PDA

عرض كامل الموضوع : الرؤيا الصالحه .



wadei2005
19-10-2003, 10:05 PM
علم الرؤيا له أصل في الشريعة منهاقوله تعالى { وكذلك مكنا ليوسف في الأرض ولنعلمه من تأويل الأحاديث } قال الواحدي هو تأويل الرؤيا وقوله تعالى{ لهم البشرى في الحياة الدنيا وفي الآخرة } .
قال بعض المفسرين يعني الرؤيا الصالحة جزء من ستة وأربعين جزءاً من النبوة .
إن مدة إبتداء وحي الرسول عليه السلام إلى مفارقته الدنيا كانت ثلاثة وعشرين سنة وكانت ستة أشهر منها في أول الأمر يوحى إليه مناماً ، فهي جزء من ستة وأربعين جزءاً من جملة أيام الوحي لأنه عاش ثلاثا وستين سنه على أكثر الروايات ، وأوحى إليه بعد أربعين سنه.
ومنها قوله عليه الصلاة والسلام ( من لم يؤمن بالرؤيا الصالحه لم يؤمن بالله واليوم الآخر ) ومنها قوله عليه الصلاةوالسلام ( لم يبق من النبوة إلاالمبشرات وهي الرؤيا الصالحه يراها المسلم أو يُرى له ) .
ومنها قوله عليه الصلاة والسلام ( أصدقكم حديثاً أصدقكم رؤيا ، وإذا إقترب الزمان لم تكد تكذب رؤيا المؤمن ولاينبغي لأحدأن يكذب في رؤاه يزعم أنه رأى غير ما رأى ، فإن الرؤيا وحي يوحيه الله له في المنام ) .
ومنها قوله عليه الصلاة والسلام في صحيح البخاري( إن من تحلم بحلم لم يره ، كلف أن يعقد بين شعيرتين ولم يفعل ) .
ومعنى الحلم هو معنى الرؤيا ، لكن غلب إستعمال الرؤيا في المحبوبة والحلم في المكروهه .
وقال عمر رضى الله عنه " ألا أخبركم إن الإنسان إذا نام عرج بروحه إلى السماءفما رأى قبل أن يصل إلى السماء فذلك حلم وما رأى بعد أن يصل إلى السماء فذلك الذي يكون ".
وفي قوله ابن سيرين بيان أن ليس كل مايراه الإنسان يكون صحيحاً ويجوز تعبيره ، إنما الصحيح منه ما كان من الله تعالى ، يأتيك به ملك الرؤيا وهو روحيائيل من نسخة أم الكتاب يعني من اللوح المحفوظ، وما سوى ذلك أضغاث أحلام لاتأويل لها .

- صدق الرؤيا إن نمت على جنبك الأيمن لقول ابن سيرين "من نام على جنبه الأيمن فرأى رؤيا فهى من الله تعالى ، ومن نام على جانبه الأيسر أو على ظهره ورأى رؤى فهى من قِبل الأرواح ، وربما يصح بعضها وما كان منها في منامه على بطنه فهو أضغاث أحلام " .
وأصدق ما تكون الرؤيا في الربيع و الصيف لما تقدم من الحديث الشريف ، وقد ذهب بعضهم بأن تفسير ذلك على هذا الوجه وأضعف ما تكون في الخريف والشتاء .
- وقد قال ابن سيرين وغيره " أقوى ما تكون الرؤيا عند إدراك الثمار واجتماع أمرها وأضعف ما تكون عند سقوط ورقها وذهاب ثمرها ".
وقيل إن الله تعالى وكّل على كل مدر وشجر ملكا لحفظه من الجن لئلا يفسدونه فإذا أنقضى أوانها وارتفعت الملائكة والموكلون بها ، بعدت النفوس وتغيرت الأمزجة فتظهر الأحلام السؤ والأضغاث .

_____________
يـتبـع

بنت الاسلام
19-10-2003, 10:17 PM
جزاك الله خيرا اخي وديع
وننتظر التتمة

RABEH
20-10-2003, 08:15 PM
شكرا وديع
وبالانتظار

wadei2005
20-10-2003, 09:37 PM
- وأقرب ما تخرج الرؤيا أي تظهر الرؤيا إذا رؤيت آخر الليل فإنه ينتظر بها .

