PDA

عرض كامل الموضوع : الصفويون.. ماضى غادر وطائفية الحاضر



حنظلة بن ثعلبه العجلي
17-05-2014, 04:04 AM
الصفويون.. ماضى غادر وطائفية الحاضر!

04-02-2010, 03:01 AM

الصفويون.. ماضى غادر وطائفية الحاضر

لااريد ان استدعى انتباهكم لماضى الصفويين الغادر والخيانى لانكم اعرف به اكثر من قدرى , لكنى احب ان استرعى انتباهكم لطائفية حاضرهم.

وانى لا اؤيد اى شخص يستظلّ بمظلة الاحتلال ويتزعم العراق.

وان هذه الانتخابات الزائفة ما هى الا تكريس لإعطاء الحاكمية لغير الله ومن يحكم بغير شرع الله فهو ظالم.

قرار الإقصاء وإلابعاد والتهميش للسُنه من الحياة السياسية قد لا يكون مجرد إقصاء وإابعاد وتهميش طائفى بقدر ما سيكون تصفية عرقية للعرب السُنه وسيكون الحكم مسبقاً بعدم ديمقراطية هذه الانتخابات اذا لم يشارك فيها السُنة.

فالشيعة منذ أمد بعيد يظهرون أنفسهم بمظهر المظلومية والأغلبية والتي يسعون من ورائها السيطرة علي مقاليد الحكم كما هو الحال فى العراق الان. وكادوا ان يستغلوا الظروف فى لبنان بهذه الطريقة ولكن السُنه كانوا اكثر يقظة وحذر وكذلك عدم وجود قوات احتلال غربية كى يطبقوا على مقاليد الحكم بمساعدتها.

فالتخوف الصفوى الشيعي من وصول السُنه لمناصب حكومية سياسية كبيرة هامة دفعهم الى شطب 15 كياناً سياسياً و على رأسها “الجبهة العراقية للحوار الوطني” على الرغم من مساهمتها في ضرب المقاومة سياسيا و “القائمة العراقية” وكيانات أخرى.
فهل هذا يسترعى انتباهكم اذا جاز التعبير.

لماذا اقدم الصفويون الشيعة على اجهاض المصالحة الوطنية والتى يسعى كل عراقى الى تطبيقها ويعمل جاهدا على ترميمها لجمع شمل العراقيين دون نزاعات طائفية وعرقية؟!

ولماذا الصفويون دائما جنبا الى جنب مع التفرقة وضد وحدة العرب والمسلمين؟!؟

فهل هذا ينذر بانتفاضة طائفية جديدة سَنتها حكومة الاحتلال المالكية؟.

او لان اهل السُنه اكثر ولاءا للعراق والعرب والاسلام وهذا ما دفع اهل الرافدين لترشيح وانتخاب قوائم اهل السُنة كبارقة امل , على عكس الشيعى الصفوى الذى عرف عنه القاصى والدانى ان ولائه يكمن للفرس حتى لو سكن المدينة المنورة.

رغم انى لا اؤيد اى من كان فى حكومة الاحتلال واحتلال العراق.

لكن ارائ ان السُنه المبعدين كالمطلق والنجيفي والعبيدي وسلمان الجميلي و حسين الفلوجي و عبد القادر العبيدي وزير الدفاع ورافع العيساوي نائب رئيس الوزراء و كريم حامد وزير الكهرباء وقحطان الجبوري وزير السياحة وظافر العاني اراهم اكثر عرقنة وعربنة من العميل الإيراني / الأمريكي الجلبي وافضل من جاسوس مختلس سفاح إيرانى المسمى علي اللامي وكريم شهبورى والصغير جلجول وشهرستاني النفط .

فان عدم السماح للسُنة بالمشاركه الانتخابية يعد اختراقاً عنصريا طائفيا خطيراً للعملية السياسية فى العراق والتى سوف يدفع ثمنها الالاف من الفقراء والمساكين العراقيين الذين يلهثون وراء لقمة العيش واستقرار الحال المزرى والمنعدم .

علما أن ما تسمى بالمرحلة الانتخابية ستكون تحت مراقبة ورعاية أمريكية-ايرانية على نحو ما جرى منذ الاحتلال الأمريكي-الايرانى.

هذا هو العراق الذى تناثرت اشلائه وحكمه الشيعه الطائفين ؤهذه الديمقراطية التى شاطر بها سستانى الصفويين الجدد وحشرات الحوزة الحاكم الامريكى السابق بريمر.


على العراقين ان يفهموا وان يعوا حقيقة الاحتلال واقصد اى احتلال سؤاء كان احتلال امريكى او بريطانى او روسى ان الرئيس او الوزير الذى يتم ترشيحه او انتخابه يجب ان يكون صوريًا لا حقيقيًا لدى قوات الاحتلال- بمعنى ان قوات الاحتلال هى التى تحكم
ولهذا فان الانتخابات والمرشحين تعد صورية بالنسبة لقوات الاحتلال لكنها حقيقية لدى الشعوب المحتلة.

والحقيقة ما هى الا خدعة فقط تخدم المحتلين قبل غيرهم.

اما مصلحة الشعب فالمحتل يقررها وليس الحكومة التى ظن الشعب انه انتخبها ورشحها لان الحكومة تحت اشراف ومراقبة المحتلين.

فقانون مساءلة وعدالة حكومة الاحتلال الامريكى - الايرانى التى ابعد على اثرها السُنه العرب هو نفس قانون ومساءلة وعدالة قانون الجلبى –برمير لاجتثاث البعث.

أليس على العراقيين إجتثاث رئيس المساءلة والعدالة بدل إجتثاث خبراء طاقات العراق وكوادره الخيرة.

من يستحق الإجتثاث..ياترى ؟!

وما هى جرأئم اعضاء حزب البعث المرتكبه والتى لم ترتكبها الأحزاب والمليشيات الطائفية التى تصول وتجول بانتمائتها وولائتها الخارجية ؟.

http://hewaar.khayma.com/showthread.php?t=82835
____________

للعلم وبعون الله ومنته تمت تصفية عميل المجوس "علي اللامي"بمخالب اسود جهاد الرافدين ولله الحمد والمنة