PDA

عرض كامل الموضوع : "خلا لك الجو فبيضي واصفري"! لـصالح الشيحي



مقالات اليوم
24-10-2013, 05:15 AM
"خلا لك الجو فبيضي واصفري"!



بقلم صالح الشيحي




في الطريق الرئيس وسط غابة بولونيا - في العاصمة الفرنسية باريس- يشاهد الناس بوضوح على جانبي الطريق أعدادا كبيرة من بائعات الهوى -أكرمكم الله- وعلى الرغم من كون جانبي الطريق مجالاً لممارسة الرياضة حيث تشاهد عددا كبيرا من الفرنسيين وغيرهم يمارس رياضة الجري؛ إلا أنك لا تسمع أو تشاهد حالة تحرش واحدة.. مفارقة عجيبة.. يستطيع الزبون قضاء وقت مع بائعة الهوى لكنه لا يجرؤ على التحرش بها!
وفي "بعض" شوارع الحي اللندني الشهير "سوهو" كل شيء من الممكن أن يعثر عليه الإنسان.. أشياء وممارسات بهيمية خالعة، لكن لا يمكن أن يقول لك إنه شاهد شاباً يتحرش بفتاة على مرأى من الناس!
لماذا؟ إنه القانون.. القانون الذي لا يرحم..
وهنا في الخليج العربي.. يشاهد الشاب السعودي عشرات النساء من جنسيات مختلفة، في مجمعات دبي والمنامة.. يشاهدهن بلباس متباين.. فمن عباءة فوق الرأس، إلى "شورت" أو "تنورة" قصيرة.. لكنه لا يجرؤ على التفكير -مجرد التفكير- بالتحرش بواحدة منهن.. على الرغم من عدم وجود شرطة أو هيئة أو بوليس آداب.. لماذا؟!
لأنه يدرك أن هناك قانوناً لا يرحم.. أن هناك قانوناً لا يقبل الواسطة..
تأمل هذه الصورة القاتمة المخجلة: يشاهد الشاب السعودي بنت بلده في مجمع "السّيف" البحريني، لكنه لا يجرؤ على المساس بها أو التحرش بها.. وحينما يعبر الجسر باتجاه المنطقة الشرقية، ويلتقيها في "الظهران مول" ينقض عليها كالفريسة.. لماذا؟
لأنه يدرك أن الكل حاضر في هذا المكان باستثناء القانون.. "خلا لك الجو فبيضي واصفري.. ونقري ما شئت أن تنقري"!
الخلاصة: قضية التحرش التي حدثت في مجمع الظهران؛ لا تحتاج لندوات ولا "هاشتاقات" ولا مقالات ولا محاضرات، هي بحاجة لقانون واضح وصريح.. دليل الإدانة فيه "كاميرات" المجمعات والأسواق".. وكفى الله المؤمنين القتال.

شايفه وساكته
26-10-2013, 10:32 AM
معاك بكل حرف

القانون لزوم ينحط حى لو وصل لحد السيف

فينها بلد الامن والامان

بره بلدي اطلع لوحدي ما اخاف

هنا ببلدي اخاف من كل رجل حتى من ظله يخسارة