PDA

عرض كامل الموضوع : نقش «الخيازرين» المملحة ! لـخالد السليمان



مقالات اليوم
12-07-2013, 05:15 AM
نقش «الخيازرين» المملحة !



بقلم خالد السليمان




ربما كان علينا الاستعانة بأطباء النفس والسلوك لمعرفة سبب لجوء البعض إلى قتل الحيوانات النادرة في المحميات والكتابة بدمائها على الصخور لإظهار التحدي لحماة البيئة والحياة الفطرية، فمثل هذا السلوك يحتاج إلى فهم خبير نفسي كسلوك القتلة التسلسليين الذي لا يقدر على فك طلاسمه غير خبراء علم النفس!
تريدون الصراحة ربما لا يحتاجون إلى أطباء نفسيين يستمعون إليهم في أجواء موسيقية هادئة، بقدر ما يحتاجون إلى رجال أشداء يعزفون سينفونية «الخيازرين» المملحة على أقدامهم وظهورهم، فربما كان هذا هو سبيل شفائهم الوحيد، وسبب نجاة ما تبقى من حيوانات المحميات البرية!
ما يفعله هؤلاء المنحرفون ــ عقليا ونفسيا ومسلكيا ــ يجب أن يواجه بحزم بالغ، ليس لأن في ذلك حماية للحياة الفطرية، بل لأن فيه انتصارا لهيبة القانون الذي نحر كما نحرت تلك الغزلان والوعول!
لقد حان الوقت لتتحمل «الحياة الفطرية»، بمشاركة الجهات المسؤولة المختصة، مسؤولياتها وتتصدى لهذه الظاهرة الناشئة بكل حزم، قبل أن تنتشر عدواها بين المتمردين على الأنظمة والقوانين الذين لا يردعهم غير قانون صارم يصطاد كل خارج عليه وعقوبة قاسية تردع كل متجرئ عليه!
وإذا كان البعض يعشق النقش بالدماء على الصخور، فربما نقشت على ظهره «الخيازرين» المملحة، ما يجعل فعلته المشينة ذكرى لا تمحى وعبرة تنسى!.