PDA

عرض كامل الموضوع : يوميات! لـصالح الشيحي



مقالات اليوم
04-09-2013, 05:15 AM
يوميات!



بقلم صالح الشيحي




حينما ظهرت بعض مواقع الإنترنت التي تقوم على التفاعل اللحظي بين مجموعات لا نهائية من البشر، كانت لأجل التواصل الإنساني الحقيقي بين الناس.. وتعزيز الروابط بينهم.. ودمجهم في كيان اجتماعي افتراضي واحد.. من هنا فقد حملت اسم مواقع "التواصل الاجتماعي".
يشعر الناس ببعض.. يتشاركون اللحظات السعيدة والحزينة.. يتبادلون بواسطتها يومياتهم البسيطة.. بعفوية بسطية.. وتلقائية سهلة.. الكل يشارك أقاربه وأصدقاءه ومعارفه، بتحركاته ومواقفه واختياراته.. المسافر مثلا يمنح أصدقاءه فرصة السفر معه.. يعيشون معه لحظة بلحظة.. الإنسان في مناسباته.. جولاته.. زياراته.. بل حتى وجباته اليومية، يمنح الآخرين فرصة الاطلاع عليها.. كمن يمنحهم فرصة مشاركته تناول هذه الوجبة معه!.
غير أننا كالعادة نستورد التقنية من الغرب ونلقي "كاتالوج الاستخدام" في سلة المهملات.. ونفرض آلية استخدامها.. حيث حولناها من وسيلة اجتماعية جميلة إلى قمر صناعي آخر يقف جوار "عربسات ونايلسات".. حولناها لشاشات ضخمة تعرض الآراء السياسية والاقتصادية.. بل هناك من سخرها لإثارة النعرات القبلية وبعث العنصرية من مرقدها.. وإيذاء الناس وشتمهم وبث الإشاعات والأكاذيب وتضليل الرأي العام.. فتحولت من وسيلة تواصل مرنة جميلة، إلى وسيلة تنافر وخصومات وبغضاء بين الناس.. تحولت من وسيلة رائعة ومدهشة، إلى وسيلة جامدة جافة، لا حياة فيها.. والغريب أن أي محاولة لاستخدامها الاستخدام الحقيقي وفق أهدافها يعتبر خروجا عن المألوف!
الخلاصة: ابدأ بنفسك واستخدم مواقع التواصل الاستخدام السليم. شاركنا كل ما تعتقد أنه يعزز التواصل بيننا.. كن تلقائيا شفافا مرحا.. كن عفويا بسيطا.. حاول أن تستخدم هذه المواقع لأهدافها الحقيقية.. ثق أنك ستلمس الفرق على حياتك وحياة المحيطين بك خلال فترة وجيزة.