PDA

عرض كامل الموضوع : حديث مع ساكن قبر مات منذ 200 عام



Bin Mohayya
15-03-2005, 10:32 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

عزيزي القارئ الكريم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


عزيزي

تخيَّل في هذه اللحظة أنك بإحدى المقابر لزيارة قبر أحد الأشخاص الغالين على نفسك..

وأثناء وقوفك أمام القبر بدأت بالدعاء لهذا الميت


وفجأة!!!!!!!!!!!!!!


خرج إليك أحد الموتى من أحد القبور!!!!!!!!!!!


وقال لك السلام عليك يا أخي الزائر !!!!!!!!!!!!!!!!


بكل ذهووووووووول رددت السلام عليه!!!!!!!!!!!!!




المهم أنه بدأ يتحدَّث معك ومن خلال حديثه عرفت أنه مات عام خمس وعشرون ومائتان وألف للهجرة ( 1225 هـ ) أي قبل قرنين من الزمان!!!!!!!!!!!!!!

وأثناء الحديث الغير مشوق طبعاً !!!! ( بالنسبة لي أتمنى أن لا أكون بهذا الموقف )
بدأ هذا الشخص الذي يبدو من هيئته أنه طاعنٌ في السن أي قبل موته عاش مايقارب التسعووووووون عاماً.. بدأ يطرح عليك الأسئلة عن أحوال أهل الدنيا ؟؟؟؟



ماذا تتوقع أن يسألك عنه ؟؟؟

بالتأكيد سيسألك عن الأشياء اللتي عايشها وعاصرها بتلك الفترة اللتي كان فيها حياً ؟؟؟؟



عزيزي القارئ


لن أتركك تقوم بالإجابة عن أي من أسئلة هذا الكهل !!!!!!!


لأنك حتماً ستجد الإجابات مفصلة ومنقحة من خلال القصيدة التالية:



