PDA

عرض كامل الموضوع : هل تبحث عن السعادة ؟؟ تفضل بالدخول لتكون من أسعد الناس



Bin Mohayya
19-09-2005, 10:05 AM
أخواني وأخواتي



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وأسعد الله جميع أوقاتكم بالخير والمسرات

من منا لايريد أن يكون سعيداً ؟

من منا لايبحث عن السعادة ؟

أعتقد أن إجاباتنا جميعا ستقول لا أحد.

نعم لا أحد.

بل الكل منا يبحث ويبحث هنا وهناك وفي كل أرجاء المعمورة عن هذه السعادة.
ولن يتوقف أحدنا عن البحث إلاَّ في حالتين فقط.
وهي عندما يجد ذاك الكنز المفقود المسمى سعاده أو عندما يتوفاه الله.
البعض منا يجد بعضاً منها والبعض الآخر لايجد شيئاً البتَّه.










أخواني وأخواتي

هل تعلمون أن هذه السعادة موجودة بيننا ؟
نعم موجودة عند كل شخص منا !!
ولكن هل مِنَّا من أحد سيعطي هذه السعادة مجَّاناً لمن لا يطلبها ؟؟

الإجابة نعم ولِمَ لاَ

وستجدون الإجابة في ثنايا موضوعي التالي

والذي أتمنى من الله العلي العظيم أن يوفقنا لفعل الخيرات إنه القادر على ذلك.
وأتمنى أن يحوز موضوعي هذا على رضاكم.

فإلى الموضوع
V
V
V










في الحديث الذي نحفظه جميعا عن النبي صلى الله عليه وسلم



( وتبسمك في وجه أخيك صدقة )


والظاهر من معنى الحديث أن البشاشة واستقبال المسلم لأخيه المسلم
برحابة صدر أمر حثنا الإسلام عليه
لما في ذلك من المعاني العظيمة التي تصب في صالح إشاعة المودة
والألفة بين الناس
فأنت عندما تبتسم في وجه أخيك فإنك تلامس بذلك روحه
من الداخل فينشرح صدره ويسعد برؤيتك
ومن ثم يتكون لديه إحساس صادق بأنك قريب له وأخ له في الله
يسرك ما يسره ويضرك ما يضره.


غير أن التبسم فقط عند لقاء بعضنا البعض ليس غاية بحد ذاته


إذ يجب أن يصاحبه حسن معاملة وتواضع ومد يد العون لكل محتاج
وأشياء أخرى توصل في نهايتها إلى ما هو أبعد من ذلك

وهو أن نسهم في رسم الابتسامة على أوجه الآخرين

فمن السهل أن تبتسم في وجه كل من يقابلك

لكن يبقى صنع الابتسامة على محيا من فقدوها هدفا وغاية نبيلة


لا يقدر عليها


إلا من جعل الله بقلبه مساحة لحب الآخرين والشعور بمعاناتهم وهمومهم.







عندما تشعر بحاجة أحدهم لمساعدتك



مع مقدرتك






وتتردد في مد يد المساعدة له فأنت حينه من



أشد الناس بخلا وأكثرهم سلبية




والعكس صحيح






فكلما بذلت جهدا لمساعدة من حولك وإسعادهم


سواء طلب منك ذلك أم لم يطلب

عندها أنت من أكثر الناس كرما وأكثرهم إيجابية


طعم السعادةالحقيقي لا يكمن في أن تتوفر لك كل سبل الراحة ورغد العيش

ولكن في رؤيتك لوجه باسم

كنت أنت السبب بعد الله في صنع الابتسامة له
سواء كان ذلك ناتجا عن كلمة طيبة أو وقفة حق معه ضد من ظلمه أو مساعدة عينية ومادية فرجت بها كربته.


لا تكن ابتسامتك في وجه أخيك هي أقصى ما تقدم


قف إلى جانب من يحتاج لعونك وقدم له ماتستطيع بكل اجتهاد وطيب نفس




لتصبح من أسعد الناس






وليصبح لتبسمك معنى وطعم آخر




تقبلوا أجمل تحياتي

moody
19-09-2005, 10:59 AM
اسمحلي أخي بن محيا أن أضيف نقطة مهمة في جلب السعادة ، وهو اللسان وما علاقة اللسان والكلام في سعادة البعض وتعاسة البعض الآخر؟ اللسان والكلام يؤثران تأثيرا بليغا وكبيرا في حياتنا، فضلا عن تأثيره على آخرتنا.. يقول الله جل وعلا: {وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن} [الإسراء: 53]. ويقول النبي صلى الله عليه وسلم: (إذا أصبح ابن آدم فإن الأعضاء كلها تقول للسان اتق الله فينا فإن استقمت استقمنا وإن اعوججت اعوججنا)، يعني الكلام الذي يقوله لسانك ليس كلاما يذهب في الهواء، وليس فقط أنه محسوب عليك يوم القيامة وإن الملكين عن يمينك وعن شمالك يسجلان عليك هذا الكلام وإنما قبل ذلك كله وقبل الحساب في الآخرة فإن هذا الكلام يؤثر في حياتك وواقعك فإذا كان كلاما إيجابيا متفائلا ولد عند الإنسان شعور بالرضا، وإذا كان كلاما سلبيا متشائما حطم ودمر عوامل المقاومة والسعادة عند الإنسان..

وليس أمرا محمودا أن يقول الإنسان كل ما يخطر بباله بل يجب أن نتعود على انتقاء الألفاظ والعبارات وأن نعلم أن كل كلمة رديئة أو قاسية لها ما يقابلها ويتفوق عليها من الكلمات الطيبة الجميلة {ألم تر كيف ضرب الله مثلا كلمة طيبة كشجرة طيبة} [إبراهيم: 24].

فالتعود على الكلمة الطيبة واستقبال مشكلات الحياة بالرضا وعدم التذمر والتأفف في كل موقف كل ذلك يساعد على حياة سعيدة طيبة راضية.


تحيااتي

الورود
19-09-2005, 12:30 PM
جميل ان نتحدث عن اسعاد الغير و نحاول تطبيق ما نقرأ ونسمع وما نتعلم

فلو كان هذا من الاغلبيه لكان حالنا غير الكائن

فلو عاملنا الاخرين باجمل ما لدينا وكما نحب ان يعاملونا

فاننا سنضع الخطوة الاولى للسعادة

مقال جميل من عضو رائع .. يعطيك العافيه

Bin Mohayya
24-09-2005, 12:15 PM
أخي العزيز


moody


مشكور ياقلبي على مرورك وعلى إضافاتك الرائعة سلمت لي دوماً يارائع



تحيااااااااااااااااااااااااااااااااااااتي

Bin Mohayya
24-09-2005, 12:23 PM
عزيزتي الغالية



الورود

الخطوة الاولى للسعادة

نعم نعم نعم الخطوة الأولى أرجو أن نسعى جميعاً لوضع هذه الخطوة المهمة لنشق الطريق ونعبر إلى عالم السعادة

كلماتك ذهب وأنت ذهب فشكراً لك ياقلبي على مرورك وتسطيرك لهذه الكلمات اللتي علقت بها تسلمين لي دائما ياورود



تحياااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااتي