PDA

عرض كامل الموضوع : الزيدى وبوش الارعن وحكم التاريخ.!؟



حنظلة بن ثعلبه العجلي
26-12-2013, 10:06 PM
الزيدى وبوش الارعن وحكم التاريخ.!؟


Monday, 24 October 2011 05:51 الزبير

E-mail Print


There are no translations available.


ليس بالبعيد عندما حل بوش الارعن ظيفا مكرما عزيزا عند اصحاب معالى وطولى عمر فى مشيخات الجزيره العربيه , حتى ان صحف ال صباح وصفته بالفاتح . وكذلك حين استقبلوا مجموعه من جنرالاته في ديوانية الياسر نعتوهم بالفاتحين ايضا

ولا اعرف سيفتحوا من؟!

فمحافظة (الكويت 19) الان ما هى الا حارة للهنود والبنغال والجنوس ولا ننسى حظ الصليبين ونصيب اليهود ومن فارق القدر ان المجتمع العربى فى مشيخات الجزيره والخليج يؤؤن الغرباء من هنود وبنغال ومجوس لبيوتهم ليجالسوا اعراظهم وحرائرهم ويطلعوا على اسرارهم وحالاتهم الاسرية ,ويسمونهم بالخدم .!

لا اعرف من يخدم من .. ياترى؟!

اما ال سعود فاخرجوا كل ما لديهم لزيارة سيدهم الصغير من ديباج وحلى وحللي وابخار ونياشين الذهب واوسمة الفضة و رقص وغناء , حيث ترى الرجال يهزون الاكتاف لضرب الدف طربا ويهرعون بعوراتهم اسفا . محتفلين معلنين الولاء والطاعة لقدوم سيدهم وحامي عروشهم الزائلة بعون الله.

ثم عرج هذا الارعن الصغير الى المشيخة المتحضره عهرا وفسادا مشيخة ال نهيان حيث سباق الهجن واكل فطائر البدو الرحل والكنص والصقور. وترى سيماء الارعن بوش طبقا لمنضره ومظهره و لسان حاله يقول لهولاء الفتات اني احتقركم ما اجهلكم ما اصغركم ساءذلكم. ..

وقد ودعوه بالهدايا المليونيرية وتبادل الانخاب وصكوك الاموال ومجالسته اعراضهم فى خيام العرب البرية وتمعته بارداف نسائهم كعربون انحلال المراءة العربية او المسلمة , و بالا نحناء والاستصغار شاكرين اجرامه وارهابه في العراق وافغنستان وقتله العشوائى للمسلمين فى الصومال وباكستان واليمن . وكذلك لحبه وعطفه على صهاينته وتشجيعه لقتل العرب والمسلمين فى فلسطين. ..

لقد باتوا هولاء العملاء الامعاة على حقائقهم. انهم شركاء العدوان فقد شاركوه فِعْلًا في تدمير العراق ومكنّوه باموال نفط المسلمين وفتح اراضى المسلمين وسمائهم وبحورهم وشجعوه بارتكاب جرائم حرب ضد العرب والمسلمين.

و لطالما احتفوا واحتفلوا به ومعه واغرقوا العرب والمسلمين بطغيانه وحروبه على ارض العرب والمسلمين فحذاء الثوار يجب ان يشملهم اينما ذهبوا.

و تأكيدا , ان حذاء الزيدى لثورة شمولية عارمه فى وجه كل الطغاة والخونة والعملاء.

ان كل من لديه انتماء للعروبه والاسلام ورائ عاصمة العرب والمسلمين بغداد , تتهاوى تحت وابل صواريخ الغرب الصليبى وحشودهم البربرية , قد ذاب قلبه ألماً وحسرة لما ارتكبته قوى العدوان من جرائم التدمير والترويع والقتل والإذلال.

فبغداد وهى مُدمَرة أفضل حالا منا نحن الجبناء العامرين .. إنها دفعت ضريبة الكرامة والعز وآلا باء .. ونحن دفعنا ضريبة الخزى والعار بصمتنا وعجزنا وجبننا ...

ّ أنها لصفعة كُبرى وسيل عرمرم قل نظيره فى تاريخ البشرية بوثبة هذا الاسد. شبل من اسود الرافدين وثب شاهرا مخالبه في وجه ارنب عصبي جبان . مسطرا ملحمة من ملاحم اجداده العظام قل نظيرها في العالم . فالآم التي انجبت عمر وصلاح الدين وصدام انجبت اسد ضرغام عنيد.

انها عاجلة اجلة سطرها هذا البطل الضرغام ، انه ابن الرافدين البار ابن النجباء الاخيار حفيد المثنى والقعقاع.

لقد فجعت وحزنت الانسانيه برمتها الاما وحسرة على بغداد الرشيد ، لما فعل مجرم إرعن صغير وعملاؤه في شعب العراق الجريح. لكن آبت الحقيقة ان تستذل وتهان!. إلاّ أن تُسجَّل في مُفاجأة كُبرى عبرة للاجيال .. و ليتذكر العالم من يستحق لعنة التاريخ والناس اجمعين ..

انها الثوره الجازمه اعلنها مدوية بطل من شرفاء العراق العزيز , بزئيره الهادر المدوى بوجه احد رعاة البقر واذنابهم , وقد اضحت سنة متبعة على وجه الارض اينماء حل الطغاة الجبناء واذنابهم ليضربوا بالحذاء .

انتفض بطل العرب باعلى صوته قائلا:

ـ هذه قبلة الوداع يا كلب بن كلب, كلب"

" ـ و ـ ثأرا للعراقيين ـ ."

"خذها قبلة وداع أيها الكلب"

"إنها من الأرامل واليتامى العراقيين , إنها من كل من ماتوا في العراق"

"أنت كلب , وأنت مسؤول عن موت الآلاف في العراق". ..

سيظل حذاء الزيدي الذي ودع به بوش فى بغداد نصبا تذكاريا فى صفحات التاريخ , وستبقى بغداد الرشيد قلعة اجيال العرب وسور جحافل المجاهدين .. .

أنه قوس نصر ًجديد طال انتضاره - وسهم غضب اجنح صوب المهزلة .. .

http://almokhtsar.com/gallery/3/src/1612.opi.p21.n21.jpg