PDA

عرض كامل الموضوع : مبادئ علم التجويد



ماريه
23-08-2005, 04:39 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مبادئ علم التجويد
تعريف علم التجويد
الاسم: التجويد (لغة) التحسين (واصطلاحا) هو إخراج كل حرف من مخرجه مع إعطاءه حقه ومستحقه . حق الحرف: هو صفات الحرف الملازمة له والتي لا تنفك عنه بأي حال من الأحوال مثل الصفير في حرف السين. مستحق الحرف: هو الصفات التي تأتي معه أحيانا و أحيانا أخرى لا تأتي مثل التفخيم والترقيق لحرف الراء. فضله : هو أفضل العلوم على الإطلاق لتعلقه بأفضل موضوع وهو كلام الله . الموضوع: كلام الله القرآن المنزل على عبده المصطفى صلى الله عليه وسلم . النسب: إلى العلوم الشرعية النقلية من الكتاب والسنة . الواضع: من الناحية العملية هو رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن الناحية العلمية هو عالم اللغة الخليل بن أحمد الفراهيدي . حكم الشارع: في العمل بها فرض عين على كل مسلم مكلف وفي تعلمه فرض كفاية . غايته: صون اللسان عن اللحن في كتاب الله واللحن هو الميل عن الصواب مثل الإلحاد وهو الميل عن الإيمان وهو نوعان : لحن جلى : كل الناس يعرفه وهو زيادة أو نقصان حرف أو تشكيل مما يؤدى إلى الإخلال بعرف القراءة و المعنى. لحن خفي: وهو مثل ترك الغنة و نقص ممدود

الوقف والابتداء
معنى الوقف
معنى الوقف لغة : الحبس و الكف واصطلاحا : قطع الصوت عن الكلمة زمنا يسيرا يتنفس فيه القارئ عادة بنية استئناف القراءة لا بنية الإعراض عنها ومعرفة الوقوف من أهم أحكام التجويد وقد سئل الإمام على كرم الله وجهه عن معنى الترتيل في قوله تعالى {ورتل القرآن ترتيلا} فقال هو تجويد الحروف ومعرفة الوقوف وقد ورد في السنة النبوية الشريفة الوقوف على رءوس الآيات فحينما سئلت السيدة أم سلمة رضى الله عنها عن قراءة النبي صلى الله عليه وسلم قالت كان يقطع قراءته فيقول : ( الحمد الله رب العالمين ) ويقف ثم (الرحمن الرحيم ) ويقف ( أخرجه الترمذى ) وفى رواية أخرى أنها رضى الله عنها قالت : -كان يقطع قراءته آية آية. وهناك فرق بين السكت والقطع و الوقف فالسكت : هو قطع الصوت زمنا أقل من زمن الوقف عادة وبغير تنفس (وسنتحدث عنه فيما بعد)0 و القطع : هو الانصراف عن القراءة و الانتهاء منها ولا ينبغي للقارئ أن يقطع قراءته إلا على رءوس الآية0 و الوقف : يجوز أن يكون في أواسط الآية وعلى آخرها.

الوقف والابتداء
الوقف
علامات الوقف - م :الوقف اللازم نحو (إنما يستجيب الذين يسمعون (مـ) والموتى يبعثهم الله) - قلى :يجوز الوصل و الوقف أولى - ج :علامة الوقف الجائز - صلى :يجوز الوقف و الوصل أفضل - لا :علامة الوقف الممنوع نحو (الذين تتوفاهم الملائكة طيبين (لا) يقولون سلام عليكم ادخلوا الجنة) -\ :علامة تعانق الوقف بحيث إذا وقف على أحد الطرفين لا يصح الوقف على الآخر نحو (ذلك الكتاب لاريب فيه هدى للمتقين )

