PDA

عرض كامل الموضوع : أغاني العصفور الأزرق لـمحمد الرطيان



مقالات اليوم
03-02-2014, 06:15 AM
أغاني العصفور الأزرق



بقلم محمد الرطيان




قبل سنوات طلب مني الأستاذ جمال خاشقجي كتابة مقال شبه يومي في «الوطن» السعودية عبر زاوية اخترت لها اسم (أنا المُوقع أدناه) محتواها لا يتعدى في الغالب الثلاثة أسطر. كانت هذه الزاوية «تغريدة» قبل أن أعرف شيئاً اسمه «تويتر». قبلها، وبعدها، ومنذ بداياتي الأولى في الكتابة - وما أزال في البداية - كتبت التواقيع، وما أسميه أحياناً: الفاكهة، أو فاكهة الأبجدية.
أتى «تويتر» لاحقاً.. شعرت أنه يشبه الملابس الجاهزة التي أتت على مقاسي تماماً.
صارت التواقيع والفاكهة: «تغريدات» يصدح بها هذا العصفور الإلكتروني الأزرق لتصل إلى كل شبابيك الدنيا الافتراضية، عبر أكثر من مليون إنسان شرفوني وأكرموني بمتابعتهم.
المئات من هذه التغريدات/ التواقيع/ الفاكهة، ومعها الهاشتاق والرتويت و ask.fm و Twit mail و Twitpic وبعض النصوص الأخرى ستكون هي محتويات كتابي الجديد « أغاني العصفور الأزرق » ، وقبل صدوره بأسبوعين.. اخترت لكم منه هذه السلة:
(أ)
قبل أن تحصل على القلم، عليك أن تحصل على الممحاة..
من لا يشطب بشكل جيّد، لن يكتب بشكل جيّد!
(ب)
كلية الزراعة: ستصنع منك مهندساً زراعياً..
لكنها لن تصنع منك فلاحاً يعشق الأرض، ويغازل الزهرة، ويشم رائحة المطر قبل أن تهب الريح وتتلبد السماء بالغيوم!
(ج)
وحدها الأشياء الرخيصة جدًا لا أحد يهتم بأخذ الجمرك عليها..
قل قولًا ثميناً وجريئاً، وستعرف ضخامة «الجمرك» المقابل له!
(د)
لا تسأل النحلة: كيف تصنعين العسل؟
ولا دودة القز: كيف تبتكرين الحرير؟
بعض الأشياء قدرها أن تكون جميلة ومدهشة دون أن تعرف كيف تفعل هذا.. ولماذا؟
(هـ)
أكره الذي يرى أن «الوطنية» ثوب تم تفصيله على مقاسه وحده.. عند خياط أفكاره!
(و)
عدم معاقبة اللص الكبير: دعوة لولادة الكثير من اللصوص الصغار!
(ز)
حتى الكلام السيئ نستطيع أن نقوله بشكل جيّد.
والكلام الجيّد من الممكن أن نقوله بشكل سيىء.
لهذا قبل أن تفكر في: «ما» ستقول.. فكر في: «كيف»!!
(ح)
المجد لا يكون فقط في قراءة كتاب سطّره أجدادك..
المجد الحقيقي أن تكتب سطراً في كتاب سيقرأه أحفادك.
(ط)
عندما تغلق هاتفها:
أشعر أنني خارج الخدمة مؤقتاً.. لعدم سداد فواتير اللهفة!
(ي)
كل طريق جديد يحتاج إلى: إقدام
(اكسر الهمزة يستقم المعنى)
(ك)
يقولون: الحب أعمى.
هل يعني هذا أن الكراهية نظرها ٦على ٦؟!
(ل)
لا ترعبني الكلمات التي قلتها..
الذي يرعبني: الكلمات التي لم أقلها بعد!

twitter | @alrotayyan


alrotayyan@gmail.com
للتواصل مع الكاتب ارسل رسالة SMS
تبدأ بالرمز (1) ثم مسافة ثم نص الرسالة إلى
88591 - Stc
635031 - Mobily
737221 - Zain