PDA

عرض كامل الموضوع : جبل علبة.. متحف الطبيعة البكر المفتوح



moody
01-06-2005, 05:05 AM
في أقصى الجنوب الشرقي من مصر وعلى مساحة 35 ألف كم مربع تقع محمية جبل علبة التي اصطلح على تسميتها بدرة تاج المحميات الطبيعية لما تحويه من تشكيلة هائلة من الخصائص النباتية والطبيعية بما في ذلك الجبال والوديان والسهول وأشجار المنجروف والشعاب المرجانية والجزر، لتصبح المحمية واحدة من أشهر المحميات الطبيعية ليس في مصر وحدها ولكن في العالم أجمع، يقصدها السياح المقبلون من كل حدب وصوب للاستمتاع بالطبيعة البكر ويتردد عليها علماء البيئة لدراسة بيئتها البرية والبحرية المتميزة.


ومن أهم ما يميز جبل علبة استحواذه على نسبة أمطار أكبر من الجبال الأخرى في منطقة البحر الأحمر وهو ما يجعل الجبل بمثابة واحة تخيم عليها الغيوم حيث ينزل جزء كبير من الأمطار على شكل ندى وضباب وسحب وهو الأمر النادر في باقي ارجاء مصر، وتؤدي الرطوبة الشديدة إلى وجود تنوع كبير في النباتات يصل إلى 458 نوعاً من النباتات تمثل ما يقرب من 25% من الفصائل النباتية المسجلة في مصر، كما يوجد على الجبل وفي أسفله أيضاً غطاء كثيف من نباتات الأكاسيا والشجيرات الأخرى التي تعد بمثابة الغابات الطبيعية الوحيدة في مصر.

ومن ناحية أخرى يتميز جبل علبة بتنوع كبير نسبياً في الحيوانات التي تعيش هناك حيث يوجد به 23 فصيلة من الثدييات و30 فصيلة من الزواحف وحوالي 41 فصيلة من الطيور، وتوجد في منطقة محمية علبة أيضاً مناطق أخرى كثيرة تتميز بأهمية كبيرة من حيث التنوع البيولوجي فهناك منطقة بير عبرقا وهي شبكة معقدة من التلال المنحدرة من الحجر الجيري والوديان الرملية المتعرجة ويحتوي على عيون مائية دائمة تؤوى سكان المنطقة من الثدييات والطيور والزواحف، ويتميز جبل علبة بوجود العديد من أنواع النباتات والحيوانات التي ليس لها مثيل في أي مكان في العالم وبعضها من الأنواع المهددة بالانقراض.

هذا فضلاً عن أن المنطقة تزخر بتراثها الثقافي حيث توجد العديد من المواقع الأثرية من عصور ما قبل التاريخ حتى العصور الحديثة بما في ذلك الرسومات الموجودة على الصخور وتوفر المحمية نوعاً من الحماية لهذه المواقع النائية والتي يصعب حمايتها بالوسائل التقليدية.





تنوع بشري وثقافات مختلفة

* ويقيم في محمية علبة ثلاث قبائل تشكل جزءاً لا يتجزأ من المنطقة المحلية فنجد قبيلة البشارية في مقدمة هذه القبائل وتنحدر من أصول حامية وتتحدث لغة غير مكتوبة تسمى «البيداوية«، أما قبيلة العبابدة فيقطن ابناؤها المناطق الشمالية من المحمية ويعتبرون من أصل عربي، أما قبيلة الرشايدة التي تسكن السهل الساحلي فهي قبيلة ترجع في أصولها إلى المملكة العربية السعودية وتعتبر هذه المجتمعات فريدة من نوعها في مصر ولها هياكلها الاجتماعية الخاصة وكذلك عاداتها وملابسها وحليها وموسيقاها ورقصها وطعامها وأنماط البناء لديها وكذلك الحرف اليدوية التي تتميز بها، وتعتمد هذه القبائل على الموارد الطبيعية في معيشتها وطريقة حياتها ويعتبر رعي الماشية وإنتاج الفحم من الأنشطة الاقتصادية الرئيسية، ويستخدم الخشب بصورة كبيرة كوقود وكمواد للبناء وعلف للماشية وكأدوات وبضائع أخرى.



السياحة البيئية

* وتعد منطقة جبل علبة من أكثر الأماكن التي يقصدها السياح المهتمون بالبيئة وهناك بعض الأنشطة والتجهيزات التي تمثل موارد ودوافع تقليدية مثل الغطس العميق والسطحي ورحلات السفاري في الصحراء ومراقبة الطيور والتنزه سيراً على الأقدام، وعلى الرغم من وضعية الحماية في هذه المنطقة فإن المحمية تواجه مخاطر عديدة وبارزة، فهناك مشاريع التطوير المقترحة التي تشمل مجالات الزراعة والسياحة والتعدين والتي سينشأ عنها آثار بيئية واجتماعية سلبية واسعة النطاق. وتواجه القبائل التي تسكن المنطقة العديد من الصعوبات نظراً لحالة الجفاف، والتحديث السريع، وفقدهم ثقافتهم التقليدية بسبب الاستخدام الكثيف للموارد الطبيعية. ويضاف إلى المخاطر التي توجهها المحمية الصيد الجائر الذي تقوم به مجموعات من الصيادين المصريين والأجانب، الأمر الذي يهدد مصير الطيور الكبيرة والثدييات التي بات عددها في تناقص مستمر، وربما يختفي بعضها خلال وقت قصير، ولذلك قام جهاز شؤون البيئة باتخاذ مجموعة من الاجراءات لمواجهة هذه الأخطار، منها تطوير وتوسيع ادارة منطقة محمية علبة، وتوظيف الحراس من المجتمعات المحلية، الذين أصبحوا الآن يقومون بدوريات نشطة في المحمية، ويجري حالياً مناقشة مشروع مع الحكومة الايطالية يستهدف تقوية ادارة المحمية ووضع الاطار المناسب للتأكد من أن التطوير والزيارات المستقبلية تتم بطريقة مناسبة بيئياً للمحافظة على هذه المنطقة الطبيعية.

الورود
11-06-2005, 01:50 PM
الجولة جعلتني بصورة حية مع هذه المحمية

لم ارى هذه المحمية من قبل

ولكن رسمت صوره لها من خلال ما ذكرت موودي

الرحلات الاستكشافيه رائعه

ولكن لا استطيع القيام بها فاتمتع بقراءتها هنا