- وروى ابن سيرين قال " من رأى رؤيا أول الليل فإنه ينتظر بها إلى عشرين سنة فما دون ذلك ، ويقاس على ذلك " .

- ومن رأى رؤيا بعد الصبح فإنه ينتظر لها مدة شهر وما دون ذلك ، وكذلك رؤية النهار .

- وقد ظهرت رؤية يوسف عليه السلام بعد عشرين سنة ، وقال الكرماني " أصح ما تكون الرؤيا عند إستغراق النوم لقول على ابن أبي طالب كرم الله وجهه " مازال الإنسان يرى الشئ فيكون ويرى الشئ فلا يكون " ، والجواب عن ذلك في قول عمر بنالخطاب رضى الله عنه .

- وقد يبطل تأويل الرؤيا إذا كان الإنسان قد عمل فيما يراه في منامه وشغل به في اليقظه سِره في الحديث عن النبى صلى الله عليه وسلم ( إن الرؤيا ثلاثة فالرؤيا الصالحة بشرى من الله تعالى ، والرؤيا من تخويف الشيطان ، والرؤيا مما يحدث الرجل نفسه ) .
- وقال بعض المعبرين الرؤيا الصالحة على قسمين ، قسم بشرى وقسم تحذير ، وقد تخرج الرؤيا على مآرب كثيرة .

- وقد رأى كسرى في المنام زوال ملكه وظهور محمد صلى الله عليه وسلم وكان كذلك .

وقد رأى النمروذ حين رمى الخليل إبراهيم عليه السلام بمنجنيق أن الخليل في روضة خضراء وفيها عين جارة ، فكان كذلك .

- ورأى فرعون أنه دخل البحر وجنوده فغرقوا ، فكان الأمر كذلك .

- وإن لم تخرج الرؤيا لصاحبها ، خرجت لبنيه أو لنظيره أو لأحد عشيرته .

- وقد رأى النبى صلى الله عليه وسلم في منامه أن ابن العيص في الجنة بعد موته ، وكان مشركــاً ، فأولها النبى صلى الله عليه وسلم عتاب بن أسيد لأنه كان نظيره .

- وإن عبرت الرؤيا في المنام ، فإنها تخرج على نحو ما عبرت به إذا كان المعبر ممن يركن إليه ، وسيمته الخير .

- وإن رأى الإنسان رؤيا مما تدل على خير أو غيره ثم انتظرها فرآها على صفة مارأى أولا فتكون قد عبرت ولاتكون تكراراً عند بعض المعبرين .

- وليست الرؤيا تبطل بتأول ما أول بما يخالف التعبير ، إذ لو كان كذلك لبطلت رؤيا عزيز مصر لقول المعبرين أضغاث أحلام .

- وإن الشيطان يتمثل في الرؤيا بكل شئ إلا بالله تعالى وملائكته وكتبه ورسله .

- وفي الحديث ( إذا رأى أحدكم ما يكره فليقم وليتفل ولايحدث به الناس ) .

- وفي الحديث ( المنام على رِجْــل طائر ، إذا قُـص وقع ) ، وأول بعضهم قص الرجل الوقوع .

- وفي حديث آخر ما يدل معناه أن الإنسان إذا رأى في منامه ما يكره فلا يحدث به أحداً ، وليبصق عن يساره ويتعوذ من الشيطان ، فإنه لا يظره إن شاء الله تعالى .

- وينبغي أن يكون المعبر ذا حذاقة وفطنة ، صدوقاً في كلامه ، حسناً في أفعاله ، مشتهراً بالديانة والصيانة بحيث لاينكر عليه فيما يعبره لشهرة صِدقه
ولذلك سمى الله يوسف عليه السلام بالصديق .