الوقف والابتداء
السكتات
السكتات في القرآن الكريم أربعة وعلامة السكتة في المصحف (س) وتدل على السكت عندها لحظة قصيرة جدا بحبس النفس (الآية 1 سورة الكهف) {الحمد لله الذي أنزل على عبده الكتاب ولم يجعل له عوجا س قيما لينذر} السكت على الألف {عوجا} لحظة قصيرة بدون تنفس ثم النطق بما يليها أما في حالة الوقف فلا سكت. (الآية 52 سورة يس) {قالوا يا ويلنا من بعثنا من مرقدنا س هذا ما وعد الرحمن وصدق المرسلون} السكتة على الألف في {مرقدنا} في حالة الوصل بما بعدها أما حالة الوقف فلا سكت. (الآية 72 سورة القيامة ) {وقيل من س راق } السكتة على النون في { من } أما في حالة الوقف فلا سكت. (الآية 14 سورة المطففين) {كلا بل س ران على قلوبهم } السكتة على اللام في { بل } أما في حالة الوقف فلا سكت.

الوقف والابتداء
الإبتداء
يستحب للقارئ إذا ابتدأ أو استأنف قراءته بعد وقف أن يبتدئ بما يفهم معناه وأن لا يكون الابتداء مغيرا للمعنى كما في الأمثلة الآتية التي لا يصح أن يبتدئ القارئ بها {إني كفرت } - { إن الله فقير} - {يد الله مغلولة } - { إن الله ثالث ثلاثة } - { اتخذ الرحمن ولدا } - { وإياكم أن تؤمنوا بالله ربكم } 0 ويجب على القارئ أن يلاحظ المعنى حال قراءته وأن يفهم ما يقرأه فإذا انقطع نفسه اضطراريا فيجب أن يختار وقفا معقولا كما يستحب له الابتداء بالرجوع إلى ما قبل انقطاع النفس حتى يصل الكلام بعضه ببعض وحتى لا يوهم خلاف المعنى المقصود. قال ابن الجزري في النشر : كل ما أجازوا الوقف عليه أجازوا الابتداء بما بعده.

الهمزة
همزة الوصل والقطع
همزة القطع : هي التي تنطق ظاهرة في جميع الحالات مثل : إياك نعبد - إله - أرض - إني وترسم في المصحف وعليها الهمزة. همزة الوصل : تنطق ظاهرة إذا ابتدئ بها أول الكلام ولا تنطق في حالة الوصل وأحكامها كما يلي: -يبتدأ بها م**ورة في هذه الحالات: إذا كانت في فعل مفتوح الثالث : مثل :-استَسُقَى - اعْلَموا. إذا كانت في فعل م**ور الثالث : مثل :- اضرِب بعصاك - اكْشِفْ عنا. إذا كانت في اسم مجرد من أَلْ : مثل :- ابْن - امرُؤ - اثنيْن - اسم. إذا كانت في المصدر : مثل :- استكباراً. -يبتدأ بها مفتوحة إذا كانت مع أل : مثل :- الحمد - العالمين - الرحمن. -يبتدأ بها مضمومة : إذا كانت في فعل مضموم الثالث : مثل :- انظُروا - اخرُج - اعبدُوا الله.

المدود
المد الأصلي
وهو المد الطبيعي الذي لاتقوم ذات حرف المد إلا به وهو الذي ليس بعده همز ولا سكون وسمي ( طبيعيا ) لأن صاحب الطبيعة السليمة لا ينقصه عن حده ولا يزيد عليه و مقدار مده حركتان وصلا ووقفا و نقصه حرام و الحركة هي : مقدار زمن قبض الإصبع أو بسطه مثال ذلك : قال - الجنات حرف المد : ا قيل - الرحيم حرف المد :ي يقول - الغفور حرف المد : و

