PDA

عرض كامل الموضوع : هل تتمنى أن تعيش في زمن النبي صلى الله عليه وسلم؟!!!



المثنى
16-04-2005, 11:16 PM
هل تتمنى أن تعيش في زمن النبي صلى الله عليه وسلم؟!!!

جدير أن يكون أسمى ما يتمناه المسلم في دنياه مجاورة النبي صلى الله عليه

وسلم وأن يراه ويكون من صحبه رضي الله عنهم هذا إذا كان هناك اختيار أما وقد

وقع القدر وأذن الله عز وجل أن نعيش في هذا الزمن وأن ينعم علينا بالإيمان فلا

مجال هنا للتمني قال تعالى : " وربك يخلق ما يشاء ويختار ما كان لهم الخيرة ..."

الآية وقال تعالى: "وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم".

ومن يدري إن أوجدنا الله عز وجل في زمن النبي صلى الله عليه وسلم أن نكون من

أتباع أبي لهب وأبي جهل ..... نسأل الله العافية في الدنيا والأخرة.

بل أخاف أن يكون ذلك داخل في الاعتراض على القدر وما ينبغي علينا هو النظر فيما

يرضي ربنا ونكون كما كان سلفنا الصالح حتى يجمعنا الله معهم وإن كان رسول الله

صلى الله عليه وسلم قد مات لكن سنته بين أيدينا نحتاج أن نطبقها في ذواتنا

وأهلينا ومجتمعنا وتحتاج إلينا أن نحملها فنحفظها ونبلغها كما حفظها سلفنا ونكون

من أحباب المصطفى صلى الله عليه وسلم وقد كان في مجتمع القرون الأولى من

الفساد أكثر مما نحن فيه أو مثله وهكذا حال مجتمع أئمتنا العظام ولكنهم

استطاعوا أن يتفاعلوا مع مجتمعهم حتى صاروا أعلاما للهدى يترحم عليهم وتحيى

القلوب بذكرهم فهذا رسول الله صلى عليه وسلم قد أخرج من بلده وقيل عنه

مجنون وساحر وشاعر وعودي من أقرب الناس إليه وأوذي كثيرا بأبي هو وأمي

ونفسي صلى الله عليه وسلم.

وهكذا أصحابه مما هو مسطر في سيرتهم وهكذا كل من سلك طريقتهم وصار على هديهم إلى يوم الدين فالدنيا سجن المؤمن وجنة الكافر كما قال صلى الله عليه وسلم.

أما أن نحيل المسئولية وما نحن فيه من وهن إلى الزمان فهذا خطأ كبير وداء عضال وتنصل من المسئولية وإلقاء التبعات على الزمان وهو ظلم له وكما قيل :

نعيب زماننا والعيب فينـا
وما لزماننـا عيب سوانـا
ونهجوا ذا الزمان بغير ذنب
ولو نطق الزمان لنا هجانـا
وليس الذئب يأكل لحم ذئـب
ويـأكل بعضنا بعضا عيانـا

هذا ما أردت الإشارة إليه وأسأل الله عز وجل أن يجمعنا مع النبيين والصديقين

والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد

وعلى آله وصحبه ومن اتبعهم بإحسان إلى يوم الدين..

منقووووول

pink cat
17-04-2005, 08:06 PM
جزاك الله خير اخوي المثنى

تشكر عالموضوع الرائع

يعطيك العافيه

المثنى
17-04-2005, 10:56 PM
هلا بالاخت pink cat

اسعدني مرورك

اشكرك ...

الحـــافية
11-05-2005, 08:46 PM
بين فتره و اخرى اقول ليتني عشت ايام الرسول (ص)

لكن الصدق.. دامنا عايشين هالزمن مسلمين.. فنحن ايماننا اقووووى من ايمان اللي سبقونا

المحرمات ايام عهد الرسول (ص) كانت قليله و سهل تجاهلها،، اما في زماننا،، ماااا تعدش.. المحرمات زادت و كلنا واقعون فيها

الله يستر علينا و يبعدنا عن الحرام

تسلم يا صاح



الحافية

المثنى
13-05-2005, 01:22 AM
لكن الصدق.. دامنا عايشين هالزمن مسلمين.. فنحن ايماننا اقووووى من ايمان اللي سبقونا

المحرمات ايام عهد الرسول (ص) كانت قليله و سهل تجاهلها،، اما في زماننا،، ماااا تعدش.. المحرمات زادت و كلنا واقعون فيها

الله يستر علينا و يبعدنا عن الحرام





اهلا بالحافيه الله يعطيك العافيه ..

اشكر مرورك اللي دايم يسعدني :)

لدي تعليق بسيط على ردك على الموضوع
عند قولك
(ايماننا اقوى من ايمان اللي سبقونا ) طبعا يا اختي الكريمه لا يكون قصدك على ايمان الصحابه ...

ايمان الصحابه رضوان الله عليهم لا يقارن يايماننا نحن ..

الصحابه كانوا يتعرضون لفتن وكانو يعذبون اشد التعذيب ولا يرتد احدهم عن دينه

كان احدهم يرى صاحبه يلقى في قدر يغلي ثم تذوب عظامه من شدة الحراره

وصاحبه ينظر اليه والى شدة وهول المنظر ولا يرجع عن دينه طرفة عين..

اما بالنسبه لقولك المحرمات زادت و كلنا واقعون فيها..

نعم... صدق رسول الله ( يأتي على الناس زمان يكون فيه القابض
على دينه كالقابض على الجمر )

والسؤال هل نحن في هذا الزمن ؟؟

الله يستر علينا و يبعدنا عن الحرام..

اشكر مرور الحافيه الغاليه ...

ماريه
18-05-2005, 12:57 AM
نعم... صدق رسول الله ( يأتي على الناس زمان يكون فيه القابض
على دينه كالقابض على الجمر )

والسؤال هل نحن في هذا الزمن ؟؟




بصراحه انا اظن اننا فعلا في هذا الزمن الغريب

نعيب زماننا والعيب فينـا
وما لزماننـا عيب سوانـا
ونهجوا ذا الزمان بغير ذنب
ولو نطق الزمان لنا هجانـا
وليس الذئب يأكل لحم ذئـب
ويـأكل بعضنا بعضا عيانـا

جزاك الله خير الجزاء اخ مثنى..

المثنى
20-05-2005, 12:38 AM
ياهلا وغلا بالاخت ماريه ..

اشكرك على مرورك الكريم ..