- وأن يكون عارفاً بالأصول في علم التعبير ، وأن يميز كل أحد بحسب حاله وما يليق به وما يناسبه ، ولا يساوي الناس فيما يرونه ، ويعتبر في تعبيره على ما يظهر له من آيات القرآن وتفسيره ومن حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وما ينقله المتقدمون في كتبهم ، وقد يقع نوادر ويعتمد على تعبيرها من ألفاظها الجلية الظاهرة بين الناس وما نقل عن الأدباء في أشعارهم وغير ذلك من أشياء تناسب في المعنى ، ولو أعتمد المعبرون على ما ضبط في الكتب خاصة لعجزوا عن أشياء كثيرة لم تذكر في الكتب لأن علم التعبير ، واختلاف رؤيا الناس كبحر ليس له شاطئ .
______________
يـتبـع

RABEH
21-10-2003, 09:12 AM
جزاك الله خير
وبالانتظار

بنت الاسلام
21-10-2003, 04:59 PM
جزاك الله خير
وبالانتظار
جزاك الله خيرا اخي الكريم

wadei2005
24-10-2003, 12:46 AM
هذه مجموعة من الرؤى تعين على التعبير .

- روى أن النبى صلى الله عليه وسلم قال ( من رآني فقد رآني حقا ..) .

- أخبرني من هو مقبول الرواية أن حاكما رأى النبي عليه الصلاة والسلام في المنام وهو عريان ، قال فغطيته بسجادة كانت لي فلما أصبحت أتيت مستبشرا إلى بعض المعبرين فقصصت عليه الرؤيا .
فقال : أنت تحكم بغير الحق لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم حق ، ورؤيته حق ، وتغطيتك إياه تغطية للحق .
قال فسمع بهذه الرؤيا وتعبيرها أكبر قاضي بتلك المدينة فعزله عن الحكم .

- قال عبدالله بن عمر رضى الله عنهما ، سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ( بينما أنا نائم ، أُتيت بقدح لبن قشربت منه حتى إني لأرى الري يجري من أظافري ثم أعطيت فضله عمر ) ، قال فما أولتها يا رسول الله
قال ( العلم ) .
- قال أبو سعيد الخدري رضى الله عنه ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( بينما أنا نائم رأيت الناس بعرضون على وعليهم قمص ، منها ما يبلغ الثدي ومنها مايبلغ دون ذلك ، وعرض على عمر بن الخطاب وعليه قميص يجره )، قالوا فما أولته ، قال ( الدين) .

- قال أبو هريرة رضى الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( بينا أنا نائم رأيتني في الجنة فإذا إمرأة تتوضأ إلى جانب قصر ، فقلت لمن هذا القصر قالوا لعمر ، فذكرت غيرته فوليت مدبرا ).
فبكى عمربن الخطاب رضى الله عنه ثم قال " عليك أغار يا رسول الله " .

- قال عبد الله بن عمر رضى الله عنهما " كنت غلاما شابا أعزب في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فكنت أبيت في المسجد وكان من رأى مناما قصه على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقلت " اللهم إن كان لي عندك خير فأرني مناما يعبره لى رسول الله صلى الله عليه وسلم .
فرأيت ملكين أتياني فانطلقا بي فلقيهما ملك آخر فقال لي : لاتراع ، إنك رجل صالح .
فانطلقا بي إلى النار فإذا هي مطوية كطيى الئر ، وإذا فيها أناس قد عرفت بغضهم فأخذا بي ذات اليمين فلما أصبحت ذكرت ذلك لحفصة فقصصتها على النبي صلى الله عليه وسلم .
فقال ( إن عبد الله رجل صالح لو كان يكثر الصلاة من الليل ) ، فكان عبدالله رضى الله عنه بعد ذلك يكثر الصلاة من الليل .

- قال عبدالله بن عمر رضى الله عنهما ، رأى النبي صلى الله عليه وسلم في المدينة مناما وقال ( رأيت إمرأة سوداء ثائرة الرأس خرجت من المدينة حتى نزلت بمهيعة ، فأولتها أن وباء المدينة نقل إلى مهيعة ) وهي الجحفة.

