PDA

عرض كامل الموضوع : ابكِ على خطيئتك ..



بنت الاسلام
08-10-2003, 06:37 PM
لو تفكرت النفوس فيما بين يديها وتذكرت حسابها فيما لها وعليها لبعث حزنها بريد دمها إليها، أما يحق البُكاء لمن طالَ عِصيانهُ‏، نهاره في المعاصي وقد طال خُسرانه، وليله في الخطايا فقد خفَّ ميزانه وبين يديه الموت الشديد فيه من العذاب ألوانه. يا من معاصيه أكثر من أن تحصى يا من رضي أن يطرد ويقصى يا دائم الزلل وكم ينهى ويوصى.

روى عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه كان في وجهه خطوط مُسودة من البكاء.
بكى ابن مسعود حتى أخذ بكفه من دموعه فرمى به.
كان عبد الله بن عمر يطفئ المصباح بالليل ثم يبكي حتى تلتصق عينيه.
كان أبو عمران الجوني إذا سمع المؤذن تغير وفاضت عيناه .
بكى ثابت البناني حتى كاد بصره أن يذهب وقيل له‏:‏ نعالجك على أن لا تبكي فقال‏:‏ لا خير في عين لم تبك‏.
يقول الحسن بن عدقة‏:‏ رأيت يزيد بن هارون بواسط من أحسن الناس عينين ثم رأيته بعد ذلك مكفوف البصر فقلت له‏:‏ ما فعلت العينان الجميلتان قال‏:‏ ذهب بهما بكاء الأَسحَار.
يا هذا لو علمت ما يفوتك في السحر ما حملك النوم ، تقدم حينئذ قوافل السهر على قلوب الذاكرين، وتحط رواحل المغفرة على رباع المستغفرين، من لم يذق حلاوة شراب السحر لم يبلغ عِرفانه بالخير من لم يتفكر في عمره كيف انقرض لم يبلغ من الحزن الغرض.
قيل لعطاء السليمي‏:‏ ما تشتهي قال‏:‏ أشتهي أن أبكي حتى لا أَقدر أن أبكي. وكان يبكي الليل والنهار وكانت دموعه الدهر سائلة على وجهه.***

من لم يكن له مثل تقواهم لم يعلم ما الذي أبكاهم ، فيا قاسي القلب هَلاَّ بكيت على قسوتك ويا ذاهل العقل في الهوى هَلاَّ ندمت على غفلتك، ويا مقبلاً على الدنيا فكأنك في حفرتك، ويا دائم المعاصي خف من غبِّ معصيتك ويا سيئ الأعمال نُح على خطيئتك.***
___________________
من كتاب اللطائف – لابن الجوزي

الخاطر الحزين
08-10-2003, 08:49 PM
الله اكبر
الله اكبر
الله اكبر
,,,,,
الخطيئة شيء مرعب
حتى الدموع لن تمحيها
اننا نخاف من المستقبل وعلى ما هو آت
صح لسانك اخي بنت الاسلام
واشكرك على ذكر مثل هذه الامور
بالمناسبة كتبت خاطرة قصصية عن الخطيئة
والخوف منها اسميتها
هي وهم والخطيئة ( تم نشرها بتاريخ 17 8 2003 )
ارجو قرائتها للوصول الى نتيجة الخطايا التي
تعيش حولنا
الهم اعفنا من الوقوع بالخطايا امين
مع تحيات / الخاطر الحزين
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بنت الاسلام
08-10-2003, 10:02 PM
جزاك الله خيرا اخي على مرورك والحقيقة ان الدموع
تدل على الندم وهي احد شروط التوبة والشرطين الاخرين هما الاقلاع عن الذنب والنية بعدم العودة عندها يمحو الله لنا الخطايا بكرمه
وانا ارى ان التقصير بالعبادة هو ذنب ينبغي ان نتوب عنه
كما نتوب عن كل الذنوب , ونبكي منه كما نبكي من كل الذنوب
شكرا لتذكيرنا بالخاطرة اخي واقول فعلا صدقت:
إن المعصية تورث ضيق النفس والمعصية تجر الأخرى
و يقول الشيطان أهلكت بني آدم بالذنوب
فأهلكوني بالاستغفار وبلا إله إلا الله.
فهذا الداء وذاك الدواء فهل لا تداوينا
اللهم اجعلنا ممن يورثون الجنان ويبشرون بروح وريحان ورب غير غضبان..آمين.
تحياتي

RABEH
08-10-2003, 10:14 PM
جزاك الله خير على الموضوع المهم

اللهم إنا نعوذ بك من قلب لا يخشع ومن عين لا تدمع
اللهم إنا نعوذ بك من قلب لا يخشع ومن عين لا تدمع

بنت الاسلام
08-10-2003, 10:18 PM
امين امين
شكرا لمرورك اخي الكريم وجعلك الله من الرابحين
مرحبا بك