المدود
المد الفرعي
: وهو مد الحرف أكثر من حركتين بسبب كهمز أو سكون وله ثلاثة أحكام مبينة كما يلي: واجب (المد المتصل) تعريفه وحالته : يكون إذا أتى بعد حرف من حروف المد وهى( واي ) همز متصل به في كلمة واحدة سواء كان الهمز في وسط الكلمة أو آخرها حكمه : واجب المد بمقدار 4 أو 5 حركات أمثلته : السماء - قروء - يضيء -الملائكة - هنيئا مريئا 2-1 جائز(مد منفصل) تعريفه وحالته : إذا كان حرف المد في آخر الكلمة ، و أول الكلمة التي يليها همز حكمه : جواز قصره بمقدار حركتين أو مده بمقدار 4 أو 5 حركات أمثلته : وفـي أنفسكم - فَلَما أضاءَت - يا أيها الناس - ها أنتم ملاحظات : إذا وقفنا على حرف المد الذي يليه كلمة مبدوءة بهمز فلا تمد لأنها أصبحت مداً طبيعيا 2-2 جائز(مد عارض السكون) تعريفه وحالته : ويكون إذا أتى بعد حرف المد سكون عارض نتيجة للوقف على الكلمة حكمه : يجوز قصره بمقدار حركتين أو مده بمقدار 4 أو 6 حركات أمثلته : الرحيم - نستعين - يوقنون - النار ملاحظات : عند الوصل يمد مداً طبيعياً لأن السكون ينقلب إلى حركته الأصلية 2-3 جائز(مد لين) تعريفه وحالته : وهو مد الواو والياء الساكنتين المفتوح ما قبلهما إذا أتى بعدهما سكون عارض نتيجة للوقف على الكلمة حكمه : يجوز قصره بمقدار حركتين أو مده بمقدار 4 أو 6 حركات أمثلته : قريش - خوف ملاحظات : عند الوصل يمد مداً طبيعياً لأن السكون ينقلب إلى حركته الأصلية 2-4 جائز(مد بدل) تعريفه وحالته : ويكون إذا وقع قبل حرف المد همز ولم يكن بعده همز ولا سكون حكمه : قصره بمقدار حركتين في قراءة حفص أمثلته : آمن - أوتي - إيمانا ملاحظات : أصل آمن : أأمن بهمزتين فأبدلنا الثانية ألفاً من جنس الفتحة وهكذا 3-1 لازم(لازم كلمي مثقل) تعريفه وحالته : إذا جاء بعد حرف المد حرف مشدد في كلمة واحدة حكمه : يجب مده 6 حركات أمثلته : دابَّـة - الحاقَّـة - يتحاجُّـون - الصافَّـات - شاقُّـوا0 3-2 لازم كلمي مخفف تعريفه وحالته : إذا جاء بعد حرف المد حرف ساكن في كلمة واحدة 0 حكمه : يجب مده 6 حركات أمثلته : آلآن وقد عصيت 3-3 لازم حرفي مثقل تعريفه وحالته : إذا جاء حرف المد في حرف وبعده حرف مشدد أمثلته : اللام إذا وصلت بميم من قوله الم 3-4 لازم حرفي مخفف تعريفه وحالته : إذا جاء حرف المد في حرف وبعده حرف ساكن أمثلته : ق - ن - حم (الميم)- السين من قوله يس ملاحظات : في الحرفي المثقل : حرف اللام مثلا هو في حقيقة 3 حروف وسطه حرف مد آخره ميم فيكون حكمها مع الميم التي تليها إدغاما بغنة وتصبح ميماً مشددة بعد ألف وبذلك تصبح مداً لازماً

المدود
ملاحظات عامة على المدود
1- هناك أمثلة تتبع مد البدل ولكن ليس فيها إبدال مثل : قرآن - إسرائيل - مسئولا 0 2- المد اللازم الحرفي بنوعيه لا يكون إلا في أوائل السور ، وحروفه ثمانية حروف جمعت في قول بعضهم ( سنقص علمك ) . ومجموع الحروف في أوائل السور أربعة عشر حرفا وهى على ثلاثة أقسام : القسم الأول : يمد مداً لازماً بمقدار 6 حركات وحروفه (سنقص علمك ) القسم الثاني : يمد مداً طبيعياً ( أي حركتين ) وحروفه خمسة يجمعها قولك ( حي طهر ) القسم الثالث : لا يمد أصلاً وهو الألف. 3- يجب على القارئ التسوية في المد فإذا كان يقرأ بقصر المنفصل حركتين أو بمد المنفصل أربع حركات مثلاً فلا يجوز أن يقصر بعضها حركتين ويمد بعضها أربعاً بل يجب عليه أن يلتزم نفس المقدار في جميع قراءته لجميع المدود المنفصلة ، وهكذا المد المتصل و العارض للسكون كما يجب عليه أيضا التسوية بين المد المنفصل في حالة المد و المد المتصل بمعنى إذا مد المنفصل 4 حركات يمد المتصل كذلك وهكذا فإن كل ذلك وإن لم يكن تركه حراماً أو مكروها شرعا إلا أنه مناف لجودة التلاوة ومعيب عند أئمة القراء.

