PDA

عرض كامل الموضوع : حرب عربية شرسة على الإنترنت



حنظلة بن ثعلبه العجلي
01-02-2014, 06:37 AM
حرب عربية شرسة على الإنترنت

حرب عربية شرسة على الإنترنت


لا شك ان الغرب متقدم تقنينا على باقي الشعوب آلآخرى ، وذلك نتيجة لآحتكاره التقنية – آى احتكارالعلوم التكنولوجية وعدم تسريب آسرارها – خصوصا وآن الحكومات العربية وآلآسلامية تشجع الغرب على الآحتكار خوفا على مناصبها السلطوية ، والنى ستتعرض للتشهير وربما يقود للاطاحة بها ، فيما اذا فسحت للفضاء المعلوماتى بومضة بزوغ ، وقد شوهد ما نشره موقع ويكيليكس من فضائح مخزية عن الأنظمة العربية وآستبدادها ضد شعوبها المغلوب على آمرها...

الأنظمة العربية آلآستبدادية تشارك الغرب هذا آلآحتكار ، نتيجة لآآمتلاك الغرب مؤسسات معنية عملاقة لمناهضة آى تقنية معلوماتية تعمل ضد مصلحته ، وشعوب العالم العربى والاسلامى تسعى بدورها محاولة التخلص من هذا آلآحتكار دون آذن حكوماتها المتسلطة ... وهو ما سماها ستالمان "حربا عربية شرسة على الإنترنت ".

فالاستعمار التقنى الغربى واحتكار التكنولوجيا وحظرها على شعوب العرب والمسلمين لايختلف عن احتلالهم العسكرى وبناءهم قواعد عسكرية فى عرض بلادنا وطولها ، وآحتكارهم ثرواتنا وسرقتها ، وذلك بمباركة ومشاركة هؤلاء الصعاليك وأنظمتهم آلمستبدة .

لايقبل الجدال ؛ فالحكومات العربية حجبت كافة المعلومات ومنعت كافة آلآبتكارات وآلآختراعات وصدرت عقول المسلمين للغرب ، ووضعت حواجز بين المواطنين الذين يسعوون للحصول على الاخبار والمعلومات التقنية آلآخرى ، بل ووصل الحال لمرحلة التشفيروتفكيك الشفرات ، وفرضت رقابة صارمة على كل محركات البحث وبمختلف وسائل الرقابة التقنية الغربية الحديثة ، وذلك للحيلولة دون وصول آي معلومات تكشف فضائحها وجرائمها التى ترتكب بحقنا وضدنا.

وما كشفته الوثائق السرية ألآميركية التى نشرها موقع ويكيليكس حول تعاون دول عربية وحكوماتها مع الغرب في منع وصول التقنية المعلوماتية للشعوب العربية وآلآسلامية لايختلف عن التعاون مع الاحتلال الغربى لمنع وصول المساعدات آلآنسانية لقطاع غزة او منع وصول العرب والمجاهديين للدفاع عن العراق العزيز وبقية و ألاراضى العربية وآلآسلامية المحتلة .

الوثائق فى موقع ويكيليكس كشفت ان الحكومات العربية تمنع عن مواطنيها مواقع عنكبوتية إعلامية كثيرة على الإنترنت ، وتمنع أجهزة حواسيبهم بالاتصال بالشبكة العنكبوتية خارج حدود بلدانهم.. وما آضحكنى حتى آنى فقدت رشدى ؛ آن منع شعوب العرب والمسلمين من الاطلاع على ثائق ويكيليكس فى بلاد العرب والمسلمين ما هو ..آلآ..( مهزلة مخزية ) ، لآن بآمكان أي شخص فى هذا العالم الصغير ان يضطلع على الوثائق وبدقائق معدودة فقط .. لآن المواقع منتشرة فى العالم وتشر بما تراه مناسبا وجديديا ، كموقع الجزيرة و صحيفتي نيويورك تايمز وواشنطن وذي غارديان وذ استراليان وغيرها من المواقع الغربية..ما لهذه السذاجة والغباء آلآعمى ...يارب انى اسئلك بهؤلاء آلآمعات....

"سنقول لكم (للغربيين) : لآنريد ، معدات راديو حديثة ، ولآ تكنولوجيا متطورة ، ولآ ديمقراطية ، وآنتخاب حماس درس للغرب". محمد بن زايد .!...ويكيليكس