يا لله وأنا طالبك تغفر لي ذنوبي ياغفور"="أرجوك والجأ لك وأنا سالك وأعيد المسألة
لوما تطهرني بعفوك ما تطهرني البحور"="جئتك وذنبي قد تعلاّ غاربي يامثقله
أنا من الطين إنخلقت ,أخطي ولاني بمعذور"="قامت علي الحجة بدعوة رسلك المرسلة
مؤمن بتوراتك وإنجيلك ومؤمن بالزبور"="و بسنّة محمد وآيات الكتاب المنزلة
لكن خُدعت بزخرف الدنيا وزادتني غرور"="أبدت مفاتنها وورتني من العمر أجمله
طبعاً بما إني بني آدم حصل منّي قصور"="وأذنبت يا مـولاي ذنبٍ بالخفـا ما تجهلـه
أسألك تغفر لي و تستر موقفي يوم النشور"="اليا القفت خلقك صحايفها وهي مستذ
من يستلمها بالشمال أفلس وهو يدعو ثبور"="ومن يستلمها باليمين افلح لخير المنزلة
وأسألك يا ربي تعاونّي على نيل الأجور"="أحيا حياةٍ مكسبي فيها من البر أفضله
وأسألك جاهٍ مع هل الدنيا وحظٍ ما يبور"="أيضاً وعرفٍ مع هل الحكمة ورزقٍ تكفله
من لا تهيّا له مقامٍ مع طويلين الشبور"="يبكي على ما ضاع من عمره وخيبات عمله
وان شاب رأسه لا ترجّى فيه تجبير الكسور"="لا خير في تالي زمانٍ ما تغانمت أوله
وماني بناسي قصةٍ صارت وأنا ازور القبور"="لازلت أفكر في غرابتها وبالي تشغله
ساعة ظهرلي شايبٍ له حول قرنين محجور"="في جوف قبرٍ عن هل الدنيا طواه ويعزله
سلّم وجا صوبي يقول: أنشدك يا للي تزور"="عن حالة الدنيا وعن وضع الزمان وعن هله
أنا مضى وقتي ومرّت بي طويلات الدهور"="والباقي بعمري بعيشه بينكم واستكمله
قلت: الزمان اللي يبارينا على خبرك يدور"="الوقت نفسه ما تغيّر ماشيٍ في جدوله
أما البشر , , ,لا والله إلا غير من حد الجذور"="صار انتقالٍ من يمين إلى يسار المنقلة
استغرب الشايب من اللي قلت وبليّا شعـور"="حط اليمين أعلى الشمال وخاطره فيه اسئله
قال: افتني عن حالة الشيبان والشيخ الوقور"="أهل الخبر والرأي والحكمه وضرب الأمثلة
القدوة أصحاب الأمور اللي تطاع بكل شور"="اللي يفضّون النزاع ويحكمون المشكلة
قلت: البعض منهم على ما قلت في وصفك وقور"="قدوه ولكن رأيهم ما ينفرض في مسألة
الطاعة العميا بقى منها مجاملة الحضور"="اللي تلاقيها مع أول فرصةٍ متنصلة
والبعض لا عبدٍ يخاف الله ولا عبدٍ شكور"="لا زهّده شيبه من الدنيا ولا هو جمّله
بهيمةٍ يرجع على منحاه الأول ومحصور"="في لعب بيلوته وريح زقارته ومعسّله
والبعض الآخر شابت رموشه على درب الفجور"="ينقل جوازه للسفر من مزبلة لا مزبلة
أشيمطٍ زاني قضا عمره بحانات الخمور"="والعائلة ورعٍ يغرّر به وبنت مهملة
قال: افتني عن حالة الخفرات ربّات الخدور"="اللي تصان ببيت عائلها وبابه تقفله
شيهانةٍ تشمخ عفاف وتصقل فروخ الصقور"="بين الفريق ببشتها الضافي وثوبٍ تسبله
قلت: العذارى في زمنّا ببغاوات الطيور"="تقليد هرج وعرض ريشٍ خلفها تستخمله
تلبس عباةٍ ضيّقت حول الردايف والخصور"="فضيحةٍ تكشف جسدها من علوّه لأسفله
وموضة شيالٍ تكشف الوجنات وألوان الشعور"="والمحرم تبدّل بجوالٍ بيدها تحمله
لا فوّحت صفر الدلال ولا عرفت غش القدور"="تطبخ لها خدّامةٍ بالعائلة متوكلة
الأم ما صانت عفاف البنت من عمر الزهور"="والأب ديّوثٍ تحكمه حرمةٍ مسترجلة
أشلون بتربي عيال أم التبرّج والسفور"="إلا خنازيرٍ دماها باردة ومغفّله
قال: افتني بحال الشباب الصلب صيّاد النمور"="الفارس اللي ينطح خصومه بزندٍ يفتله
الوافي الشهم الغيوراللي لعرض الجار سور"="البارعند أمه وأبوه وعلم ربعه يشغله
قلت: الشباب بوقتنا وجهه مثل بدر البدور"="والجسم من زود الرخى ماتنفتل فيه عضله
قصّة شعورٍ صيّرتهم لا إناث ولا ذكور"="والثوب راح ولا بقى إلا عالمٍ متبنطله
ناسٍ(فلنتينو)وناسٍ تلبس(كرستيان ديور)"="صار التنافس بينهم في لبسهم والجنتله
من كان يشرب من قرار البيرمشروبه(بيور)"="والإبل راعيها غدا يشرب حليب(ألنستله)
ما منهم اللي قام دون أعراض جيرانه غيور"="لو قام قالوا,,وش ملقّف حضرته؟ وش دخّله
والوالدين حقوقهم ضاعت وعنهم في نفور"="إن غاب عنهم ما تذكرهم ولا جاه الوله
بدّا عليهم شلّةٍ تهوى الوطا بين الجحور"="لو تعزله عنهم تبي له شان كنّك تقتله
ما راح يوم يشارك ربوعه بحزن ولا سرور"="حتى ابن عمّه يعرفه بالوجه واسمه يجهله
بدّل حكاه وضيّع سلومه وحاله في دبور"="وان شاف ضيف اندس حتى انّه يفارق منزله
ناظرني الشايب بعينٍ تجمع السبع البحور"="يقول: أنا لا يمكن ادخل مجتمعكم واقبله
أنتم لكم وقتٍ تصدّع من بلاويه الصخور"="ما يقعد الجمّال به ساعة ولو ضاع جمله

الورود
16-03-2005, 08:57 PM
فكرة وجمال لم اعهده من قبل الا قليل

القصة قمة في المحتوى والفكرة... وابياتها راائعه كلمة ومعنى

وناظمها شاعر مبدع .. لن يجدي رأيي فيه

له من القوة ما لا نستطيع ان نحكم عليه لانه يعلو كثير عن اي راي

جمال يحكي الحال ويصور ما آل اليه الناس بعد مرور القرنين

اختيار قمة في الروعة بن محيا كما عهدتك في مشاركاتك

Bin Mohayya
20-03-2005, 06:56 AM
أختي الغالية


الورود


أشكرك جزيل الشكر على مرورك الكريم وحسن الإطراء

تحياتي

الجروووح
20-03-2005, 11:06 AM
هلا ابن محياء :


صراااحه هذا الشاعر أخرج العالم بصوورة واحدة .


وحصر الكل بنظرة بعينه المرمدة .


...............................................................

نعم هي تحاكي واقع .


ولكن الواجب عليه أن يبين الوجه الأخر الوجه الحسن .


وتبيين هذا الوجه الحسن تزيح عنا هموم هذا الوقت وتبين أن هنالك اهل خير .


........................................


تقبل تحياتي ومشكوور على ايراد هذا النص .

Bin Mohayya
28-03-2005, 07:18 AM
أخي الغالي


الجروووح


نعم الخير موجود إنشاء الله إلى يوم القيامة ولكن الذين يسعون للخير أصبحوا قِلَّة هذا الزمان للأسف
أشكرك على مرورك الكريم وتعليقك الرائع
تحياااااااااااااااااااااااااااااااااااتي