PDA

عرض كامل الموضوع : ما تجي لـخلف الحربي



مقالات اليوم
01-01-2014, 06:15 AM
ما تجي



بقلم خلف الحربي




نسأل الله أن يعين أسرة الطفلة لمى الروقي التي سقطت في بئر في منطقة تبوك، ولم تنجح جهود الدفاع المدني حتى كتابة هذه السطور في الوصول إليها، وقد أثارت قصتها المحزنة تعاطف كافة أبناء المجتمع وفتحت النقاش حول الآبار الارتوازية التي تترك مفتوحة في بعض المناطق الصحراوية، ووجود مثل هذه الآبار يكون غالبا بسبب تعديات غير قانونية، ولأن شر البلية ما يضحك فقد قالت إن هذه البئر وجدت بسبب (تعدي فاعل خير)!!...فعل الخير بالتعدي..(ما تجي) !.
**
بعد حادثة إطلاق الجيش اللبناني نار مضاداته الأرضية على طائرات تابعة لجيش النظام السوري اخترقت الحدود اللبنانية لقصف بعض القرى أكد وزير خارجية اللبناني عدنان منصور بأن سلاح الطيران السوري (طيران شقيق) وليس طيرانا معاديا.. طيران شقيق يقصفك..(ما تجي) !.
**
أكد مدير الإدارة العامة للمتابعة والبحوث في «هيئة الرقابة والتحقيق» عبد العزيز المجلي بأن كل من يثبت ارتكابه لجرائم الاختلاس والتفريط بالمال العام ملزم برد المبالغ التي أخذت بوجه غير شرعي، مؤكدا أن الاستثناءات التي كانت تصدر بحق بعض من تثبت إدانتهم بجرائم الاختلاس والتفريط بالمال العام وإعفائهم من رد الأموال للخزينة العامة للدولة انتهت ولم تعد قائمة بعد صدور القواعد الأخيرة المنظمة للعفو، هذه الاستثناءات كيف كانت تجيء لتذهب الأموال العامة المنهوبة أو المختلسة إلى غير رجعة ؟...ترجمة الخبر باللهجة المحلية : (اللي ما تجي كانت تجي وتروح زي سلام عليكم، بس من اليوم ورايح ما عاد تجي) !.
**
إذا كنتم تريدون المعنى الحرفي للتعبير الشعبي (ما تجي) فعليكم المقارنة بين السطور الثلاثة الأولى والسطور الثلاثة الأخيرة من هذه الفقرة التي شكلت مقدمة تقرير صحفي نشر أمس في إحدى جرائدنا المحلية: (هناك في جازان حيث النقلة النوعية في شتى مناحي الحياة، جازان التي تعرف قبل عقد من الزمن، أصبحت تضاهي كبريات المدن، العمل يجري هنا وهناك في إيجاد بنى تحتية غاية في الروعة والجمال، المولات، المباني السكنية الفخمة، الفنادق العالمية، لكن في ركن قصي من المدينة يقبع مرسى الصيادين العتيق، الإهمال بدا واضحا لكل زائر له. ويبدو أن البحر وحده هو من يبث همومه لكل مسؤول، أكثر من مدخل غير معبد، سيارات تدخل في طرق ترابية حتى أمتار قليلة من القوارب الصغيرة التي معظمها غير مهيأ للصيد بكميات تجارية، تجدها مرصوصة بعشوائية وتحتها أطنان من النفايات والزيوت، والشحوم البترولية، التي بدورها تهدد بكارثة بيئية)!.. بنية تحتية في غاية الروعة والجمال وطرق ترابية وأطنان من النفايات.. (أبدا ما تجي) !.