أحكام الحروف
المثلان
وهما الحرفان المتقاربان في المخرج والصفة مثل : الباءين و الدالين وهكذا وعندنا في ذلك ثلاثة أنواع : 1- مثلان صغير:- شرطه : أن يكون الحرف الأول ساكناً و الثاني متحركاً حكمه : وجوب الإدغام الأمثلة : اضرب بعصاك - وقد دخلوا - ومن يكرههن ملحوظة : في رسم المصحف تجد الحرف الأول معرى و الثاني مشددا 2- مثلان كبير:- شرطه : أن يكون الحرفان متحركين حكمه : جواز الإدغام و الإظهار الأمثلة : فيه هدى - تتجافى 3- مطلق:- شرطه : الحرف الأول متحرك و الثاني ساكن حكمه : وجوب الإظهار الأمثلة : تتلو - زللتم - تشطط

أحكام الحروف
المتجانسان
وهما الحرفان اللذان اتحدا في المخرج واختلفا في الصفة وله أيضاً الأنواع الثلاثة الموجودة في المثلين . 1- متجانسان صغير: وهو أن يكون الحرف الأول ساكنا و الثاني متحركا ، وله ثلاثة أحوال الحالة الأولى : الدال مع التاء-التاء مع الدال-التاء مع الطاء-الطاء مع التاء-الذال مع الظاء-القاف مع الكاف الحكم : إدغام الأول في الثاني الأمثلة : قد تبين - إن كدت لتردين - أجيبت دعوتكما - أثقلت دعوا - فآمنت طائفة - ودت طائفة - لئن بسطت - فرطتم - إذ ظلمتم - ألم نخلقكم. الحالة الثانية : الباء مع الميم - الثاء مع الذال الحكم : يجوز الإظهار الأمثلة : اركب معنا - يلهث ذلك الحالة الثالثة : بقية الحروف الحكم : الإظهار الأمثلة : فاصفح عنهم - فسبحه 2- متجانسان كبير : وهو أن يكون الحرفان متحركان وحكمه وجوب الإظهار مثل : الصلاة طرفي - النفوس زوجت. 3- متجانسان مطلقا : وهو أن يكون الحرف الأول متحرك و الثاني ساكن وحكمه وجوب الإظهار مثل تَدْعو - يَشْكُر.

أحكام الحروف
المتقاربان
وهما الحرفان اللذان تقاربا في المخرج واختلفا في الصفة كالدال و السين و الجيم و الذال و التاء و الطاء. متقاربان صغير :- ( إن سكن أولهما ) وحكمه جواز الإدغام مثل: لقد سمع - لقد جاءكم - إذ تأتيهم متقاربان كبير :-( الحرفان متحركان ) مثل : من بعد ذلك - الصالحات طوبى وحكمه الإظهار. متقاربان مطلق :- ( إن سكن آخرهما ) مثل : لديك وحكمه الإظهار.

أحكام النون الساكنة والتنوين
الإقلاب
تعريفه : (لغة) تحويل الشيء عن وجهه . واصطلاحا : جعل حرف مكان آخر مع مراعاة الغنة والإخفاء أى قلب النون الساكنة أو التنوين ميما مخفاة بغنة في اللفظ لا في الخط وحرف الإقلاب هو (الباء) فإذا وقعت الباء بعد النون الساكنة أو التنوين فإنها تقلب ميما مخفاة في النطق لا في الكتابة وذلك مع بقاء الغنة. هذا وتقع النون الساكنة مع الباء في كلمة وفى كلمتين أما التنوين فلا يكون إلا من كلمتين . ملحوظة : 1- سبب إقلاب النون الساكنة أو التنوين عند حرف الباء ميما هو : قرب مخرج حرف الميم من حرف الباء وصعوبة الإتيان بالغنة عند حرف الباء 2- علامة الاقلاب في المصحف ميم صغيرة (م) ترسم فوق النون أو التنوين التي قبل الباء وهذا ما جرى عليه العمل في مصاحفنا أمثلة : أنـبئهم - منم بعد - سميعم بصير - زوجم بهيج.

