من أجلنا

نحن نحبهم

ومحبتهم في قلوبنا وباتباع هديهم

فخرجت من عنده

ودموعي على وجهي

وخرج معي

من كان يريد أن يوقفني عن البكاء

وبعد أن أحسست بشعور جارف قوي

وتعلق قلبي بالحق

أقتنعت قناعة كاملة

وبعد القناعة

ذهبت إلى مكة المكرمة

من أجل العمرة

واتصلت

على أهلي

فردوا علي بقول

هل صحيح

أنك إنقلبت

فقلت ماذا

يعني إنقلبت

قالوا يعني

هل أنت تبرأت من أهل البيت

قلت لا

لم أتبرأ من آل البيت

قالوا

هل إنقلبت وأصبحت سني

قلت نعم

أنا من أهل السنة والجماعة

وإن أهل السنة

يحبون أهل البيت ولا يبغضونهم

كما تقولون

وعرفت

من قال لهم

إنه / حبيب الحايك

قالوا

إذا لم ترجع على آل البيت

فلا تأتي عندنا

ولا أنت إبننا

ولا نعرفك

فقلت

والله إن تبرأتم مني

فأنا عندي من

هم أهلي

وإخواني

وأصدقائي

ومن يحبني أكثر منكم

وهم

أهل السنة والجماعة

الحمدلله الذي أختارني من بينكم

الحمدالله الذي أنقذني من معتقداتكم

وأني والله نادم على الأيام التي قضيتها عندكم

في الحوزة العلمية

حسبي الله ونعم الوكيل

وأشهد الله أني بريء مما تفعلون

وقد تعرفت على أهل السنة

وعلى أطباعهم الطيبة

فقد وجدت

حسن الخلق فيهم

ووجدت فيهم ما لم أجده فيكم

فقد كانوا وما زالوا أطيب وأحن علي من قلب الأم

حتى كانت معاملتهم لي

أشبه وأكبر من أن أكون

ملك من ملوك الدنيا

يحبوني

يساعدوني في أي شيء أريده

قلوبهم طيبة

لا يريدون شيء من الدنيا

يفعلون الخير في كل مكان

وينشرون المحبة في القلوب

أحبهم كثيرا

والله أحبهم أكثر من نفسي

وأني أفتخر

فخرُ كبير أني سني

وأن الله أختارمحمد صلى الله عليه وسلم من بين الناس

نبيا ورسول

وقد أختارني من بين الرافضة الإثناعشرية

أن أعبده على بصيرة

وأن أتبع سنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم


** اخواني في الله الذين شاركوني في متابعة رحلتي من

الظلام الى النور جزاكم الله خيرا **



والسلام عليكم ورحم الله وبركاته

الشيعي التائب

الورود
11-03-2005, 06:50 PM
قصة من نور .. رحلة اراد فيها الله الهداية لهذا المتحدث

سبحان الله ..

كيف يميز العقل الخير من الشر ، رحلة يكتب فيها الله له السلامة

في كل خطاه ...

رائعه من روائعك اخي بن محيا .. فانا من المعجبين جدا ً باختياراتك

Bin Mohayya
14-03-2005, 07:36 PM
أختي الغالية


الورود


شكرا جزيلاً على مرورك الكريم وإعجابك اللطيف لإختياراتي فكل ما أهدف إليه هو رضائكم