PDA

عرض كامل الموضوع : عجائب



3bo0od
18-09-2005, 04:34 PM
يتوضأ كل سبعة أيام مرة !


توفي الشيخ عبد الوهاب المصري سنة 922 للهجرة .

وكان رحمه الله تعالى نير الوجه ، حسن السمت ، كثير الشفاعات ، شديد الاهتمام بقضاء حوائجهم ، مجداً في العبادة ، دائم الطهارة لا يتوضأ عن حدث إلا كل سبعة أيام ، وسائر طهاراته تجديد .

وانتهى أمره آخراً إلى أنه كان يمكث اثني عشر يوماً لا يتوضأ عن حدث ولم يعرف ذلك لأحد في عصره إلا للشيخ أبي السعود الجارحي ، وامتحنه قوم دعوه وجعلوا يطعمونه ويؤكدون عليه سبعة أيام ولم يحدث ، ثم علم أنهم امتحنوه فدعا عليهم فانقلبت بهم المركب ، فقيل له في ذلك فقال : لا غرق وإنما هو تأديب وينجون ، وكان ذلك ، ثم ندم على الدعاء عليهم وقال : لا بد لي من المؤاخذة فمرض أكثر من أربعين يوماً.


المختار المصون من أعلام القرون ،للدكتور محمد موسى الشريف 1/731









كافـر يحفظ القرآن


كان إبراهيم بن هلال الصابئ الحراني المشرك - الذي مات سنة 384هـ – يأبى الدخول في الإسلام ، وكان مع كفره يصوم رمضان ، ويحفظ القرآن .

فانظر كيف عرف هذاالحق وأعماه الحقد على الإسلام عن اتباعه

المصدر : نزهة الفضلاء 3/1196


الرجل الذي تكلم بعد موته

قال سعيد بن المسيب : إن زيد بن خارجة توفي زمن عثمان ، فسجي بثوب ،ثم إنهم سمعوا جلجلة في صدره ، ثم تكلم فقال : أحمد أحمد في الكتاب الأول ، صدق صدق أبو بكر الضعيف في نفسه القوي في أمرالله في الكتاب الأول ، صدق صدق عمر القوي الأمين في الكتاب الأول ، صدق صدق عثمان على منهاجهم ، مضت أربع سنين وبقيت سنتان ، أتت الفتن و أكل الشديد الضعيف ، وقامت الساعة ، وسيأتيكم خبر بئر أريس ،وما بئر أريس .

قال ابن المسيب : ثم هلك رجل من بني خطمة ، فسجي بثوب ، فسمعوا جلجلة في صدره ، ثم تكلم فقال : إن أخا بني الحارث بن الخزرج صدق صدق .

قال ابن عبد البر : هذا هو الذي تكلم بعد الموت ، لا يختلفون في ذلك ، وذلك أنه غشى عليه وأسري بروحه ، ثم راجعته نفسه ، فتكلم بكلام في أبي بكر وعمر وعثمان ، ثم مات لوقته .


المصدر: نزهة الفضلاء (1/75 أ )




اسم عجيب لا نظير له !


كان رجل من تونس اسمه : أيمن أبو البركات بن محمد بن محمد بن محمد بن محمد بن محمد بن محمد بن محمد بن محمد بن محمد بن محمد بن محمد بن محمد بن محمد بن محمد ، أربعة عشر آباء في نسق لم يوجد نظير ذلك .


المختار المصون من أعلام القرون 1/76




نبش قبر أستاذه فعمي


يروى في سبب عمى الشيخ محمد بن محمد بن حمزة الفناري المولود عام 751 للهجرة أنه لما سمع أن الأرض لا تأكل لحوم العلماء العاملين نبش قبر أستاذه علاء الدين الأسود ليتحقق ذلك ، فوجده كما وضع مع أنه مر عليه زمان طويل ، فسمع عند ذلك صوتاً يقول : هل صدقت ؟ أعمى الله بصرك .


المختار المصون من أعلام القرون 1/652



منقول من الايميل

الورود
18-09-2005, 06:18 PM
اخبار عجيبة ..

ودنيا مليئه بالعجائب فما خفي كان اعظم

يعطيك العافيه

هتاريتو
18-09-2005, 06:26 PM
إن الله علي كل شئ قدير ولاكن في عالمنا من يتعظ

sami_aa
18-09-2005, 08:50 PM
شكرا لك

عجيب امر الخلق