أحكام النون الساكنة والتنوين
الإدغام
تعريفه : هو إدخال حرف ساكن في حرف متحرك بحيث يصيران حرفاً واحداً مشدداً وهو قسمان : 1- إدغام بغنة : ويكون مع جزء من حروف كلمة يرملون في الحروف : الياء ' النون ' الميم ' الواو ' ( ويضمها كلمة ينمو ) أمثلة : فمن يعمل - من نور - من ماء - من وال - خيراً يره - يومئذٍ ناعمة - قول معروف - هدىً ورحمة ملحوظة : تشذ عن هذه القاعدة الكلمات الآتية : الدنيا - بنيان - صنوان - قنوان - فتظهر النون الساكنة ولا تدغم لأنها في وسط الكلمة. 2- إدغام بغير غنة : ويكون مع اللام و الراء ويكون بحذف النون أو التنوين وتشديد اللام أو الراء 0 مثل : من لدنه - هدى للمتقين - من ربه - رب رحيم. ( في رسم المصحف تعرى النون من العلامات أما التنوين فيكون هكذا ُُ ََ ِِ أي حركتان متتابعتان )

أحكام النون الساكنة والتنوين
الإخفاء
تعريفه : لغة : الستر واصطلاحا : النطق بالنون الساكنة أو التنوين بشكل متوسط بين الإظهار و الإدغام عاريا عن التشديد مع بقاء الغنة وذلك إذا وقع بعد النون الساكنة أو التنوين أحد حروف الإخفاء الخمسة عشر الآتية : ص- ذ - ث- ك- ج- ش - ق - س - د - ط - ز - ف - ت - ض - ظ - وهذه الحروف مجموعة في أوائل كلمات البيت الآتي : صف ذا ثنا كم جاد شخص قد سما دم طيبا زد في تقى ضع ظالما والنون الساكنة تكون مع حروف الإخفاء في كلمة وفى كلمتين أما التنوين فلا يكون إلا في كلمتين ويسمى هذا الإخفاء إخفاء حقيقيا. أمثلة : أنصتوا - منذر - من ثقلت - ينكثون - من قبل - كنتم - غفورٌ شكور - قولًا سديداً - سبحاً طويلًا - خالداً فيها - جناتٌ تجرى

أحكام النون الساكنة والتنوين
الإظهار
تعريفه: لغة ( البيان والإيضاح ) واصطلاحا : إخراج كل حرف من مخرجه مع تحقيقه من غير غنة في الحرف المظهر وحروف الإظهار ستة هى : الهمزة - الهاء - العين - الحاء - الغين - الخاء فإذا وقع حرف من هذه الحروف بعد النون الساكنة ؛ سواء في كلمة أو كلمتين أو بعد التنوين ولا يكون إلا بين كلمتين؛ وجب الإظهار أى إظهار النطق بالنون أوالتنوين ويسمى إظهار حلقيا لخروج هذه الحروف الستة من الحلق وقد جمعها البعض في الجملة الآتية: (أخي هاك علما حازه غير خاسر) وكذلك في أول كلمة من الجملة الآتية: ( إن غاب عنى حبيبي همني خبره ). مثل :-من آمن - ينئون - من هاد - من علق - أنعمت - فسينغضون - عبداً إذا صلى - جرف هار - واسع عليم - عزيز حكيم - لطيف خبير. علامة الإظهار في المصحف : وضع رأس حاء صغيرة على النون أما في التنوين فالحركتان تكونان متطابقتين هكذا ٌ

