PDA

عرض كامل الموضوع : "عيدكم مبارك وسط الزحمة"! لـصالح الشيحي



مقالات اليوم
07-08-2013, 05:15 AM
"عيدكم مبارك وسط الزحمة"!



بقلم صالح الشيحي




تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال.. و"عيدكم مبارك".. أعاده الله علينا وعليكم وبلادنا ترفل في ثوب العز والأمن والأمان..
اقتربوا من بعضكم.. حاولوا أن تغيّبوا ذاكرتكم.. حاولوا أن تنسوا آلامكم قليلا، وغنّوا مع محمد عبده: "ومن العايدين.. إن شاء الله.. ومن الفايزين.. إن شاء الله"..
- قبل سنوات - لا أذكر متى بالضبط - أقرت الحكومة قراراً يقضي بتقديم رواتب شهر رمضان المبارك خمسة أيام عن موعدها الأصلي.. فبدلاً من صرفها في اليوم الخامس والعشرين من الشهر الهجري أصبحت تصرف في العشرين منه..
الهدف - حسب اعتقادي - تخفيف العبء على المواطنين، بحيث ينتهي الناس من الاستعدادات للعيد مبكراً، فلا تحدث الربكة والزحام نهاية شهر رمضان المبارك، وتحديداً خلال ليلة العيد..
ورغم ذلك - أعني سعي الحكومة لتعديل سلوكيات الناس بشكل غير مباشر - ما يزال الناس يتزاحمون ليلة العيد.. المدينة بكاملها تنزل للسوق.. زحام في كل مكان.. شوارع مزدحمة.. شوارع أخرى تتوقف الحركة فيها.. ربكة واختناقات مرورية .. أجهزة المرور تضع خططا خاصة لهذه الليلة.. محلات تزدحم بالمتسوقين.. ومحلات الخياطة تعمل حتى صباح العيد!
ورغم أن ليلة العيد جميلة بطقوسها - أهلنا في الحجاز يقولون "ليالي العيد تبان من عصاريها" - إلا أن الكثير من الناس يقضون على فرحتها وجمالها بعاداتهم وسلوكياتهم الاستهلاكية الخاطئة وسط زحام السيارات والأسواق..!
ليلة العيد لها مذاق مختلف، وفرحة استثنائية، لا يجب أن تضيعوها وسط الشوارع المزدحمة وإشارات المرور، فيما الست تردد على مسامعكم منذ خمسين سنة: "يا ليلة العيد أنستينا.. وجددت الأمل فينا.. يا ليلة العيد"!
مرة أخرى "عيدكم مبارك"، وكل عام وأنتم ومن تحبون، بخير وصحة وسلامة.