PDA

عرض كامل الموضوع : مقارنة قصيرة بين الجيش العراقى والمصرى



حنظلة بن ثعلبه العجلي
31-01-2014, 01:19 AM
مقارنة قصيرة بين الجيش العراقى والمصرى



مقارنة قصيرة بين الجيش العراقى والمصرى



ساهم الجيش العراقى فى الدفاع عن فلسطين والاراضى العربية وابلى بلاءا حسنا ، وكان فى عهد الزعماء الرحل عبد الكريم قاسم و احمد حسن البكر – صدام حسين ..

شن طيران الكيان الغاصب من الاراضى الفلسطينية المحتلة بالتعاون مع حكومة كامب ديفيد المصرية (السادات -مبارك) وبآمر من رونال ريغان الامريكى بفتح ال سعود (خال - فهد) المجال الجوى لغربان الكيان وتمهيد ممرا جويا لقصف المفاعل النووى العراقى ..

تآمر الغرب – امركا.. لوحظ ان العراق تحكمه قيادة لاتدين الولاء والطاعة لاى من الهيمنة الغربية ويسعى لتطوير العراق عسكريا وايدولوجيا من اجل تحرير بلاد العرب من الاستعمار الغربى ، فحرض الغرب نظام الملالى فى طهران لشن عدوانا عسكرىا لاشغال العرب والمسلمين بعيدا عن التحرش بالكيان الغاصب وخلق سوق مستورد للاسلحة الغربية بمعسكريها الشيوعى والراسمالى آنذاك ..

خاض الجيش العراقى (1980 -1988) حربا ضروس ضد عدوا يكمن الحقد والضغينة وينمى الدسائس ويثير الفتن ، وشعب متخلف يعبد الاشخاص ويؤمن بالخرافات والاساطير ، ابتداء من مفاتيح الجنة وانتهاءا بخروج المهدى..

طوّرت معارك الثمان سنوات قدرات الجيش العراقى الذى هو اقل عددا وعدة من الجيش الايرانى اذا قورنا من الناحية العسكرية والخبرات التخطيطة والميدانية التى عكف شاهنشاه على تطويرها بمساعدة الغرب وامركا خصوصا لعقود عديدة ..
البيئة السكانية .. ا ان التعداد السكانى الايرانى انذاك كان (70) سبعون ملييون بيينما سكان العراق (15) مليون . تخرجت من حقبة حرب الثمان سنوات كوادر عسكرية عراقية ذات كفائات عسكرية عالمية ومهارة شخصية ميدانية وصناعات حربية معامل (التصنيع العسكرى) كتصنيع طائرة محرك واحد (الصقر العراقى) وتصنيع سيارة (صلاح الدين) اضافة الى الاجهزة العسكرية والميدنية والمنزلية ..

عاد الغرب مرة ثانية للوقيعة بالعراق والتحريض ضده (شعبا وقيادة) من خلال تحريض (ال صباح وال نهيان) لشن حرب آقتصادية قذرة متمثلة باغراق السوق النفطية ، ولكون النفط عائد العراق الوطنى الوحيد لسد رمق الشعب وتسديد كاهل الديون ، استغل الغرب (ال صباح وال نهيان) للاستمرار بالاستفزاز ، خصوصا وان العراق خرج العراق من حرب الثمان سنوات مدانا بقرابة (100) مليار دولار ..

خلق الغرب روحا من العداوة بين (ال صباح وال نهيان) والعراق (شعبا وقيادة) دفعت العراق لاستخدام القوة العسكرية ، فاستغل الغرب هذا العامل وتمكنوا من خلال عملائهم باحتلال الجزيرة العربية وسرق ثروات النفط وبناء قواعد عسكرية سرية وعلنية وقد دفعهم لمهاجمة العراق (ارضا وجيشيا) وتدمير كل مايملكه من تطور وتقدم وسحقه بالمعاهدات والتعويض ثم حصار جائر هلك البنية التعلمية والصحية والاجتماعية والاقتصادية وتدمير الجيش العراقى من خلال الحصار وغارات الطيران اليومية..

فى عام (2003) شن الغرب عدوانا همجيا باسم الامم المتحدة ولما يملكه من قواعد عسكرية هائلة وسيطرته على حقول نفط الجزيرة كممول للحروبه ضد العرب والمسلمين شن الغرب عدوانا بربريا انطلاقا من مهلكة ال سعود العربية ومشيخات ال ثانى وال صباح ، وشن حربا عالمية ضروس استخدمت فيها الاسلحة المحرمة دوليا وضربت قرارات الامم المتحدة وضهرت همجية الغرب ونفاقهم وقباحتهم وبين للمسلمين ان شيوخ النفط حكام المشيخات فى الخليج الفارسى آخطر من امركا والغرب على العرب والاسلام والمسلمين ..

عند غزو العراق آلآخير كان من اولويات الحرب الصليبية حل الجيش العراقى وتفتيته ، وخلق عناصر تدعم الاحتلال الامريكى للعراق وتحرس الجيش الامريكى المحتل وقد شارك عدو العراق اللدود (ايران) بالقضى على الجيش العراقى من خلال تدريب المليشيات الايرانية لقتل اكبر عدد من قياداته وكوادره ومنها قتل (180) طيار على ايدى اجهزت الاستخبارات الايرانية والغربية والكيان..
تعرض الجيش العراقى لضربة قصمت ظهرة نتيجة لاتآمر الغرب - امركا علية لكونه عد من طليعة الجيوش ويحمل حسا قوميا ولم يخترق غربيا وساند القضايا العربية والاسلامية بكل بسالة ..

الجيش المصرى خسر جميع المعارك التى خاضها مع الكيان ، وشارك فى المعارك ضد الجيش العراقى جنبا الى الغرب الذى يحتل فلسطين
قائد الجيش المصرى الحالى طنطاوى قاد الفرقة العسكرية التى قاتلت الجيش العراقى (1990-1990)
شن الغرب والكيان حربا على فلسطين منذ عام (1948) ولم يذكر التاريخ اى نوع من البسالة قدمها الجيش المصرى للدفاع عن فلسطين
الحرب الاخيرة على فلسطين - غزة ، شارك جيش المصرى الكيان الغصب فى قتال الفلسطينيين فى غزة ودعم حملتهم العدوانية من خلال التمويين والتجسس..

شن جيش الكيان مؤخرا هجوما داخل الاراضى المصرية وقتل العديد من الضباط والجنود وتوغلت الطائرات المعادية فى ارض مصر دون ان يحرك جيش مصر ساكنا
بآختصار: قاتل الجيش المصرى ضد الجيش العراقى وضد شعب فلسطين وخذل مصر نتيجة لهزائمه المتكررة امام العدوا ..
-----------------------------
المسافرون العرب


http://www.9shohor.com/vb/showthread.php?t=25688