الميم الساكنة
أحكام الميم الساكنة
ولها ثلاث أحوال:- 1- أن يقع بعدها حرف الباء فحكمها هنا وجوب الإخفاء مع الغنة ( أي إخفاء الميم في الباء مع الغنة ) ويسمى ( إخفاء شفويا ) ويتحقق هذا بتفادي انطباق الشفتين أثناء نطق الميم لخروج الغنة وفى المصحف تجد هذه الميم معراة بدون تشكيل. الأمثلة : ومن يعتصم بالله - فاحكم بينهم 2- أن يقع بعدها حرف الميم وحكمها حينئذ وجوب الإدغام مع الغنة وفي المصحف تجد أن الميم الساكنة معراة و الميم التي تليها مشددة. الأمثلة : وهم مؤمنون - وراءهم ملك 3- أن يقع بعدها حرف آخر من بقية حروف الهجاء وهم 26 حرفا فإذا وقع حرف منها بعد الميم الساكنة كان حكمها وجوب الإظهار من غير غنة. الأمثلة : أنعمت عليهم - ذلكم خير - لهم دار السلام ويجب أن يحذر القارئ إخفاء الميم الساكنة التي يأتي بعدها واو أو فاء بل يجب عليه إظهارها. مثل : عليهم ولا الضالين - هم فيها

النون و الميم المشددتين
أحكام النون و الميم المشددتين
يجب إظهار غنة الميم و النون حال تشديدهما مثل من الجنَّة والناس - ألا إنَّـهم ( النون ) فأمَّا من أعطى _ كلا لـمَّا - ثـمَّ ( ميم ) و الغنة :- صوت رخيم يخرج من الأنف وزمنها حركتين و الحركة :- الزمن الذي يستغرقه بسط الإصبع أو قبضه في توسط.

أحكام اللام الساكنة
لام ( أل ) المعرفة
وهي نوعان : 1 -قمرية :-وحكمها الإظهار وذلك إذا وقع بعدها حرف من الأربعة عشر حرفا المجموعة في قولهم (ابغ حجك وخف عقيمه) أمثلة: مثال الهمزة : الأنهار مثال الباء : البر مثال الغين : الغفار 2- شمسية:-وحكمها الإدغام وهى التي يأتي بعدها باقي الحروف. ملاحظة:- في رسم المصحف تجد السكون على اللام القمرية دليلا على الإظهار بينما تجد اللام الشمسية معراة دليلا على إدغامها. أمثلة: مثال الطاء : الطيبون مثال الثاء : الثواب مثال الصاد : الصبر

أحكام اللام الساكنة
لام الفعل
و لها ثلاثة أحكام : 1- مع الفعل الماضي: و حكمها الإظهار مع كل الحروف. مثال (أرسلنا) - (جعلنا) 2- مع الفعل المضارع: و حكمها الإظهار مع كل الحروف. مثال (يلتفت) -( يلبسون) 3- مع الفعل الأمر: ولها حكمين : أ- الإظهار ما لم يقع بعدها لام أو راء. مثال (فقل سلام) - (قل نعم) ب- الإدغام إذا كان بعدها راء أو لام. مثال (وقل رب أعوذ بك) - (قل لكم ميعاد)

أحكام اللام الساكنة
لام الحرف
وتكون في آخر الكلمة ولها حكمان : 1- الإظهار في جميع الحروف ما لم يأت بعدها لام أو راء. الأمثلة : هل تعلم - هل ثوب - بل زعمتم - بل سولت. 2- الإدغام إذا جاء بعدها لام أو راء. الأمثلة : بل رفعه الله إليه - بل ران - هل لكم - بل لا يخافون الآخرة.

الترقيق والتفخيم
ما يفخم في جميع أحواله
القسم الأول من أقسام الترقيق والتفخيم: ما يفخم في جميع أحواله ويكون ذلك في سبعة حروف هي : الخاء ' الصاد ' الغين ' الطاء ' القاف ' الظاء ' الضاد وهي مجموعة في قولهم ( خص ضغط قظ ) وتسمى حروف الاستعلاء ولكل حرف منها درجة في التفخيم حسب نوع حركته كما هو مبين : الدرجة الأولى : (وهي أقوى درجات التفخيم) نوع حركة الحرف : مفتوح وبعده ألف الأمثلة : الطَّامة-يضَاعف - خَاف الدرجة الثانية : نوع حركة الحرف : مفتوح ليس بعده ألف الأمثلة: صَبَر - خَلَق - غَضب الدرجة الثالثة : نوع حركة الحرف : مضموم الأمثلة : خُلقوا - صُرفت - غُلبت الدرجة الرابعة : نوع حركة الحرف : ساكن الأمثلة: فاصْبر - أنفقْتم - أخْلد الدرجة الخامسة : ( وهي أدنى درجات التفخيم ) نوع حركة الحرف : م**ور الأمثلة: ضِعافا - صِراط- غِطاءك - بَطِرت

