PDA

عرض كامل الموضوع : مرحبا بالتاجر الخليجي! لـصالح الشيحي



مقالات اليوم
30-12-2013, 06:15 AM
مرحبا بالتاجر الخليجي!



بقلم صالح الشيحي




زميلنا الكريم وأستاذنا القدير عبدالله صادق دحلان اقتصادي خبير، ولذلك حينما يتحدث فهو يصف الحال بوضوح، ويحلل الحالة بحيادية، ويسدد بدقة ومصداقية، يذكرنا بأستاذنا الحاضر الغائب عبدالله ناصر الفوزان.
قبل أيام وضع النقاط على الحروف كعادته، حينما كشف أن بلادنا تعد الأولى عالميا في استيراد السيارات.. في عام 2013 تم استيراد 982 ألف سيارة جديدة من قبل الوكلاء لأسواق المملكة بنحو 76 مليار ريال.. لاحظوا أن الرقم ليس له علاقة بالاستيراد من الوكلاء.
مليارات ضخمة تذهب لعشرين شخصاً في البلد، ومثلها يذهب للصيانة التي ترهق جيوب الزبائن، وهناك ما يتم دفعه لما يسمى زورا خدمات ما بعد البيع!
لا أحد يستطيع من هؤلاء التجار العشرين أن يذكر لنا كشف خدماته للمجتمع.. باستثناء عبداللطيف جميل -رحمه الله- الذي أوقف ثلث ماله للعمل الخيري تحت عنوان "باب رزق جميل".. أما بقية تجار السيارات، وعلى رأسهم محمد عبداللطيف جميل والجميح والعيسى والناغي والجفالي وغيرهم من أسماء ضخمة، لا يستطيعون أن يبرهنوا بالرقم ما الذي قدموه لبلد أتاح لهم حرية البيع والشراء وقدم لهم الحماية النادرة من المنافس الأجنبي؟! ما الذي قدمه هؤلاء سوى سيارات أعلى سعراً وأقل جودة من المعروض في الأسواق الخليجية المجاورة؟!
نحن بحاجة للوقوف أمام هؤلاء لإلزامهم بتقديم خدمات للمجتمع.. يجب أن يستشعروا حدود مسؤوليتهم الاجتماعية.. يجب تقديم أي شيء للبلد الذي حضنهم وحماهم وعزز لهم الربح المضمون والمأمون دون ضرائب أو جباية..
السكوت عن هؤلاء سكوت عن الحق.. طالما أن أرصدتهم تضخمت من ظهور المواطنين فلا بد من كشف حساب سنوي متجدد يبرهن لنا ما الذي قدموه للمواطن.. إما هكذا، وإلا فلتقم وزارة التجارة بفرض مشاريع تطوعية يلتزم بها هؤلاء.. ومن لم يلتزم فليغلق معارضه، أو فليرحل إلى أرض الله الواسعة، كما رحل تجار الذهب في زمن الراحل غازي القصيبي.. حينها سيتم فتح السوق للتاجر الخليجي ليبيع علينا سيارات أقل سعرا وأعلى جودة.. وسنهتف له بصوتٍ واحد: حللت أهلاً ووطئت سهلاً!
ما الفائدة من تاجر سيارات، الوطنية بالنسبة له مجرد هوية يحملها في جيبه؟!