PDA

عرض كامل الموضوع : بثورتى تونس ومصر هزمتا الغرب



حنظلة بن ثعلبه العجلي
14-12-2013, 12:44 AM
بثورتى تونس ومصر هزمتا الغرب

http://iwffo.org/templates/newnews_j...stdateicon.pngالإثنين, 14 شباط/فبراير 2011 13:58 | http://iwffo.org/templates/newnews_j...pdf_button.png | http://iwffo.org/templates/newnews_j...rintButton.png | http://iwffo.org/templates/newnews_j...mailButton.png



الزبير

وسط دعوات امركا العاهرة المؤيدة لآستبداد عميلها فى القااهرة والسهر للحفاظ على بقائه ، وتكرار دعم ساسة الغرب عموما لعميلهم جنبا الى جنب مع دمى حكومات العرب المنصبة ، آعلنوا ان نظام العميل مبارك مستقر ولا وجود لمظاهرة ضده تذكر ، وتظاهر بايدن نفاقا قائلا: " مبارك ليس بديكتاتور لآنه صديق الكيان المسخ" ، وعجت صحافة اوربا ، بآن مبارك حصن آ’ستقرار الكيان المسخ والمحافظ علية من غضب العرب ، فى الوقت كان ميدان التحرير وسط القاهرة يجمع أكثر من مليونيْ مصري وعيونهم تنظر الى رحيل (آرحل) بمن سكن قصر العروبة الرئاسي...
و كان الثوار يرددوا علنا : قادمون قادمون لنحتفل بكرامة العرب العائدة ، ورددوا قرأءا "يسقط يسقط حسني مبارك" فكانت ثورة 25 يناير ثورة العرب ضد آلآستبداد والهيمنة والاستعمار الغربى الصليبى .
فالنظام الغربى الراهن يحتكر سيادة العالم لنفسه ولمصالحه ويتحالف مع عملاء كالدمى العربية الحاكمة وربطها به إجتماعيا واقتصاديا وحتى عقائديا من آجل سلب ثروات العرب المسلمين وآدامة الهيمنة والتقسيم..
فالثورة التونسية المصرية آعلنت هزيمة الغرب اللعين وذلك من خلال الخوف الشديد والرعب العميق الذى عصف بأدارات قوى الاحتلال الغربية فى بلاد آلآسلام ، فآصبحت اصوات آلآحرار فى سيدى آبو زيد وميدان التحرير وسط القاهرة كالصورايخ العابرة للقارات..
ولذلك توافدت جموع الغرب اللعين الى الكيان المسخ و الخوف يلازمهم والحرص فى نفوسهم لحماية كيانا مسخا فى بلاد المسلمين ، وهم يعرفوا أن يهود الشتات سرقوا الأرض ، وهجروا ملايين آلآبرياء ، وقتلوا العزل من النساء والاطفال والشيوخ منذ عام 1948 . وما زالوا يعيشوا على أرض مسلوبة ، ومذابح وجرائم الصهيونية في غزة وصبرا وشاتيلا ودير ياسين ، ومذابح وجرائم الغرب فى ملجئ العامرية فى بغداد وقندهار الافغان ووادى سوات الباكستان ماتزال فى نفوسنا تنبض لاتموت ..
فألغرب اللعين قتل العالم العربى وآلآسلامى بقوة ألسلاح وبالمذابح ألدموية وتشيتته وتقسيمه الى أصقاع ضيعفة صغيرة وفرض الذل و المهانة رغم المقاومة وقوافل الشهداء ، ومع توالي ثورات العرب وتوالى هروب الدمى أمام الشعب العربى الثائر ، علم الغرب بكل وضوح آن مخططات المشروع الصهيوصليبى فى بلاد العرب غير قادرة فى ضمان الحصانة للسلب ونهب (النفط) والهيمنة (بتثبيت كيان مسخ) سؤاء كان سلما اوحربا .....
آننا بالعمل و العلم و الدين و الاخلاق سنهزم الغرب اللعين وسنخلع الدمى التى نصبها واحدة تلوا آلآخرى ، وستكون العبودية إلا لله وليس للغرب اللعين ، وسنلغى التوريث حتى لايدهس شعب يطلب حقه بسيارات الشرطة وسيارات دبلوماسية مسروقة من سفارات بلدانا مضافة ، ولايرهب ويروع الناس بالخيول والجمال والبغال.. وسنعاقب الأنظمة الديكتاتورية التى سرقت الثروات واودعتها في بنوك الغرب البريطانية والسويسرية وعقارات لندن ونيويورك ولوس أنجليس وسنعيد سبائك الذهب المسروقة ..و سنُفضح الخونة الذين سلبوا كرامتنا مهما طال الزمان آو قصر ، وسنفتح القدس الشريف بايدينا ، وسنغسل عار مبارك والسادات ، وسنلغى اتفاقية الذل والعار كامب ديفيد مع الكيان المسخ في العام 1978 ...
فساعة الرحيل من ارض فلسطين وباقى بلاد العرب والمسلمين قد حانت ، واليوم نسئل الغرب لآزالت قواعدهم العسكرية الجاثمة فى جزيرة العرب وباقى بلاد المسلمين ونفتح صفحة جديدة فقد آنتهى عصر العملاء والدمى والعبودية والخنوع .
فقد آحتفلت افواج تونس الثورة بسقوط عميل مصر وستحتفل مصر بهروب بوتفليقة وعلي صالح و القزم الاردنى و آرنب سوريا و آل سعود ، وسيعم طوفان الغضب بكرنفالات الفرح العارم من ميدان تحرير قاهرة المعز الى بقية حواضر العرب الى بغاد ودمشق ونجد والحجاز وصنعاء ، وستحتشد الملايين وسنطلق علية يوم الزحف العظيم بآذن الله..