الترقيق والتفخيم
ما يرقق في جميع أحواله
القسم الثاني من أقسام الترقيق والتفخيم: ما يرقق في جميع الأحوال ويكون ذلك في حروف الاستفال وهي حروف الهجاء ماعدا حروف التفخيم و الألف اللينة و الراء واللام في لفظ الجلالة ( الله )

الترقيق والتفخيم
ما يعتريه التفخيم تارة و الترقيق تارة
لقسم الثالث من أقسام الترقيق والتفخيم: ما يرقق في بعض الأحوال ويفخم في بعضها وهو : اللام من لفظ الجلالة و الألف اللينة و الراء. 1- الألف اللينة ( الساكنة بعد فتح ) إذا وقعت بعد حرف مفخم تفخم مثل : الصابرين - الخالدين - وراءكم إذا وقعت بعد حرف مرقق ترقق مثل : التائبون - العابدون - أفاء 2- اللام في لفظ الجلالة : اللام عموماً ترقق ماعدا لام لفظ الجلالة فحكمها كما يلي : موقعها : إذا وقعت بعد فتح أو ضم الحكم : تفخم أمثلته : قَالَ الله- شَهدَ الله - إني عَبدُ الله موقعها: إذا وقعت بعد **ر الحكم : ترقق أمثلته : بِالله- أَفِي الله شك 3- الراء : ولها ثلاثة أحوال مبينة كما يلي : - تفخيم : إذا كانت مفتوحة أو مضمومة مثل: غَفَرَ - رَضي - قرُوء - برُوج. إذا كانت ساكنة بعد فتح أو ضم مثل : يَرْجع - الْمَرْعى- قُرْآن. إذا كنت ساكنة بعد **ر عارض مثل: رب ارحمهما - لمن ارتضى-ارجعي. إذا كانت ساكنة بعد **ر أصلي ووقع بعدها حرف استعلاء مثل : فرْقة - إرْصاداً. - ترقيق : إذا كانت ساكنة بعد **ر أصلي وليس بعدها حرف استعلاء مثل : فِرْعون - شِرْذمة. إذا كانت ساكنة بعد ياء ساكنة مثل : قَدير _ خبير_خير . إذا كانت م**ورة مثل : يرِيدون - رِجالاً - وفي الرقاب. - يجوز التفخيم و الترقيق : إذا كانت ساكنة بعد **ر ووقع بعدها حرف استعلاء م**ور مثل : كُلُ فِرْق كالطود. إذا سكنت نتيجة للوقف وفصل بينها وبين ال**ر حرف استعلاء ساكن مثل : القِطر - مِصر.

القلقلة
تعريفها وحروفها
وهى ذبذبة الحرف الساكن عند النطق به سواء كان سكون الحرف أصليا أو عارضا نتيجة الو قف وحروفها خمسة وهى : القاف، و الطاء ، والباء ، والجيم ، والدال وهي مجموعة في اللفظ ( قطب جد ) أمثلة : الطارق - أفتطمعون - ابتغاء - فاجتنبوا - أحد 0
م
ن
ق
و
ل
للفائدة

الورود
23-08-2005, 07:59 AM
فائده رائعه ماريه .. الله يجعلها في ميزان حسناتك

فالتجويد ملازم لكتاب الله ..

وقد تشبعنا منه ولله الحمد في سنوات الدراسة

واستفدت من احكام الحروف هنا .. مشكوره ماريه

om gadah
14-09-2005, 12:24 PM
مشكوره اختي ماريه لكن لابدلنا ان نطبق ذللك في القراءه الله يتوب علينا وتجاوز عنا

ماريه
23-09-2005, 12:03 AM
مشكووووووووورين ع مروركم

وتقبل فائق احترامي و تقديري لشخصك الكريم