- أخبرني رجل من الثقات قال : دخلت بيت المقدس في بعض السنين وكان به طاعون عظيم فاجتمعت على الشيخ أبي بكر الحلبي بالطيلونية المعروفة بالقرب من باب حطة وكنت قرأت عليه الحديث قديما ، فقرأت معه ورده من القرآن بعد الظهر كعادته فلما فرغ دعا بهذه الكلمات ثلاث مرات ومعه جماعة تلامذته ، فسألته عنها .
فقال مأثورة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ثم أمر بعض الجماعة أن يكتبوها وصححوها عليه وهي هذه :
" اللهم سكن هيبة عظمة قهرمان الجبروت بالطيفة النازلة الواردة من فيضان الملكوت حتى نتشبث بأذيال لطفك وكرمك ، ونعتصم بك من إنزال قهرك يا ذا القوة الكاملة والقدرة الشاملة يا الله ، الله أكبر الله أكبر الله أكبر ، عز جاهك وجل ثناؤك ولاإله غيرك ، اللهم إني أعوذ بك من الطعن والطاعون والفجأة وسؤ المنقلب في النفس والأهل والمال والولد ، الله أكبر الله أكبر الله أكبر عدد ذنوبنا حتى تغفر ، اللهم صل على محمد صاحب الحوض و الكوثر الله أكبر الله أكبر الله أكبر ، اللهم كما شفعت فينا نبينا محمد اصلى الله عليه وسلم فأمهلنا وأعمرنا وأعمر بنا منازلنا ولاتهلكنا بذنوبنا وسيآتنا وارحمنا برحمتك يا أرحم الراحمين ،{ فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم } وحسبنا الله ونعم الوكبل ولاحول ولاقوة إلا بلله العلي العظيم " .
ثم سألته عن طريق سنده إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : أخبرني بعض المشايخ عن رجل عن رجل من أهل الخير والصلاح كان في بلدة ، وكان يرى كل حين رسول الله صلى الله عليه وسلم في المنام .
فنزل في تلك البلد طاعون كثير حتى مات أكثر أهلها ، فاجتمع إليه بعض أحبارها وسألوه أنه إذا رأى النبى صلى الله عليه وسلم عل عادته في المنام يسأله الشفاعة فيهم .
فرأى النبى صلى الله عليه وسلم فأملاه من فيه هذا الدعاء ، وأمره أن يدعو به في رفع الطاعون .
قال فقلت يا رسو الله إني أخاف أن أنساه أو أختل في شئ منه .
قال فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلا كان معه وقال ( اكتبه في كفه ) .
فاستيقظت فوجدته في كفي مكتوبا على صيغته كما أملانيه .
قال مؤلفه فسألت من أخبر بهذا أهل أذن لك أبوبكر أن يروى عنه هذا بهذا السند قال نعم .

- روى أن رجلا كان يدعو لرابعة العدوية رضى الله عنها .
فرآها في المنام تقول له " هداياك تأتينا على أطباق من نور مخمرة بمناديل من نور " .

- قال الشيخ نصر الله مشارة الصناعة وكان من ثقات السنة " رأيت في المنام على بن أبي طالب كرم الله وجهه فقلت يا أمير المؤمنين تفتحون مكة فتقولون من دخل دار أبي سفيان فهو آمن ثم يتم على ولدك الحسين يوم ألطف ماتم ".
فقال " أما سمعت أبيات إبن الصيفي في هذا ؟ "
فقلت لا .
فقال " لتسمعها منه ".
فاستيقظت فبادرت إلى دار ابن الصيفي ، فخرج إلى فذكرت له الرؤيا ، فشهق وجهش بالبكاء وحلف بالله إن كانت خرجت من فمي أو خطى لأحد ، وإن كانت نظمت إلا في ليلتي هذه ، ثن أنشد :
ملكنا فكان العفو منا سجية ... فما ملكتم سال الدم أبطح
وحللتم قتل الأسارىوطالما ... غدونا على الأسرى فنعفو ونصفح
وحسبكم هذا التفاوت بيننا ... وكل إناء بالذي فيه ينضح
__________
يـتبـع

السلطان
24-10-2003, 12:59 AM
wadei2005,

مشكور اخوي وديع على هذا الموضوع المميز. .

فعلا موضوع اكثر من رائع. .

تقبل تحياتي