PDA

عرض كامل الموضوع : صدقة السر



أبــو بــدر
27-04-2005, 11:24 AM
السلام عليكم

هذه فكره جميله جدا و سهله و لا تكلف شيء و لها من الأجر كثير..

قد قال النبي صلى الله عليه وسلم : من دل على خير فله مثل أجر فاعله

رواه مسلم في صحيحه .



و بما معناه (( من سن في الإسلام سنة حسنة , فله أجرها و أجر من عمل بها إلى يوم القيامة,لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا , و من سن في الإسلام سنة سيئة فعليه وزرها و ووزر من عمل بها , إلى يوم القيامة,لا ينقص ذلك من أوزارهم شيئا )) .



فأحببت أن أتشارك معكم هذا الأجر فرب سامع أوعى من مبلغ .



بسم الله



فكرتها تقوم على صدقة السر.................

وصح عنه صلوات الله وسلامه عليه: ((صدقة السر تطفيء غضب الرب)).



و أنك تستطيع أن تتصدق و أنت في بيتك



كل ما عليك فعله هو إحضار علبة (( حصالة )) نقود عادية و تضع فيها أي مبلغ تريده ابتداء من الــ (( 5 )) فلسات !!!!!!!!!!!

نعم يا إخوتي و أخواتي ابتداء من الــ (( 5 )) فلسات إلى ما تستطيع أن تجود به يدك الكريمة . بشرط أن تقوم بذلك يوميا (( حتى تصبح عادة محمودة لديك و جزءا من أعمالك اليومية )) .



فـ (( قليل دائم خير من كثير منقطع ))



و لا تستح من إعطاء القليل فالحرمان أقل منه ,



لذا .........



المهم أن تكون من كسب حلال و نية صافية لا منّة فيه و لا رياء ......... و تأكد من أن الله سيتقبلها منك بإذنه تعالى .





فقد صح عنه صلى الله عليه وعلى آله وسلم: ((أن ملكا ينادي في السماء يقول اللهم اجعل لمال منفق خلفا واجعل لمال ممسك تلفا))



أخرجه الطبراني في المعجم الكبير عن عبد الرحمن بن سبرة،





و أيضا : ((أنفق يا بلال ولا تخشى من ذي العرش إقلالا))



و أيضا: ((أنفقي ولا تحصي فيحصي الله عليكِ ولا توعي فيوعي الله عليكِ ولا توكي فيوكِ الله عليكِ))



صحيح البخاري (2402)،صحيح مسلم (1709)، دون قوله "ولا توكِ فيوكِ الله عليك".





أخيرا و ليس آخرا : ((ثلاث أقسم عليهن ما نقص مال عبد من صدقة))

مسند أحمد (4/231)، سنن الترمذي (2247).






صدقة الصبح........... و صدقة الليل


في الواقع و كما تعلمون لا يوجد وقت محدد لإيتاء الصدقات و لكن ..............



بما كل واحد منا قد أخذته مشاغل الدنيا و همومها حتى صرنا لا نفكر في شيء سواها ........



فقد اعتمدت هي هذين الوقتين لأنهما

· وقتا تحول الزمان من صبح إلى ليل و العكس صحيح .

· كما أن في الصبح بداية يوم جديد و خير ما تبدأ به ...... هو عمل صالح ليبارك لك الله في يومك هذا





فصدقة الصبح تحميك من البلايا كما في الحديث الشريف : ((



كما أن المغرب بداية الليل و فيه تنتشر الشياطين و مخلوقات لا يعلم بها إلا الله



لذا فبمجرد أن يؤذن المؤذن لصلاة الصبح أو صلاة المغرب يمكنك أن تقول : (( بسم الله ))



·
بسم الله الرحمن الرحيم

· الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على أشرف المرسلين , سيدنا محمد و على آله و صحبه و من والاهم و تبعهم بإحسان إلى يوم الدين

·
ثم تدعو بما شئت من خيري الدنيا و الآخرة

ثم تختم دعاءك بــ

·
و صلى الله على نبينا محمد و على آله و صحبه و من والاهم و تبعهم بإحسان إلى يوم الدين






ثم تضع صدقتك في حصالتك .





