PDA

عرض كامل الموضوع : ولادة طفل برأسيين في جسم واحد في مدينة حلب



dr-mukhtar
11-07-2005, 07:06 PM
ولادة طفل برأسيين في جسم واحد في مدينة حلب

--------------------------------------------------------------------------------

ولادة طفل برأسيين في جسم واحد
أخصائيون الحالة نادرة الحدوث في المجال الطبي
إنها قصة أشبه بالأساطير " كانت حالة رهيبة"، يقول طبيب الاطفال
الدكتور مختار فاتح محمد





بعد ظهر يوم الأربعاء 29/6/2005 ولادة اول طفل في سوريا يولد برأسيين يتفرعان عن جسم واحد ، ورغم شيوع ولادة الأطفال السياميين "التوائم الملتصقة" إلا أن طبيب الاطفال الدكتور مختار فاتح محمد يؤكد
أن هذه الحالة فريدة من نوعها في العالم بعد مراجعته المراجع الطبية المختلفة" موضحا أنها تختلف عن حالة الطفل السيامي "التوائم الملتصقة" وتعرف في الأدبيات الطبية " رأس أوديسا "وهي " التسمية الشهيرة في الأسطورة الإغريقية لكائن متعدد الرؤوس " وتطلق على غير البشر إذ توجد بشكل نادر عند الحيوانات"..

يروي الدكتور مختار فاتح محمد
تفاصيل الحالة قائلا: "إن حاملا في شهرها الثامن من إحدى قرى شرق حلب، دخلت مشفى التوليد بحلب في حالة مخاض باكر، وأظهر تصويرها بالامواج فوق الصوتية وجود حالة جنين توامي مع اشتباه التحام توامي (توام سيامي )" " وخلال عملية القصيرية الإسعافية التي أجريت للمرأة ظهر" جنين وحيد بجسم واحد دون التحام ورأسيين ورقبتين وله مركزين قلبيين" يضيف الدكتور مختار" الالتحام كان رهيبا، والطفل كان بصحة جيدة، وكان بحاجة للمتابعة والدراسة، إلا أنه وبعد يوم ونصف توفي رغم تقديم العناية المتاحة".

التشخيص الطبي:

ان التفسير العالمي لهذه الحالة هو حصول انفصال متأخر في المضغة بعد اليوم 13 من الالقاح مما يؤدي الى حالة توامة ملتحمة ( بتوام سيامي ) ونسبة حدوث مثل تلك الحالات هي واحد لكل مئة ألف من الحالات الولادية للتؤام التي نسبتها 1/80 من الولادات حيث يكون عادة الالتحام في مستوى الصدر ( النسبة العظمى) او في اجذع او في الآلية او الرأس ولم يذكر أبدا حصول التحام كلي جسم وحيد مع راسين.


ولفت الدكتور مختارفاتح محمد أنه بعد انعاش الجنين بين الفحص الطبي له أنه بحالة مقبولة وبالصورة الشعاعية وجد عمود فقري واحد منفصل الى قسمين في مستوى الفقرات الصدرية ليشكل عمودين فقريين رقبيين مع رأسين مشيرا إلى أن هذه الحالة شوهدت لدى الحيوانات كالقطط والافاعي دون مشاهدتها لدى البشر. ولكن الجنين الذكر توفي بعد 34 ساعة في مشفى الاطفال بحلب لوحظ فيه وجود تشوهات مرافقة ( شوك شقي في اسفل الظهر) وقدم قفراء في الطرفين مع وجود قلبين في الجوف الصدري.

الجهات الرسمية لم تدرك حتى الآن أهمية الحالة:
الاهتمام السوري الرسمي اقتصر على تغطية خجولة للحدث من الناحية الإعلامية، وأهم ما في الأمر أن التلفزيون الرسمي وثقها بتقرير قصير لم يرق إلى أهمية الحدث إضافة إلى خبر نشرته صحيفة الجماهير الحلبية ولم تتطرق له الصحف الكبرى السورية ولكن يبقى الجانب الإعلامي رغم عدم خبرته في استغلال هكذا أحداث أفضل بكثير من الجانب الطبي الذي أهمل تلك الحالة تماما.
الدكتورمختار فاتح محمد أسف لعدم خضوع أم الطفل "لأية مراقبة طبية خلال فترة حملها ومراقبة الطفل بعد ولادته" مضيفا "أن الحالة اكتشفت بـ"الصدفة" وقال " طلبت دراسة الجنين وإجراء الفحصوص الصبغية اللازمة التي تتيحها الإمكانيات

الرأي الطبي العلمي
الدكتور مختار فاتح محمد
إجابة على سؤال عن مدى ندرة وفرادة هذه الحادثة أن هذه الحالة نادرة الحدوث في علام التشوهات الولادية وصنفها في باب الأطفال السياميين" التوائم الملتصقة" ويعزز من هذا الاحتمال بحسب الدكتورمختارفاتح محمد ولادة الطفل بقلبين لكن يؤكد أن نسبتها قليلة وليس هناك أسباب واضحة لحدوثها، لأن الحمل التوأمي الطبيعي بالأصل تلعب فيه عمر الأم والوراثة والعرق..الخ مضيفا مثل هذه الحالة لا تتوفر دائما لذلك فإنها تستحق الدراسة ويمكن أن تفيد الأدب الطبي عبر الكشف عن أسبابها.




هناك عوامل خارجي كثيرة مسببة,كالطقس ونقص التغدية وخاصة فيتامينB12 و الملاريا والتعرض للاشعاع و المواد الكيميائيةمثلPROCHLORPEMAZINE.الحقيقة ان هده الحالة في غاية الاهميةاد انهابوابة لسلسلةغير متناهية من الابحاث العلميةالتي تصب في خدمةالانسان والانسانية
dr-mukhtar fateh muhamed

نوناتي
29-12-2006, 08:59 PM
سبحان الله وتسلم على الموضوع.نونه

وداد
31-12-2006, 01:47 PM
سبحان الله

فراشه منحاشه
08-01-2007, 11:20 PM
تسلم..
بس لو في صور ..
كان توضح السالفه أكثر ..