PDA

عرض كامل الموضوع : تنشد عن الحال... لـعبده خال



مقالات اليوم
11-12-2013, 06:15 AM
تنشد عن الحال...


http://www.okaz.com.sa/new/myfiles/authors/abdo_khal.jpg
بقلم عبده خال




دائما ما أذهب إلى الإشارة لغياب التنسيق ما بين الجهات، وإن وجد فهو مثبت في الأوراق والتصريحات، ويمكن لأي منا ملاحظة هذا الغياب وخاصة من تمر قضيته ما بين جهتين أو أكثر.
طرأ هذا ببالي وأنا أقرأ صحيفة عكاظ لعدد الأمس من تأكيد رئيس هيئة الهلال الأحمر السعودي بوجوب استقبال الحالات الإسعافية في المستشفيات الحكومية أو الخاصة كون هذه المنشآت ملتزمة قانونيا باستقبال الحالات الإسعافية إلا أن واقع الحال يتضاد مع هذه التصريحات، فمن ينتقل عبر الإسعاف يمكن قبوله صوريا إذ يقذف في دهاليز الطوارئ بحجة عدم وجود سرير (حتى الأسرة لم يعد لها وجود في الطوارئ في المستشفيات الخاصة والحكومية على السواء) ويصبح قبول الحالات الإسعافية مطبقا صوريا.. وقد شاهدت أكثر من حالة قادمة عبر الإسعاف يتم رفضها من بعض المستشفيات وإن قبلت يقوم رجال الاستقبال بالمماطلة حتى أنك تسمع توسلات المريض وأنينه من غير أن يثير شفقة أحد من أولئك الرجال الذين يحملون الآلة الحاسبة قبل سماعة الطبيب.. وتصبح أمنية أن تنفذ الالتزامات المبرمة ما بين وزارة الصحة والمؤسسات الطبية في تنفيذ ما عليها، وأقول أمنية لكون الواقع أتعس من أن نجمله بكلمة كيجب أو ضروري أو مهم، فالالتزام مسألة لا تحدث إلا من خلال اتساق سريان منظومة متجانسة متسقة في التزاماتها وأنظمتها ولديها لائحة عقوبات لأي اختراق لتلك المنظومة.
وإذا كانت إدارة الإسعاف تطالب وتحث على استقبال الحالات الإسعافية فإن مستشفيات وزارة الصحة (ولنقل بعضها) لا تستطيع تغطية الحالات القادمة إليها، ففي نفس اليوم لتصريح رئيس هيئة الهلال الأحمر نشر خبر عن مفارقة الحياة أوردة طفلة في مستشفى الولادة والأطفال بمكة المكرمة بسبب عدم تلقيها للرعاية الصحية لعدم توفر أو إيجاد سرير لها بقسم العناية المركزة.
ومعضلة الأسرة غدت هي الشماعة التي تحملها المستشفيات الخاصة والحكومية، ولم يعد حال المستشفيات الخاصة كسابق عهده إذ أن نظام التأمين حولها إلى سوق مزدحم لا يمكن المريض من دخوله، فبمجرد أن تصل إلى الطوارئ تجد الاعتذارات لعدم توفر سرير ومطالبتك بالانتقال إلى مستشفى آخر، فتحمل مريضك وسط الاختناق المروري وغياب أو عدم وجود طريق للطوارئ وتدور المدينة بحثا عن مستشفى يقبل أو لديه الإمكانية الطبية لاستقبال مريضك...
الواقع صعب، ويحتاج إلى معالجة فورية وقرارات نافذة..