PDA

عرض كامل الموضوع : العودة الى رئيس منبوذ !



حنظلة بن ثعلبه العجلي
06-06-2014, 12:16 AM
العودة الى رئيس منبوذ !


في مايو/أيار(2010) طالبت اليهود بمغادرة (فلسطين المحتلة) والعودة لأوطانهم في ألمانيا ، وبولندا ، وأميركا وغيرها، فأضطروها الى الآستقالة من منصبها كعميدة لمراسلي البيت الأبيض إلإمريكى على آثر هذا التصريح - هيلين توماس . ..

في يوليو/تموز(2010) " إن الزعيم هتلر أساء إلى الروس أكثر من اليهود ، وإن التركيز على المحرقة يساعد اليهود - وهم اللوبي الأكبر في الولايات المتحدة - في السيطرة على وسائل الإعلام ، وقال أيضا : إن الكيان المسخ فى (فلسطين المحتلة) أفسد السياسة الخارجية الأميركية لسنوات"- المخرج الأميركي أوليفر ستون. ..

أن "اليهود طالما كانوا مشكلة في الدول الأوروبية ، وكانوا يعزلون ويقتلون من حين إلى آخر، وحتى بعد ادعائهم بالمجزرة وآستيلائهم على فلسطين بواسطة الغرب ، استمروا كمصدراً لمشاكل أكبر للعالم". - مهاتير محمد. ..

" إنه ليس لليهود أي رابط تاريخي أو ديني بالحرم القدسي وحائط البراق ، الذي يسميه اليهود حائط المبكى " - المتوكل طه . ...

" كلّ اليهود لديهم جينة محددة تفرقهم عن بقية الناس". المدير التنفيذي في المصرف المركزي الألماني تيلو سرازين ...

كتاب "اللوبي الصهيونى في أمريكا" للمؤلفين: جون ميرشمير- جامعة شيكاغو. ستفين والت - جامعةهارفارد .
تناولا : تفنيد الحجج وبينا حدود كل الاعتبارات وصحح الكثير منها حيث : لا قيم مشتركة بين امركا والكيان ، ولا ديمقراطية مشتركة ، ولا حرب على إسس إلإرهاب . غير أنه منحت (الصهيونية ) الفرصة الكبرى لإحتلال فلسطين ، وتعويض (الهولوكوست) بمليارات الدولارات لعقود ماضية ومستقبلية . ومنظمة "أيباك" ودورها الخطير فى توجيه السياسة آلآمريكية ودفاعها عن مصالح الكيان على حساب حياة ومصالح المجتمع الامريكى والتحريض على العرب والمسلمين الذين تاهو فى طواحين هواء العاصفة انكلوامريكية".

فى الجانب إلإخر اصبح الكيان الصهيونى اليوم هو المصدر الاساسي للاتصالات الدولية ومفوض بالوكالة عن أمة العرب المنكوبة!.
فخلال الانقلاب العسكرى فى مصر نصب قادة الصهيونية أنفسهم نيابة عن الشعب المصري وحلوا محله . بل وحسموا ألامر بالتناوب مع نبيل العربي منذ اليوم الاول للإنقلاب العسكرى . عندما صرحوا معا بعد الثالث من يوليو/تموز بأن ما حدث في مصر هو "ثورة شعبية وليس انقلاباً عسكرياً" ودعوا العالم (الحر!!) الى تعزيز دور الـ (سيسي) حليق اللحية بدل الحكومة الملتحية!!
فأستجابت للطلب جماعة المؤيدين (أمركا وأوربا) اللذان اوغلا بدعمهما اللامتناهي لحكومة الاستبداد العربى الجديدة ، وعودة واقع الاستبداد وحكم الزعيم . ناهيك عن شيوخ النفط وغيرهم ( كآل سعود والامارات والبحرين ومشيخة آل صباح والأردن والمغرب) وذلك لكونهم يعتبرون الاداة لتمريرالمؤآمرات وقيد لتنفيذ التآمر على العرب والمسلمين منذ سقوط الخلافة .