فيما آصرت بعض الحكومات العربية (المغرب وتونس والجزائر ) على آغلاق صحفا تناولت آسرارهم بالفساد و الدكتاتورية و نتائج تآمرهم على شعوبهم ، وقد ترجمة هذه آلآسرار عددا من الصحف والمواقع الغربية ، كسيطرة ملك المغرب محمد السادس الاقتصادية وثراءه الفاحش ، مما دفعه آلى حظر نسخ مطبوعات لوموند الفرنسية في المغرب العربى فقط ، ولقيت المصير نفسه صحيفتا إلبايس والقدس العربي فى المغرب ايضا ، وآرتكبت حكومة التونسي زين العابدين بن علي نفس الحماقة ، ولاتزال ثورة الغضب تلتهب فى سيدي بوزيد والرديف ومدينة بن قردان والتعتيم إلآعلامي المطبق المتسلط مازال يحيطها ، حيث تمنع السلطات آلآستبدادية الصحفيين التونسيين والأجانب من الوصول إلى مناطق المظاهرات ، وهو نفس الاسلوب المتبع فى جميع بلدان العرب ، لذا ندعوا جميع الجماهير بالنهوض العارم وآعلان الثورة تضامنا مع آبطال تونس..كفى ..كفى ..ياعرب
وترجمة صحيفة "البايس" الإسبانية فساد أشقاء الرئيس الجزائرى " بوتفليقة" ، وآلآنقسامات فى قيادة الجيش .. مما دعى" بوتفليقة" الى حظرالصحيفة فى الجزائر فقط...!.

"وحكومات عربية آخرى ك (السعودية) اتبعت تكتيكات قديمة للتقليل من كشف آلآسرار من خلال قرصنة مواقع إلكترونية في عموم العالم العربى وآلآسلامى ، كقرصنة المواقع التى أوردت خبر دعوات عبد الله ال سعود لضرب إيران وبرنامجها النووي ، والتسريبات التى تناولت منازل الأمراء السعوديين في مدينة جدة والتى تقام فيها حفلات صاخبة يمارس فيها الجنس واللواط وتعاطي المخدرات والخمور، فتقرصن موقع صحيفة الأخبار اللبنانية عند نشره الخبر ، وعلاوة على ذلك ؛ نشر الموقع نحو 250 برقية تتحدث عن ثماني دول عربية لها علاقات تآمر بعضها ضد بعض آلآخر ، او تربطها علاقة سرية وثيقة بالكيان الغاصب ومنها مهلكة ال سعود" .. الغارديان البريطانية.

فآماطة اللثام عن هذه الفضائح الساخرة ، والقصص المريرة ، وتعقيدات المؤامرات السياسية الدولية وصعوبة تفكيك آلغازها الغامضة وطلاسمها ، وضعت هؤلاء الصعاليك "تحت ضغط نفسي شديد" ، وبناءا على ذلك ؛ ستصدر الجامعة العربية ومنظمة المؤتمر آلآسلامى قرارا : يشترط على كل عربى ومسلم " أن تزرع داخل جسده رقائق إلكترونية مثل تلك التي تزرع بأجساد الخيول والطيور بهدف السيطرة على تحركاته " . تيمنا: بسُنة عبد الله ال سعود...

يقول علماء التقنية والحاسوب : "أن البرنامج المحتكر يتحكم في المستخدمين ويصبح أداة ووسيلة من وسائل الهيمنة والسيطرة عليهم (وسيلة الحكومات العربية الاستبدادية الحالية) ، والبرامج المحتكرة هي التي تتحكم بالمستخدم وتسيّيره وفق ما برمج له ، على عكس الغرب حيث يحترم حرية الإنسان فى استخدام وتنوع البرمجيات ويمكن للمستخدم التحكم في البرامج التى يسعى الى شرائها". ومنها برنامج ليونكس..

فالعالم العربى وآلآسلامى محتكر تقنينا من قبل الحكومات والغرب، وذلك نتيجة لإلزامنا بشراء أجهزة حاسوب ببرنامج تشغيل ويندوز، وهو برنامج مغلق ومحتكر من قبل مايكروسوفت آلآمريكية ، ولذلك يمنع علينا حرية آلآختيار لشراء أي برنامج تشغيل آخر.....

" الحكومات العربية والغرب تتحكم في نظام تشغيل الحاسب الآلي وهو يتحكم في نظام المعلومات"رتشارد ستالمان - مؤسسة "البرمجيات الحرة"......

فهل هذه الفضائح التى آظهرت مدى تخلف وآستبداد وخنوع (الحكومات الحالية) ، هل تشجعنا على تحقيق آصلاح سياسى او آقتصادى او آجتماعى ، وهل تآهلنا لآعادة بلادنا المسلوبة والمستعمرة من قبل هؤلاء الصعاليك والدول آلآستعمارية المارقة الكبرى...؟.

فآلى متى .. آ ليس هذه جريمة ترتكب بحقنا ، آ ليس هذا انتهاك وآستعباد لأبسط حقوقنا.. ؟.

ستالمان أطلق عام 1984 برنامجا لكسر الاحتكار ، وتوفير برامج حاسوب للمشغلين دون مقابل .، و يسمى برنامجه "جي أن يو"

المصدر:الجزيرة
.................................................. .................................................. ...............


http://www.9shohor.com/vb/showthread.php?t=1999