PDA

عرض كامل الموضوع : المتقاعد والعاطفة المرفوضة لـعبده خال



مقالات اليوم
24-10-2013, 05:15 AM
المتقاعد والعاطفة المرفوضة


http://www.okaz.com.sa/new/myfiles/authors/abdo_khal.jpg
بقلم عبده خال




حين يتم انتخاب أي عضو في مؤسسة معنية بشؤون المواطنين تجد أن قائمة المرشحين تحمل وعودا انتخابية تحمل البشائر للناخبين وتعدهم ببذل كل الجهود لتحقيق مطالبهم (وقد رأينا تصبب العسل في ترشيحات المجلس البلدي)، ووفق تلك الوعود يتم اختيار العضو، وغالبا ما يتكئ المرشحون في استمالة الناس على الجانب العاطفي من خلال إبراز الانتماء والالتصاق ببيئة الناخبين ومعرفتهم بأحوالهم واحتياجاتهم، وفي ذلك الادعاء استثارة عاطفية كون الجميع يعلم أن استمالة القلب هو جزء أساس في أي مشروع بشري..
ولأن مجلس الشورى لدينا لم يقدر طلبا تقدم به أحد الأعضاء يشتمل على ثلاثة مقترحات تخص نظام التقاعد، وكان التجاهل متمثلا بوصف الطلب ــ من قبل بعض الأعضاء ــ بأنه طلب عاطفي. هذا الرفض يجعلنا نستبين موقف هؤلاء الأعضاء من الحالات التي تستوجب التعاطف (بلاش التعاطف لنقل الرأفة).
ولم تأت المطالبة بتحديد الحد الأدنى لرواتب المتقاعدين إلا لكون المتقاعد غدا خارج اهتمامنا بالرغم من استغاثته الدائمة، ولو أن أحد أعضاء المجلس الموقر يتقاضى راتبا يصل مداه إلى الألف أو الألفي ريال عندها سيكون عاطفيا، وسوف ينادى بالحجر والشجر لأن ينظروا للأزمة المعيشية التي يحياها..
وإذا كانت المطالبة برفع الراتب إلى ثلاثة آلاف ريال، فهي مطالبة معقولة، فالزيادة المطلوبة تتناسب تماما مع الإيرادات والمصروفات لصندوق المؤسسة، كما أن الزيادة لن تشمل جميع المتقاعدين (570 ألف متقاعد)، وإنما من كان راتبه التقاعدي أقل من ثلاثة آلاف ريال..
أما أن تترك المتقاعد براتب ألفي ريال من غير وجود سكن أو تأمين طبي أو مواصلات، فأنت بهذا تدفعه للتسول، خصوصا في ظل حالة الأبناء والبنات (الماسكين طابور) والباحثين عن وظيفة.
أخيرا، إذا رفضت العاطفة فوفر الإمكانيات التي تقيم أود الفرد وتجعلك ترفض النظر إليه بعاطفة.