فيما جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الاسلامي والمنظمات العربية والاسلامية الأخرى فلم تحرك ساكنا إزاء إلإنقلاب العسكري في مصر وضربته القاصمة للتجربة الديمقراطية الوليدة بعد ثورة 25 يناير 2011

وقد أصبح من المعلوم ان الغرب وامركا لا يأسفوا على طمر تجربة العرب الوليدة فى السعي للديمقراطية في العالمين العربي والاسلامي لإنها ستسارع فى نفوق كيانهم المسخ فى فلسطين وتقضي على أنظمة التسلط والاستبداد فى بلاد العرب ..

ومن المؤسف ان التصويت لـ (سيسي) فى صندوق الاقتراع هو فوز للإستبداد بحد ذاته ، لكونه سيستحوذ على الأموال والمنابر لإحراف التجربة الثورية التى نضالت من اجل ديمقراطية وليدة كباقى الامم والشعوب وذلك بأحالتها الى تجربة عديمة الفائدة .

وثم الاقدام على إغلاق المجال السياسي ، وتجريد إستفتاء الرأي العام من معناه الحقيقي. وتحويل قيادة الدولة الى عصابة تستخدم السجون والمعتقلات كملاذ لإستمرار إلإستبداد كما يرتكب فى مشيخات نفط جزيرة عرب أخوان لورنس والمغرب العربي.
ومع توالي هزائم دويلات سايكس- بيكو أمام الجهاد العالمى. لذا يغامر الغرب لاعبا على بطاقة الاستبداد الجديدة راغبا فى أعادة حقب الدكتاتوريات المهزومة حديثا وبالطرق المختلفة . ومع تدني مستوى المسؤؤلية فى العالمين العربى والاسلامى تجاه المشروع العدائي الغربي ضد الثورات العربية وإلإستسلام امام الانقلابات المدبرة صهيونيا امريكيا ، وارتفاع سقف معدل المنطويين تحت مظلة الاستبداد .
تبين ان الغرب عازما على أستخدم القوة الناعمة من وراء الكواليس كما فى حالة حتفر- شيوخ النفط فى ليبيا الان .
أضافة الى ظاهرة التنافر الاعلامى وعدم الكفاية وفقدان النخب الثقافية الجهادية المساندة للثورات العربية وعدم تشكيل حصانة للثورات من الناحية العسكرية وإلإعلامية مما ساد الشعور بالقلق ومثير للقلق.!!
ومن الفخر والاجلال ان الكوادر الثقافية العربية وطليعة شباب العرب هما أجدر قوة روافد لثورات العرب على كافة الاصعدة رغم قلة الامكانيات .
ولذلك لابد ان تنهمر المحابر والاقلام والاعلام مرة أخرى لكبح جماح الانقلابات وجوقة الاستبداد الجديدة وأستنهاض الثورات من جديد .
بدل من أنتشار ظاهرة صياح الديكة في اوساط الكتّاب بسبب كارثة الانقلابات وسجلت أعلى نسبة ارتفاع في شريحة مثقفي مصر التى هى قلعة العروبة وحصن إلإسلام!.

فيما تستعان الانقلابات بنخبها الاعلامية المآجورة لتتبجح كرخى الشطرنج لتبرير موقفهم فى التسلط والاستبداد وأعتاق السياسات القمعية زورا ولتبرئتهم من مسؤولية الانحدار والانخراط فى استمرار الاستبداد العربي الجديد.

ومن المعلوم إن التصويت لـ (سيسي ) يعد صوتا منبوذا شكلا ومضمونا بقدر نبذ العالم لليهود. وانتخاب الـ (سيسي) مُقاس على مقاسه هو وحده ، وتفصيل دستوره على مقاسه وحده كذلك . بعد أن كمم أفواه شرفاء مصر، وغييب الأحرار فى السجون ، واغتصب الحرائر وراء الأسوار كى يتسلم مكافأة الاستبداد العربى الأولى ، خلفاً للذين فازوا بالانتخابات النزيهة التي أعقبت سقوط المخلوع حسني اللامبارك عام 2011 . .
(sissy):يعنى -----------------.
.
___________________
http://www.s-islam.net/vb/showthread.php?t=23370