و هكذا أجر أمرين في وقت واحد




صدقة الصبح+ صدقة السر

صدقة الليل + صدقة السر





و عندما يتجمع لك مبلغ من المال = عندما تمتلئ حصالتك نهائيا , حينها فقط خذ هذا المال و تصدق به كله إلى حيث تشاء

· إلى اللجان الخيرية

· إلى أسرة محتاجة تعرفها

· إلى يتيم تفرح به قلبه الحزين

أو ...........................................

· يمكنك أن تعطيه لإخوتك أقربائك ممن يحتاجون إليه فالصدقة تجوز على الإخوة (( لكن بما أنها صدقة سر قل لهم إنها هدية منك لهم فهذا أفضل و لا يعلم بنيتك إلا خالقك ))



وفى هذا يقول الرسول -صلى الله عليه وسلم- " الصدقة على المسكين صدقة، وعلى ذي الرحم ثنتان: صدقة وصلة "

(عزاه في الجامع الصغير إلى أحمد والترمذي والنسائي وابن ماجة والحاكم عن سلمان بن عامر، وحسنه الترمذي وصححه الحاكم ووافقه الذهبي، كما في فيض القدير للمناوي 4 /237).





لكن تذكر .......



الصدقة لا تجوز على الوالدين فمن حقهم عليك أن تصرف عليهم و تعيشهم العيشة الكريم لا أن تتصدق عليهم

أما الزكاة فتجوز للكل



و أبشر فبذلك ستكون بإذن الله تعالى من السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله

فقد ذكرهذا الحديث النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم فققال: ((ورجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه))



صحيح البخاري (1334)، صحيح مسلم (1712).

و هكذا .............

انوِ بها لمن تشاء ( لنفسك , لوالديك , لمن تحبهم



و الأفضل من ذلك كله ..............................



أن تكون نيتك عامة لكافة




المسلمين و المسلمات , المؤمنين و المؤمنات أحياء و أمواتا من لدن آدم إلى قيام الساعة





و هذا اجتهاد منها , و لكن ...................



تخيل الأجر الذي تحصل عليه بمجرد تصدقك سرا لهم جميعا , فالحسنة بعشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف إلى ما شاء الله .



فقد روي في الصحيحين من حديث أبي هريرة - رضي الله عنه - عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : " من تصدق بعدل تمرة من كسب طيب ولا يقبل الله إلا طيبا . ، فإن الله يتقبلها بيمينه ثم يربيها لصاحبها كما يربي أحدكم فلوه حتى تكون مثل الجبل . . " ( 200 ) . رواه البخاري





وفي لفظ أخرجه مسلم : " فتربوا في كف الرحمن حتى تكون أعظم من الجبل " .

قال العلماء هذا خطاب للناس بما يعلمونه ويفهمونه من الأخذ والتربية والنمو ، لما كان التناول باليد والقبض بالكف خاطبهم بما يعقلون ، وإنما جرى ذكر اليمين لأنها مرصدة لما عز من الأمور ، ومعنى التربية : المضاعفة



*************************





آمل أننا أفدناكم بما قدمناه .








اللهم وفقنا لأرشد الأقوال والأفعال لا يوفق لأرشدها إلا أنت

اللهم جنبنا سيئ الأقوال والأفعال والأهواء والأدواء لا يجنبنا سيئها إلا أنت

اللهم اهدنا وسددنا.




اللهم ارحم من دلنا على فعل هذا الخير و قارئها وسامعها ومبلغها و كاتبها

و اغفر لهم جميعا

و أدخلهم برحمتك جنة الفردوس بغير حساب و بغير سبقة عذاب

إنك على ما تشاء قدير




آمين يا رب العالمين

و صلى الله على نبينا محمد و على آله و صحبه و من والاهم و تبعهم بإحسان إلى يوم الدين





و السلام عليكم

الورود
27-04-2005, 09:10 PM
يا هلا فيك اخي CRAZY BABY

نورت المنتدى

جميل ما طرحت

مشاركة تستحق التقدير

في ميزان حسناتك

وجزاك الله عنا كل الخير لتذكيرنا

أبــو بــدر
30-04-2005, 01:12 PM
اشكركِ اختى الورود على مرورك لموضوعي هذا